: آخر تحديث

الانتخابات العراقية جعجعة بلا طحن

يا لَلْهول , فاسد تسبب بضياع أموال الشعب ومطلوب للعدالة العراقية يتصدر قائمة الانتخاب , ويطالب بالتطهير والمكاشفة والاصلاح والتغيير ...!: 

قبل شهرين ونيف تقريبا من موعدها، دخلت الانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات في العراق مرحلة العدّ العكسي،و بدأت ملامح السخونة تظهر على أوساط النخب السياسية العراقية , حيث تشهد الساحة السياسية تشكيل تحالفات( عجيبة وغريبة ) بين قوى وكيانات من طوائف مختلفة وباسماء (براقة جدا) على سبيل المثال لا الحصر (تحالف التضامن العراقي , تحالف النصر والإصلاح, ائتلاف الوطنية, ائتلاف الفتح , تحالف سائرون للإصلاح ) وتحالفات كثيرة اخرى عابرة (للمحاصصة والقومية ـ كما يقال ) , وذالك استعدادا للانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات المقررة في 12 أيار 2018، على الرغم من ان بعض القوى السياسية (السنية) تطالب بتأجيل إجراء الانتخابات لحين عودة نحو ثلاثة ملايين نازح إلى مناطقهم في المحافظات ذات الأغلبية السنية شمالي وغربي البلاد.

عنما نتمعن في الأسماء المرشحة للانتخابات نرى بان نفس الاشخاص الذين دمروا العراق ونهبوا ثروة الشعب يتصدرون رؤوس القوائم الانتخابية ويعلنون رسميا في الاعلام دعمهم( للإصلاح ومكافحة الفساد ومعاقبة المتورطين والمطلوبين للقضاء )وكانما هم من سكان كوكب (الحوري الأحمر) أتوا لانقاذ العراق من الفساد والفقر والجهل والتبعية ،ونسوا او تناسوا انهم هم الذين دمروا العراق ( بعد ان توشحو برداء الدين والقومية والوطنية )وساهمو في ضح الطائفية وكرسو مفهوم العداء الديني والغاء الاخر تحت شعآرات الإصلاح ونصر المظلومين والفقراء والمستضعفين واصبحوا جزا من النظام المحاصصة وشركاء في كل عمليات النهب والسلب و الاستنزاف لخيرات العراق حتى اصبحوا من اكبر رجال الاعمال في الشرق الاوسط وأكثرهم امتلاكاً للعقارات والشركات في خارج وداخل البلد, والاكثرمن هذا يخدعون الناخبين البسطاء بالشعارات والمال المسروق ويطالبونهم بالتصويت لقوائمهم( الوطنية والنظيفة جدا ) لـ(معافبة الفاسدين والمتربصين بالوطن والمنتفعين)..!! بعد ان اصبح النهب والخيانة والعمل ضد مصلحة الشعب والوطن أمرا واقعا وطبيعيا ومعتادا في عراق ما بعد الدكتاتورية والاحتلال ...والا كيف نفسر , او مامعنى ان يترحم المواطن العراقي على زمن اعتى دكتاتورعرفته العراق والمنطقة ؟ وماذا يعني ان يجد المواطن العراقي المضطهد أصلاً في زمن النظام البائد , ان يجد فى شخص الدكتاتور صدام حسين بأنه كان أرحم واحسن من الحاكم الحالي ؟ الا يستحق هذا الامر ان نقف عنده ولا نقلل من حجم خطورة ما يقوله المواطن العراقي (الفقير المنهوب الجائع ) بعد ان عانى اشد العناء في ظل النظام البعث الفاشي ولسنوات طويلة ؟ 

عندما نراجع صفحات السنوات الماضية وتحديدا بعد سقوط الصنم , وننظر بأعين فاحصة ومتمحصة إلى اداء الكتل والاحزاب السياسية الحاكمة ( بدون إستثناء ) , نجد ان معظم التشريعات التي انجزوها في اروقة مجلس النواب (الذي اصبح عمله مناقشة القانون من دون اتفاق وبالتالي من دون نتيجة , بمعنى اخر, يتفقون على ان لا يتفقوا في قراراتهم وفي كل ما يتعلق بمصلحة الوطن والشعب ), وعليه ان معظم التشريعات التي انجزت في اروقة مجلس النواب (الذي هو اعلى سلطة تشريعية في البلد ) كانت ضد مصالح الشعب العراقي وضد حرياته الاساسية, بدءأ بتهميش وخرق وانتهاك ( 63 ) مادة من الدستورالعراقي , والذي ادى الى اضعاف الكيان السياسي للدولة التي اصبحت ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والمحلية , حيث لم تستطيع الحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2003 ولحد كتابة هذه الكلمات ,او بالاحرى الحكومة لم تكن تريد ان تحافظ على إستقلال العراق و سيادته , ولم تريد ان تتعامل مع دول الجوار على اساس المصالح المشتركة و التعامل بالمثل , وعليه اصبح العراق حديقة خلفية (لإيران ) الجارة السيئة جدا والتي تصول وتجول فيها تحت سمع وبصر الحكومة الخضراء( الوطنية والنزيهة جدا ) , طبعا بدعم ومساعدة الأحزاب السياسية العراقية المتنفذة و المرتبطة بها ارتباطها وثيقا , والتي تحمل اليوم شعارات انتخابية براقة و تدعي ولائها زوراً وبهتاناً للشرعية الوطنية , وتحاول استغفال الشعب وخداعه من جديد من خلال الخطب الحماسية والشعارات الانتخابية البراقة , وتشدد في خطابها زورا وبهتانا على مبدأ فصل السلطات الذي يعتبر عماد النظام الديمقراطي الذي يضمن تاسيس دولة مدنية وأجهزة سياسية وقانونية خارجة عن تأثير القوى والنزعات الفردية والحزبية والطائفية والمذهبية , والاكثر من هذا تدخلت هذه الاحزاب ولاتزال تتدخل في شؤون الهيئات المستقلة و تنتهك الحقوقوالحريات العامة والتي ادت الى انتشار ظاهرة زواج القاصرات بعد ان فتح مشروع قانون الأحوال الشخصية والذي عرف بمشروع قانون ( الجعفري سيئ الصيت) فتح الباب أمام تزويج فتيات لا تتجاوز أعمارهن (تسع) سنوات، وإجبار المتزوجات على الخضوع لرغبات أزواجهن على اساس (أن المعاشرة الزوجية حق أصيل لهم) , ومنعوا سفر المرأة بلا محرم اضافة الى حرمان الالاف من الاطفال من حق التعليم وحق العيش في حياة كريمة ...

عنما نتمعن في قائمة الأسماء المرشحة للانتخابات القادمة , نتفاجئ بوجود اشخاص واسماء بعثية بارزة ومتورطة بالفساد والجرائم المتنوعة ضاربين الدستور والقانون وتحديدا المادة ( 7 ) عرض الحائط والتي تنص : اولاً :ـ يحظر كل كيانٍ او نهجٍ يتبنى العنصرية او الارهاب او التكفير أو التطهير الطائفي، او يحرض أو يمهد أو يمجد او يروج أو يبرر له، وبخاصة البعث الصدامي في العراق ورموزه، وتحت أي مسمىً كان، ولا يجوز ان يكون ذلك ضمن التعددية السياسية في العراق، وينظم ذلك بقانون.
ثانياً : ـ تلتزم الدولة بمحاربة الارهاب بجميع اشكاله، وتعمل على حماية اراضيها من ان تكون مقراً أو ممراً أو ساحةً لنشاطه.

والاكثر من هذا , تتصدرالشخصيات الأكثر نفوذأ ودعما من الدول الإقليمية رؤوس قوائم الانتخابات التابعة للكيانات والتحالفات ( الوطنية جدا ) والتي تدعي وتطبل وتزمرليلا ونهارا (للإصلاح والدفاع عن حقوق الانسان ومحاربة العنصرية والارهاب والتكفير وتحقيق السيادة الوطنية وترسيخ دعائم الديمقراطية ) , (ومن يشك في ذالك ليتفضل ويطلع على اسماء القوائم المعلنة للانتخابات البرلمانية المقررة في 12 أيار 2018 )..

