: آخر تحديث

تحطمت داعش وبقيت الخرافة!

أخيرا نجح المقاتلون الكورد وغيرهم ممن انضووا تحت قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية في سوريا من تحطيم هيكل منظمة ما يعرف بتنظيم الدولة داعش، وأسقطت خلافتها المزعومة منذ 2014 حينما أعلنها مغامر عقائدي مهووس بالذبح على الطريقة الشرعيةالمسمى أبو بكر البغدادي، وكتبت عليهم الذلة والعار إلى يوم يبعثون، بعد أن حاولوا إعادة عقارب الساعة إلى الوراء مبتكرين كيانا مسخ،يقتات على الدماء والسحت الحرام، ويعتمد الاغتصاب والسلب والنهب غنائم لقيام دولته السوداء تحت أجنحة الظلام.

  مرة أخرى يفعلها المقاتلون الأشداء أبناء كوردستان ورجالها البواسل في قوات البيشمركة حينما حطموا أسطورة الخوف الهولاكي الذي اعتمدته داعش في إسقاط المدن والبلدات، بسلوكياتها الهمجية المتوحشة في فنون القتل والتمثيل بالجثث، أو ببسالة أبطال قوات سوريا الديمقراطية حينما مرغت أنوفهم وجباههم في أوحال المذلة والانكسار أمام جحافل الضوء والحضارة، فحينما كانت داعش تضع الأسرى في أقفاص الحديد وتحرقهم، كانت قوات البيشمركة وسوريا الديمقراطية تمنح أسراهم فرصة التمتع بإنسانيتهم وحقوقهم الآدمية، معالجة جرحاهم ومحافظة على حياة أسراهم، انه البعد الضوئي بين حضارة هؤلاء وهمجية وبدائية أولئك الوحوش الخارجين من بواطن التاريخ المظلمة ودهاليزه السوداء.

  صحيح نجح هؤلاء الأشاوس في تحطيم ذلك الكيان المرعب وهيكله العسكري، لكن قراءة وإصغاء لنساء أولئك الجبناء الذين سلموا نسائهم وأطفالهم بيد أعدائهم، يتوقف المرء أمام هذا الكم الهائل من الفكر ألظلامي وعمليات غسل الدماغ وإملائه بتلك العقائد الفاسدة، حتى كأنك وأنت تصغي لهم خارج عن فضاء هذا الكون وحضارته. إنها فعلا مأساة أكثر تعقيدا من كيانهم المسخ.

  لقد سقطت دولة تفسيرهم المنحرف، لكن خرافتها ما تزال تعشش في أدمغة مئات الآلاف من النساء والأطفال والتلاميذ الذين تمت تربيتهم وتلقينهم بعقائد فاسدة، وفهم متطرف للديانة أو المذهب، إلى درجة تبيح قتل المختلف والتفنن في إبادته والاستحواذ على أمواله وبنيه وبناته، في واحدة من أبشع مسوغات العقائد لتبرير الجرائم تحت مظلات الديانة والمعتقد، والأكثر خشية إن رد الفعل سيكون أبشع لدى الكثير ممن يشابههم في السلوك حتى من الضحايا، وقد شهدنا جميعا عمليات الانتقام من عناصر داعش الذين وقعوا في اسر بعض الفصائل سواء في العراق أو سوريا، ولذلك نحن أمام دوامة أو حلقات من الفعل وردود الفعل في مجتمعات متخلفة وبيئات تتحكم فيها قيم بدوية وقبلية مغمسة بعقائد ساذجة من أشباه الأميين الذين نصبو أنفسهم وكلاء للرب أو الأنبياء، ومزيد من الضحايا ذبحا أو حرقا أواستعبادا.

  إن اخطر ما يواجه حكومات الدول العربية والإسلامية هي كيفية تطهير العقول من بذور تلك الأفكار وانتزاعها قبل نموها وانتشارها، خاصة وان معظم المناهج الدينية التي تدرس من الابتدائيات وحتى الجامعات الإسلامية المتخصصة ما تزال تلقن طلبتها تعاليم متشددة ومتطرفة في تكفير الآخر المختلف، وإباحة قتله إن لم ينضو تحت مظلتها، أو اعتباره منتقص الآدمية والمواطنة، مما يجعلها قاعدة للانطلاق إلى الذروة في إقامة دولة على نسق ما قدمته لنا داعش منذ 2014 ولحد إسقاطها في الموصل وباغوس.

  لا يمكن القضاء على الخرافة طالما لم نفصل بين الدين والسياسة، وبين الدين والدولة، وبين العشيرة وشيوخها وأعرافها وبين الدولة وشعبها وقوانينها.

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ههههههه من حوري الى لوري
بير خدر الجيلكي - GMT السبت 23 مارس 2019 06:20
نعم يا أستاذ وزميلي كفاح أبن شنكال البار ....أن البيشمه ركه الأبطال وقوات سوريا الديمقراطية وعامة وهذه ( شير ) اللبوات الكورديات الشجاعات قد حطموا ( أسطورة ) الخرافة الداعشية اللعينة وحولوهم من ( الحورية ) والحوري الى وضعهم فوق ( البوري ) وأرسالهم الى ( مزبلة ) التأريخ بواسطة اللوري ....هههههههههههنعم أن فكرهم الشراني الظلامي باقي وسيبقى والى .................ليست في عقول الذين سيطروا على ( شنكال ) وقبلها الموصل ووصولآ الى أطراف ( خانقين ) شرقآ وعفرين غربآ وووووووووووأنما في عقول ( العشرات ) من القنوات الفضائية الحكومية والمساجد العربية والأسلامية وعلى المعمورة وأجمع ..............فهل هناك ( ضؤ ) وبارقة أمل بمنع هذه القنوات من نشر سمومهما في كل مكان مع الشكر والتحية .....
2. اي انتصار على اطفال ونساء عزل ؟!
يا ملاحدة الكورد خدام الصليبيين - GMT السبت 23 مارس 2019 09:35
داعش حملتهم المروحيات الامريكية الى مكان اخر لمهمة اخرى اما الذين تحطموا فهم ثلاثة نفس بريئة من نساء واطفال تم حرقهم و صعدت ارواحهم الى بارئها تشتكي همجية الصليبيين الروس والامريكان والأوروبيين و الكورد القوميون الملاحدة الجبناء والنصيرية والشيعة الاثنا عشرية المجرمين .. سيأتي يوم الانتقام ..
3. داعش واخواتها
ناصر - GMT السبت 23 مارس 2019 10:39
ليس فقط رجال البيشمرگه البواسل والنساء البيشمرگه البواسل من روژئاوا.!وليس داعش وحدها هزمت وإنما اللذين كانوا يتعاونون مع داعش سرا ومن اجتمع مع جبهة النصرة وبقية القتله والعملاء لميت التوركي في أربيل هم ايظا انهزموا .!!
4. غريبة
كلكامش - GMT السبت 23 مارس 2019 11:17
صحيح هذا هو الكلام الجميل علينا فصل الدين عن الدولة شكرا على هذا الطرح وهذا هو المطلوب
5. جرائم قسد الملحدة لن تُمسح من الذاكرة
ولن يفلت ارهابيوها من عقاب الدنيا والآخرة - GMT السبت 23 مارس 2019 12:04
أن "مكافحة الإرهاب والإرهابيين لا تبرر المجازر البشعة وقتل المدنيين الأبرياء" معتبراً أن الدول التي تدعي محاربة الإرهاب "هي التي صنعته أو ساهمت في صنعه بطريقة أو بأخرى و أن "ما ترتكبه ميليشيا قسد في عدة مناطق باستمرار ستكون له عواقب وخيمة على نسيج المجتمع السوري و أن آثار جرائم قسد "ستبقى في ذاكرة الشعب السوري عقوداً من الزمن، وستظل بقعة سوداء في تاريخ هذه العصابة المجرمة" من ميليشيا قسد -وبدعم من طيران التحالف الدولي-الصليبي والعربي الوظيفي قد ارتكبت مجازر مروعة بحق عشرات المئات من المدنيين العزل قبل دخولها مخيم الباغوز شرقي دير الزور.وأظهرت صور متداولة مئات الجثث المكدسة فوق بعضا، لنساء وأطفال في الباغوز، قضوا نتيجة القصف العنيف الذي استهدف المنطقة.
6. نعم
فول على طول - GMT السبت 23 مارس 2019 12:11
الحل الوحيد هو ان يكتفى فقط بالعبادات مثل الصوم والحج ..أما الصلاة فلابد منعها أو منع الدعاء على الأخرين وسبهم وشتمهم مثل : تبت يد أبو لهب وزوجتة واليهود الضالين والنصارى مغضوب عليهم والى أخر التحريض لأنها ببساطة ليست من الخالق فى شئ ...هل يعقل أن الخالق يكلف عبداة بالشتم والسب فى صلاتهم ؟ وما عدا ذلك لن تختفى الدعوشة
7. خليك في حالك يا ابو ناب ازرق
وأجري امسح شتايم كتابك المقدس - GMT السبت 23 مارس 2019 19:08
الحل الوحيد يا فولبتير الصليبي الحاقد تروح تشيل من كتابك الموصوف بالمقدس شتايم رب الجنود بتاعك ضد الأمم الذين وصفهم بالكلاب وشتم اتباعه بالزناة وغلاظ الرقبة ؟!
8. دواعش الملاحدة والعلمانيين والصليبيين
ضحاياهم بالملايين من البشر والمدن - GMT السبت 23 مارس 2019 19:50
لا تعيرونا بداعش يا صليبيين ويا ملاحدة مشارقة فداعش تنظيم استخباراتي قالت هيلاري زوجة الرئيس الامريكي كلينتون نحن من أنشأناه هو و القاعدة ، وانتم يا كورد ملاحدة عملاء وجحوش لمن يدفع ، اذهبوا يا صليبيين الى تاريخ مسيحيتكم و دواعشكم فيه مثلاً محاكم التفتيش الداعشية المسيحية التي ابادت اكثر من خمسين مليون انسان منكم ومن غيركم ، والحروب التي قامت بينكم مثل قتل الكاثوليك لملايين الارثوذوكس وقتل البروتستانت لملايين الكاثوليك وابادتكم لشعوب قارات العالم الجديد ، ولم نحسب ضحايا الحروب الأهلية بينكم في اوروبا وفي الامريكتين ، و لا تعيرونا يا ملاحدة يا اخوان الصليبيين بداعش فدواعشكم ابادوا ملايين البشر كما فعل اخوانكم الصليبيين ، خذوا عندكم احصائية قديمة يذكر التاريخ أن ٥ أشخاص قتلوا ١٨٥ مليون إنسان ١- ماوتسي تونج " زعيم الصين" قتل ٧٩ مليون. ٢- جوزيف ستالين " زعيم روسيا" قتل ٥٠ مليون. ٣- أودلف هتلر " الزعيم النازي" قتل ٤٠ مليون. ٤- بول بوت "الزعيم الكمبودي" قتل ٣ ملايين من شعبه. ٥- ليو بولد " ملك بلجيكا" اشترى الكونغو و قتل ١٥ مليون من شعبها. لا يوجد من بينهم اسم احمد او محمد. .
9. سيظل المسلم السني متهماً ولو الحد ولو كفر !
المقال عبارة عن تسطيح سخيف للمشكلة - GMT الأحد 24 مارس 2019 09:15
بفرض انني مع هذا الاقتراح لكن هل سيحل المشكلة غدا اذا حصل حادث عنف واتهم فيه شخص كان مسلم سيقولون لكن لا تنسوا انه كان مسلم ، ؟!! المقال تسطيح سخيف للمشكلة الكفار والمشركون في المشرق الاسلامي من الف واربعمائة عام وهم بالملايين ولهم الاف الكنايس والاديرة وهم في أمن وسلام اكثر من الغرب او اي مكان اخر في العالم ومعهم ملايين البشر الوافدين الذين يعملون في الدول العربية المسلمة من شتى الاعراق والاديان و حيث يعملون الوضع آمن لهم من اوطانهم والغربيون الذين يعملون في دول الجزيرة العربية افصحوا عن إعجابهم عن الوضع المحافظ الذي يجدونه افضل لأطفالهم وبناتهم ، انكم لا تعبرون الا عن احقاد نفسية الحادية وصليبية ضد هذا الدين ، متخذين من داعش التي صنعها الغرب بالتعاضد مع النظم المستبدة التي قتلت وشردت مع الغرب ملايين البشر في المنطقة ، سيبقى الاسلام وسيشهد دورة صعود قادمة هائلة اما انتم فستموتون وتحترقون وتتعفنون في قبوركم بعده احتراق وتعفن اشد في جحيم الابدية ..
10. مسيحي غربي منصف يلقم الملاحدة
واخوانهم الصليبيين حجارة كبيرة - GMT الأحد 24 مارس 2019 11:10
‏مسيحي غربي منصف : خلال الـ 200 عام، لم يشن المسلمون الحروب ضد الغرب، بل الغرب هو من شن الحروب ضد الدول الإسلامية أكثر من 50 مرة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي