: آخر تحديث

بناء دولة حديثة

قُسِمَ العالم إلى أقسام مختلفة.. الدول المتقدمة، والدول النامية كناية عن التخلف ودرسنا في كلية تجارة عين شمس أن علماء الاقتصاد أوعزوا أسباب تخلف الدول إلى عدة أسباب.. سبب اقتصادي او سبب مناخي اوسبب ديني اوسبب الاستعمار، وكانت نظرية تخلف الدول بسبب الاستعمار هو السبب الرئيس في الشرق هاربين من السبب الديني.

والدول المتخلفة أقسام: دول غنية متخلفة تعيش فقط بأموالها على الأفكار والإختراعات للدول المتقدمة وتستهلك ثرواتها التي تخرجها من باطن الأرض وليس نتاج عقول أبنائها.

دول متخلفة فقيرة رغم وفرة ثرواتها المتنوعة سياحية وصناعية، ولكن رغم ذلك متخلفة تعيش على الاستيراد أكثر من إنتاجها، دول متخلفة عديمة الموارد وهي دول قليلة إذا قورنت بدول العالم.

في الشرق التعيس دول متخلفة غنية ودول متخلفة بموارد عديدة لم تُسْتَخدم نتيجة سوء تخطيط ونتيجة سوء إدارة والأهم شعار أهل الثقة أولى من أهل الخبرة.

إن بناء دولة حديثة يتطلب رجال دولة قادرون على اتحاذ قرارات صادقة صارمة بهدف بناء الدولة وتغيير أنماط وسلوك الأفراد داخل هذه الدولة.

مصر على سبيل المثال رغم مواردها المتنوعة والعديدة إلا أنها دولة فقيرة والسبب قيادتها منذ 1952 ومازالت الأنظمة تسير على منهج أهل الثقة، تلك الانظمة التي تعتبر نفسها فوق النقد وكل مسؤول هو إله فوق النقد غير عالمين أن "من رفع نفسه عن النقد رفع نفسه عن الكمال" بناء مصر لا يحتاج إلى (مطبلاتية) بل إلى نقاد.. بناء مصر يحتاج إلى رجل قوي قادر على اتخاذ قرار..  لأجل المستقبل.. بناء مصر يجب أن يتم بمشرط حكيم يزيل الورم السرطاني داخل الجسد المصري لتتعافى من عادات وأفكار أدمنها الشعب.

بناء مصر يحتاج إلى فصل كامل بين السلطات.. إلى قضاء عادل حر.. إلى بناء دولة مدنية وليست مدنية بطعم ديني!!

إن مصر تحتاج إلى انتماء كل المصريين الذين تشرذموا إلى مجموعات وانتماءات إلى دول خليجية نستورد تجاربها الفاشلة وفكرها الصحراوي لنعيش به بينما هم أنفسهم أصبحوا يتنكرون لهذا التاريخ الأسود ويستقبلون نور الحضارة الغربية وشمسها لتتطهر من جراثيم تاريخ سحيق.

نهضة مصر لا تحتاج إلى عكازين مسجد وكنيسة بل إلى ميثاق حقوق الإنسان، مصر لا تحتاج إلى سلفيين أو أخوان.. مصر تحتاج إلى أبناء انتمائهم لمصر بعيون وأفكار وقلوب غربية كي نقوم من حالة السقوط لأمل أفضل.

تُرى.. هل هناك من يسمع ويقبل يسمع النقد يقبل تغيير الطريق ويفصل بين الدين والدولة.. انظر حولك لتجد أن مصر تعاني من إدمان التدين وأجهزتها وإدارتها تعتقد أن دورها هو قيادة الشعب للجنة فمازال هناك حراس للدين وانعدموا حراس الدولة.. ومازال الدستور المصري مقنن بشريعة..

" الدولة التي لم تتعلم من تجارب الماضي الفاشلة لن يصبح لها مستقبل "

