: آخر تحديث
خلال شهر أغسطس الجاري

ميسي يستعد لخوض موسم إستثنائي من مسيرته الناجحة مع برشلونة

يستعد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال شهر أغسطس الجاري خوض موسم استثنائي  من مسيرته الناجحة مع نادي برشلونة الإسباني الذي يلعب له منذ موسم (2004-2005).

و رغم  ان التألق كان العنوان الرئيسي لمشوار ميسي مع برشلونة منذ ارتدائه القميص رقم 10 قبل 10 اعوام ، إلا ان الموسم الرياضي الجديد الذي سينطلق بعد أيام سيكون إستثنائياً للهداف الأرجنتيني .

فالموسم الجديد سيكون استثنائياً لميسي كونه سيلعب مباريات برشلونة في الاستحقاقات الرسمية و هو حامل شارة الكابتنة وسيكون القائد الأول للفريق بعد رحيل القائد اندريس إنييستا على ان يحملها في غيابه إما جيرارد بيكي أو لويس سوارز.

وكان النجم الأرجنتيني قد ظل القائد الثاني لبرشلونة بعد رحيل الإسباني تشافي هيرنانديز عن النادي في صيف عام 2015 ، وبقى ثانياً أيضاً بعد القائد الثاني للفريق الإسباني أندريس إنييستا، ولكن بعد رحيل الأخير عن النادي في شهر مايو الماضي ، اصبح ميسي هو القائد الأول للفريق ، حيث ستكون المباراة ضد إشبيلية  في كأس السوبر الإسباني على ملعب طنجة بالمغرب، هي اول مباراة رسمية يخوضها كقائد اول للفريق ، علماً انه سبق له ان حمل شارة القيادة في مباريات سابقة عند غياب إنييستا أوتشافي.

كما سيكون موسم (2018-2018) استثنائياً لميسي كونه اول موسم له بدون زميله لاعب الوسط أندريس إنييستا الذي انتقل للعب في الدوري الياباني، حيث من المعلوم ان نجاح ميسي في برشلونة قد ارتبط كثيراً بتواجد المايسترو الإسباني  .

وكان تواجد ميسي وإنييستا معاً من ابرز اسباب تألق برشلونة في الفترة من عام 2008 وحتى عام 2018 بالنظر إلى الكيمياء التكتيكية المميزة التي صنعها هذا الثنائي، حيث تولى "الرسام"  صناعة الاهداف ، بينما تفرغ "البرغوث" لهز شباك المنافسين مستغلاً التمريرات الدقيقة من زميله، و رغم التعاقد مع البرازيلي فيليب كوتينيو إلا ان رحيل إنييستا سيترك فراغاً كبيراً في الملعب بالنسبة لميسي.

هذا وسيشهد الموسم الجديد حالة استثنائية لميسي، لأنه اول موسم سيلعبه في إسبانيا وسط غياب غريمه المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ترك ريال مدريد وانتقل للعب في الدوري الإيطالي من بوابة نادي يوفنتوس ، حيث  قضى الغريمان 9 مواسم معاً في الملاعب الإسبانية، ساهما خلالها في إشعال المدرجات بسبب المنافسة القوية والشديدة بينهما على الجوائز الفردية، وتحطيم الأرقام القياسية.

ورغم ان الدوري الإسباني يصنف ضمن الدوريات الأوروبية  الكبرى قبل مجيء ميسي ورونالدو ، إلا  ان تواجدهما معًا منذ صيف عام 2009 وحتى الصيف الحالي ، قد زاد من توهج وبريق مسابقة "الليغا" ومكانتها بين الدوريات الأوروبية، خاصة موقعة "كلاسيكو الأرض"التي تجمع الغريمين برشلونة و ريال مدريد، والتي اصبحت تشهد مواجهة قوية بين ميسي و رونالدو منذ نهاية عام 2009 ، فتواجدهما جعل "الكلاسيكو الإسباني" هو الأول في العالم من حيث المتابعة الجماهيرية والتغطية الإعلامية، وجعله أقوى معركة تجمعهما لحسم لقب الهداف ، الذي حسمه "البرغوث" لصالحه.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  بداية قوية لريال وبايرن ويوفنتوس وسقوط لسيتي وطرد رونالدو
  2. بطاقة حمراء ودموع في عودة رونالدو الكبيرة إلى إسبانيا
  3. قلق في ليفربول بسبب آثار إصابة محمد صلاح
  4.  رئيس برشلونة: رحيل رونالدو ونيمار أضر بقيمة الدوري الإسباني
  5.  ثلاثية لميسي وفيرمينو يمنح ليفربول فوزا مثيرا على سان جرمان
  6. إنفانتينو ينتقد قرار نقل بعض مباريات الدوري الإسباني إلى أمريكا
  7. في دوري أبطال أوروبا : محمد صلاح الاسرع والسيتي الأكثر إستحواذاً
  8. نقاط قوة وضعف متباينة بين الأندية المرشحة لإحراز دوري أبطال أوروبا
  9. أزمة دفاع تهدد بداية أتلتيكو مدريد في بطولتي الدوري المحلي والقاري
  10. مصلحة الضرائب الاسبانية تسحب اتهامها لخاميس رودريغيز
  11. رئيس يوفنتوس: تعاقدنا مع رونالدو لنصبح الأفضل في العالم
  12. برشلونة يحقق الـ
  13. كاتب سيرة رونالدو: الحب سبب رحيله عن ريال.. وهذا ما يميزه عن ميسي
  14. ساري رابع مدرب يدشن تجربته في الدوري الإنكليزي بـ 5 انتصارات متتالية
  15. ميسي ضمن اهداف بيكهام لتعزيز صفوف إنتر ميامي الأميركي
  16. سيارة إسعاف تستنجد باللاعبين في البرازيل
في رياضة