: آخر تحديث

حدود حرية التعبير

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بين عامي 2015 و2016، قامت المحاكم الكندية بمقاضاة جيانغ  غوميشي الذي كان يعمل مقدم برامج إذاعية وتلفزيونية، بتهمة الاعتداء الجنسي على عشرين امرأة. ورغم أن المحاكم برأته في النهاية من التهم الموجهة له، فإنه ظل يعاني من تبعاتها على شبكات التواصل الاجتماعي.  فقد  تم فصله من عمله، وبات منبوذا حتى من أرب الناس إليه. وفي خريف عام 2018، قام الأمريكي يان بوروما الذي كان آنذاك رئيس تحرير الأسبوعية المرموقة"New York Review of Books"  بنشر قصة جيان غوميشي ، مشيرا في الآن نفسه بأنه من الأفضل التعامل بأقل قسوة وعنف مع المتهمين مثله بالتحرش والاعتداء الجنسي إذ أن الحكم بالسجن عليهم  قد تكون له حدود، أما التحريض عليهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي فيمكن أن يكون مدمرا، بل قاتلا. 

حال صدور المقال، راح القراء من خلال شبكات التواصل الاجتماعي يهاجون يان بوروما بشراسة. والكثيرون منهم عادوا إلى مقالاته القديمة لكي يبحثوا فيها عن ما  يثبت كراهيته للنساء، واستخفافه بحريتهن، ومساندته لمن يعتدون  عليهن جنسيا.  ومن جانبها، هددت دور النشر الجامعية بسحب اعلاناتها الدعائية.  وأمام تلك التهجمات والتهديدات  العنيفة والمتتالية،  قام صاحب المجلة المرموقة بفصل يان بوروما من عمله...

مدافعا عن نفسه، يقول بوروما بإن هدفه لم يكن بأي حال من الأحوال الدفاع عن غوميشي، ولا التعبير عن مساندته له، بل كان يبتغي فقط أن يمنحه فرصة للحديث عن  نفسه خصوصا وأنه يعلم جيدا أن الأسبوعية التي يرأس تحريرها تعودت دائما وأبدا توخي النزاهة والحياد. لذلك كانت ترفض دائما أن تكون ناطقة باسم حركة سياسية أو أيديولوجية أو غيرها. ومن قبل كانت قد نشرت قصة الكاتب الأمريكي الكبير نورمان مايلر الذي كان قد طعن زوجته حتى الموت. فعلت ذلك ليس لتبرئته، وإنما لكي تطلع القراء على خفايا جريمته الشنيعة. ويضيف بوروما قائلا بأن صاحب الأسبوعية طلب منه الاعتذار لكنه رفض ذلك لأنه ليس متهما، وإنما هو كاتب أراد أن ينقل للقراء قصة رجل يعيش معاناة نفسية حادة بسبب التهجمات التي يتعرض لها في كل يوم. كما أنه يعتقد أن التحريض على من اقترفوا اعتداءات جنسية لن يكون مفيدا إذ أنه لن ينهيها أبدا تماما مثلما يحدث مع مرتكبي الجرائم العنصرية. وصحيح أنه قد يكون استهان ب"روح الفترة " التي يعيشها العالم راهنا بعد تكاثر الاعتداءات الجنسية، وأنه "ضغط على زر عاصفة الاستنكار التي ادلعت ضده، لكنه يعتقد أن شكلا من أشكال "تحدي" الرأي العام يكون أحينا ضروريا. أما توجيه التهم من دون اعتماد الجدل الواضح والصريح فيقود إلى امتثالية ناتجة عن الخوف. والخوف يغيّب الخطاب العقلاني والرصين. 

وما نحن نستنجه من قصة يان بوروما هو أن حرية التعبير ليست دائما مضمونة في أكثر البلدان تمسكا بالديمقراطية والحرية، عكس ما يتصوره المتحكمون في المشهد الإعلامي والسياسي  في تونس. وكثير من هؤلاء يعتقدون أن حرية التعبير التي أصبحوا ينعمون بها بعد انهيار نظام بن علي تبيح لهم أن يعفلوا ما يشاؤون، وأن يطلقوا ما يبتغون من كلام في أي مجال كان من دون حسيب ولا رقيب. وقد حدث في أكثر من مرة أن قام نواب في مجلس البرلمان بإطلاق عبارات بذيئة، وبشتم خصومهم من دون أن ينالهم أي عقاب. وفي وسائل الاعلام بجميع أنواعه،   يتم يوميا باسم حرية التعبير،   الاعتداء على هيبة الدولة، والحط من كرامة رجالاتها. وفي خطب المساجد، تطلق دعوات التحريض على العنف، ونشر الكراهية بين أبناء الوطن الواحد. 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حرية التعبير بعد عقود من الاستبداد
عاشت الحرية - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 10:47
بعيداً عن تعليقات الصليبيين المشارقة من ابناء الخطية والرهبان الذين قد يستغلون حرية التعبير في ايلاف لأغراضهم الخبيثة الخسيسة بأسلوب التدليس والافتراء والكذب المقدس ، بتعليقاتهم الهاذية التي اضحكت عليهم كتاب ايلاف وجمهورها فإننا نقول انه بعد عقود من الاستبداد الشرقي وتكميم للأفواه يحق للمجتمع ان ينطلق في كل اتجاه وان يعبر عن نفسه بكافة الأشكال المتاحة قد تكون مدة حرية التعبير هذه موازية لفترة الاستبداد ثم سيبدأ المجتمع من ذاته ترويض نفسه ووضع ضوابط لحرية التعبير ..
2. ما لها حل الا بالاسلام
حتما هذا هو الحل - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 12:02
حتما تحتاج تونس وشمال افريقيا من مصر الى طنجة الى فتح إسلام جديد يشرد الاقلية الفكرية الملحدة من المرتدين من ابناء المسلمين الملتصقة نفسيا وعضويا بالغرب العلماني الصليبي ..
3. ما رأيك سيدنا الكاتب ؟
فول على طول - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 12:35
بالتأكيد أنا أرفض تطاول أى شخص على الأخر ويجب محاكمة من يشتم ويسب الأخرين بالقانون ولكن لا أستغرب أن بشرا يشتمون بعض ولكن أستغرب جدا أن البعض فى صلواتهم يسبون الأخرين دون سبب ويكررون ذلك عدة مرات يوميا والمؤسف جدا يدعون أنة كلام اللة ؟
4. ضرورة تشريد الاقلية الفكرية الملحدة
مراقب احداث - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 12:57
الأوضاع في تونس بل بالشمال الأفريقي من مصر الى طنجة ومجمل بلاد العرب والمسلمين بحاجة الى فتح إسلامي جديد يُشرد الاقلية الفكرية الملحدة الملتصقة نفسيا وعضويا بالغرب العلماني الملحد الصليبي ..
5. تراتيل الكنايس الارثوذوكسية في
مصر والمهجر في شتم مخالفيها ؟! - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 17:32
الأنبا مرقس يقول المسلم كافر واي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً ؟! البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه الأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب ؟!! ,, ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ؟!! ويقول متى ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد .. الأنبا بيشوى - الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس !فقط ؟!! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول _حتى عند الكاثوليك_ بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز الأب بولس جورج , لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى ؟! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ؟!!
6. مسبات رب المسيحيين
لاتباعه وللمرأة الكنعانية - GMT الثلاثاء 07 مايو 2019 17:40
يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرأوا كتابا واحدا عن المسيحية وتاريخها الدموي والمتوحش وغزوها وتكفيرها لبعضهم و للاخرين وعن حروب المائة عام بينهم ولا محاكم التفتيش التي اودت بحياة ملايين منهم بدعوى الكفر والهرطقة والسحر الاسود وان كتاب ايلاف لم يقرأوا سطرا واحداً عن مذابح ومجازر المسيحيين بتوع المحبة في الأعالي وعلي الارض السلام ضد شعوب العالم القديم والعالم الجديد وقتلهم وابادتهم ونهبهم وسبيهم لملايين البشر ؟! و يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرؤا سطرا واحد من نصوص الكتاب الموصوف بالمقدس المخبؤة في العهد القديم الحاثة على الابادة والقتل والكراهية والتكفير والنهب والسلب والسبي ، ولم يقرؤا سطراً واحد عن مسبات رب المسيحيين لقومه وللاقوام الاخرى وان الطعام يطرح للكلاب ولا يطرح للكنعانية ؟!
7. لأمثال المدعوان خوليو وفول
أرجو من إيلاف عدم نشر التعليقات المكررة الهابطة - GMT الأربعاء 08 مايو 2019 03:44
تعليقات فول وخوليو اصبحت لازمة لكل المقالات و تكرر عشرات المرات ، كلها شتائم للإسلام والمسلمين والعرب واللغة العربية مع أنها اللغة الوحيدة التي يتحدثان بها. حاقدان عنصريان غفلنا عنهما عاشت أجيالهما لقرون بيننا معززة مكرمة ولكن طبعهما وطباعهما وديدنهما الغدر والخيانة لا تاريخ ولا أخلاق ولا ثقافة ولا علم ، هل يحترمان نفسيهما ويؤمنان بدينهما ؟ كفاكما هراء وهرطقة ومهاترات. انتما بحاجة الى علاج نفسي طويل ، الله يشفيكما و يفتح عينيكما .
8. يحتاج الغرب الى مرجعية اخلاقية عليا
بعيدا عن هذيان الصليبيين المشارقة - GMT الأربعاء 08 مايو 2019 04:31
بعيدا عن الهذيان فإننا نقول للكاتب المحترم ان الغرب يفتقد الى مرجعية اخلاقية عليا لا خلاف عليها و لاشك ان الدين يحمل تلك المرجعية ولكن اهل الغرب خاصموا الدين ونبذوه لتجربتهم المرة مع ممثليه من باباوات وقساوسة ورهبان ، واستبدلوه بمعيارية العقل فما استحسنوه فهو حسن والعكس بالعكس ولكن اي العقول تشكل مرجعية وعقل من ؟ ولماذا يكون عقلك انت المرجع وليس عقلي انا ، نحن كمسلمين نقول ان الله سبحانه أراح عقول البشر عندما وضع لهم مرجعية اخلاقية عليا مثالية وكاملة وقدسها وحرم الخروج عليها وجعل للملتزم بها اجر وثواب ورضوان .وللأسف ان من بين ابناء المسلمين من فُتن بالغرب ويريد ان يسير خلفه حذو النعل بالنعل مع ان الغرب باعتراف حكماءه سفينة غارقة او هي غرقت بالفعل ونقول لابناء المسلمين كونوا عاقلين او عقلانيين فإن من يجرب المجرب عقله مخرب والعاقل من اتعظ بغيره كما قالت العرب ..
9. شروط النشر؟؟؟
سمير - GMT الأربعاء 08 مايو 2019 04:55
التعليق الاول السطر الاول ابناء الخطيئة!! التعليق الثاني السطر الثاني الغرب العلماني الصليبي!! التعليق الرابع هو نفسه التعليق الثاني ولكن بعنوان اخر. التعليق السادس السطر الرابع قبل الاخير "الحمقى" والسطر السادس مسبات رب المسيحيين!! كل هذه تطابق شروط النشر؟؟؟؟ فكيف لو لم تطابق شروط النشر!!!
10. كل العالم
خوليو - GMT الأربعاء 08 مايو 2019 09:55
اغلب دول العالم يحق لها ان تتحدث عن حرية التعبير الا دول الذين امنوا فلا يحق لهم. لانهم ينتهكون الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الأساسية في التعبير عن الرأي والحريات الشخصية .. طالما برأت المحكمة المذيع فيستطيع ان يقاضي كل من يشهر به وهذا يكفله له الدستور العلماني ،، اما في بلاد الاستبداد الديني.. فاذا عبر انسان عن رأيه وقال ماذا الهراء فالشهب ليست رجم شياطين والشمس لا تغرب في عين حمئة وتوحش ضرب المرأة ..يبدأ التشهير في القائل في وسائل الاتصال الاجتماعي وفي خطب. المساجد وفي جميع الوسائل.. وتهيج الفطعان البشرية وفداك ابي وامي وحرق وقتل ..ولا يحق للقائل رفع اي دعوة ضد هؤلاء.. فهل لاحظتم الفرق في حريات التعبير ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي