: آخر تحديث
بفوزه بالمرحلة السادسة عشرة من بطولة العالم

ماركيز يحرز لقبا خامسا في موتو جي بي

حسم الإسباني مارك ماركيز (هوندا) المنافسة على لقب بطولة العالم 2018 للدراجات النارية في فئة موتو جي بي، وأحرزه للمرة الثالثة تواليا بفوزه الأحد بالمرحلة السادسة عشرة التي أقيمت في اليابان، في ظل خروج الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي) من السباق.

وبات ماركيز (25 عاما) الثالث من حيث عدد الألقاب في الفئة الأولى للدراجات النارية، تساويا مع الأسترالي ميك دوهان، وخلف الإيطالي فالنتينو روسي (سبعة ألقاب) ومواطن الأخير جياكومو أغوستيني حامل الرقم القياسي مع ثمانية ألقاب، وهو إنجاز حققه في العام 1975.

ورفع ماركيز رصيده في ألقاب سباقات الدراجات الى سبعة، بعدما سبق له التتويج بلقب موتو 2 عام 2012، ولقب "125 سي سي" عام 2010.

وقال ماركيز أن هذا الإنجاز "سيدخل في سجلات التاريخ (...) إحراز سبعة ألقاب في سن الخامسة والعشرين هو أمر يولد لدي فخرا كبيرا".

أضاف "شعوري جيد، جيد فعلا (...) لقد تخيلت أن يحسم لقب البطولة هنا، الا أن الأهم هو أن تستغل الفرصة الأولى التي تتاح لك".

أضاف "هذه ليست أفضل حلبة لتحقيق ذلك، لكنني عملت بجهد طوال عطلة نهاية الأسبوع"، موضحا "كنت قادرا على اللحاق بأندريا وقررت الهجوم قبل اللفة الأخيرة. كنت أضغط بشكل كبير، وارتكب هو خطأ. لقد خاب أملي لأنه يستحق أن يكون على المنصة معنا".

وكان ماركيز قد انطلق من المركز السادس وتقدم سريعا على الحلبة وبلغ المركز الثالث بنهاية اللفة الأولى. الا أن ضغطه على دوفيتسيوزو كاد أن يكلفه غاليا في اللفة 14، اذ تجاوزه عند المنعطف التاسع لكنه خرج عن المسار عند المنعطف التالي، ما أتاح للإيطالي استعادة الصدارة.

وقبل ثلاث لفات من نهاية السباق ذي اللفات الـ24، تمكن الإسباني من تخطي الإيطالي والعودة الى الصدارة. وخرج دوفيتسيوزو من السباق في اللفة الأخيرة، علما أنه كان يحتاج الى بلوغ أحد مراكز منصة التتويج، للإبقاء على آماله بالمنافسة على اللقب.

- احتفال يكلف إصابة بالكتف -

وحسم ماركيز الذي احتفل مع أفراد فريقه بعد عبور خط النهاية، اللقب قبل ثلاث مراحل، وقال متبسما بعد التتويج أن مسؤولي الفريق "سيكونون مسرورين"، لاسيما وأن الحسم جاء على "أرض" هوندا في اليابان.

وكشف ماركيز في وقت لاحق أن الاحتفالات مع أفراد الفريق تسببت له بإصابة في كتفه الذي "خرج من مكانه. لحسن الحظ مع تدفق الأدرينالين حاليا لا أشعر بالألم، لكن علي أن أكون حذرا خلال الرقص الليلة!".

وحل ثانيا في سباق الأحد البريطاني كارل كروتشلو (هوندا) بفارق 1,573 ثانية، وثالثا الإسباني أليكس رينس (سوزوكي) بفارق 1,720.

وشهد السباق الياباني غياب بطل العالم ثلاث مرات دراج دوكاتي الإسباني خورخي لورنزو بسبب إصابة في المعصم ستبعده أيضا عن المرحلة المقبلة في أستراليا، بحسب ما أكد فريقه الأحد.

وأكد الفريق أن لورنزو سيعود الى المنافسات في السباق الأخير في ماليزيا مطلع تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ولورنزو هو الدراج الذي كسر هيمنة ماركيز على سباقات موتو جي بي في الأعوام الأخيرة، اذ أحرز لقب البطولة عامي 2012 و2015 (على متن ياماها)، في حين آلت الألقاب الأخرى لماركيز (منذ 2012).

وتلقى ماركيز تهنئة لورنزو (31 عاما) الذي سيصبح زميله في هوندا الموسم المقبل، وقال عنه عبر "تويتر"، "أحيانا لا تتفق مع الطريقة التي ينافس بها (...) لكنني أميز الموهبة والامتياز، ولا شك بأنه يتمتع بهما".

أضاف "تهاني، لقد كنت الأفضل مرة جديدة".

- بانيايا يقترب من لقب موتو 2 -

وفي فئة موتو 2، حقق الإيطالي فرانشيسكو بانيايا (كاليكس) الفوز في المرحلة اليابانية، متقدما بفارق 6,227 ثانية عن مواطنه لورنتسو بالداساري (كاليكس) والبرتغالي ميغيل أوليفيرا (كاي تي ام).

ووسع بانيايا الفارق في الترتيب العام الى 37 نقطة عن أوليفيرا، واقترب من إحراز لقبه العالمي الأول في منافسات الدراجات النارية.

وأفاد بانيايا من استبعاد الفرنسي فابيو كوارتارارو الذي أنهى السباق في المركز الأول، قبل أن يتبين للمنظمين أن ضغط إطاره الخلفي لا يتوافق والمعايير المعتمدة، ما أدى الى إلغاء نتيجته.

وفي فئة موتو 3، كان الفوز للإيطالي ماركو بيتزيكي (كاي تي أم) الذي أنهى السباق بفارق 0,041 ثانية عن الإيطالي لورنتسو دالا بورتا (هوندا)، و0,042 ث عن الجنوب إفريقي دارين بايندر (كاي تي ام).

وقال بيتزيكي "لم أكن مرتاحا مع الدراجة، وكنت أعاني من مشاكل مع مقدمتها، الا أنني قدمت كل شيء في اللفتين الأخيرتين".

وقبل ثلاثة مراحل من نهاية البطولة، ساهم هذا الفوز في احتدام المنافسة على اللقب بين بيتزيكي ومتصدر الترتيب العام الإسباني خورخي مارتن (هوندا)، اذ أصبح الفارق بينهما حاليا نقطة واحدة فقط (204 مقابل 203)، بعد انسحاب مارتن في اليابان لسقوطه قبل ست لفات من النهاية.

ولم يكن الفوز الثالث للإيطالي بيتزيكي هذا الموسم سهلا، اذ بدا أنه يعاني على صعيد قوة دراجته، واحتاج الى مناورة في الجزء المستقيم الأخير من اللفة الأخيرة، بعد عبر بايندر المنعطف وهو في الصدارة. 

وأوضح الإيطالي "تحضرت بشكل جيد للخروج من المنعطف الأخير، وكنت أعرف أنه (بايندر) سيستخدم مكابحه بشكل متأخر".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. التضامن الإسلامي يطلق بطولات عالمية
  2. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  3. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  4. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  5. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  6. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  7. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  8. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  9. شعار مجلة
  10. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  11. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
  12. تشيزني يكشف نصيحة رونالدو حول طريقة التصدي لجزائية هيغوايين
  13. ريال مدريد يضع ثقته بسولاري على أمل تكرار ما حققه زيدان
  14. الاتهامات والفضائح تحاصر باريس سان جيرمان من كل حدب وصوب
  15. دربيان عربيان فقط ضمن اقوى خمسين
  16. ريال مدريد يخطط لإحداث عملية إحلال مبكرة خلال الانتقالات الشتوية
في رياضة