: آخر تحديث
فوز خامس تواليا ليوفنتوس ووست هام يفرمل تشلسي

جيرونا يوقف مسلسل انتصارات برشلونة وأرسنال يواصل صحوته

سقط برشلونة في فخ التعادل في ديربي كتالونيا أمام ضيفه، جيرونا، وواصل يوفنتوس حامل اللقب سلسلة انتصاراته بفوز صعب على فروزينوني، فيما أوقف وست هام يونايتد سلسلة الإنتصارات المتتالية لجاره تشلسي، وحقق باريس سان جرمان فوزه السادس تواليا.

أوقف جيرونا الانطلاقة القوية لبرشلونة حامل اللقب عندما خطف منه نقطة ثمينة بإرغامه على التعادل 2-2 في الدربي الكاتالوني الأحد في المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما حقق اشبيلية فوزا كاسحا على مضيفه ليفانتي 6-2 بينها هاتريك للفرنسي وسام بن يدر.

في المباراة الأولى على ملعب كامب نو، كان برشلونة في طريقه الى تحقيق فوزه الخامس تواليا محليا والسادس في مختلف المسابقات عندما تقدم بهدف لقائده الارجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 19، فارضا سيطرته الميدانية على المجريات، بيد أن طرد مدافعه الفرنسي كليمان لانغليه في الدقيقة 35 كانت نقطة تحول في اللقاء وساعدت جيرونا على قلب الطاولة والتقدم بهدفين قبل ان ينقذ جيرار بيكيه البطل بإدراكه التعادل.

واستعاد برشلونة الصدارة برصيد 13 نقطة بفارق الاهداف امام غريمه التقليدي ريال مدريد الذي كان تغلب على اسبانيول 1-صفر السبت.

وضغط برشلونة بقوة منذ البداية وأنقذ الحارس الدولي المغربي ياسين بونو مرمى جيرونا من هدف محقق بتصديه لتسديدة زاحفة لميسي من خارج المنطقة (12).

ونجح برشلونة في افتتاح التسجيل عبر ميسي بتسديدة زاحفة بيسراه اثر تمريرة من التشيلي أرتورو فيدال تابعها على يمين بونو (19).

وهو الهدف الخامس لميسي في الدوري فتصدر لائحة الهدافين علما بأنه خاض المباراة الـ 423 في الليغا وبات اللاعب الأجنبي الأكثر خوضا للمباريات في تاريخ الدوري الإسباني متخطيا زميله السابق في النادي الكاتالوني المدافع البرازيلي داني ألفيش (422).

وتدخل بونو ببراعة في التصدي لتسديدة الاوروغوياني لويس سواريز من داخل المنطقة (21)، وأنقذ بيكيه مرماه من هدف التعادل عندما ابعد كرة بورتو من باب المرمى (29).

وتلقى برشلونة ضربة موجعة بطرد قطب دفاعه لانغليه لضربه بالكوع مهاجم جيرونا بير بونس وذلك بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو (34).

ونجح الاوروغوياني كريستيان ستوياني في ادراك التعادل عندما استغل كرة عرضية من أداي بينيتيز عند خط المنطقة فتوغل بين بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وانفرد بالحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن قبل ان يتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (45).

ودفع إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة بالمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي مكان مواطنه عثمان ديمبيلي لسد تغرة طرد لانغليه.

وأهدر سواريز فرصة التقدم مجددا عندما تلقى كرة من البرتغالي نيلسون سيميدو تباطأ في تسديدها لترتطم بقدم احد المدافعين وتتحول الى ركنية لم تثمر (50).

وعزز ستوياني تقدم جيرونا بهدف ثان عندما استغل كرة مرتدة من الحارس تير شتيغن اثر تسديدة لبورتو فتابعها قوية رائعة بيمناه من داخل المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة (51).

وأشرك فالفيردي الكرواتي إيفان راكيتيتش والبرازيلي فيليبي كوتينيو مكان فيدال والبرازيلي ارثر (58).

وحرمت العارضة ميسي من التعادل بردها كرة قوية من ركلة حرة من 25 مترا (60)، وأنقذ بونو مرماه بتدخل بارع لابعاد ركلة حرة أخرى لميسي (63).

وأدرك بيكيه التعادل لجيرونا بضربة رأسية من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من بونو اثر انفراد لسواريز (63).

وتابع برشلونة ضغطه بحثا عن هدف الفوز وسنحت امام مهاجميه اكثر من فرصة اخطرها تسديدة قوية لكوتينيو بجوار القائم الايسر (88).

-هاتريك بن يدر-

وفي المباراة الثانية، حقق اشبيلية فوزا كاسحا على مضيفه ليفانتي.

ويدين اشبيلية بفوزه الى بن يدر الذي سجل "هاتريك" في الشوط الأول الذي انتهى بتقدم فريقه 4-1. وأتت أهداف المهاجم الفرنسي التونسي الأصل البالغ من العمر 28 عاما، في الدقائق 11 و35 و45، بينما أضاف الأهداف المتبقية زملاؤه البرتغالي دانيال كاريتشو (20)، ومواطنه أندري سيلفا (49)، وبابلو سارابيا (59).

في المقابل، سجل لليفانتي روجر مارتي (13) والدنماركي سايمون كاير خطأ في مرمى فريقه (90).

وهي المرة الثانية هذا الأسبوع التي يحقق فيها اشبيلية نتيجة كبيرة، بعد فوزه العريض 5-1 على ستاندار لياج البلجيكي في الجولة الأولى لدور المجموعات في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، في مباراة سجل فيها بن يدر هدفين.

وأتاح الفوز المحلي، وهو الثاني لاشبيلية فقط هذا الموسم، للفريق التقدم الى المركز السادس في الترتيب مع 7 نقاط، بفارق الأهداف عن إسبانيول السابع، وبفارق نقطة خلف أتلتيكو مدريد الخامس.

وأتى فوز اشبيلية بعد خسارتين متتاليتين في الليغا، أمام ضيفه خيتافي (صفر-2) في المرحلة الرابعة، ومضيفه ريال بيتيس صفر-1 في الثالثة، وقبل استضافته ريال مدريد المتصدر المؤقت للدوري الأربعاء المقبل في المرحلة السابعة.

وكان اشبيلية قد حقق فوزا كبيرا أيضا في المرحلة الأولى على مضيفه رايو فاليكانو 4-1، قبل أن يتعادل سلبا مع فياريال في المرحلة الثانية، في أول مباراة خاضها على أرضه هذا الموسم في الدوري الإسباني.

في المقابل، مني ليفانتي بخسارته الثالثة هذا الموسم والثالثة في أربع مباريات، وتوقف رصيده عند أربع نقاط بعد فوزه في المرحلة الافتتاحية على مضيفه ريال بيتيس 3-صفر، وتعادله في الثالثة مع فالنسيا 2-2.

وتعادل فياريال مع ضيفه فالنسيا صفر-صفر، ليرفع الاول رصيده الى 5 نقاط في المركز الثالث عشر، والثاني الى 4 نقاط في المركز الخامس عشر.

وفي مباراة ثالثة، أفلت بيتيس اشبيلية من الخسارة أمام ضيفه أتلتيك بلباو وخرج متعادلا 2-2.

وتقدم الضيوف بهدفين لايناكي وليامس (7) وراوول غارسيا (18)، لكن أصحاب الأرض استغلوا النقص العددي اثر طرد لاعب الوسط مارك سوسايتا (45) وسجلوا هدفين في الشوط الثاني عبر مارك بارترا (51) وسيرخيو كاناليس (68).

ملخص مباراة برشلونة وجيرونا:

ملخص مباراة اشبيلية وليفانتي:

ملخص مباراة أتلتيك بيلباو وريال بيتيس:

ملخص مباراة فياريال وفالنسيا:

 

فوز خامس تواليا ليوفنتوس ورابع لنابولي بإشراف أنشيلوتي

واصل يوفنتوس حامل اللقب سلسلة انتصاراته بفوز صعب على مضيفه فروزينوني 2-صفر، وحقق نابولي، وصيف البطل، فوزه الرابع بإشراف مدربه الجديد كارلو أنشيلوتي على مضيفه تورينو 3-1 الأحد في المرحلة الخامسة من الدوري الأيطالي لكرة القدم.

بدوره، واصل لاتسيو صحوته محققا فوزه الثالث بعد خسارتين على حساب ضيفه جنوى 4-1، وتابع جاره روما خيباته بسقوطه على ارض بولونيا صفر-2، فيما فرط ميلان بفوز كان في متناوله على أتالانتا مكتفيا بالتعادل معه 2-2.

على ستاديو ماتوزا، حقق يوفنتوس الأهم بعد أن سيطر على المجريات طوال الشوط الأول على حساب تواضع مستوى مضيفه العائد الى النخبة وصاحب المركز قبل الاخير بنقطة واحدة دون أن يسجل أي هدف في مبارياته الخمس، لكن دون ترجمة افضليته وتفوقه الميداني المطلق الى نتيجة ملموسة.

ودفع المدرب ماسيميليانو اليغري من البداية بثلاثي الهجوم المؤلف من الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والأرجنتيني باولو ديبالا والبرتغالي كريستيانو رونالدو القادم من ريال مدريد الإسباني مقابل أكثر من 100 مليون يورو، والذي انفتحت شهيته على التسجيل لأول مرة في المرحلة السابقة بثنائية في مرمى ساسوولو (2-1) قبل أن يطرد الأربعاء في المباراة ضد فالنسيا ضمن دوري أبطال أوروبا  في أول عودة له إلى الملاعب الإسبانية.

وشدد يوفنتوس الحصار على مضيفه في الشوط الثاني دون أن يتمكن من زعزعة تكتله الدفاعي أمام المرمى رغم المحاولات التهديفية المتكررة الى أن نجح رونالدو في افتتاح التسجيل من مسافة قريبة ودون مراقبة (81).

وفي الوقت بدل الضائع، عزز يوفنتوس بخبرة لاعبيه تقدمه بالهدف الثاني مستفيدا من خطأ دفاعي مزدوج بدأ في منطقته وانتقل الى منطقة المضيف عندما وصلت الكرة الى فيديريكو برنارديسكي الذي تحرك يمينا ويسارا وسدد في يدي الحارس ماركو سبورتييلو الذي لم يستطع قطع الكرة (90+4).

وعلى  ملعب الاولمبيكو الكبير في تورينو، حقق نابولي فوزه الرابع بقيادة انشيلوتي بعد أن افتتح التسجيل في وقت مبكر جدا عندما تلقى لورنتسو إنسينيي كرة داخل المنطقة تابعها في سقف الزاوية اليمنى (4).

وسيطر نابولي بشكل شبه كامل على المجريات، وسنحت فرص عدة للاعبيه السلوفاكي ماريك هامسيك من ضربة رأس اثر ركنية (10)، والبلجيكي درايس مرتنز (13) وسيموني فيردي (15) قبل أن ينجح فيردي في اضافة الهدف الثاني بعد عرضية من مرتنز (20).

وفي مستهل الشوط الثاني، قلص نجم تورينو والمنتخب الإيطالي أندريا بيلوتي الفارق من ركلة جزاء تسبب بها سيباستيانو لوبرتو بإعاقته الإسباني أليكس بيرنغوير روميرو (51).

وأعاد إينسينيي سريعا الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث من هجمة مرتدة سريعة لنابولي (59)، رافعا رصيده الى أربعة أهداف هذا الموسم وشارك الفرنسي غريغوار ديفرل (سمبدوريا) والأرجنتيني رودريغو دي بول (أودينيزي) في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.

وباستثناء الخسارة أمام سمبدوريا والتعادل السلبي مع النجم الأحمر الصربي في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا، تألق نابولي وحقق نتائج طيبة بقيادة المدرب السابق لريال مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني وباريس سان جرمان الفرنسي، وبدا اليوم أكثر تصميما على الفوز وأفضل تنظيما من بداية الموسم في أرض الملعب.

وعلق أنشيلوتي الذي خلف ماوريتسيو ساري المنتقل لتدريب تشلسي الإنكليزي، "أنا راض تماما عن النتيجة. لقد سيطرنا في بلغراد، لكننا لم نحسن إنهاء الهجمات".

وأضاف "إينسينيي كان اليوم حاسما، وكل واحد (من اللاعبين) قدم أداء قويا. أعطيت إينسينيي دورا مركزيا أكبر يتيح له التركيز أكثر على الهجوم وأقل على الدفاع".

- لاتسيو يواصل صحوته -

على الملعب الأولمبي في العاصمة، تابع لاتسيو الذي خسر في المباراتين الاوليين امام الوصيف (1-2) والبطل (صفر-2) صحوته وحقق فوزه الثالث تواليا على حساب ضيفه جنوى، والرابع في مختلف المسابقاتن بعد أن هزم أبولون ليماسول القبرصي في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) الخميس 2-1.

وافتتح لاتسيو التسجيل مبكرا عبر الإكوادوري فيليبي كايسيدو الذي تابع كرة رأسية من الصربي سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش (7).

وأضاف الهداف تشيرو إيموبيلي الثاني إثر كرة بينية في العمق من ماركو بارولو تابعها بيسراه في الشباك (23).

واستهل جنوى الشوط الثاني مقلصا الفارق عبر البولندي كريستوف بياتيك بتسديدة من داخل المنطقة أسكنها أعلى الزاوية اليسرى (46)، رافعا رصيده الى خمسة أهداف لينفرد بصدارة الهدافين.

لكن فرحة الضيوف لم تدم طويلا اذ عزز لاتسيو تقدمه بهدف ثالث حمل توقيع ميلينكوفيتش-سافيتش الذي تابع برأسه عرضية من البوسني سيناد لوليتش (53).

- روما يتابع تخبطه -

وتابع روما تخبطه وخيباته، ومني بخسارة ثالثة في آخر ست مباريات بسقوطه أمام مضيفه بولونيا صفر-2.

وبعد ان حقق الفوز في مباراته الاولى هذا الموسم على مضيفه تورينو، اكتفى روما بالتعادل مرتين مع اتالانتا (3-3) وكييفو (2-2)، وخسر بينهما امام ميلان (1-2)، وأخيرا أمام ريال مدريد بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا.

وسجل فيديريكو ماتيلو الهدف الأول في الشوط الأول مستفيدا من تمريرة سيباستيان دي مايو (36).

وفي الشوط الثاني، صعب البارغوياني فيديريكو سانتاندر ميريليس مهمة قطب العاصمة بتسجيله الهدف الثاني منهيا هجمة سريعة معاكسة قادها دييغو فلاتشينيلي (59).

وسقط كييفو صاحب المركز الأخير بعد حسم ثلاث نقاط من رصيده مع غرامة مالية قدرها 200 ألف يورو لتزوير حساباته المالية (ناقص نقطة واحدة)، على أرضه أمام أودينيزي بهدفين للأرجنتيني رودريغو دي بول (76) وكيفن لاسانيا (90).

وفرط ميلان بفوز كان في متناوله على ضيفه أتالانتا حيث تقدم مرتين عبر الأرجنتيني غونزالو هيغواين (2) وجاكومو بونافنتورا (61)، واهتزت شباكه بعد كل تقدم عن طريق الأرجنتينيين أليخاندرو غوميز (54) وإميليانو ريغوني (90+1).

ملخص مباراة يوفنتوس وفروزينوني:

ملخص مباراة ميلان وأتلانتا:

 ملخص مباراة نابولي وتورينو:

ملخص مباراة لاتسيو وجنوى:

ملخص مباراة روما وبولونيا:

وست هام يفرمل تشلسي وأرسنال يواصل صحوته

أوقف وست هام يونايتد سلسلة الإنتصارات المتتالية لجاره تشلسي عند خمسة وحرمه من اللحاق بليفربول، شريكه السابق في الصدارة، بإرغامه على التعادل السلبي الأحد على الملعب الأولمبي في لندن في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان تشلسي يمني النفس بتحقيق الفوز السادس تواليا للمرة الثالثة في تاريخه في بداية الموسم بعد عامي 2005 و2009، لكن مهاجميه فشلوا في استغلال الفرص التي سنحت لهم لهز شباك جارهم الذي يعاني في المراكز المتأخرة.

وهو التعادل الأول لتشلسي هذا الموسم فتراجع إلى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف مانسشتر سيتي حامل اللقب والفائز على مضيفه كارديف سيتي 5-صفر السبت، وبفارق نقطتين خلف ليفربول صاحب العلامة الكاملة في المراحل الست الأولى عقب فوزه على ضيفه ساوثمبتون 3-صفر السبت أيضا، علما بأن تشلسي سيستضيف ليفربول السبت المقبل في قمة المرحلة السابعة.

وهو التعادل الأول لوست هام يونايتد بعد خسارته المباريات الأربع الأولى وفوزه على مضيفه إيفرتون في المرحلة الخامسة (3-1).

وهو الدربي الـ 600 لتشلسي ثالث أندية العاصمة خوضا للدربيات بعد أرسنال (674) وتوتنهام (609).

واعتبر الايطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشلسي ان السرعة في اتمام الهجمات كانت السبب الرئيسي في هذا التعثر، وقال "كان بإمكاننا اللعب بطريقة أفضل في الشوط الأول حيث كان تمرير الكرات بطيئا. يتعين علينا القيام بتمريرات سريعة وإلا سيكون من الصعب علينا خلق الفرص".

وبخصوص مواجهة ليفربول السبت المقبل، أوضح ساري الذي يخوض موسمه الأول على رأس الادارة الفنية لتشلسي، إنه سيكون من الصعب التنافس مع فريق تطور لمدة ثلاث سنوات تحت قيادة مدربه الألماني يورغن كلوب.

وقال "إنهم يتقدمون علينا بمرحلة في هذه اللحظة"، مضيفا "لقد بدأنا العمل معا قبل 35 و 40 يوما. وبالنسبة إلينا، أعتقد أنه كان مبكرا بعض الشيء. يجب أن نعمل. نحتاج إلى التحسن ، وربما في عام واحد سنكون بنفس مستوى ليفربول".

في المقابل، قال مدرب وست هام يونايتد، التشيلي مانويل بيليغريني، "عندما تسنح أمامك فرصا واضحة ضد الفرق الكبيرة، يتعين عليك ترجمة واحدة منها"، مضيفا "لقد حصلنا على ثلاث فرص حقيقية قبل صنع فرصتهم الأولى، ولكن يجب أن تسجل".

وكان تشلسي صاحب الأفضلية والإستحواذ في بداية المباراة، وحاول هز الشباك مبكرا بيد أنه وجد صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي لوست هام فلجأ لاعبوه الى التسديد من بعيد حيث جرب المدافع الالماني أنطونيو روديغر حظه من خارج المنطقة بين يدي الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي (10)، ثم تلقى الدولي البلجيكي إدين هازار كرة داخل المنطقة سددها قوية بين يدي فابيانسكي (12).

في المقابل، اعتمد وست هام يونايتد على الهجمات المرتدة وكاد يفعلها في مناسبتين عبر مايكل أنطونيو الذي لعب أساسيا في غياب الدولي النمسوي ماركو أرناوتوفيتش بسبب الإصابة.

وتلقى أنطونيو كرة خلف الدفاع داخل المنطقة سددها فوق العارضة (29)، ثم استغل كرة أمام المرمى إثر توغل للأوكراني أندري يارمولنكو فسددها قوية بيمناه ارتدت من قدم الحارس الإسباني كيبا أريزابالاغا (31).

وواصل تشلسي استحواذه للكرة دون خطورة حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما رفع هازار كرة عرضية من الجهة اليسرى إلى البرازيلي ويليان المتوغل من الجهة اليمنى فمررها بدوره إلى لاعب الوسط الدولي الفرنسي نغولو كانتي المندفع من الخلف فتابعها برأسه من نقطة الجزاء بجوار القائم  الايمن (45).

وكان وست هام صاحب الخطورة مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية ليارمولنكو من خارج المنطقة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (50).

ودفع ساري بالمهاجم الإسباني ألفارو موراتا مكان الفرنسي أوليفييه جيرو (65). وأهدر الأول فرصة افتتاح التسجيل مباشرة بعد دخوله عندما تهيأت له كرة أمام الحارس فلعبها بيمناه ارتطمت بوجه فابيانسكي وشتتها الدفاع (66).

وسدد البرازيلي دافيد لويز كرة قوية من ركلة حرة بين يدي فابيانسكي (76)، وأهدر يارمولنكو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من روبرت سنودغراس، بديل البرازيلي فيليبي أندرسون، فتابعها برأسه والمرمى مشرع أمامه بجوار القائم الايسر (78).

ومرر ويليان كرة على طبق من ذهب إلى كانتي المتوغل داخل المنطقة فسددها فوق العارضة (81). وتألق فابيانسكي في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع بإبعاده إلى ركنية تسديدة قوية لروس باركلي، بديل الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، من خارج المنطقة، ثم أهدر ويليان فرصة من إنفراد سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (90+2).

- ارسنال يواصل صحوته-

وواصل ارسنال صحوته بفوزه على ضيفه ايفرتون 2-صفر على ملعب الامارات في لندن.

وهو الفوز الرابع تواليا لارسنال في الدوري بعد خسارته المباراتين الاوليين أمام مانشستر سيتي وجاره اللندني تشلسي فرفع رصيده الى 12 نقطة ارتقى بها الى المركز السادس بفارق الأهداف خلف جاره الآخر توتنهام.

وهو الفوز الخامس للنادي اللندني في مختلف المسابقات بعد تغلبه على فورسكلا بولتافا الاوكراني 4-2 في الدوري الاوروبي.

في المقابل مني ايفرتون بخسارته الثانية تواليا بعد الاولى امام ضيفه وست هام يونايتد في المرحلة الماضية.

وانتظر أرسنال الشوط الثاني لافتتاح التسجيل عبر المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت الذي تلقى كرة من الويلزي آرون رامسي داخل المنطقة سددها بيمناه قوية وبطريقة رائعة فأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الدولي جوردان بيكفورد (56).

وعزز أرسنال تقدمه بعد ثلاث دقائق عندما توغل الدولي الألماني السابق مسعود أوزيل من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية هيأها رامسي بالكعب للغابوني بيار ايميريك أوباميانغ الذي سددها بيمناه من مسافة قريبة على يسار بيكفورد.

وتألق حارس أرسنال الدولي التشيكي السابق بيتر تشيك في الحفاظ على نظافة شباكه بتصديه لأكثر من محاولة للضيوف.

ملخص مباراة وست هام وتشلسي:

ملخص مباراة أرسنال وايفرتون:

فوز سادس تواليا لسان جرمان وبداية صحوة لبوردو

حقق باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم الأحد فوزه السادس تواليا على حساب مضيفه رين 3-1، وتخطى بوردو نتائجه المتواضعة بتغلبه على مضيفه غانغان بالنتيجة ذاتها، في حين حسم ليون قمة المرحلة السادسة بفوز كبير على ضيفه مرسيليا.

على ملعب روازون بارك، وبرغم تخلفه صفر-1، تغلب باريس سان جرمان على كبوته الأولى على ملعب أنفيلد في دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنكليزي (2-3)، وقلب الطاولة على رين الذي كان يمني النفس باستغلال وضع منافسه وتحقيق فوزه الثالث في البطولة المحلية.

وبدأ رين المباراة بتهديد مرمى ضيفه مبكرا عبر السنغالي مباي نيانغ (4) وداميان دا سيلفا (6) قبل ان يرد سان جرمان بمحاولة أولى عبر البرازيلي نيمار دون أن ينجح (9).

وواصل رين هجماته، وحاول جيمس ليا سيليكي (10) ونيانغ مجددا برأسه بعد ركنية تدخل أدريان رابيو لقطعها فأكملها خطأ في مرمى فريقه مانحا التقدم لأصحاب الأرض (11).

وعانى باريس سان جرمان في الدفاع أمام المرتدات السريعة للسنغاليين اسماعيلا سار ونيانغ، لكن حارسه الإيطالي القادم من يوفنتوس جانلويجي بوفون الذي فضله المدرب على الفونس أريولا، تألق وذاد عن مرماه ببراعة.

ودخل لاعبو سان جرمان أجواء اللقاء في وقت متأخر وأدركوا التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر الأرجنتيني أنخل دي ماريا بعدما تلقى كرة خارج المنطقة من الألماني يوليان دراكسلر أطلقها قوية في أسفل الزاوية على يسار حارس رين، البولندي توماس كوبيك (45).

وعلق المدرب الألماني لفريق العاصمة توماس توخل على البدايات الصعبة بالقول "لا نملك تفسيرا لهذه البدايات الأولى المعقدة (...). كنا جيدين في أول أربع دقائق قبل ان نشهد 15 الى 20 دقيقة معقدة".

وفي الشوط الثاني، أطبق سان جرمان على منطقة مضيفه، وأضاف هدفين آخرين، الاول بعد تمريرة من نيمار الى البلجيكي توما مونييه تابعها بيمناه في اسفل الزاوية اليمنى (61).

أما الثاني فجاء في وقت متأخر نسبيا وبعد تمريرة من مونييه الى الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ المنتقل مؤخرا من ستوك سيتي الإنكليزي، أكملها بيمناه في قلب المرمى (83).

-بداية صحوة-

وتغلب بوردو على كبواته المحلية والأوروبية بفوز صعب على مضيفه غانغان قد يشكل بداية صحوته، وهو الثاني محليا بعد أن بدأ مشواره متعثرا بهزيمتين أمام ضيفه ستراسبورغ (صفر-2) ومضيفه تولوز (1-2) قبل أن يحقق فوزه الأول في البطولة على حساب موناكو وصيف البطل (2-1).

وعاد بوردو للسقوط مجددا على ملعب رين (صفر-2) قبل ان يتعادل مع ضيفه نيم (3-3) في المرحلة الخامسة الاسبوع الماضي.

أما قاريا، وبعد خمسة انتصارات وتعادل في الادوار التمهيدية للدوري الأوروبي تخطى بها فرق فنتسبيلس اللاتفي وماريوبول الاوكراني ولاغانتواز البلجيكي، سقط بوردو في أول جولة من دور المجموعات على أرض سلافيا براغ التشيكي صفر-1 الخميس الماضي.

وافتتح الغيني فرانسوا كامانو التسجيل للفريق الزائر بعدما تلقى كرة خارج المنطقة من السنغالي يونس سانخاريه اطلقها قوية استقرت في اعلى الزاوية اليسرى (53).

وأدرك ماركوس تورام، نجل الدولي السابق ليليان تورام، التعادل لغانغان من ركلة جزاء احتسبت بعد أن أعاقه البرازيلي بابلو كاسترو (70).

واعاد العاجي الاصل يان كاراموه النقاط الثالث لبوردو بتسجيله هدف الفوز اثر بينينة خلف الدفاع من الدنماركي أندرياس كورنيليوس (80).

وفي الوقت بدل الضائع، عزز نيكولا دي بريفيي بالهدف الثالث اثر تمريرة من جدول كونديه (90+5).

وانتقل بوردو الى وسط القائمة بسبع نقاط، في حين مني غانغان بهزيمته السادسة تواليا وبقي من دون أي نقطة فرفعت في نهاية المباراة يافطة تطالب برحيل المدرب أنطوان كومبواريه، لكن لاعب الوسط ماركوس كوكو هب لمساندته قائلا "مهما يحصل، إننا دائما خلف المدرب".

وأضاف في تصريح لشبكة "بي إن سبورتس" القطرية "إننا ندعمه حتى النهاية، وعلينا نحن أن نقوم بما يجب على أرض الملعب. تحصل خيبة أمل، ثم نطرح أسئلة كثيرة بالنسبة الى المباريات المقبلة. إننا نريد أن نحصد النقاط الثلاث، بينما نحن عاجزون عن الحصول على واحدة فقط منها".

- ليون يعمق جراح مرسيليا -

وحسم ليون القمة مع مرسيليا 4-2، معمقا جراح ضيفه النازفة جراء خسارته في عقر داره الخميس في الدوري الأوروبي أمام اينتراخت فرانكفورت الألماني الذي فاز بصفوف ناقصة (2-1)  بعد ان تقدم صاحب الأرض بهدفه في الدقيقة الثالثة.

وكان ليون البادىء بالتسجيل عبر الجزائري حسان عوار الذي أكمل في الشباك كرة وصلته من تانغوي ندومبيلي (27) قبل ان يدرك فلوريان توفان التعادل اثر تمريرة من القائد ديميتري باييت (39).

وفي الشوط الثاني، تقدم ليون مجددا بالهدف الثاني عبر سيناريو مشابه للأول وبتمريرة من ندومبيلي الى البوركينابي برتران تراوريه الذي تابع الكرة في الشباك بيسراه (51).

وأضاف البوركينابي الهدف الثاني له والثالث للفريق المحلي بعد تمريرة من قائده نبيل فقير (60).

وتدخلت تقنية الفيديو في احتساب ركلة جزاء لليون بعد عرقلة الهولندي كيفن شتروتمان لترواريه نفذها فقير بنجاح (74).

وقلص مرسيليا الفارق مرة جديدة عبر الكاميروني كلينتو نجي الذي تابع بنجاح كرة من باييت (82) قبل دقيقة من طرد مدافعه الكرواتي دويي كاليتا-كار بالحمراء لخشونة زائدة ضد المهاجم البوركينابي.

والخسارة هي الثانية محليا لمرسيليا (مقابل ثلاثة انتصارات وتعادل)، فيما حقق ليون المنتشي بفوزه على مضيفه مانشستر سيتي (2-1)، بطل انكلترا، في دوري أبطال أوروبا، فوزه الثالث مقابل هزيمتين وتعادل، وصار لكل منهما 10 نقاط مع افضلية فارق الأهداف لمرسيليا صاحب المركز الخامس.

ملخص مباراة باريس سان جرمان ورين:

ملخص مباراة ليون ومرسيليا:

ملخص مباراة بوردو وغانغان:

 

باير ليفركوزن يحقق فوزه الأول على حساب ماينتس

حقق باير ليفركوزن  فوزه الأول هذا الموسم على حساب ضيفه ماينتس عندما تغلب عليه الأحد بصعوبة 1-صفر في المرحلة الرابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وسجل كاي هافيرتس الهدف في الدقيقة 62 فمنح باير ليفركوزن الذي ينافس عادة على المراكز الأولى واعتاد اللعب في المسابقات الأوروبية، أول ثلاث نقاط بعد أن مني بثلاث هزائم متتالية، وانتقل الى المركز الخامس عشر.

وكان هافيرتس سجل هدفين من أهداف فريقه الثلاثة في المباراوة التي فاز فيها الخميس على مضيفه لودوغوريتس البلغاري 3-2 في الجولة الأولى من الدوري الأوروبي.

في المقابل، مني ماينتس بخسارته الاولى بعد فوزين وتعادل، فوقف رصيده عند سبع نقاط في المركز السابع.

وفي المباراة الاخيرة لهذه المرحلة، تعادل اينتراخت فرانكفورت مع ضيفه لايبزيغ بهدف للسويسري جيلسون فرنانديش (26) مقابل هدف للسويدي اميل فورسبرغ (54 من ركلة جزاء) فصار رصيد الأول 4 نقاط مقابل 5 للثاني.

ملخص مباراة اينتراخت فرانكفورت ولايبزيغ:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إدارة ريال مدريد تقرر إقالة لوبيتيغي  .. والإعلان الرسمي خلال ساعات
  2. رونالدو أول لاعب يسجل 400 هدف في الدوريات الأوروبية الكبرى
  3. لوبيتيغي يجتمع بفلورنتينو بيريز لمناقشة أزمة ريال مدريد
  4. الجماهير ترشح فوز إنتر ميلان على ميلان في
  5. برشلونة يغلق الباب في وجه نيمار .. واللاعب يرد بـ
  6. ميسي يؤكد تخصصه أمام إشبيلية بإحرازه الهدف رقم 32 في شباكه
  7. ليفانتي يعمق أزمة ريال مدريد وبرشلونة يعود إلى الصدارة
  8. رسميا.. إصابة ميسي في ذراعه تحرمه من المشاركة في الكلاسيكو
  9.  مودريتش يتحسر على رحيل رونالدو وزيدان عن ريال مدريد
  10. الدوريات الأوروبية الكبرى تستأنف نشاطها على وقع 3 مواجهات جماهيرية
  11. منتخب ألمانيا يسجل في عام 2018 اضعف حصيلة في تاريخه
  12. برشلونة ينتقد رونالدينيو ويرد على هجوم مارادونا على ميسي
  13. تراجع لافت للمعدلات التهديفية في الدوري الإسباني هذا الموسم
  14. نتائج كروس ومودريتش مع منتخبيهما تضاعف من محنة ريال مدريد
  15. نيمار يأمل في إصلاح الأمور من أجل العودة إلى برشلونة
في رياضة