: آخر تحديث
في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا

السد أمام المهمة الصعبة ضد بيرسيبوليس في آزادي

يخوض نادي السد القطري امتحانا بالغ الصعوبة في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، عندما يواجه مضيفه بيرسيبوليس الإيراني في ملعب آزادي الثلاثاء، ساعيا لقلب تخلفه ذهابا بهدف نظيف.

ويلاقي النادي القطري المتوج بلقب المسابقة الآسيوية عامي 1989 (الصيغة القديمة) و2011، الفريق الإيراني الساعي لبلوغ الدور النهائي للمرة الأولى في تاريخه، وأن يصبح أول فريق من بلاده يبلغ هذا الدور منذ ذوب آهن عام 2010.

ويعول الفريق الإيراني الذي انتزع فوزا ثمينا من الدوحة بهدف من ركلة جزاء لمهاجمه الشاب علي عليبور (22 عاما) في الدقيقة 84 من المباراة، على سجله الناصع على الملعب الأبرز في العاصمة الإيرانية، حيث فاز خمس مرات في مبارياته الخمس القارية هذا الموسم.

وثأر بيرسيبوليس الذي بلغ نصف نهائي الموسم الماضي، من خسارته على أرض ملعب جاسم بن حمد في الدوحة 1-3 في الدور الأول هذا الموسم، واعتمد في مباراة الذهاب على إحكام الإطباق الدفاعي على السد ومهاجمه الأبرز الجزائري بغداد بونجاح، ليستفيد من ركلة الجزاء التي كانت إحدى المحاولات النادرة التي أتيحت له للتسجيل في المباراة.

ورد بيرسيبوليس الذي يشرف عليه المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش المكنى "البروفسور"، بالفوز 1-صفر على أرضه في الدور الأول. الا أن السد يحمل ذكرى طيبة من آزادي هذا الموسم، اذ تفوق على فريق استقلال طهران بنتيجة 3-1 في ذهاب الدور ربع النهائي.

وقال حارس مرمى بيرسيبوليس علي رضا بيرانفاند في تصريحات نقلها موقع الاتحاد الآسيوي "تمكنا من الفوز ذهابا في قطر لأننا كنا منظمين بشكل جيد، لكن لا شك لدي بأن مباراة الإياب ستكون قاسية".

أضاف الحارس الدولي الذي دافع عن مرمى المنتخب الإيراني في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا "قلت لزملائي أنه بسبب فوزنا في المباراة الأولى (الذهاب)، زادت التوقعات بشكل إضافي، لكن لا يجب أن ننسى بأننا تغلبنا على السد في دور المجموعات في طهران هذا الموسم، وهذا أمر علينا تكراره لجعل مشجعينا سعداء".

وتشهد المباراة عودة المدرب إيفانكوفيتش الى التواجد على دكة بدلاء فريقه بعد غيابه في المباراة السابقة بسبب الإيقاف.

- فرصة قائمة -

وفي حين يفتقد الفريق الإيراني مدافعه الدولي حسين ماهيني بسبب الإصابة، سيستعيد المدافع محمد أنصاري ولاعب الوسط كمال كاميابينيا  بعد انتهاء الايقاف. في المقابل، يخوض السد المباراة بصفوف شبه مكتملة باستثناء غياب حارس المرمى سعد الشيب الموقوف بسبب تراكم الانذارات. ويتوقع أن يكون الحارس مشعل برشم المرشح لخوض المباراة كأساسي، بينما سيعود الظهير الأيسر ياسر أبو بكر بعد نهاية الإيقاف.

وكان مدرب السد البرتغالي جيسوالدو فيريرا قد قال بعد مباراة الذهاب "لن نفكر في الخسارة وفرصتنا في الفوز بلقاء الإياب بطهران أمر قائم وعلينا ان نؤمن بحظوظنا كاملة حتى نحقق هذا الحلم رغم صعوبة المهمة".

وسيكون تعويل السد على بونجاح هداف الفريق والبطولة برصيد 12هدفا من أصل 20 سجلها فريقه في النسخة الحالية من المسابقة الآسيوية، إضافة الى الإسبانيين تشافي وغابي، وحسن الهيدوس وأكرم عفيف.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. التضامن الإسلامي يطلق بطولات عالمية
  2. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  3. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  4. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  5. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  6. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  7. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  8. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  9. شعار مجلة
  10. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  11. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
  12. تشيزني يكشف نصيحة رونالدو حول طريقة التصدي لجزائية هيغوايين
  13. ريال مدريد يضع ثقته بسولاري على أمل تكرار ما حققه زيدان
  14. الاتهامات والفضائح تحاصر باريس سان جيرمان من كل حدب وصوب
  15. دربيان عربيان فقط ضمن اقوى خمسين
  16. ريال مدريد يخطط لإحداث عملية إحلال مبكرة خلال الانتقالات الشتوية
في رياضة