: آخر تحديث

عدالة حكم العدالة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

التسويف والتأجيل والقسوة والتحقيق قبل الإحالة والأعفاء والأفراج والأقرار وإسقاط التهم مازالت من أُسس العدالة التي أُدخلت الى المجتمعات في عالم مشوه بالأطماع والمصالح الشخصية. فمن خنق العدالة الإنسانية؟  

غنى وفقر العدالة المهزوزة في عالم تعرض لهزات دنيوية جعل العدالة الحقيقية في مأزق ووضع قضاة تطبيقها في مواقف تعمُها فوضى الإقرار والخوف من إصدار الأحكام الصحيحة. 

لنرجع الى الوراء تاريخياً نجد أن خنق العدالة  لم يبدأ بسلطة واحدة. ونجد بإختبار ماقاله بن خلدون " العدل أساس المُلك " وأقوال أخرى تعود بنا الى معرفة عميقة عن أسس الحكم العادل والحكم الجائر والساكت عن الحق شيطان أخرس ؟ فسلطة القاضي هي إمتلاك تصحيح الأمور المعوجة وتخويله بقوانين قيادة بسط حكمه في القضايا الإجرامية منها والسياسية والأجتماعية.العدالة والمحاكم العليا وسلطات برلمانات الدول والمحاكم العسكرية المقامة بعد الإنقلابات العسكرية والمحاكم الشعبية وأحكامها العرفية كلها تداخلت في تقييم الأدلة الباطلة بتدخل البرج الأعلى للحاكم وبلاطه الملكي ومستشاريه وتسفيه التحقيق وخنقه والتفريط بالحقوق المدنية. ومختصرها كما نرى اليوم أن كل السلطات القانونية مُخترقة. 

تسميم أجواء العدالة تراه في دولة الديمقراطية أمريكا حيث معظم القضاة يخدمون المهيمن على البيت الأبيض ومن يعارض يتم عزله . وفي صراع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتشهيره بسلطة مجلس النواب والمحكمة العليا وعزله للمدعي العام الأمريكي والقضاة ورئيس مكتب التحقيقات الفدرالي ووضع محاميه الشخصي مايكل كوهين في السجن يعطيك الفكرة عن مجرى العدالة البائسة.  

الترابط التاريخي للعدالة يشهدها العالم بسيكولوجية الأقوى وتوزيع فهمه الشخصي والطبقي والعنصري والقومي لها عند إنزال العقوبة بأفراد. بكلمة أخرى " العدالة محاصرة " والقضاة بجببهم وصداريهم وقبعاتهم يتنفسون بصعوبة بسبب العطل الذي أصاب روح العدالة كما قال بعض السياسيين في الكونجرس الأمريكي. وسجن العدالة في دولة كإسرائيل مثلاً وضع الشعب الفلسطيني محاط بالجدران وخنقهداخل ممتلكات أرضه.    

في العراق ظهرت  شخصيات معوجة الفكر والقرارولم تفهم من العدالة إلا أسوأ مضامينها كالأعدام والرمي بالرصاص وجز الرؤوس دون محاكمة. أحدهم البغدادي و مؤخراً " واثق البطاط ومليشياته المسماة جيش المختار" وتهديده بهمجية لأي معارض بقلع عيونه وقطع جماجم معارضيه. أهي قراءة مستقاة من أقول الحجاج ؟ فالحجاح بن يوسف الثقفي (41 - 95 هـ) وفي خطبة محببة للبعض قال لأهل العراق نصاً " إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها ، وإني لقاطفها " كما أشار إلى سيفه وقال : والله لآخذن صغيركم بكبيركم , والحرُ بعبدكم , ثم لأرصعنكم رصع الحداد الحديدة، والخباز العجينة ". 

