: آخر تحديث

قضايا المرأة وسيلة لابتزاز السعودية

لم تكن المرأة السعودية مضطهدة ويمارس عليها التحيز في المجتمع أو بيئات العمل فقد كانت ظنونًا وأفكارًا يرسمها بعض الحاقدين على سياسة الدولة لاستغلال بعض القضايا سعيًا في ابتزازها اجتماعياً وسياسيًّا ، فالتشهير في بعض القضايا التي ظهرت من باب اتهام وتحميل ذنب لحكومتنا الرشيدة وهي تبذل كامل وقصارى جهدها في تمكينها وإشراكها في كل المقاعد القيادية التي لم تعترف بها بعض الدول ، وعلى نطاق أوسع فالمرأة السعودية أثبتت عظمتها وقوتها وهي مصنفة ضمن النساء العربيات اللاتي يتحلين بأقوى سيدات العالم .

    أنكر الأصوات لدى بعض الشعوب صوت النساء وهن ينادين بحقوقهن وكانت هذه المناداة تجلب المكائد والانتقادات للوطن فهؤلاء هن المناضلات التي يطالبن بالتحرر والحرية المفرطة التي تزهق أمن المجتمع والبلد فهن الحقوقيات المتطرفات وهنَّ أشد خطرًا على الوطن من الإرهابي المتطرف ، فهنالك نضال بالوعي وزرع ثقافة حق المرأة لمحو عادات بعض المجتمع التي مازال يمارس القمع والتعنيف للمرأة وانتهاك حقوقها التي شرعها الله لها.

المرأة السعودية اليوم لا وجه مقارنة بالمرأة في الأمس ، فقد اعتلت المرأة في عهد الملك سلمان نصير المرأة السعودية وعَلا شأنها فأصبحت تقود السيارة بنفسها وتمارس كامل حريتها بلا قيود تعيقها فأصبحت تأخذ حيزًا في جميع الأعمال الحكومية ووصلت نسبة تأنيث الوظائف 40% لكل القطاعات وتسهيل أمور المراجعات بدون إعاقة قصرية ، فلم تجهل بعض القضايا التي قد تحدث في كل العالم ناتجة من رجل سيء يمارس العنف على أهله فهذه القضية قد حلت مع وجود الوصايا وهي مسألة وقتية ومن ثم أزالتها ، وقد عالجت وزارة العدل مثل هذه الحالات بشكل مباشر وجذري ولم يعد هناك داعيًا لنباح بعض الإعلام المعادي لنا لكي يتصيد مثل هذه القضايا وابتزاز السعودية بها .!

فقضية رهف وغيرهن من القضايا التي أصبحت شرخاً واضحاً للتقنين من ثقة العالم بنا ; فخسئ كيد المناضلون المأجورن الذين جندوا لأغراضٍ سياسية وإزهاق الأمن وتحميل الحكومة كل هذه القضايا المفتعلة ، فبعض القضايا أصبحت مسرحية كاذبة للإفتراء على أمن السعودية لجعلها أداة تهكم من قبل منظمات الحقوق المعادية للسعودية ، إن قضاءنا العادل وثقتنا بحكامنا خلق نساء عظيمات في زمن أصبحت فيه المرأة ملكة حقًّا وهي تعيش مواطنة وتنعم بالاستقلال وكامل حريتها بالتساوي مع الرجل .

وإن هذه القرارات لم تكن نتاج حراك نسويٍّ كما تدَّعي بعض الحسابات الوهمية في مواقع التواصل الإجتماعي والذين ينشرون الأخلاق الدنيئة بل إنها كانت ضرورة من ضروريات الحياة للمرأة ، ومن توسوس لها نفسها بأنها هي صاحبة الفضل بعدما تحدت أنظمة الدولة وقادة السيارة في السعودية وسُجنت لا تظن أنها قصة نضال بل هي قصة تعطيل وتأخير في القرار فمنذ متى حكومتنا تتعاطف مع المخالفين لأنظمتها فعجبًا عجبًا على من يضع يده مع المنظمات لابتزاز الدولة بكل نظام حتى لو كان خاطئًا ، فكذبة أبريل للسنة القادمة أن الحراك النسوي هو من انتزع الحقوق من الوطن وترديد مصطلح حراك ومظاهرات لم يكن حاصلًا في السعودية وإنما أنا أكتب وغيري من كاتبات وإعلاميات ندشن مسيرة في أقلامنا عن حقوق المرأة مجرد وعي وتوعية للمجتمع ، يا ترى هل سينتهي ابتزاز هذه المنظمات المدعومة من قطر وغيرها في استغلال قضية حقوق المرأة في السعودية.!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. غريبة.
كلكامش - GMT الأربعاء 09 يناير 2019 13:03
تقول الكاتبة (فقد اعتلت المرأة في عهد الملك سلمان وعَلا شأنها فأصبحت تقود السيارة بنفسها وتمارس كامل حريتها بلا قيود تعيقها ) انتهي الاقتباس اهذا منجز في رايك يمكن ان تتباهين به يا صحفية واعلامية وسعودية واخيرا يا امرأه ركوب السياره تعتبريه منجز وكانة جائزة نوبل او وصول المرأه الى الرئاسه في السعودية( لاسمح الله) والله عيب هذا كلام يقوله الملالي واصحاب العمايم واهل اللحي لاصحفية تكتب لقراء ايلاف الرجاء تقيم الموضوع بشكل اعمق ايها الكاتبة وفعلا عرب وين وطنبوره وين وشكرا
2. طرح مقالي
ينافق السلطة ويتزلف - GMT الأربعاء 09 يناير 2019 15:00
بعيداً عن هذيان وهرتلة الصليبيين المشارقة المتوقعة وخاصة الصليبي الارثوذوكسي فول فإن المقال اصابنا بالقرف من شدة نفاقه للسلُطة وبذاءة مفرداته
3. الملكيه للذكور .. سنة ام فرض؟؟
Omar - GMT الأربعاء 09 يناير 2019 17:05
مع كل احترامي لخادم الحرمين .. الحرم الشعائري في مكة والحرم السياسي في المدينه .. الا ان قول الحق واجب .. فالحرم السياسي في المدينه لم يكن ملكيا بل كان بالشورى .. والشورى تبقي الباب مفتوح امام الاناث .. على كل حال .. لمن يريد الملكيه .. فلتكن قدوته مملكات الغرب المعاصر .. فمثلا ابريطانيا الملكيه لا تميز في وراثة العرش ما بين الاناث والذكور ...
4. الى المشعوذ اياة
فول على طول - GMT الأربعاء 09 يناير 2019 23:19
واضح أن فول يسبب لك كوابيس ليس فى المنام فقط بل حتى فى يومك وواضح أن فول جعل الليل طويل وأسود عليك ونهارك ليس أفضل من لياليك . عموما هذة بداية علاجك من الشعوذات وهى بداية طيبة وخاصة لو أسعفك الحظ وطال اللة فى عمرك حتى تمام الشفاء قبل أن تنغمس ولا تجد حوريات ولا ولدان بعد نفاذ الكمية من كثرة المشعوذين الذين ضاعت أعمارهم هباء بعد أن أمنوا بالشعوذات . على فكرة لقب أو صفة المشعوذين كانت سائدة أيام الدراسة كنا نطلقها على أمثالك فلا تجزع منها .
5. كنايس يحترف رهبانها
الشعوذة والسحر الاسود ! - GMT الخميس 10 يناير 2019 06:43
ههههههه سُئل الأنبا بيشوي عن السحر. والشعوذة لدى البروتستانت فرد قائلا : ًلا السحر عندنا في كنيسة الارثوذوكس اكتر عندنا رهبان بيشتغلوا في السحر والاسود والشعوذة وعندنا قمامصة وقساوسة بيشتغلوا في السحروعندنا يعقوب الخزامى بيشتغل في السحر والشعوذة والحكاية ضاربة خالص
6. من حقك الدفاع عن بلدك، لكن!!
Almouhajer - GMT الخميس 10 يناير 2019 07:09
ليس من حقك أيتها السيدة الكاتبة ، ولا من حق إيلاف أيضاً ، وصف الصحافة بالكلاب ، ،إيلاف صحيفة محترمة من بين هذه الصحف . أقتبس الشاهد على كلامي من المقال :" ولم يعد هناك داعيًا (لنباح) بعض الإعلام المعادي لنا لكي يتصيد مثل هذه القضايا وابتزاز السعودية بها .! وضعتُ كلمة نباح بين قوسين، علَّ السيد المحرر يحذفها من المقال، حرصاً على سمعة إيلاف نفسها قبل غيرها . تعليقي على المقال ، أننا عندما نقول الحقيقة عمّا يجري في بعض الدول ومنها السعودية، لا يكون في ذلك إبتزاز على الإطلاق . نحن نعرف تماماً ، كيف كانت تعامل المرأة في السعودية ، أما إذا كانت الإدارة الحالية للسعودية تريد إعطاء المزيد من الحرية للمرأة فمرحباً وألف مرحبٍ بذلك ؛ ونتأمل أن يصل الإصلاح في السعودية التي نكن لها الإحترام، إلى درجة إعطاء حرية للأديان فهناك الكثير الكثير من السعوديين الذين لا يتجرّؤون على إعلان إيمانهم الحقيقي .
7. قبول عرض ابن خالتك سيمون
يا فول - GMT الجمعة 11 يناير 2019 11:55
يا فول كم مرة قلنا لك أن أمامك ثلاث خيارات : الأولى هو تغيير البرشام الذي تتعاطاه حتى تفهم ما نقول وقلنا للمرة المليون ، والثانية قبول عرض ابن خالتك سيمون حتى تقلع عن العنصرية والحقد والكراهية التي سببها لك رهبان كنيستك منذ كنت طفل، والثالثة مفهومة . نحن نتمنى أن يشفينا ربنا إذا كنا بحاجة لعلاج لأنه قادر وقوي وكريم لا يبخل علينا برحمته. هل ربك قادر على شيء بعد أن سخرتم منه وصلبتموه بدق المسامير برأسه ويديه ورجليه وشربتم دمه وأكلتم لحمه؟ أليست هذه هي بموروثاتكم الدينية والإجتماعية والأخلاقية فعدم التدقيق والتحميص في الكم الهائل من الموروث الشفاهي الديني والاجتماعي المناقض لقوانين العصرنة والمخالف لمعتقدات دين أهل المحبة هى السبب فى الانحطاط الأخلاقي والإجتماعي للبشرية والإنسانية وكانت السبب في حروب عالمية وصليبية وأهلية أزهقت مئات الملايين من أرواح الأبرياء بسبب سخافات وخزعبلات ومعتقدات بالية، فكيف نصنع أصناماً للرب وأمه ونقنع البشر أنها تدمع دماً وزيتاً وبترول وقطران؟ وكيف نصلب ربنا ونأكل لحمه ونشرب دمه في الكنيسة ونجبر أطفالنا على تقليدنا أليس هذا إرهاب ديني ما بعده إرهاب للأجيال؟
8. ونجبر اطفالنا...
زياد طويل - GMT الجمعة 11 يناير 2019 14:11
نجبر اطفالنا وتجبرون اطفالكم ويجبرون اطفالهم. نعم هذا هو واقع جميع اطفال اتباع الاديان دون إستثناء. يعني ما فيش حد احسن من حد! وعلى عكس ما يعتقد المشارك فان لا اله ولا رب ولا شفيع ولا نبي ولا الله ولا ملئكته ولا رسله يسمعون. او يستجيبون او ان منهم ادنى فائدة لمحتاج او مريض. نظرة على المستشفيات كم تعج وتضيق بالمؤمنين واولادهم واخوانهم ونساءهم والاطفال الابرياء وكم من دعوات ترفع الى اولئك. ولا من مجيب. كم عدد الجياع والمتاجين للماء ليروون عطشهم...كم وكم وكم والدعوات ترفع وتنزل. كل هذا ونجبر اولادنا اللذين اتولدوا في وسطهم. المسلم ابوه مسلم وجده مسلم وجد جده مسلم. انعم الله عليهم بنعمة الاسلام! وحرم المسيحي الذي ابو مسيحي وجده نسيحي وجد جده...وحرم البوذي وحرم الهندوسي من نعمة الاسلام! لماذا؟؟ الله اعلم! او انه يعلم انهم لن يستجيبوا. ختم الله على اعينهم وعلى اذانهم...ونجبر اطفالنا ان يستمروا على جهل ابائهم.
9. عادات وتقاليد الذين امنوا
فول على طول - GMT السبت 12 يناير 2019 19:47
عندما نتكلم أو نسأل عن الاسلام أو موضوع فى أى بلد اسلامى دائما يكون الرد عبارة عن شتائم أو اتهامات للأخرين أو شتائم فى المسيحية واليهودية ولا نعرف ما العلاقة بين هذا وذاك ؟ السيدة الكاتبة مثلا فى عنوان مقالها وكأنها تريد القول بأن المرأة السعودية تمرح فى الحرية والحقوق وما يقولة الأخرون عن المرأة السعودية مجرد ابتزاز وكذب وتصف الصحف الأخرى " بالنباح " وعجبى ؟ أما الشيخ ذكى فهو دائما جاهز بالشتائم والبذاءات ولا يحاول أن يفهم ما يكتبة . والى السيد كلكامش : أخى الفاضل نحن نتعامل مع ناس يعيشون فى الماضى السحيق جدا ..مجرد منح المرأة السعودية رخصة قيادة - ولم تنفذ فى أغلب الأحيان - فهذا يعتبرونة انجاز مع أنة أبسط حقوق البشر سواء امرأة أو ورجل . على فكرة يا شيخ ذكى : سيمون ابن خالتى وهب نفسة لعلاج المشعوذين بالمجان ولدية أقسام كثيرة للعلاج منها : قسم رضاع الكبير ..قسم نكاح الأطفال ...قسم نكاح الموتى ...قسم شاربى البول ...وقسم لجناح الذباب ..وأخر لراغبى الجنة ....للأسف هذا لا ينطبق على العبد للة ولذلك رفض علاجى .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي