: آخر تحديث

مباراة ودية بين السعودية والبرتغال الشهر المقبل

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم الاثنين توصله الى اتفاق مع نظيره البرتغالي، يقضي باستضافة الأخير مباراة ودية بين منتخبي البلدين في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ضمن استعدادات "الأخضر" للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم 2018.

وأوضح الاتحاد في بيان ان الاتفاق يقضي "بإقامة مباراة ودية بين المنتخب السعودي الأول والمنتخب البرتغالي الأول في العاشر من نوفمبر المقبل"، مشيرا الى ان المباراة ستقام "في البرتغال بمشاركة المنتخب البرتغالي بكل نجومه الدوليين".

ووضع الاتحاد اللقاء "في إطار تحضيراتهما (المنتخبين) للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا، والمقررة في يونيو (حزيران) المقبل".

وتأهلت السعودية الى نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ عام 2006، بفوزها على اليابان (1-صفر) في الجولة الأخيرة من التصفيات في أيلول/سبتمبر الماضي، وحلولها ثانية في المجموعة الآسيوية الثانية. 

أما البرتغال بطلة أوروبا 2016، فتصدرت المجموعة الأوروبية الثانية بعد فوزها في الجولة الأخيرة من التصفيات على سويسرا (2-صفر).

وخاضت السعودية مباراتين وديتين منذ ضمان تأهلها الى مونديال روسيا 2018، ففازت في الأولى على جامايكا 5-2 وخسرت الثانية أمام غانا صفر-3. وكانت المباراتان اختبارا للمدرب الجديد الأرجنتيني إدغاردو باوتسا الذي تولى مهامه في أيلول/سبتمبر بعد تأهل المنتخب للمونديال، بدلا من الهولندي بيرت فان مارفيك.

وفي سياق التحضيرات لكأس العالم أيضا، تخوض البرتغال في 14 تشرين الثاني/نوفمبر في مدينة فارو، مباراة ودية ضد الولايات المتحدة التي فشلت في التأهل الى كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.

وستكون هذه المباراة الأولى للمنتخب الاميركي بعد استقاله مدربه بروس أرينا اثر الخروج من التصفيات. وأكد الاتحاد الأميركي ان اسم المدرب الذي سيقود المنتخب ضد البرتغال سيعلن "في الايام المقبلة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صدارة مؤقتة لريال مدريد وفوزان روتينيان لليفربول وسيتي
  2. أراد الإحتفال بتسجيل ركلة جزاء.. فسقط في حفرة
  3. ميسي يمدد ابتعاده عن الأرجنتين حتى نهاية موسم (2018- 2019)
  4. الاتحاد الأوروبي يفتح إجراءً تأديبياً ضد رونالدو ويوفنتوس يستأنف
  5. شقيقته تؤكد : طرد رونالدو عار والهدف تدمير مسيرته الكروية
  6. الأرقام تنصف محمد صلاح وتؤكد أن انطلاقته مع ليفربول ليست متعثرة
  7. رونالدو ينال الطرد رقم 11 فى تاريخه والأول فى دوري أبطال أوروبا
  8. الراتب السنوي يقف عائقاً في تجديد عقد إيكاردي مع إنتر ميلان
  9. الألماني ناجلسمان يدخل التاريخ كأصغر مدرب في دوري أبطال أوروبا
  10. بابان يفتح النار على نيمار ومبابي وكافاني ويتهمهم بـ
  11. مبابي يدافع عن نفسه ضد عقوبة إيقافه أمام لجنة الاستئناف الفرنسية
  12. الاتحاد الأوروبي يدرس حالة طرد رونالدو خلال أسبوع
  13. توخيل وتياغو سيلفا يرفضان تحميل نيمار مسوؤلية الخسارة أمام ليفربول
  14. برشلونة يمنح مدربه فالفيردي مهلة حتى مارس المقبل لحسم مستقبله
  15. مورينيو يوافق على خطة لتجديد عقود اربعة لاعبين في مانشستر يونايتد
  16. مانشستر سيتي يمتلك أغلى تشكيلة بين أندية دوري أبطال أوروبا
في رياضة