: آخر تحديث

هل سيصلحها ترامب کما أعماها أوباما؟

في فيلم"الرجل الطائر"، الحائز على الاوسکار، هناك خلط بين الحقيقة و الخيال مع سعي حثيث من للإيحاء بعدم وجود خيط أو حاجز بينهما في بعض الاحيان، لکن مع ملاحظة إن الانحياز الاکبر للحقيقة، فالخيال قد يجنح بالمرء أحيانا محفزا إياه لکي يکون مبدعا أو متألقا أو مبتکرا في مجال ما، لکنه في أکثر الاحايين ذو نهايات محبطة ولاسيما إذا ماکان هناك نوع من التمادي و المغالاة في الانجراف خلف الوهم.

عندما نزل آية الله الخميني من على طائرته القادمة من باريس ليطأ أرض إيران، فقد کان أشبه بأسطورة خصوصا وإن العالم وبعد أن أقدمت المخابرات الامريکية المرکزية في الستينات من الالفية الماضية على قتل جيفارا، جاءت فترة فراغ إن صح التعبير من"الشخصيات الاسطورية"، فجاء زلزال الثورة الايرانية الذي هز العالم کله، الذي وقف الخميني على رأسه، ليخطف البريق الحقيقي للثورة و ليرکزها في شخصه فظهر بما يشبه اسطورة، وإنتظر العالم کله من هذا الرجل ليحقق المعجزات و ليکون کغاندي العصر خصوصا وإن الاديان وفي نهاية الامر يمکن أن تصبح رمزا لنشر المحبة و السلام، ولکن الخميني ومع مرور الزمن أثبت العکس تماما.

لاشرقية لاغربية جمهورية إسلامية. هذا الشعار الذي حاول الخميني من خلالها بناء إمبراطورية دينية تتجاوز المألوف و تتحدى الزمن و التکنلوجيا تعزز الجانب الاسطوري الذي إکتسبه فجأة بسبب الثورة، بدأت بالانکسار و التداعي عندما أعلن عندقبوله قرار وقف إطلاق النار مع العراق وعلى مضض، بأنه قد تجرع کأس السم، وجاء خليفته من بعده ليضاعف من سرعة إنکسار و تداعي جمهورية الخميني ولاسيما بعد أن إستجار بالقيصر الروسي لکي ينقذه من الوحل السوري، فظهرت هذه الجمهورية في حجمها الحقيقي في قمة أنقرة ولم يکن رجل الدين روحاني، إلا مجرد ظل شاحب أمام بوتين.

لم يتسنى للثورة السورية أن يکتب لها النجاح بفعل التدخل الاستثنائي لجمهورية الخميني و بأمر و إيعاز مباشر من خليفته الذي تخوف و کافة بطانته من ما قد تم تداوله في حينه من إن سقوط دمشق سيتبعه سقوط طهران، ولکن الذي ظهر واضحا إن جمهورية الخميني قد دفعت ثمنا باهضا جدا لعدم سماحها بإنتصار الثورة، بأن مهدت الطريق لأفول نجمها وإن ماقد غنمه بوتين من سوريا و کونه صاحب الکلمة الاولى في رسم النهاية التي تم إعلانها عشية قمة أنقرة، أکدت بأن طهران لم تخرج من الحمام السوري کما دخلته.

هل کان الرئيس الامريکي السابق أوباما، قد نفذ ثمة مخطط أمريکي استراتيجي بعيد المدى للإيقاع بجمهورية الخميني خصوصا وإن خليفة الخميني ليس لم يحظى بأي ألق اسطوري بل وحتى إنه يفتقد الکاريزما المطلوبة ولاسيما بعد أن بات شخصيات سياسية من النظام تصفه بالديکتاتور أو بهتلر، و الشعب يطالب بالموت له خلال إنتفاضتين رافضتين لأصل و أساس النظام، أم إن أوباما قد سلك نهجا خاطئا بعث الروح مجددا في جمهورية کانت قد إهتزت بشدة خلال عامي 2014 و2015، وکادت أن تنزلق الى الهاوية؟

"لقد كانوا جاهزين منذ أشهر، ووسائل إعلام المنافقين اعترفت خلال هذه الأيام أنهم على تواصل مع الأميركيين. لقد كانوا يعدون العدة لهذه القضية ويخططون لرؤية هذا وذاك، وعثروا على أشخاص في الداخل ليساعدوهم على تأليب الناس وتحريضهم لاستخدام شعار "كلا للغلاء" وهو شعار يرحب به الجميع لجذبعدد من الأشخاص، ثم ليدخلوا الميدان بأهدافهم المشؤومةويقودون حراك بعدها"، هکذا تحدث خامنئي عن الانتفاضة التي إندلعت في اواخر العام الماضي بوجه نظامه، وهکذا کلام عن منظمة مجاهدي خلق بعد أربعة عقود على تأسيس جمهورية الخميني، يعني وبکل بساطة إعتراف ضمني ولکن أوضح مايکون بفشل جمهورية الخميني و إخفاقها وکيف لا، وهي التي کانت تدعي نصرة المحرومين و الجياع فإنها ليس لم تقم بنصرتهم فقط وانما زادت من أعدادهم في عقر دارها حتى صارت أغلبية الشعب الايراني تعيش تحت خط الفقر، بل وإن أوساطا من داخل النظام نفسه باتت تتحدث عن إحتمال حدوث ثورة للجياع ضد النظام؟

عندما إستلم الرئيس ترامب في الايام الاولى من عهده رسالة موجهة له من جانب مجموعة شخصيات أمريکية متعاطفة مع منظمة مجاهدي خلق، تطالبه بإعادة النظر في السياسية الامريکية ازاء إيران و فتح حوار مع المقاومة الايرانية، فقد کان ذلك يمثل وصول الصراع بين جمهورية الخميني و منظمة مجاهدي خلق الى الذروة، فبعد ثمانية أعوام من عهد أمريکي ترك الحبل على غاربه لهذه الجمهورية، هل عهد جديد بهذه الرسالة التي أثبتت بأن منظمة مجاهدي خلق لاتبني قصورا في الهواء و لاتعيش أحلام اليقظة، بل إنها تسير بخطى أکثر من واثقة نحو هدف محدد و ثابت لها وهو جمهورية الخميني بعينها خصوصا بعد أن تسلم واحدا من الشخصيات الامريکية الداعمة و المتعاطفة معها لمنصب مستشار الامن القومي الامريکي، وبعد أقل من عام على تسلم ترامب لمهام عمله و تغيير سياق و إتجاه السياسة الامريکية التي حمت تلك الجمهورية من کارثة کانت تحدق بها، إندلعت تلك الانتفاضة التي تحدث عنها خامنئي کما إستشهدنا آنفا، ونتسائل؛ کيف سيکون أمر هذه الجمهورية بعد عام آخر من هذه السياسة؟

البعد الفنطازي لجمهورية الخميني، إهتز بشدة بعد تجرع الخميني لکأس سم قبوله بوقف إطلاق النار في الحرب مع العراق، لکن وبعد الانتفاضة الاخيرة و المطالبة الصريحة جدا ب"الاستقلال الحرية الجمهورية الايرانية"، يبدو واضحا بأن الشعب الايراني قد أطلق رصاصة الرحمة على وهم جمهورية الخميني و يريد جمهورية من الواقع.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عذرا سيدى الكاتب
فول على طول - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 14:28
استوقفنى عبارتان فى المقال وهما : وإن الاديان وفي نهاية الامر يمکن أن تصبح رمزا لنشر المحبة و السلام، - لم يتسنى للثورة السورية أن يکتب لها النجاح ..انتهى الاقتباس . سيدى الكاتب متى تتوقفون عن تكرار كلام بائس مكرر ومعاد وخالى من أى مضمون بل يخالف الواقع تماما ؟ هل بالفعل أن الاسلام تحديدا ينشر المحبة والسلام ؟ نطالبكم باية واحدة أو حتى حديث يتيم من كتب الاسلام تحض على احترام الأخرين ولا نقول محبتهم أو مسالمتهم ؟ انتهى - أما أغرب شئ هو الثورة السورية ...متى كانت ثورة ..وما الفرق بينها وبين داعش العراق ؟ وهل سمعت عن جيش الاسلام ...وجيش الرحمن ..وجيش محمد ..وعصائب الحق ... الخ الخ من فرق الارهاب اياها ؟ يجب أن تسبحوا بحمد بشار الأسد طالما أنتم أحياء ...لولا الأسد كانت دواعش سوريا أشد بؤسا وارهابا من دواعش العراق ...العالم كلة عرف ذلك ولذلك ترك الأسد بل ساعدة للقضاء على دواعشكم .. ؟
2. راح يعميها والسبب؟
بدل ان يكحلها - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 14:54
السبب انه اداة لدولة عميقة تحكم امريكا والعالم الغربي ولا يستطيع ان يفعل شيئ بل سيفعلها تحته لانه اي ترامب يريد الانسحاب من الشرق الاوسط ولكن هناك دفع له ليتهور وسيتهور ولفقد جنت على نفسها براقش ومختصر مفيد لانكم كلكم لا تتعلمون وتتوهمون نقول انه زمن روسيا بوتين والصين وسوريا الاسد نعم سوريا الاسد منتصرة بجد وجدية وانتظروا القادم واما ايران نعم وجيد ان تذكر ان طائرة فرنسية بموافقة امريكية كانت وراء الحدث الاسطوري كما تقول ولكن جاءت النتائج حاليا غير مطابقة للحدث المطلوب اي نهاية المخطط بعد تدمير العراق ولبيا ومصر واليمن لم يبقى غير سوريا وانتصرت والفرس ايها الكاتب سواء كان الملالي او القوميين او العسكر وجودهم في المنطقة كان عكري وسلطة اي امبراطورية منذ ان تعاون اسيادك التوراتيين مع كورش واحتلت ايران النهرنية وايضا بعدها نينوى وبابل فلهذا هذه المرة دافع الارانيين عن مصالحهم ودورهم ونجحوا واكرر ولكن الزمن هو زمن روسيا بوتين والصين واذهب دامع العينيين يا كاتب لانك لن تحصل حتى على شجرة تين واحدة من مقالك فلا تغش قراءك وجماعتك والعاقل من يتعظ من التجارب وشكرا ايلاف
3. العنصري والحاقد يشمت
بموت أطفال سوريا - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 23:05
نحن لا نكتب دفاعاً لا عن الإسلام ولا عن العرب ولا عن الثورة السورية لأنهم أسمى من أن يتطاول عليهم صعاليك الانترنت. أعطيناك الآلاف من الأمثلة ولكنك لا تقرأ ولا تفهم . ولكن حتى نغيظك وتموت بحقدك وغلك سنعيد عليك رأي كبار كهنتك وقساوستكم بأمثالكم على رأي المثل دود الخل منه وفيه. يقول مطران الروم الأرثوذكس أن اله العهد القديم جزّار وأنا أكفر بهذا الإله الجزّار، ولو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا قتّلوا المسلمين جميعاَ، فلماذا نستغرب موقفك هذا من قتل أطفال سوريا يا ابن المحبة وليس حباً ببشار الأسد بل نكاية بالطهارة تبول على نفسك ؟ وقعتم تحت رحمة المسلمين لمئات السنين في جميع البلاد العربية ولا زالت أجراس كنائسكم تقرع وتزداد ويحتفلون معكم بأعياد الميلاد وأصبحتم بالملايين بعد أن كنتم لاجئين بالمئات، فماذا لو كنتم أنتم من حكم البلاد ليوم واحد؟ محاكم التفتيش ليست ببعيدة عن الذاكرة وهل هناك أصدق من كاردينال فرنسا ورئيس وزرائها في عهد لويس الثالث عشر ريشيليو، الذي وصف عمل إسبانيا في إبادة العنصر العربي الإسلامي في الأندلس، وطرد جميع من تبقى منهم فيها عام 1609 و1610 بأنه "أكثر ما عرفه التاريخ في جميع عصوره من أعمال القسوة والبربرية والجرأة". والكاردينال ريشيليو عاصر آخر فصل من فصول مأساة العرب ومحنتهم في الأندلس، وعرف ما رافق عملية إخراجهم من إسبانيا من مآسي لا يمكن أن يعبر عنها وصف، وقد استسلم الإسبان إلى حركة قمع رهيبة ضد هذا الشعب المسالم، الذي وثق بعهودهم وشرفهم ودينهم، وقبل الدخول في ذمتهم. واستمر الاضطهاد متواصلاً، بدون هوادة أو تراخ، مدة مئة وعشرين عاماً، لم يتركوا خلالها صنفاً من أصناف العذاب والتنكيل والنهب والاستغلال إلا وصبّوه على هذا الشعب المنكود. وكان من نتيجة ذلك كله أنه لم يبق في الأندلس كلها أحد من العرب في أواخر عام 1610؛ مع أن المؤرخين كانوا يقدرون عدد سكان الأندلس في عهد المنصور بن أبي عامر (حوالي سنة 1000) بما يقارب الثلاثين مليوناً من الناس السعداء. وأكثر ما في مأساة عرب الأندلس من إيلام، هو أن الأسبان الذين اضطهدوهم، وأمعنوا في الإساءة إليهم، وتفننوا في أساليب العسف والتعذيب والإرهاب التي استعملوها معهم، كان أسلافهم في غالبتهم العظمى من رعايا عرب الأندلس، وعاشو في ظل الدولة العربية أحراراً مكرمين، ولاقوا من العرب أطيب معاملة، وأنبلها، وأعد
4. الدنيا دولاب ودوارة
يوم فوق ويوم تحت - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 23:11
نتمنى لكل من يشمت بما يحصل للشعب السوري على يد الإرهابيين والمجرمين بوتين وبشار وخامنئي أن يصيبه وأطفاله وأحفاده وزوجته وإخوته وأخواته وأهله ما أصاب أهل الغوطة ، وهذا إن لم يحصل اليوم فسيحصل غداً لأن الحقد والغل يبدأ بصاحبه وأهله فيقتلهم ، فيا باغي الشر، أقصر؛ فعلى الباغي تدور الدوائر، وإن طال الزمان، ويا ساعيًا إلى الظلم، حسبك؛ فإنك تظلم نفسك لا غيرك، وإن ميزان الحق يتعقبك في الدنيا والآخرة: ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾
5. أقباط مصر أيضاً
من دواعش المسيحية - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 23:26
أقباط مصر أيضاً من دواعش المسيحية يعبدون أصناماً ويصدقون أنها تدمع سوائل ودم وزيوت وزفت وقطران ويضعون تحت أقدامها الهبات والعطايا التي يلهفها البابا بتاعهم ولا يختلفون كثيراً عن شبيحة الأسد الذين يعبدونه ويقتلون أطفال شعب سوريا ليبقى على الكرسي. كلكم دواعش وكلكم مجرمين وكلكم نوع من البشر أوعيته الفكرية مصطومة لأنها محشوة بالقاذورات؟ وبما أنكم لا تفهموا ولا تريدون أن تفهموا سنعيد عليكم قصة الحمار للمرة المليون ولن نيأس ، وبما أنك يا فول أيضاً تجتر أفكار عنصرية بالية وتكرر تعليق ممجوج وشتائم ببذاءتك المعهودة ولم تفهم أو بالأصح لا تريد أن تفهم سنعيد عليك أيضاً قصة جحا وحماره : يقال أن جحا عندما وصل إلى بيته مع حماره وجد أن الحبل الذي يربط الحمار قد سُرِقْ فخاف أن يترك الحمار دون ربطه فيشرد خلال الليل، فذهب إلى بائع الحبال ليشتري حبلاً، فقال له البائع : لا حاجة للحبل ، كل ما عليك أن تفعله هو أن تقنع الحمار أنه مربوط، فقال له جحا كيف تقنع الحمار أنه مربوط؟ فقال البائع: قم ببعض الحركات بحيث توهم الحمار بأنك تلف الحبل حول رقبته ثم تربطه بالشجرة. نَفّذَ جحا ما قاله البائع وهو غير مقتنع وذهب لينام، وفي اليوم التالي عاد جحا إلى حماره فوجده في مكانه ، ففرح لنجاح الفكرة ، ولما حاول العودة إلى السوق رفض الحمار أن يتحرك ، شدّهُ وضربه ورفسه دون جدوى، فذهب إلى بائع الحبال ليشكو له ما حصل، فقال له البائع: هل فككت الحبل؟ قال جحا : لم يكن هناك حبل حتى أفكه! قال البائع: ولكنك أقنعته بأنك ربطته، ويجب أن تقنعه بأنك فككته. الفرق هنا أن الحمار يمكن إقناعه أما الدواعش أمثالك فهم من جميع أطياف المجتمعات الدينية المتطرفة أدمغتهم محشوة بالأفكار المسمومة التي ترسخت في عقولهم ، وهنا يصبح الحوار معهم عقيم وغير مجدٍ . إذ ماذا نسمي من يشمت بموت مئات الآلاف من الأطفال ومن يتهم جميع العرب والمسلمين دون إستثناء بالشعوذة والمرضى النفسيين ومن ذوي الرؤوس الفارغة ويحتاجون إلى مصحة نفسية ولا يعترف بأنها بذاءات وشتائم وحقارة ودناءة؟ أعتقد بأن جميع الأمراض النفسية والعقلية تنفر منه وإبليس يتبرأ منه لتفوقه عليه بالشر والحقد وجميع المعاجم تعجز عن وصفه والقرف يقرف منه. فكفاك إجتراراً وحقداً وعنصريةً وسخافة وكذباً وتدليساً فلن يوصلوك إلا إلى بحيرة الكبريت والأسيد. وعدائك للعرب والمسلمين أشبه تماماً بالبعوضة الت
6. خميني، خامنئي ورجوي
عادل محمد - البحرين - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 08:21
لا فرق بين عصابة ولاية فقيه الإرهابية ومنظمة مجاهدي خلق الإرهابية، ولا يوجد فرق بين خميني، خامنئي، ومسعود ومريم رجوي، فهما وجهان لعملة الغدر والخيانة!... لقد اكتشفت خميني عندما سافرت إلى إيران في أغسطس 1964، وحصلت على أشرطة صوتية ومنشورات لأقوال وخطب خميني من أقربائي في مدينة آبادان... لقد كنت عضو تنظيم يساري في البحرين وكنت أكره النظام الملكي في إيران، لذا أيدت أقوال خميني وصدقت وعوده لنحو 16 عام. لكن بعد نحو سنة على جلوس خميني على عرش السلطة اكتشفت بأن خميني أكبر دجال في التاريخ ووعوده وأقواله كانت كاذبة!... لقد تحولت من يساري إلى ليبرالي علماني في السن الـ75 وأتمنى عودة النظام الملكي إلى إيران... أعتذر للقراء الأعزاء على تكراري لبعض الحقائق عن مجاهدي خلق والرئيسة المزيفة مريم رجوي، كما يقول المصريون "التكرار يعلم الشطار"... الشعب الإيراني لا ينسى غدر وخيانة مجاهدي خلق التي أصبحت عميلة لصدام حسين والبعثيين خلال الحرب الإيرانية العراقية والجرائم التي ارتكبت ضد المدنيين الإيرانيين أثناء الحرب... حسب مصادر المعارضة الإيرانية كان عملاء الإرهابي مسعود رجوي يقومون بتركيب أجهزة خاصة في بعض الأماكن والعمارات في المدن الإيرانية، لتوجيه الطائرات العراقية وإطلاق الصواريخ والقنابل على تلك الأهداف. بحيث في إحدى الليالي قُتل نحو 100 طفل بواسطة صاروخ صدّام أثناء المشاركة في الاحتفال بعيد الميلاد. حسب بعض المنشقين عن مجاهدي خلق، والجنرال السامرائي القائد السابق للاستخبارات العسكرية العراقية، لقد كافأ صدام حسين مسعود رجوي بعشرات الآلاف الدولارات مقابل قتل الأطفال الأبرياء في إيران"!؟... لا فرق بين مجاهدي خلق الإرهابية وعصابات الملالي الإرهابية في الغدر والخيانة واغتيال وقتل المعارضين!... لقد أمر زعيم منظمة خلق الإرهابية مسعود رجوي، بقتل جميع معارضيه والمنفصلين عن المنظمة، كما حث أعضاء منظمته في مخيم (ليبرتي) ببغداد على الاشتباك مع القوات العراقية التي تتولى حماية المخيم... وفي خطاب بثته مواقع إخبارية تابعة لمنظمته الإرهابية وتابعه موقع "..." أمر مسعود رجوي بقتل الجميع. ووجه رجوي أوامره هذه إلى عناصره في اوروبا خاصة إلى زوجته مريم رجوي وأعوانه المقيمين في فرنسا رسميا لتنفيذ عمليات القتل هذه خارقين قوانين تلك الدول. وأضاف رجوي: "عليكم أن لا تدعوا أن يعو
7. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 11:48
لا تحتاج أدنى مجهود كى تعرف عقلية المشعوذين والذين اعتادوا على النقل وعدم استخدام العقل ..ها هو المخبول صاحب المعلقات والذى لا يكلف نفسة بقراءة حرف واحد مما ينقلة وان قرأ لم ولن يفهم بالتأكيد . بالتأكيد هو يتباكى ويبكى على أهلة وأصحابة وجماعتة من الارهابيين الذين دمرهم بشار الأسد ..هو لا يعرف معنى البكاء على الأبرياء بل يؤمن " المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص ...مع مراعاة أن المسلم الذى يتباكى علية المخبول اياة هو الارهابى بالتأكيد وهم أشداء على الكفار كما يقول لهم الدين الأعلى وبالتأكيد فان جميع من يخالفون الارهابيين هم كفار .... الغوطة وغيرها من المدن السورية والتى يقطنها أهل السنة والجماعة هم ارهابيون بالفطرة ..والغوطة تحديدا هى تمركز جيش الاسلام الارهابى وجيش الرحمن الأكثر ارهابا الخ الخ ....بالتأكيد أنا لن أغضب من القضاء على الارهابيين ولكن المخبول اياة لا يعرف الفرق بين جماعتة الارهابية وبين الأطفال الأبرياء بالفعل الذين يقتلونهم جماعتة ....غباء منقطع النظير . الأغبى من ذلك يتباكى على الغزاة العرب المسلمين الذين غزوا الأندلس ...يتباكى لأن أهل الأندلس استردوا بلادهم من الغزاة ولكن لا يسأل نفسة : لماذا ذهب الغزاة البدو الى الأندلس ؟ وهل ذهبوا حاملين الورود أم القول المأثور : العدو من أمامكم ..أى يصف أهل البلاد المسالمين القابعين فى بلدهم " بالعدو " مع أنة هم الغزاة والمعتدين وعجبى ؟ ومتى كان المؤمنين رحماء حتى فيما بينهم كى يكونوا رحماء على الكفار الأسبان أو غيرهم ؟ يا مخبول : ما عليك الا أن تراجع تاريخ الدم بين الصحابة أنفسهم حتى تعرف مدى وحشيتكم وارهابكم ...اذن كيف يكونوا رحماء على أهل الأندلس ؟ تعرف يا ذكى قصة الحمار ؟ أنا لو قرأتها عليك مليون مرة لن تفهم . ربنا يشفيكم من الشعوذات قادر يا كريم . بقية شعوذاتك لا تستحق الرد .
8. المجانين في نعيم
تمنياتنا بالشفاء العاجل - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 16:24
لكل داء دواء يستشف به إلا الحماقة أعيت من يداويها . المسيحيين طرددوا السكان الأصليين ممن إعتنق الإسلام واليهود لأجيال من اسبانيا على مدى ثمانية قرون وتقول يا فول المسطول أن هذا حقهم فماذا عن السكان الأصليين في باقي بلاد العالم ومنها : السكان الأصليين في مصر في عهد الفراعنة قبل دخول المسيحية إليها الذين كانوا يدينون بآلهتين الموحدين الإبراهيمية والفرعونية وإعتنق معظم الموحدين الديانة الإسلامية لقربها من معتقداتهم. أما الغزو والإستعمار الوحشي الحقيقي كان الغزو الأوروبي لقارة امريكا كانت عملية إبادة بدون رقيب ولا حسيب من البشر وغير مراع أي حرمة أو قانون أو إنسانية طمعا في أرضه فاستخدموا البنادق وقتلوا كل من صادفوا من نساء وأطفال أو شباب وأحرقوا المحاصيل ليفتك بهم الجوع وسمموا الآبار وارتكبوا أبشع المذابح في حق آلاف الهنود والاستيلاء على أراضيهم وخطف بناتهم وأبنائهم للعمل في الحقول والمناجم حتى الموت ولم يكتفوا بذلك بل شوهوا صورتهم بأنهم كانوا أناس همجيين متوحشين يختبئون في رؤوس الجبال ليهجموا على الأمريكان البيض المساكين ويطاردوهم بمطارق التوماهوك - سلاحهم الخاص - ليقتلوهم ويمزقوهم بوحشية كما تصوره الثقافة الأمريكية اليوم هذه الصورة التي أوصلوها لنا وحفروها في أذهان الناس ما هي في الحقيقة إلا سلب وطمس للصورة الحقيقة لواقع الهنود الحمر بعد أن سلبوا أرواحهم وأراضيهم وما هي إلا محاولة لدفن جريمة بشعة راح ضحيتها أكثر من 112 مليون إنسان ينتمون إلى أكثر من 400 أمة وشعب تم القضاء عليهم بأفظع عمليات الإبادة في التاريخ وأبشع الأساليب والطرق الوحشية خلال مائة وخمسون عام من الزمان حتى تناقص عددهم إلى ربع مليون فقط حسب ما أحصي في عام 1900م. لذا سنعيد عليك قصة جحا الحمار للمرة المليون لأنك لا تقرأ ولا تفهم ولن تفهم وهذا غير مهم لأنك تحتاج إما إلى تغيير البرشام الذي تتعاطاه أو قبول دعوة ابن خالتك سيمون للعلاج لأن حالتك فعلاً أصبحت ميؤوس منها ولأنك تسيء للمسيحية والمسيحيين أكثر بكثير مما تسيء لليهودية والإسلام ولو بحث أعداء المسيحية عن من يخدمهم لما وجدوا أفضل .
9. اعداء الانسانية لماذا
يكرهون الاسلام رغم احسانه - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 16:42
هههه، مش قلنا لكم يا قراء إيلاف؟ هذا نموذج مثالي من خطاب الكراهية من التيار الانعزالي المسيحي والتيار الالحادي الباطني الشعوبي ، بصراحة لقد فجعنا من حجم الكراهية التي يكنها المسيحي القبطي المصري بشكل خاص للإسلام والمسلمين ورسوله الذي هو بالطبع المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمد ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه الصلاة السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟3. تحرير البشرجميعا من عقدة الذنب التي أغرقتهم فيها اليهودية و مسيحية القرون الوسطى. حيث افترضت تلك الديانات أن خطيئة أدم قد انتقلت إلى ذريته و أننا جميعا بحاجة لمن يخلصنا من تلك الخطيئة. و أن الخلاص من تلك الخطيئة لا يكون إلا بالتضحية بالدم. و لكن محمدا قد قضى على كل السخافات بعودته للفلسفة الطبيعية البسيطة (و التي كان يسميها بالفطرة)....و هذه الفلسفة منتشرة في الأديان السابقة على اليهومسيحية، و تؤكد على أن الإنسان يولد طيبا مبرأ من كل إثم و خطيئة و أنه لا يحمل وزرا (إلا ما جنت يداه). و قد كان لتلك الفلسفة دورا رئيسيا في دفع البشرية للتقدم بعد تحريرهم من عقدة الذنب اليهومسيحية. فشكرا لمحمد4. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق فول المسطول تعاليم ربه تجاه محمد عليه السلام؟ في المقابل محمد عليه الصلاة السلام أظهر كل الإحترام للمسيح و أمه. بل و أظهر الإحترام للمسيحي
10. مرتزقة التعليقات
سالم - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 18:19
الاسلام باق وسبيقى


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي