تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الامارات ودورها في اليمن

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

من المعروف عن الدبلوماسية الإماراتية منذ تأسيس الدولة في الثاني من ديسمبر عام 1971، أنها دبلوماسية هادئة، لا تميل للضجيج والصخب الإعلامي والسياسي، وهكذا تمضي في تحقيق أهدافها الاستراتيجية والتنموية متمسكة بهذا النهج الذي يمثل أحد ثوابتها. 

هذا الهدوء لم يتغير في مواجهة موجة التأويلات واحياناً محاولات تزييف الحقائق، التي تقف ورائها جهات ودوائر إعلامية معروفة مسبقاً، وذلك على خلفية قرار الامارات بشأن إعادة انتشار قواتها في اليمن، حيث يتبارى الكثيرون في الحديث عن انسحاب الامارات من التحالف العربي رغم أن الامارات قد حرصت على التأكيد بأن ما يحدث ليس سوى إعادة انتشار لأسباب واعتبارات استراتيجية وتكتيكية!

منذ أيام، صدر تصريح على لسان مسؤول إماراتي بأن الامارات تعيد نشر قواتها في اليمن وأنها ستتحول من الاسلوب العسكري الى اسلوب العمل على السلام، والكلام هنا واضح لا مجال فيها للاجتهاد والتأويل، ومع ذلك خرج البعض يشير إلى أنه إقرار بالانسحاب، فيما رآه آخرون تفكك للتحالف الاماراتي ـ السعودي، بينما ذهب بعضهم إلى القول بأن المملكة الشقيقة مستاءة من قرار الامارات!

يدرك الجميع أن دولة الامارات أعلنت من قبل عن خطة إعادة انتشار لقواتها في اليمن، وأن هذه المسائل والقرارات والخطط هي مسائل متعارف عليها في التخطيط العسكري، لاسيما في ظل وجود استحقاقات لاتفاق استكهولم الذي تحرص دول التحالف على تنفيذه وفضح ميلشيات الحوثي والتصدي لمحاولاتها إبقاء الوضع على ما هو عليه لأطول فترة زمنية ممكنة

من الواضح لكل ذي بصيرة أن المسألة تتعلق بإعادة انتشار وترتيب للأوضاع العسكرية الميدانية بما يتناسب مع متغيرات استراتيجية مهمة منها استحقاقات اتفاق الحديدة الذي يحظى بدعم  الامارات، والتحالف العربي، ومن ثم من البديهي أن تحرص على تنفيذه، ومن ثم فقد حرص التصريح الرسمي الاماراتي على القول إن مدينة الحديدة اليمنية هي واحدة من أكثر المناطق التي ستتأثّر بعملية إعادة الانتشار لأنها مشمولة باتفاق سياسي تدعمه الإمارات، مضيفا "لذا فإنّه من المنطقي أن نعيد الانتشار بعيدا عن الحديدة"، ومتابعا "إعادة انتشارنا في مناطق أخرى من اليمن تكتيكية". 

الأمور تبدو واضحة لمن يبحث عن الشفافية، ولكن هناك من يريد تعكير صفو العلاقات بين أبوظبي والرياض، ويحاول الوقيعة بين البلدين بأي شكل من الأشكال، وفي سبيل ذلك تحاك القصص والروايات علما بأن مثل هذه القرارات الحيوية لا تتخذ بين عشية وضحاها، فهي تحتاج لدراسة وتأن ودقة لأن من البديهي ألا تغامر دولة الامارات بما أنجزته في اليمن، وما حققته للشعب اليمني الشقيق ثم تترك كل ذلك رهناً للفوضى وعبث الميلشيات!

من خلال متابعتي الدقيقة، يبدو الموقف الاماراتي واضحاً تماماً، وأن المسألة لا علاقة لها بانسحلب كلي او جزئي، وإنما تنفيذ لأمور تم الاتفاق عليها والتوافق بشأنها بين دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ومن ثم فإن التزام الامارات في اليمن لم يطرأ عليه تغير جذري.

ومن المفيد تذكير من يثيرون الضجة الإعلامية بأن الامارات التي تحتل المركز الأول عالمياً بوصفها أكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني الشقيق لعام 2019 من خلال دعم خطة استجابة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن. وبلغت مساعداتها للشعب اليمني منذ 2015 إلى يونيو 2019 نحو 21مليار درهم (5.60 مليار دولار)، لن تقدم على خطوة غير مدروسة تغامر فيها بكل تضحيات شهدائها والمليارات التي أنفقتها.

الدور الاماراتي في اليمن لم يكن يستهدف تحقيق مصالح ذاتية، بل سيظل التاريخ يذكر أنه تجسيد للقيم والمبادئ وانقاذ للدولة اليمنية من براثن الاختطاف لمصلحة ميلشيات عميلة، ودعم قوي للأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب والتطرف، ومن حق الامارات ودول التحالف أن تعيد نشر قواتها وهيكلة نقاط تمركز جنودها بما يحقق الأهداف الاستراتيجية التي تضمن لليمن أمنه واستقراره وتسهم في تقوية الجيش اليمني واستعادة دوره في حماية البلاد.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. إستئصال أهل الغدر والخيانة والحقد من جسدنا حق مشروع وواجب وطني
بسام عبد الله - GMT الأحد 14 يوليو 2019 15:21
الحوثي وداعش والقاعدة وحزب حسن الايراني والحشد الطائفي من زينبيون وفاطميون تنظيمات قادتها قواددين من ضباط المخابرات نشأت في الحضن الدافئ للنظامين السوري والعراقي برعاية دجالي قم الذين رحبوا بها كونها تخدم مصالحهم . ويذكر أن المقبور حافظ أسد طلب من مفتي سوريا كفتارو قبول ما بين ٢٠ إلى ٣٠ علوي في كلية الشريعة بحجة تعليمهم أصول الدين وهم في الحقيقة مخابرات لتأهيلهم ليكونوا أمراء لتأسيس هذه الحثالات، لوأد الربيع العربي، اسرائيل ليست على عداء مع ملالي قم فهم صهاينة أكثر منهم، لأن دجالي قم وآل أسد كلهم عملاء لتل أبيب. والجميع يعرف أن الحدود المصرية والاردنية شهدت حوادث قتل فيها بعض الاسرائيليين بينما لم تقتل ذبابة على الحدود السورية، وهو وأخيه أبطال مذابح ومجازر حماه وسجن تدمر وصبرا وشاتيلا، وحافظ ووريثه غير الشرعي الذي فاقه إجراماً بمليون مرة من حمى حدود اسرائيل لنصف قرن حتى حاز على لقب ملك اسرائيل والمحقق لحلم اسرائيل الكبرى لأن الخدمات التي قدمها لها بقتله الشعب السوري وتدمير سوريا ينحني أمامها بلفور وغولدا ماير وموشي دايان ، ولن نستغرب إذا بنت لهم مزار في تل أبيب إعترافاً بفضلهم عليها.
2. شد حيلك يا بسومة ...هانت
فول على طول- مورخاى وأفتخر - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 12:59
شد حيلك يا بسومة أنت وجماعتك ..... هانت خلاص . الأول تقضوا على المجوس الشيعة وبعدين على الصفويين وبعدين على ال الأسد وبعدين على الحشد الشعبى وحزب اللة وبعدين على اليهود والنصارى وبعدين تدخل على الكفار فى العالم كلة وتبدأ بامريكا الشيطان الأكبر وبعد ذلك بقية الكفار ...لكن يا ترى هاتروح الصين ؟ احنا معاك يا بسومة وتاخد جماعتك معاك ..ربنا يشفيك يا بسومة .
3. حاول تفهم وفتح مخك معانا يا مردخاي فول مش تستهبل علينا
بسام عبد الله - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 17:23
مشكلتك أو بالأصح مشاكلك يا مردخاي فول الزهايمري أنك لا تقرأ تعليقات القراء وتردد كالببغاء وتجتر نفس التعليق دون أن تفهم حتى كلامك، يكتب المعلقون لمستوى معين من القراء بحيث يشترط حصوله على شهادة محو الأمية كحد أدنى أو ما يعادلها ، وأنت يجب عليك أن تقرأ التعليق الف مرة قبل الأكل وبعده وبينها تعويذات فلتاؤوس حتى تفهم مضمون تعليقات القراء الذين أصبحت اضحوكة لهم.
4. خلاص يا بسومة ..خلاص يا حبيبى
فول على طول - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 22:14
حاول انت تفهمنا موضوع القردة الزانية وحكاية رجمها مع أنها معاها ورقة جواز عرفى ..وبالمرة أنت رجعت امتى من رحلة قتل الوزغ ؟ حاول تشرح لنا الموضوع بالتفصيل عشان نفهم ..ينوبك ثواب يا خويا وأنا من جهتى هاحاول أفهم .
5. مردخاي فول يجتر ويتفلسف ويستهبل على الجميع
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 16 يوليو 2019 08:17
تظاهرك بالإقتناع وبالفهم هو نوع من الباطنية التي إتبعها أسلافك لإخفاء عنصريتهم وحقدهم على البشرية، وهذا لم يعد ينطلي على أحد فالأقنعة كشفت والأحقاد وثقت بالصوت والصورة وسكوب بالألوان. وهذا لن يجعلنا نتخلى عن شرط كون المعلق يحمل شهادة محو الأمية أو ما يعادلها. لأننا لا نعلق في صحيفة طمطم وتوتو وسمير وتهته أو الشاطر حسن ، بل صحيفة إيلاف الدولية العلمية والسياسية والثقافية العالمية الشاملة التي يتابعها قراء من جميع أنحاء العالم على مدار الكرة الأرضية، وغير مستعدة لنشر مواضيع على مستواك وتتوافق مع فكرك العنصري والحاقد بشتم العرب والإسلام والمسلمين. أما عن أسئلتك السخيفة فقد أجبنا عليها مليون مرة ، ولكنك لا تقرأ ولا تفهم وتصر على لطع تعليقاتك التي تجترها فقط للشتم بما يرضي حقدك وعنصريتك وكراهيتك للعرب ولغتهم والمسلمين ودينهم، مع تحياتي وتمنياتي لك بالشفاء ومتابعة العلاج.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي