: آخر تحديث

خسارة الإمارات أمام هايتي وديا

خسر منتخب الامارات لكرة القدم امام ضيفه هايتي صفر-1 الجمعة في مباراة ودية في العين هي الاولى تحت قيادة مدربه الجديد الايطالي البرتو زاكيروني.

وسجل محمود خميس مدافع الامارات هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرماه بعدما اصابت تسديدة داكنز نازون مهاجم هايتي القائم ثم صدره (25).

وواجهت الامارات التي تلعب ايضا مع اوزبكستان الثلاثاء ضمن استعداداتها لاستضافة كأس اسيا 2019 سوء حظ غريب لادراك التعادل، بعدما اصابت راسية اسماعيل احمد (49)، وتسديدة خميس اسماعيل (53) عارضة حارس مرمى هايتي جوني بلاسيد.

كما سدد عمر عبد الرحمن كرة قوية اصابت القائم (60).

وقال زاكيروني الذي استلم مهامه بديلا للارجنتيني ادغاردو باوتسا الذي رحل لتدريب السعودية: "كنا الافضل رغم الخسارة وتنقصنا فقط اللمسة الاخيرة، صافحت اللاعبين بعد نهاية المباراة وهنأتهم نظرا لما قدموه، وارى ان التجربة الاولى تحت اشرافي كانت جيدة".

واكد زاكروني انه "لم يكن راضيا عن اول 25 دقيقة فقط، لكن بعدها تحسن اداء اللاعبين وبعد ان تلقينا الهدف، ظهر اللاعبون بشكل جيد ولم يسمحوا للمنافس بتشكيل الخطورة اللازمة او زيادة الغلة، وسنحت لنا العديد من الفرص لم نستغلها بالشكل المطلوب".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. رونالدو يحث ميسي على خوض تجربة اللعب في إيطاليا
  2. مورينيو يقود مانشستر يونايتد إلى الهاوية بحصيلة كارثية في تاريخه
  3. تصويت جزر القمر في جائزة
  4. الأرقام تكشف الدور الكبير لإزبليكويتا في إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي
  5. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  6. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  7. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  8. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  9. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
  10. فوتري يواسي غريزمان: غيابك عن الألقاب الفردية بسبب أتلتيكو مدريد
  11. الأصوات العربية تخذل محمد صلاح في جائزة
  12. مانشستر سيتي مهدد بالإبعاد من دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل
  13. تتويج مودريتش بـ
  14. عام 2018 يشهد هيمنة الأندية الإسبانية ونجومها على الألقاب والجوائز
في رياضة