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 39
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لتبدؤا بكنيسة حديثة لا
تنافق العسكر - GMT الخميس 15 فبراير 2018 04:05
الدولة الحديثة تبدأ ببناء كنيسة حديثة مش كنيسة تخرج رعاياها لتإييد الانقلابيين العسكر وتقول لهم قولوا نعم تجلب النعم
2. نسبة طردية
خوليو - GMT الخميس 15 فبراير 2018 05:18
التخلف في دول الشرق التعيس له علاقة طردية بتطبيق شريعة فاقدة الصلاحية،، وبقدر نسبة تطبيق هذه الشريعة بقدر ما نرى درجة التخلف ،،حيث ان كان التطبيق ١٠٠٪‏ يكون التخلف بهذه النسبة اذا اخذنا بالاعتبار مقاييس التخلف مثل التعليم ونوعيته وفاءدته العملية ومقدار الحرية الشخصية للفرد وحرية الراي ومستوى المعرفة العلمية عند أفراد المجتمع والإنتاج الإبداعي من مسارح وحياة اجتماعية منفتحة تكون الحرية الشخصية والدينية وفصل السلطات واستقلال القضاء عن شريعة وقاتلوا وانكحوا حيث نجد ان كل تلك الاعتبارات والمقاييس لا وجود لها في تلك المجتمعات ،، ايضاً يجب الأخذ بالحسبان درجة تحرر المراة حيث ان مجتمعات الشريعة لا دور للمراة فيه في عملية الانتاج والعلم،، لان دورها ينحصر في الخدمات المنزلية لذكور الذين امنوا ،، بينما نجد ان الدول التي يكون فيها التطبيق بمقدار ٥٠٪‏ هناك بعض الانفتاح والتحمل وقبول الاخر والغاء نصف فروض وحدود هذه الشريعة مثل الرجم والجلد وتقطيع الإبادي وانخفاض نسبة التعدد في الزوجات ونسبة التكاثر في إنجاب الاطفال الغير مبرمج ،، الخلاصة نسبة تطبيق هذه الشريعة هو المقياس الذي يُرينا تقدم او تخلف تلك البلاد،، وكلما زاد التطبيق كلما زاد التخلف والانغلاق والعكس صحيح ،،عندما سيطرت داعش على كثير من المناطق في سوريا والعراق وقامت بتطبيق الشريعة بحذافيرها لا حظ من عاش في تلك الفترة في تلك المناطق ان ظلاماً دامساً حل عليهم فتعطلت كل انواع الحياة الفنية والإبداعية والحريات الشخصية حتى ان الكثير من الذين امنوا أعلنوا ان داعش لا تمثل الاسلام لشدة الظلام والقمع والخوف واختفاء جميع مظاهر الحياة الحديثة ،، الكثير من الذين امنوا عندهم فكرة تخيلية خاطئة على ان تطبيق شريعتهم يأخذهم للرقي والتقدم،، والحجة هي ان من ينصر الله بتطبيق شريعته ينصره ذلك الاله ،،تصور طفولي لانهم يعتقدون ان عملية التطور والتقدم هي هبة الهية تهطل عليهم من السماء السابعة مركز عمليات الههم . امر عجيب حيث لا فكرة عند معظمهم عن عملية بناء الحضارة الانسانية على مر العصور . حظ تعيس ابتلاء تلك البلاد بهكذا شريعة رمز للتخلف في عصرنا الحالي ،، لابد ان تزول هذه الحالة بتاثير حضارة حقوق الانسان .
3. المسلمين مش شياطين
نقول لكل صليبي ارثوذوكسي - GMT الخميس 15 فبراير 2018 05:21
‏مسجد في أمريكا يدفع ويسدد الغرامةعن مسيحي متطرف خرب وشوه المسجد ، لإخراجه من السجن بعد أن عجز عن سدادها ، القصد المسلمين مش شياطين كما تحاولون تصويرهم يا صليبيين مشارقة وارثوذوكس
4. ما معنى بناء دوله ولماذا؟
Omar..jordan - GMT الخميس 15 فبراير 2018 07:37
انت تتكلم هنا عن (بناء دوله) والدولة ليست اهرامات وعبيد.. المنطق والعلم يحكي ان بناء دولة مجتمع انساني يستلزم بناء مادي و روحي معا على ان يقابل هذا جزاء و اجور .. فلماذا تريد اكل اجر البنائيين؟؟.. او دفع نصفه فقط؟... ثم انه ليس من العدل ولا من المساواة ان يكون البناء عبد او غلام عند عبيد .. عند عبيد الراسمال او عند عبيد التراب والجسد..
5. احذروا هذيان الصليبيين
الشتامين الحمقى - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:05
الصليبي خوليو لا يعرف ان اخو الصليبي نابليون بونابرت اعتمد في مدونته القانونية على مدونة الفقه المالكي الاسلامي روح انتحر يا صليبي
6. الخلاصة انك صليبي حقود
مصاب بورم سرطاني بدماغك - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:10
دعوني يا مسلمين سنة موحدين اخبركم بشيء عن هذا المخلوق المصاب بسرطان الكراهية للاسلام ولديه غدة متقيحة في دماغه المتكلس ، خوليو الشتام و البذيء هذا وان كان يدعي انه علماني وهو في العمق صليبي معتق على طريقة حراس الأرز الموارنة وفرسان الصليب البلاك ووتر ينتمي إلى مدرسة معروفة في الغرب من العلمانيّة الانتقائيّة: أي تلك المدرسة التي تُخضِع «الدين الآخر» لنقد قاسٍ، فيما هي تغفر لدينها خطاياه وجرائمه وأخطاءه. هناك في الأصوليّة المسيحيّة واليهوديّة في أميركا مَن يعظ المسلمين بالحريّات الفرديّة، من دون أن يلتفت إلى واقع التزمّت والتضييق في الأصوليّتيْن، كما أنّ البطريرك صفير أعطى عظة مرّة عن حقوق المرأة في الإسلام، استقى ما فيها من كليشيهات استشراقيّة، مُتناسياً تاريخاً طويلاً من قمع المرأة في الكنيسة (حتى لا نتطرّق إلى أهانة المرأة وتحقيرها الفائق، في العهد القديم).والذي لا زال مستمراً في المشرق في البيئات المسيحية في مصر والشام مثلاً .
7. نظام بناء و ادارة الدوله
Omar..jordan - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:16
الدوله و بناء النظام البرلماني الرئاسي ***** سيدنا محمد عليه السلام لم يهاجر للحبشه .. اضطر للهجره .. فهاجر الى يثرب لا كلاجيء بل كرئيس او امير منتخب لبناء دوله وفق مشروع معلن ودستور يتكامل ورؤيه تشاوريه .. انتخابه عليه السلام ك(قائد وامير لوطن غير وطنه) لم يكن من قبل كل افراد الشعب في يثرب .. فانتخابه ومبايعته تمت من قبل بعض اهل المدينه وابرز وجهائها واعلامها (حيث يقال انه قد سبق المبايعه تحضير وتنسيق مسبق وكان ممن عمل على ذالك السفير مصعب ابن عمير رضي الله عنه وجمعنا الله به) .. اي ان سيدنا محمد عليه السلام وافق ورضي بمبايعته وانتخابه كرئيس من قبل وجهاء واعلام يثرب (برلمان يثرب) .. فهؤلاء كانوا يمثلون اهلها وفق قانون الشرع العشائري لذالك الزمان.. فدخل عليه السلام المدينه باحتفال شعبي شارك فيه الذكور والاناث معا.. وعليه ارى ان الرئيس ينتخب من قبل البرلمان .. والبرلمان ينتخب من قبل الشعب .. وبناء على واجب تحمل مسؤوليه القرار وواجب والحفاظ على العهد وابعاد الايه (وشاورهم في الامر فاذا عزمت فتوكل على الله) .. ارى ان حق اسقاط الرئيس (قبل انتهاء اجل عهده) هو حق ملك بيد الشعب لا بيد البرلمان الذي انتخبه.. اي لا يحق نقض العهد المؤجل .. فلا الشعب يحق له ان يسقط البرلمان قبل انتهاء اجله ولا البرلمان يحق له ان يسقط الرئيس قبل انتهاء اجله ايضا.. فلكل منهما عهد واجل يجب ان يصان.. اما السلطه القضائيه فمثلهم كمثل السلطه الامنيه فليس لهم الحق ان يعلوا بصوتهم فوق صوت البرلمان المنتخب من الشعب.. هذا والله القائل (وامرهم شورى بينهم) اعلم ... واعلى ...
8. في مسالة التقدم والتخلف
بعيداً عن بذاءات الصليبيين - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:32
في مسألة التخلف نقول على خلاف ما يروجه الملاحدة الخرافيون واخوانهم الكنسيون الصليبيون الحقدة هنا فإن قضية التقدم والتخلف ليس من شروطها ان تكون علمانياً كافراً بالإله او محيداً دينك وهذا ما يلح عليه الكنسي الكافر في كل تعليقاته السمجة فالمخترع الياباني البوذي والصيني والكوري يشعل الشموع لمعبوده ويتلو صلواته قبل ان يدخل مختبره وشروط التقدم لا تجامل أحداً و لها اسبابها الموضوعية فمن أخذ بها تقدم ومن لم يفعل تأخر ومن قال ان المسلمين وحدهم المتخلفين هناك بيئات مسيحية و غير مسيحية متخلفة بل ان بلدا مثل ماليزيا والإمارات اكثر تقدماً من كثير من بلدان افريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية المسيحية ان للتخلف اسبابه عندنا مثل الاستبداد الداخلي والهيمنة الاجنبية ورداءة التعليم وقمع النابهين وعدم الصرف على البحث العلمي وغياب الإرادة والمشروع . ان الذي يعايرنا بتخلفنا سواء كان كنسي او ملحد او شعوبي يتفضل يقول لنا ماذا قدم هو للانسانية من اختراعات وانجازات غير سب وشتم المسلمين على مدار الساعة في هذا الموقع وغيره . والا هاتوا ورونا اليكترونيات الهاي تك التي قمتم باختراعها يا كنسيين واخوانكم في الدين الملاحدة والتي ملئتم بها الاسواق
9. الشريعة في رإي المنصفين
رداً على الصليبيين - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:39
يقول المستشرق الألماني شاخت جوزيف متحدثاً عن الشريعة الإسلامية والتي لعبت دوراً هاماً في الحضارة الإسلامية.إن من أهم ما أورثه الإسلام للعالم المتحضر قانونه الديني الذي يسمى بالشريعة وهي تختلف اختلافًا واضحًا عن جميع أشكال القانون إنها قانون فريد فالشريعة الإسلامية هي جملة الأوامر الإلهية التي تنظم حياة كل مسلم من جميع وجوهها.ويقول العالم الإسباني خوسيه لويس بارسلو..  أرسى الإسلام مدنية متقدمة تعد في الوقت الحاضر من أروع المدنيات في كل العصور كذلك فإنه جمع حضارة متينة متقدمة وذلك إذاً ما طرحنا جانبًا الاضمحلال الواضح للقوى السياسية فإن الشخصية الجماعية للإسلام قد صمدت أمام كافة أنواع التغيرات ذلك لأن معيار الشخصية الجماعية هو المدنيةُ عامة والتقاليد التي لم تنطفِئْ أو تَخمد.الفرنسى جوستاف لوبون فى كتاب حضارة العرب عالمية الحضارة الاسلامية فيقول..لم يقتصر فضل العرب والمسلمين في ميدان الحضارة على أنفسهم فقد كان لهم الأثر البالغ في الشرق والغرب فهما مدينان لهم في تمدنهم، وإن هذا التأثير خاص بهم وحدهم فهم الذين هذبوا بتأثيرهم الخلقي البرابرة.ريتشارد كوك" في كتابه مدينة السلام..أن أوروبا لتدين بالكثير لإسبانيا العربية فقد كانت قرطبة سراجاً وهاجاً للعلم والمدنية في فترة كانت أوروبا لا تزال ترزخ تحت وطأة القذارة والبدائية ويقول رينيه جيبون..لم يدرك كثير من الغربيين قيمة ما اقتبسوه من الثقافة الإسلامية ولا فقهوا حقيقة ما اخذوه من الحضارة العربية في القرون الماضية.  في كتابه حضارة العرب يقول جوستاف لوبون..  أخذ الغرب عن العرب أخلاق الفروسية واحترام المرأة وإذن فليست المسيحية كما يظن بعض الناس في الغرب هي التي انصفت المرأة بل الاسلام.وأختم هنا بقول جورج سارتون فى كتابه حضارة العرب حيث يقول فيه..لقد سبق للعرب أن قادوا العالم في مرحلتين طويلتين ظلت الأولى حوالي ألفي عام قبل اليونان وعاشت الثانية طوال أربعة قرون خلال العصور الوسطى وليس ثمة ما يمنع هذه الشعوب من أن تقود العالم مرة أخرى في المستقبل القريب أو البعيد.
10. فضل الاسلام والمسلمين لا
لا ينكره إلاّ الانعزاليون - GMT الخميس 15 فبراير 2018 08:44
عن إنسانية الاسلام والمسلمين ازاء المخالفين هذا موقف سجله التاريخ. فقد اكتشف ⁧‫عباس_حلمي‬⁩ خديوي مصر رسالة من بطريرك الأرثوذوكس في مصر لقيصر ⁧‫#روسيا‬⁩ يدعوه للتدخل العسكري في ⁧‫#مصر‬⁩ وإعادتها للمسيحية. فقرر الخديو نفي كل ⁧‫#المسيحيين إلى جنوب السودان ومجاهل أفريقيا ‏لكن ⁧‫#شيخ_الأزهر‬⁩ رفض رفضاً قاطعاً ‏فصعد عباس الأمر إلى لسلطان_عبدالمجيد‬⁩ فكان رده نفس رد شيخ الأزهر ‏يا ترى لو كان العكس ماذا كان سيفعل المسيحيون بالمسلمين ؟! وهم اساساً يعلنون في أدبياتهم المنشورة في مصر والمهجر عن رغبة التيار الفاشي بينهم في طرد المصريين المسلمين او اعادة تنصيرهم. شايف الديانة اللي بتشر تسامح يا واد يا جرجس ؟!! ثم لماذا يشكك الارثوذوكس بعد هه الواقعة التاريخية في سماحة الاسلام والمسلمين ؟!! بصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون لرسول الإسلام محمد عليه السلام.... وخاصة الارثوذوكس بتوع. مصر على الاقل هذا التيار من خريجي مدارس الأحد الكنسية فرسول الاسلام بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمد ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟3. تحرير البشرجميعا من عقدة الذنب التي أغرقتهم فيها اليهودية و مسيحية القرون الوسطى. حيث افترضت تلك الديانات أن خطيئة أدم قد انتقلت إلى ذريته و أننا جميعا بحاجة لمن يخلصنا من تلك الخطيئة. و أن الخلاص من تلك الخطيئة لا يكون إلا بالتضحية بالدم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.