وحتى لا اطيل اكثر اكتفي بهذا القدرو أقول : برأيي المتواضع ارى ان ما يحدث الان في العراق المثخن بالجراح والفساد والدّمار لا يمت للانتخابات بصلة لأنها( اي الانتخابات ) أقرب إلى مسرحية عبثية هزيلة ومتكررة وفاشلة , بكل بساطة لانها غير قادرة على افراز أية وجوه او قوى وطنية جديدة تنعش الحياة السياسية وتغيرها , ولا تستطيع ان تضخ دماء جديدة فى شرايين العملية السياسيةوتخلصها من افة المحاصصة المقيتة , اضيف الى ذالك , بمشاركتنا في هذه المهزلة نسمح (للفاسدين مجددا) ليظهروا للعالم بانهم يمارسون الديمقراطيه الحقيقية , في حين ان تجربة السنوات الماضية أثبتت لنا حقيقة مفادها : ان انتخاباتنا محصورة فقط بتغيير اسماء وارقام الائتلافات والتحالفات والكيانات المتنافسة وإستبدال (سيد فاسد ـ لااعزه الله ـ بآخر أفسد منه لعنه الله , هذا في افضل الاحوال ) ، وهذا هو سر بقاء هذه النخبة السياسية الفاسدة و( النادرة جدا في تاريخ العراق الحديث والتي تختبئ تحت يافطة الانتخابات والوطنية و حقوق الانسان والنصر العظيم والفتح المبين والاستقامة العابرة للمسميات والطائفية والتخندق والقومية ) , هذا هو سر بقاء هذه النخبة الفاسدة في الحكم منذ 2003 الى الان ، والتي لخصنا نماذج اعمالها وفسادها وخطابها الديماغوجي في هذه المقالة المتواضعة ,والتي تجدد شرعيتها على الصعيدين المحلي والخارجي عبر الانتخابات( النزيهة جدا ) كل اربعة سنوات ...

وبمجرد إنتهاء( العملية الإنتخابية) تنتهي صرف الاموال المسروقة من قوت الشعب على المواطنين ,كما تنتهي حملات توزيع البطانيات والمدفئات والموبايلات ,و تنتهي توزيع سندات قطع اراضي وهمية للمواطنين ، فضلا عن تبخر كل الوعود التى تقدمت بها الكتل والاحزاب لتقديم خدمات وتحسين الاحوال المعيشة للطبقة الفقيرة والمعدمة والمحتاجة , وان تجربة الانتخابات السابقة خير دليل على ذالك ...

لهذا السبب ولاسباب اكثيرة اخرى ارى ان مقاطعة الانتخابات العراقية المقبلة جملةً وتفصيلاً واجب وطني واخلاقي على الاقل في الوقت الحالي , عكس الذين يرون ان عدم المشاركة بالانتخابات يعني التخلي عن المسؤوليه او هروبا منها وافساح المجال للمتربصبن بالوطن لتحقيق اهدافهم الخاصة ... في وقت الذي ينسون هؤلاء ان الذين يسرقون وينهبون ويبيعون بالوطن على اهوائهم الخاصه ولا تهمهم مصلحة الوطن والشعب هم نفس الذين سوف يجثمون على قلوب العراقيين لاربع سنوات مقبلة كما فعلوا في الانتخابات السابقة بعد ان استغفلوا الشعب وخدعوه من خلال الخطب الحماسية والشعارات والوعود المعسولة والزائفة ...

اخيرا اسأل واقول : لماذا لم نسمع من رئيس الوزراء ( الحالي او السابق باعتباره القائد العام للقوات المسلحة )او اي مسؤول عراقي اخر، تصريحا ينم عن تحمله مسؤولية أي فشل او اخفاق في العراق ؟ من هو المسؤول عن تصاعد حدة العنف والارهاب وتفشي الفساد والفقر والجوع والبطالة في بلد تجرى من تحته انهار من النفط تكفى لضمان رفاهيه شعوب المنطقة ؟

اليس هولاء الذين انفردوا بالسلطة وكرسوا الهيمنة الفردية والحزبية والطائفية على مفاصلها منذ عام 2003 ولحد الان ، وكبلوا مؤسسات الدولة بالمحاصصة المقيتة , اليس هم أنفسهم من يتصدرون اليوم المشهد السياسي الاول في العراق( بحجة ان الانتخابات قد اوصلتهم الى الحكم وان الشعب هو من اختارهم) ؟ 

هل يحقّ لهولاء الذين دمرّوا العراق ارضا وشعبأ ورسخوا الطائفية ومزقوا نسيجه الاجتماعي ونهبوا ثرواته وخيراته, ان يستحوذوا اليوم على رؤوس القوائم الانتخابية كأَنَّ شيئًا لم يكن ؟ 

الجواب متروك لكل من يهمه الامر .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 45
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. زلمنا وزلم البعثية..1
العراقي القح - GMT الخميس 22 فبراير 2018 08:46
زلم ما بعد سقوط العراق ومن حكم ضمن حكوماتهم بعد ٢٠٠٣...كانوا سيئين للغاية لا بل كانوا سرطانا فتك بجسد العراق، سرقوا البلد عن بكرة إبيه مرة بحجة المظلومية والف مرة بحجة النهب لأجل النهب نذكر : فلاح السوداني (سرق مليارات)،حازم الشعلان (وزير الدفاع)، نوري المالكي وأبنه نسابته ،أياد علاوي، عمار الحكيم ، بهاء الأعرجي وصولاغ...وشاهبوري...وهادي العامري...وشيروان الوائلي...وأخرهم معين الكاظمي أبو سبائك الذهب بفندق العنوان المحترق (إي إبو الفديو الشهير ولازال في منصبه) وغيرهم كثير سرقوا مليارات من العراق الحديث وفروا بها للخارج ...وزلمهم وأقصد سنة العراق أو البعثية كما يحلو للبعض تسميتهم وخصوصا من ساهم في حكومات قبل ١٩٨٠؛ فقد عملوا خدم للعراق وخرجوا من وضائفهم بدشادشيهم (لم يسرقوا ولو ما قيمته إبرة خياطة)...لابل حصلت وأن تبرع الكثير منهم باملاكه الخاصة لدولة العراق ، نذكر : الدكتور عزت مصطفى العاني : تبرع بمستشفاه الخاص والواقع في أرقى منطقة في بغداد (المنصور)..تبرع به لمؤسسة الهلال الأحمر العراقية ، وكان رحمه الله يعيد راتبه الشهري بعد إستلامه لخزينة الدولة ويقول لهم أني أشتغل خادم للعراق شسوي بالفلوس ومنو مات وأخذ فلوس وياه(كان من عائلة غنية) ؛ ونذكر الوزير المهندس طاهر توفيق؛ تبرع بقطعة الأرض الخاصة به كوزير لبناء جامع (جامع الخنساء) في أحدى أرقى مناطق بغداد (شارع الزيتون) ، وحتى على صعيد رؤساء السنة أو البعثية كما يحلو للبعض تسميتهم فمثلا عبدالسلام عارف لم يكن سارقا وبقي الرجل في بيته بالاعظمية وهو بيت قديم وهناك حادثة ذكرها الاستاذ عبدالاله النصرواي امين عام الحركة الاشتراكية العربية وكان حاضراً اجتماع للجنة العليا للاتحاد الاشتراكي فقد طلب عبدالسلام عارف رئيس جمهورية العراق زيادة 20 دينار على راتبه حتى يدفع للعريف الذي يوصل أولاده الى المدارس فانبرى له في الاجتماع عبدالكريم فرحان وقال له: أبو أحمد(عبدالسلام عارف يسمونه أبو أحمد) نحن حين قمنا بالثورة اتفقنا أن كل واحد يأخذ راتب رتبته العسكرية فعلى أي أساس نزيدك 20 ديناراً ورفض الطلب؟؟ وبعد أن أشتكى الجيران من جنود فوج حماية رئيس الجمهورية عبدالسلام عارف قام عبدالسلام عارف باستئجار بيت لعائلتة في كرادة مريم وهي منطقة قريبة من القصر الجمهوري؟؟ بالنسبة لعبدالرحمن عارف فمن كان يذهب الى سينما الخيام ليشاهد أفلاماً أجنبية
2. زلمنا وزلم البعثية..2
العراقي القح - GMT الخميس 22 فبراير 2018 08:49
زلمنا منفوخين على الفاضي خلي نذكر أمثلة : المالكي ونفخته وخضير الخزاعي وثرثرته ، والجعفري وفلسفته الفاضيه، وكل واحد ورائه الف شخص حماية ؛ وزلمهم متواضعين على المليان فثقافتهم عالية ، وأمثلة زلمهم زلمهم عبدالخالق السامرائي مفكر متواضع ، رفض كل إغرائات المنصب ، وكان يركب سيارة مسكوفج خاصته وهو في السلطة ،صالح مهدي عماش شاعر ومثقف درجة أولى وعسكري محترف وكان صديق الشاعر الجواهري ؛ الياس فرح مفكر وفيلسوف (مسيحي) كان حتى ١٩٨١ يسوق سيارة فولفو موديل ٧١ خاصته ، ولولا ضغوطات صدام ما بدلها.زلمنا شهاداتهم كلها مزورة ...نذكر خضير الخزاعي (لديه شهادتين دكتوراه مزوره من معهد ديني بايران، وغيرهم)علما أنه أحد حاملي الدكتوراه الصحيحة نجح بالحصول على شهادة دكتوراه فخرية من جامعة في أستراليا بعد أن تبرع عن طريق السفارة العراقية باستراليا بمبلغ كبير من الدولارات (أكثر من مليون دولار من فلوس العراقيين المصخميين) ويطلق عليه العالم النووي بالرغم من إنه لم ينشر بحث واحد لا بالدكتوراه ولابعدها(عرفتوه : إي الشهرستاني)....زلمهم كل شهاداتهم صحيحة ومن جامعات محترمة؟؟ زلمهم مايطلع من الدائرة إذا مايكمل الشغل ، وإذا ماكمل الشغل يجيبه يشتغله بالبيت ؛...وزلمنا جابوا الخزنة للبيت وتركوا شغلهم يم السكرتيرة ؟؟ زلمهم أمناء ، حريصيين ، مثقفين ومن يتكلمون هيبة : شفيق الكمالي ، الياس فرح ، عزت العاني ، وغيرهم وزلمنا فاشلين حرامية ومن يحچون (يتحدثون) فضيحة :مثل المالكي : صاحب نظرية الدم بالدم ، صولاغ أبو دريل ، هادي العامري (أبوطيارة) والذي طرح حل سحري بعد أن أرجع إبنه طيارة الخطوط اللبنانية ، تمثل أقتراحه ، بأرسال وفد عشائري لعشيرة وزير الموصلات اللبناني يروحون جاهة ياخذون من خاطرهم (فضايح) ؛ وهذا الوزير ابو مطارات سومر؟؟ زلمنا منظرهم يخزي وتقشعر منه الأبدان ، يوم بلحية ، يوم لحية إم إسبوع ، يوم لحية أم أسبوعين (على طراز لحية نجاد)، يوم ماكو لحية ، مخربطين ويكوشون النفس ؛أمثلة : بكيفكم خلوا أسماء كلها صح؟ زلمهم هندامهم مرتب ، ووجوهم تمري (من النعومة)، وحلاقتهم لوجوهم يومية ؟زلمنا طائفيين وحكموا بأسم الطائفة بالرغم من عدم إستفادت المواطن الشيعي لا بل تضررت مصلحته بحكمهم ، وزلمهم لم يكونوا يوما طائفين تربوا على حب العراق ، نذكر مثال لموقف مشرف : حيث رفض د٠ عزت العاني إسلوب صدام في التعامل مع الصدر الأ
3. زلمنا وزلم البعثية..3
العراقي القح - GMT الخميس 22 فبراير 2018 08:51
زلمنا بكل مناسبة دينية ، لبس دشداشة سوداء (وتكرمون) شحاطة لو نعال وقعد يفتر بالشوارع؛ وزلمهم إذا يموت أبوه مايلبس دشداشة سوداء ، لأنه يشعر إنه مسؤول ويمثل العراق ؟؟ زلمهم يستحرم إستعمال سيارة الدولة للأغراض الخاصة وكان هناك قانون يمنع إستخدام سيارات الدولة لاغراض شخصية أو عائلية ، وزلمنا حتى بعد أن يترك وضيفته له كامل الصلاحيات بأخذ وسرقة كل الشي الي أمامه، كانما كان يشتغل بمحل مو دولة (أمثلة إبراهيم الجعفري أخذ مايقارب سبعمائة ملايين دولار بعد تركه لرئاسة الوزراء وأشترى بها عقارات، قميتها الحالية بسوق بريطانيا أكثر من ملياريين باوند)ولزلمنا أيضا كامل الصلاحيات بإستخدام مرافق الدولة وخدماتها وحتى طيارات الدولة حتى بعد أن يترك وضيفته(أمثلة: سلام المالكي بعد أن ترك منصب وزير النقل أخذ عائلته بطيارة تابعة للخطوط الجوية العراقية (وحدهم) لزيارة إيران ومصر والأردن وسوريا وطيارة بوينغ فارغة)؟؟؟زلمهم ؛ أملاك الدولة بالنسبة له خط أحمر ، زلمنا :تعال شوف النجف وإحسب أملاك آل الحكيم، بأسم شهيد المحراب نصف النجف صار إلهم ، وإحنا نعرف منو شهيد المحراب الصحيح (رض) ومنو الي قتلته إيران بالشارع؟؟القاب زلمهم ، السامرائي (من سامراء عاصمة المعتصم) ، الهيتي (هيت ذكرت في أسفار قريش وقربها كسرت يد هبل وأستبلت في هيت بيد من ذهب)، الألوسي (ومن لا يعرف آلوس ومفكيرها)، العاني (عانة مذكورة في الإنجيل كلام الله)، الحديثي (مذكورة في ياقوت الحموي ، بنيت في زمن عمر رض) ، الراوي (ومن لا يعرف راوه وقلعتها )، الكبيسي ؛ النعيمي (والنعم) ، الطائي (أهل الكرم)؛الموصلي (الموصل) ؛والقاب زلمنا : الشهرستاني (شهرستان بإيران)؛ شاهبوري (شاهبور بايران)، الأصفهاني (أصفهان بايران: آل الحكيم) ؛ الباكستاني (إبراهيم الجعفري) وباكستان بالباكستان؟؟ بقت البقية الباقية من القاب زلمنا أثبتوا فشلهم (وطائفيتهم الي يعيرون بها السنة والسنة براء منها) وسرقاتهم وفضايحهم التي أزكمت الإنوف بالرغم من أن معظم ألقابهم تشير الى عودتها للإمام علي رض (والإمام علي رض بريء منهم ومن سرقاتهم) ؛زلمنا عملاء لدول الجوار وأحيانا واحدهم عميل لأكثر من دولة ، أمثلة : د٠ أيادعلاوي الذي أكد في مقابلة تلفزيونية إنه تعامل مع أكثر من خمسة عشر جهاز مخابرات بالعالم ؟ و زلمهم أيضا كلهم عملاء لكن عملاء لبلد واحد إسمه العراق ، خدموه بعيونهم ؟ زلمنا قرار
4. زلمنا وزلم البعثية..4
العراقي القح - GMT الخميس 22 فبراير 2018 08:52
ختاما ولد زلمهم : أطباء ومهندسين وحملة شهادات عالية ومتواضعين رفعوا إسم العراق عاليا (أمثلة: إبن أحمد حسن البكر أكمل ماجستير قانون وأبوه لازال في السلطة؛ هدى صالح عماش(إبنة صالح عماش) أستاذة جامعية أكملت دكتوراه علوم ، مثنى عبد الجبار شنشل(إبن عبد الجبار شنشل) أستاذ جامعي أكمل دكتوراه علوم ، إبنة د٠عزت العاني أكملت دكتوراه صيدلة ، وبنت الياس فرح أكملت دكتوراه علم نفس ؟ وغيرهم وغيرهم وولد زلمنا فقط مشاكل وشهادات مزورة ؛ وإساءة للأخرين ، وتعدي على حرمات العالم؛ أمثلة : أحمد إبن المالكي وفضايحه ومنها إرساله حمايته لنزع ملابس مذيعة شيعية في احد شوارع الكرادة الرئيسية وتواجد صدفة في المكان عراقي مسيحي غطاها بملابسه (أكو أكثر من هيچ فضايح)، ومحمد إبن صولاغ ، وأحمد إبن الجعفري وصوره على الفيس بوك، ومهدي إبن هادي العامري (مهدي أبو طيارة)،وأبن عدنان الأسدي وصوره على الفيس بوك، و و و أبناء سفير العراق بالبرتغال أصحاب الكارثة الأخيره بالبرتغال ......وأخرفضايح زلمنا فضيحة إبن محافظ النجف ضابط المخابرات وتاجر المخدرات والمصيبة أبائهم يتحدثون بالدين وكلهم حرامية؟؟؟ العراقي القح
5. فارغة
“نقرة السلمان”. - GMT الخميس 22 فبراير 2018 10:07
ع . ع . هو من الشهود الذين عثروا على المقابر الجماعية بالقرب من سجن القلعة أحد سجون قضاء السلمان، قال “في احد الايام كنت كعادتي أرعى أغنامي ومررت بالمناطق القريبة من سجن القلعة وجدت الكلاب وبعض الحيوانات البرية تتصارع فيما بينها على أكل جثث الموتى قمت بطرد الحيوانات وحفرت بعض القبور لدفن الموتى رغم اني كنت اخشى ان يشاهدني حراس السجن ويتم اعتقالي”.وأضاف” كان الموتى يرتدون الزي الكوردي ولم أشاهد آثار اطلاقات نار على جثثهم وحسب اعتقادي ماتوا من قلة الطعام والشراب اذ كنا نسمع من الحراس ان كل سجين يعارض اوامر الحراس وتعليمات السجن يقطع عنه الطعام والشراب”
6. (للشيعة..ليس لديكم اي فض
Rizgar - GMT الخميس 22 فبراير 2018 10:17
(للشيعة..ليس لديكم اي فضل بتاسيس العراق كدولة) (بل الفضل لبريطانيا) تسويق الكيانات القذرة !!!! مهمة صعبة .
7. الأرب
卡哇伊 - GMT الخميس 22 فبراير 2018 10:19
فلمدة (1400 سنة) يلطم الشيعة بمنطقة العراق.. صدورهم بصرخات (اظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه).. وظهر بوش الامريكي وانقذ الشيعة ولولاها لم شارك الشيعة بالحكم بعد عام 2003.. في وقت ايران خامنئي تقيم علاقات دوبولوماسية مع صدام باعلى المستويات.. (فالمهدي لو ظهر اليوم لما قدم للشيعة بمنطقة العراق اكثر من ما قدمه لهم بوش وامريكا).. وهنا لا نتعجب (فالمهدي نفسه عند ظهوره حسب روايات الشعية سوف نجد شيعة يقفون ضده ويقولون له .. ليس لنا بك حاجة يا بان فاطمة فعد من حيث جئت).. وبعد ذلك (نتعجب لموقف محسوبين شيعة يعضون اليد الامريكية بعد عام 2003).
8. ما بين الحيوانيه والحيويه
Omar..jordan - GMT الخميس 22 فبراير 2018 10:43
هناك هويات مخصصه لبناء انظمة الغاب او انظمة (الفحل والقطيع) .. احدى هذه الهويات مثلا الهويه الوطنيه او الهويه القوميه العرقيه او القوميه النطقيه او الهويه الدينيه التقليديه..الخ.. فكل هذه التشكيله من الهويات تشترك بطابع الابويه (قالوا حسبنا ما وجدنا عليه ابائنا) بمعنى انها هويات وراثيه مسيره غير مخيره وبهذا المعنى الذي فيه الغاء للتخير ومن ثم تعطيل للفكر .. فغالبا ما يتولد عن مثل هذه الهويات حالات انطواء عنصري مسيره قابله بكل سهوله لاخضاعها لنظام الغاب او نظام (الفحل والقطيع)..
9. قبلة على جبينك
نشميل احسان - GMT الخميس 22 فبراير 2018 11:44
قبلة على جبينك ايها النسيم الجبلي , يا بان اربيل البار , لايسعني الا ان اقبلك بحرارة واقول هذا الشبل من ذاك الاسد ..تمتعت جدا وقراءة مرتين وادعيت لك من كل قلبي , الله يبارك فيك ويخفظ من كل مكروه ...شكرا لك ولايلاف
10. قاطعوا الانتخابات
شورش - GMT الخميس 22 فبراير 2018 12:42
تحية وسلام للاستاذ الكاتب ولايلاف الغراء على هذه الكتابات الر ائعة والنابعة من صميم انسان يعيش مع الام شعبه , اقول لكل شرفاء العراق , قاطعوا الانتخابات ولاتخرجوا يوم الانتخابات الى الشوارع كفى ..كفى ... باسم الوطنية والوطن والدين والقومية باكونا الحرافية , يجب ان نعاقبهم معاقبة جماعية , اتمنى ان يكون يوم الانتخابات يوم النصر على الفاسدين .... مع شكري وتقديري


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي