: آخر تحديث

المرتزق بوب دينار

بوب دينار مرتزق من الوزن الثقيل حير انظمة واجهزة استخبارات دولية مختلفة قضية شائكة مليئة بالاسرار والمغامرات، انه الرجل الذي احاطت به هالة صاخبة من التهويل والضجيج اقترنت به عمليات عسكرية اسطورية ومؤامرات خارقة وحياة مليئة بالاحداث والانقلابات والقتل في مختلف أصقاع العالم، عمليات غيرت مجرى التاريخ في حياة زعماء ودول وانظمة..! قضى ثلثي حياته تقريباً محاربآ عنيدآ في أكثر من دولة في العالم، جاء الى اليمن عام 62م مع رفاقه المرتزقة وهم من الجنسيتين الفرنسية والبلجيكية، كانت مهمته القتال والتدريب في صفوف الملكيين ضد الثورة والنظام الجمهوري في صنعاء.

ومنذ اواخر العام 1962م وحتى العام 1965م شارك في الاحداث العسكرية في اليمن ومن ثم انتقل الى افريقيا مباشرة باتجاه صديقه الافريقي«موسى تشومبيه» رئيس الكنغو ومنها الى دول اخرى كثيرة خلال رحلته، الغريبة والتي يعجز المرء عن وصفها، اذا ماعرفنا ان بوب دينار نذر حياته محاربآ، مهامه قتالية مع مجاميع مرتزقة عسكريين دوليين على درجة عالية من التدريب أوليس في قصته مايبعث على الحيرة والدهشة فقد نفهم معنى مرتزق على المستوى الدولي هو من اجل كسب المال.. بوب دينار لن يبحث عن المال! هل لنا ان نفهم، ماذا كان يريد بوب دينار..؟! نتعرف عن تفاصيل لرحلة رجل غامض مرتزق دولي وقائد العمليات العسكرية صانع الانقلابات العالمية، يمتلك قدرات اسطورية  لتنفيذ عمليات خاصة كانت تعجز امامها الدولة الفرنسية واجهزتها الشرعية، فتستعين بدينار لتنفيذها. 

فعند دينار المؤمن بمذهب «القوة» للفيلسوف نيتشة.. الاخلاق من اختراع الضعفاء، والواجب  المقدس بلاهة، كبلاهة النمل.. اما الذكاء والحيلة والمؤامرة والضرب بيد من حديد على اعناق الخصوم واحياناً الاصدقاء اذا ما دعت الحاجة.. فهو فلسفة القوة..! اختار ان يختم رحلته المثيرة للجدل في جزر القمر والتي نالت جزاءً كبيراً من مغامرات بوب دينار. 

طلبت فرنسا يوم 5 سبتمبر/ أيلول 1977 من دينار رسميا التدخل بمرتزقته في جمهورية القمر، فأطاح برئيسها أحمد عبد الله الذي أعلن الاستقلال عن فرنسا من جانب واحد وأقام مكانه الرئيس علي صويلحي. 

وعاد دينار سنة 1978 إلى جزر القمر ليطيح بالرئيس علي صويلحي ويساهم في مصرعه، ويعيد الرئيس القمري السابق أحمد عبد الله إلى منصبه، ومنذ نهاية سبعينيات القرن الماضي أقام بوب دينار بجزر القمر، وقام بتنظيم الحرس الرئاسي المكون من 600 جندي قمري يقوم بتدريبهم بعض الأوروبيين وعلى رأسهم دينار وفي تلك الفترة قوى علاقاته بحلفائه السابقين في جنوب أفريقيا الدولة الوحيدة التي كانت تعترف بنظام الرئيس أحمد عبد الله..

وقد أعلن دينار أثناء وجوده في جزر القمر اعتناقه الدين الإسلامي وتسمى سعيد مصطفى محجوب، وتزوج بقمرية حسناء حسب الطقوس الإسلامية واصبح واحداً من أبرز شخصيات ووجهاء المجتمع القمري وما إن أعلن الرئيس القمري أحمد عبد الله عن حل الحرس الرئاسي سنة 1989 حتى تم اغتياله في مكتبه وكان قصر الرئاسة يشهد حالة شغب بعد إطلاق نار بين القوات العسكرية القمرية والحرس الجمهوري الذي كان هدفه الغاء تلك القوات، وعندما دخل دينار مكتب الرئيس عبدالله وجد هذا الاخير في حالة ذعر وضياع عقب انفجار قذيفة بازوكا في غرفة مجاورة لمكتبه، فأنحنى أمامه بوب دينار وأخذ يصفعه على وجهه لاعادته الى الرشد، في ذلك الحين، دخل حارس الرئيس الشخصي وشاهد دينار يصفع الرئيس عبدالله، فظن انه يتشاجر معه ويريد قتله، فاطلق النار باتجاه دينار الذي سارع الى الانبطاح على الارض، فطال الرصاص الرئيس عبدالله، بينما تبادل حارس الرئيس اطلاق النار مع ضابطي دينار، وقتل الحارس ومعه احد الضابطين.. 

كانت مفاجئة لبوب دينار عملية قتل صديقه الرئيس عبدالله، الذي كان بدونه سيفقد دينار كل ما لديه من جاه ومركز في جزر القمر، وبعد ذلك تم ترحيل بوبدينار إلى جنوب أفريقيا من طرف حكومة الرئيس القمري حينها سعيد محمد جوهر قام بعملية عسكرية جدبدة في ليل 27-28سبتمبر 1995م، وتوقف بزورقه امام العاصمة القمرية « موروني » ونزلت منه قوات كومندوس واطاح بالرئيس جوهر الذي احتل مكان الرئيس الراحل احمد عبدالله والذي استولى على الحكم بعد اغتيال الرئيس الراحل احمد عبدالله..

غادر بوب دينار الى فرنسا بعد رحلة طويلة مليئة بالمغامرات حيث تم القاء القبض عليه من قبل القوات الفرنسية في العاصمة القمرية موروني وتم ترحيله الى باريس ثم احالته الى القضاء أمام محكمة فرنسية في فبراير/شباط 2006 بتهمة ضلوعه في انقلابات وأعمال قتل في جزر القمر، غير أن إصابته بالزهايمر منعته من حضور جلسات المحكمة وقد حكم عليه حكما مخففا أغضب القمريين. 

وقد قضى بوب دينار يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2007 عن عمر يناهز 78 عاما متأثرا بمرض الزهايمر.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مسلم بالفطرة
فول على طول - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 16:04
الرجل وجد نفسة مسلم بالفطرة ولذلك أعلن اسلامة فى نهاية المطاف كى يستريح ضميرة ويعبر عن نفسة صراحة ....ولكن نسأل الكاتب : ما الغرض من سرد حياة الارهابيين ؟ عموما هذا ليس بالجديد عليكم ...مازلت تسردون سيرة الارهابيين وتمجدونهم وتقولون عنهم سيدنا فلان وسيدنا علان رضى اللة عنهم ....هل اللة يرضى عن الارهابيين ؟ استقيموا يرحمكم اللة . واقرأوا الأشياء قراءة صحيحة وهذة هى البداية الصحيحة لتصحيح مساركم ومسار أولادكم وأحفادكم بعد ذلك وما عدا ذلك سوف تدورون فى نفس الدائرة الجهنمية منذ 14 قرنا ويزيد .
2. الاسلام رغم أفضاله عليهم
لماذا يكرهه الارثوذوكس ؟! - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 18:27
بصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها هذا التيار المسيحي الانعزالي الارثوذوكسي في مصر والمهجر لرسول الإسلام محمد عليه السلام مع انه ما ضرهم بشيء وللمسلمين ؟! فهاهم المسيحيون بالمشرق بالملايين خاصة في مصر ولهم آلاف الكنايس والاديرة وعايشيين متنغنغين اكثر من الاغلبية المسلمة ؟! فلما كراهيتهم وقد نُهُوا عنها وامروا بمحبة اعداءهم لماذا كراهيتهم لمحمد عليه الصلاة والسلام فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمد ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليهالصلاةو السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمداً قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه الصلاة والسلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمداً و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟! 3. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه السلام؟في المقابلمحمد عليه السلام أظهر كل الإحترام للمسيح و أمه. بل و أظهر الإحترام للمسيحين من معاصريه (ذلك بأن منهم قسيسين و رهبانا و أنهم لا يستكبرون)فلماذا كل هذا الحقد و الكره لرجل أظهر لكم كل هذا الود و الإحترام؟!لماذا كل هذا الكره لرجل.لولا وجوده لاندثرت كثير من مذاهب المسيحية (و منها كنيسة الأورثودكس).الأولى بكم أن تشكروه..أليس كذلك؟ لقد اعترف المسيحيون الغربيون الذين غزو المشرق وأطلق صلاح الدين سراحهم بفضله عليهم فأقاموا له أيقونات وضعوها في كنايسهم وضموه الى قديسيهم فلماذا يا ارثوذوكس لا تصنعون لمن خلص ( عمرو بن العاص ) أجدادكم من الابادة او الكثلكة
3. لقد ورطكم بولص شاؤول
ما فيش خلاص خلاص - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 19:06
نحن هنا يا فول لا ندافع عن الإسلام لأنه أسمى من أن يتطاول عليه صعاليك المسيحية ، وقد شهد أمثالك الكثيرين على مد العصور ولم يزده إلا محبة وإعتناق من قبل مئات الملايين وتأكد أنك بعدائك للمسلمين كافة دون إستثناء جعل من كثير من الفئات المسلمة بالهوية كالملحدين والشيوعيين والقوميين والرماديين بنسبة كبيرة منهم جعلهم يشعرون بالإهانة فعادوا وتمسكوا بدينهم أي أنك وحدت المسلمين وخلقت أعداء للمسيحيين وبذلك تكون قد أسأت وحرضت المسلمين والأقليات ضد المسيحية لذا نترك للمسيحيين ممن أسأت إليهم للرد عليك . وهنا وحتى نغيظك فقط ونجبرك على تغيير الحبوب التي تتعاطاها أو تقبل دعوة ابن خالتك الدكتور سيمون للعلاج نورد لك بعض تفاهات وسخافات عمك بولص الذي قال لكم لا تذهبوا إلى نور العالم الذي ورط اتباع المسيح بقوله أن من الأسباب الداعية لوضع هذه العقيدة المخترعة: أنهم لما قالوا: إن المسيح قد صلب على يد الأعداء، وقعوا في مأزق توراتي، ففي العهد القديم «إن المعلق ملعون من الله» (تثنية 21: 23)، ويلزم من هذا حلول اللعنة من ربهم على ربهم؟! فأي دين هذا؟! لذلك حاروا في أمرهم، ولو أنهم لجأوا إلى حقائق التاريخ بأن المسيح لم يصلب، لسلموا من هذا اللازم لكن سيترتب على ذلك أمور أخرى لا يريدونها، لذلك فقد استعاروا من الأدبيات المصرية والشرقية فكرة الخلاص بالصلب، وقال كبيرهم بولص: «المسيح افتدانا من لعنة الناموس إذ صار ملعونًا من أجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة» (غلاطية 3: 13) كذا: «صار ملعونًا»!! إذن فقد رضوا بأن يكون المسيح ملعونًا من أجل تبرير هذا الإسفاف البشع، ولا نملك إلا نقول إزاءها: ألا لعنة الله على كل من تجرأ على وصم المسيح | باللعنة.وهكذا وجه البولصيون عاطفة جهلة المسيحيين نحو هذه العقيدة الجديدة، فالمسيح عندهم قد عانى الألم ودق المسامير في يديه وقدميه وتعرض للشتم والبصق والإهانة والصلب والموت من أجل خلاصهم من اللعنة الإلهية الأبدية، ثم تطورت هذه الفكرة الغريبة حتى وصلت إلى مرحلة «المحبة ليس أننا نحن أحببنا الله بل إنه هو أحبنا وأرسل ابنه كفارة لخطايانا» (يوحنا الرسول (1) 4: 10) ثم ثبتوا شواهد لعقيدتهم المحدثة المخترعة في ثنايا الأناجيل المخترع ــ الخالي من المناعة ضد الدس والإدراج ــ «هذا هو دمي الذي أريق لتكفير خطايا الكثيرين» (متى 26: 28).ثم تطور الحال ومشوا خطوة جديدة فخلطوا بين ال
4. لماذا الاسلام
دين الله الحق ؟ - GMT الأربعاء 11 أبريل 2018 07:00
قبيلة في تنزانيا اعتنقت المسيحية ثم بعدها أسلموا ، سألوا زعيم القبيله : لماذا تركتم ديانتكم والتحقتم بالمسيحيه ثم تركتموها وأسلمتم ؟ ‏فكان رده : ‏Christianity gave us 3 Gods & 1 wife, Islam gave us 4 wives & 1 God أعطتنا المسيحية 3 آلهة و زوجة واحدة ، أعطانا الإسلام 4 زوجات و آله واحد لا إله إلاّ الله محمد رسول الله ‏-البروفيسور الإسرائيلي موشيه شارون يلقي محاضرة في جامعة بن غوريون في إسرائيل وقد فاجأ الجميع بقوله أن الإسلام هو الدين الصحيح .. وقال بالعربية (وهو يعلو ولا يعلى عليه) وأنه آخر الديانات ومن اعتنقه فهو محظوظ لأنه على الحق
5. اليهود اوفى منكم يا
ارثوذوكس الغبرا - GMT الأربعاء 11 أبريل 2018 14:08
‏يقدر اليهود في عقيدتهم وتاريخهم الملك ( كورش الأخميني ) لأنه الذي أرجع اليهود بعد ان سباهم ودمر هيكلهم المزعوم في القدس ( بختنصر البابلي ) فلماذا لا يحب الارثوذكس في مصر من أنقذهم( المسلمون ) من خطر الانقراض بالإبادة او بالارغام على الكثلكة ؟!!
6. الى الشيخ روبوت
فول على طول - GMT الأربعاء 11 أبريل 2018 23:40
يا شيخ روبوت وبعيدا عن معلقاتك الفارغة وسؤالك المهم : لماذا تكرهون الاسلام أو تكرهون محمد ؟ بالتأكيد هذا سؤال غبى جدا واجاباتة معروفة للعالم كلة - الا للمشعوذين والمخبولين - ولذلك لن أرد على هذا السؤال ولكن السؤال الأهم : لماذا أنتم تحبون محمد أو تحبون الاسلام ؟ هل من أسباب أو حتى سبب واحد مقبول ؟ ننتظر الاجابة . وسوف أعرض لك بعض الحقائق من كتبكم ونترك التقييم لأصحاب العقول . محمد جعلكم فى مواجهه مع العالم كلة وأمركم بغزو العالم كلة وأمركم بكراهية العالم كلة - الولاء والبراء - ولذلك أنتم تكرهون العالم كلة . والعالم كلة يكرهككم بدون شك ..وأمركم بالدعاء على العالم كلة خمس مرات يوميا ..وأمركم أن تشتموا العالم كلة فى صلواتكم الخمس ...وأمركم أن تدافعوا عن محمد حيا وميتا - بأبى وأمى يا رسول اللة - ولم يستشهد محمد مع أنة أغراكم بمكانة الشهيد وكأنة يضحك عليكم حتى تاريخة ....لماذا لم يستشهد هو بل أحاط نفسة بمجموعة من البودى جاردز ؟ وغزا أهلة وأقربائة وقتل حتى أعمامة ..مع أن العربى لم يعرف غزو أهلة قبل محمد . وتعالى عليكم بأنة من قريش الأعلى نسبا ..وحتى حريمكم لم تسلم من نظراتة بل جعل أى امرأة من حريمكم تهب نفسها لة خالصة من دون المؤمنين كى يستنكحها - ان أراد - وما على زوجها الفحل الا أن يطلقها سمعا وطاعة ذليلا حقيرا . وفرض عليكم الصلاة خمس مرات وأسوأهم صلاة الفجر وتمنى أن يحرق منزل من لم يصلى الفجر حاضرا ....وفرض عليكم الصيام فرضا وجعلكم منافقين ...تصومون فى الظاهر فقط وتتنطعون على بقية البشر ..وهجم على القوافل مع أنة يعرفهم ...وأباح نكاح السبايا من حريم العرب مع أنة يعرف أزواجهم وأنزل ايات لهذا الغرض الدنئ ....ناهيك عن وضع حريمكم وبناتكم لدرجة جعلت أى أنثى مسلمة فى حالة عداء وخصام مع جسدها ومع اللة لأنة خلقها أنثى ..وتلعن اليوم الذى ولدت فية ..وجعلها مجرد رقم فى غرفة نوم أو بيت دعارة - مثنى وثلاث ورباع وملكات يمين ومسيار ومتعة الخ الخ - ناهيك عن موضوع المحلل وقذارتة وانحطاطة الأخلاقى ..بالاضافة الى صورة اللة فى الاسلام - المتكبر والجبار والقهار والمذل والخافض والمكار ..,عذاب القبر والثعبان الأقرع الخ الخ وفى النهاية وبعد كل ذلك قال لكم : كل منكم الا واردها يعنى بشركم جميعا ب جهنم ..ومنعكم من التفكير ومن السؤال ومن الخروج من الاسلام ..يعنى حبسكم فى قفص وكأنكم مساجين وب
7. كلمة حق
كلمة حق - GMT الأحد 15 أبريل 2018 06:48
بوب مسيحي مجرم ....وطبيعة المسيحي الإجرام من فلاد الرابع لبوتين لبوش لأوباما لماكرون لهتلر ..... كلهم مجرمين على رأي كتابهم الغير مقدس "لم آت لألقي سلاما بل سيفا" وقنابل عنقودية وفسفوريا ونوويا ودمارا شاملا وحقدا أعمى وقسوة وفقرا وخرابا وجهلا ونارا ودما...... ربنا يخلص العالم من شرهم ويطهر اسم المسيح من أكاذيبهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.