مخاطر الحقيقية تعصف بشرعية العدالة في عالم مشوه بالأطماع والمصالح الشخصية وقبول البعض إنفرادية حكم البلاط الملكي بعدم الإصطدام. والنقد الحالي هو وضع سلطة الرجل القابض للحكم نفسه في موضع القضاة. وبموجب هذه الفهم  بدأ القضاة رحلة العدالة  بفردية لاتستسيغها إلا المواقع السلطوية للسياسي والحاكم والقاضي ، ولعبه كل أدوار (عدالة حكم العدالة).  والملاحظ علاقة السلطة القضائية ووزارات العدل انها تشهد إضطراباً في أداء قسم الولاء للعدل وإبداء الرفض القاطع لتدخل السلطة الفردية وتسببها في سحق حقوق الأنسان التي أقرتها له منظمة حقوق الانسان الدولية عام 1948. 

حصار السلطة العليا في الدولة وقبضتها على القضاء الماثل للأنحناء والخوف من قسوة الطبقة السائدة المتنفذة وبطشها  يصبح ( العدل أساس الحكم ) مجرد شعار. 

كاتب وباحث سياسي

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عدالة المؤمنين وعدالة الكفار
فول على طول - GMT الأحد 28 أبريل 2019 13:53
ما العلاقة بين عدالة امريكا وعدالة البغدادى أو واثق البطاط وميليشياتة حتى تقارن بينهم ؟ عموما فان الرئيس الأمريكى - أى رئيس امريكى - يستخدم السلطات التى منحها لة القانون ولا يقدر أن يتجازوها والا وقع تحت طائلة القانون ولكن الرئيس ترمب لة الكثير جدا من المتربصين ليس الا ويشوهون صورتة فى كل خطوة يخطوها وهذا ليس دفاعا عنة بالتأكيد . ومن المعروف أن أى ارهابى يتم القبض علية يتمنى المحاكمة فى أى دولة كافرة لأنة يعرف أنها أكثر عدالة من بلاد الايمان وهذا معروف للجميع . أما عدالة البغداى التى ترفضها وللمرة المليون نسأل : ما الذى فعلة البغدادى أو واثق البطاط وليس لة سند دينى وتراثى فى الدين الأعلى ؟ وهل لك أن تقارن بين عدالة اليهود الكفار فى فلسطين وعدالة العرب المؤمنين ؟ نتمنى .
2. اين العدالة في المسيحية في ابادة الشعوب
الاصلية للعالم الجديد وفي محاكم التفتيش؟! - GMT الأحد 28 أبريل 2019 14:04
يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرؤا كتابا واحدا عن المسيحية وتاريخها الدموي والمتوحش وغزوها وتكفيرها لبعضهم و للاخرين وعن حروب المائة عام بينهم ولا محاكم التفتيش التي اودت بحياة ملايين بدعوى الكفر والهرطقة والسحر الاسود الذي تخصصت في كنيسة الارثوذوكس كونها يهودية الاصل و يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرؤا سطرا واحد من نصوص الكتاب الموصوف بالمقدس الحاثة على الابادة والقتل والكراهية والتكفير ، وان كل ذلك مرفوع على النت لمن طلبه ما احمقكم يا صليبيين مشارقة اصبحتم أضحوكة العالم ..
3. تابع ما قبلة
فول على طول - GMT الأحد 28 أبريل 2019 14:07
وجملة العدل أساس الملك هى من أقوال سليمان الحكيم وقبل ابن خلدون بقرون طويلة جدا وهذا فقط للعلم . أما فقأ الأعين وقطع رؤوس المعارضين فهو لة جذور تراثية اسلامية معروفة ولا تنسي أن الأسوة الحسنة فعلها أو كان راضيا عنها ان لم يفعلها بيدة وتلاة الكثيرون من أتباعة من بعدة وحتى تاريخة . وأتمنى أن لا تتباكى على العدالة فى امريكا أو فى فلسطين بل تنظر الى أحوال بلدكم أفضل . تحياتى دائما ودعنا نختلف معكم مع كامل الود والاحترام .
4. عدالة موردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT الأحد 28 أبريل 2019 21:14
أعلن البابا شنودة الثالث رفضه التام لتنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا، وشدد خلال عظته الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية أنه "لا يأخذ أوامر من جهات مدنية"، لأن الأقباط يؤمنون بتعاليم الدين فقط، ونحن لا نستطيع أن نخالف أحكام ديننا وهم يعرفون ذلك". البابا شنودة لم يكتف بهذا بل ضرب بالأحكام القضائية عرض الحائط، وهدد أي قس مصري بالشلح (العزل) لو قبل قرارات المحكمة وتحدى أجهزة الدولة بسلطته الكهنوتية التي تتعالى على أحكام القضاء، وأصبح بهذا يتحدى الدولة المصرية ككل، بل ويطالب - على هامش مُحاضرته النصف شهرية من الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية - المحكمة لو أرادت الصلح مع الكنيسة أن توافق على القانون الخاص بالأحوال الشخصية الذي قدمته الكنائس!
5. العدالة بمفهوم موردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT الأحد 28 أبريل 2019 21:30
سعى دائما البابا شنودة لتدشين دولته الخاصة بقوانينها المستقلة عن قوانين الدولة المصرية برغم أن بابا روما أو رئيس أساقفة كانتربري لا يستطيعان - على قدر اتساع نفوذهما وأتباعهما - مخالفة قوانين الدولة الإيطالية أو البريطانية. البابا لم يكتف بهذا، برغم أن مخالفته لأحكام القضاء توجب عزله من منصبه وسجنه، وإنما بدأت عمليات شحن ديني للأقباط واستنفارهم للدفاع عن (عقيدتهم) فبدأت عمليات حشد في الكنائس ودعوة الشباب القبطي للتظاهر في مقر الكنيسة والكنائس الأخرى في الأقاليم وأقباط الخارج والإنترنت تحت شعارات "هنقلب البلد عاليهـا واطيها لو صدر قرار حبس أو عزل للبابا شنودة الثالث"
6. مجرد أمنيات
فول على طول - GMT الإثنين 29 أبريل 2019 18:01
نتمنى أن يهتم السيد الكاتب بتحقيق العدالة فى بلدة العراق بين الشيعة والسنة وبعد ذلك بين مكونات الشعب العراقى من الكفار - الأزيديين والمسيحيين الخ الخ - وبين اخوتهم فى الايمان الأكراد أيضا ويترك الأمريكيين وترمب وتجاوزهم للقوانين لعل وعسي تكون نهاية امريكا حتى يستريح الذين أمنوا من الامبريالية والهيمنة الأمريكية ..هلى مجرد أمنيات .
7. الاٍرهاب له دين واحد معروف
ونصوصه مخبؤة بالعهد القديم - GMT الإثنين 29 أبريل 2019 20:22
الاٍرهاب له دين واحد المسيحية في امريكا قتل المسيحيون اكثر من ١٢٠ مليون انسان واكثر من ١٠٠ مليون في استراليا وابادوا شعوب وحضارات ابادة كاملة مثل حضارت الإنكا ونهبها وغيرها. قتلوهم بطرق يعجز العقل عن تصديق بشاعتها بمعنى الكلمة هل تتخيل ان المسيحي يتسلف جثة ربع انسان قتله اخوه المسيحي ليطعمه لكلابه ! ويقول لك ان المسيحيين صناع السلام وأبناء المحبة وهم من أباد ثلاثة ارباع سكان المعمورة ولا يزالون ينهبون ثروات الشعوب ويسترقونهم تحت مسمى الاتجار في البشر في اعمال السخرة والدعارة ان المسيحيين شر محض وشر من عليها الى يوم الدينونة ومصيرهم بالمليارات الى جحيم الابدية التي تنتظرهم بشوق خاصة الصليبيين المشارقة. ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي