: آخر تحديث

لينارد العائد يقود تورونتو للفوز الـ11 في دوري الNBA

قاد كاوهي لينارد العائد بعد غياب مباراتين بسبب الإصابة، فريقه تورونتو رابتورز لتحقيق فوزه الحادي عشر مقابل خسارة واحدة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما حقق فيلادلفيا فوزه الأول خارج ملعبه.

وبات تورونتو، متصدر ترتيب المنطقة الشرقية، صاحب أفضل سجل في الدوري هذا الموسم، بعدما تفوق على مضيفه ساكرامنتو كينغز الأربعاء بنتيجة 114-105. 

وتلقى تورونتو خسارة واحدة هذا الموسم وذلك أمام ميلووكي باكس (ثاني ترتيب المنطقة الشرقية) 109-124، وذلك في 29 تشرين الأول/أكتوبر.

وكان لينارد الأفضل في صفوف تورونتو، مع 25 نقطة و11 متابعة، في مباراة شهدت عودته بعد غياب مباراتين بسبب ألم في الكاحل. وأضاف الكاميروني باسكال سياكام 21 نقطة وكايل لاوري 16 نقطة وثماني تمريرات حاسمة، وسيرج إيباكا 14 نقطة و14 متابعة.

وسجل لينارد 20 من نقاطه بالتساوي بين الربعين الثاني والثالث، إضافة الى محاولة ثلاثية ناجحة في الربع الأخير، وسعت الفارق الى 10 نقاط، بعدما كان ساكرامنتو قد تمكن من تقليصه الى 99-106.

الى ذلك، حقق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزه الأول هذا الموسم خارج أرضه، بتغلبه الأربعاء على مضيفه إنديانا بايسرز 100-94.

ودخل فيلادلفيا قاعة "بانكرز لايف فيلدهاوس" في إنديانا، وفي رصيده ستة انتصارات في ست مباريات على ملعبه، وخمسة هزائم في خمس مباريات خارجه، وتمكن للمرة الأولى من الفوز خارج أرضه، بفضل الكاميروني جويل إمبييد الذي سجل 20 نقطة وأضاف عشر متابعات، والأسترالي بين سيمونز (16 نقطة و10 متابعات وثماني تمريرات).

وقال سيمونز "لقد تمكنا أخيرا من تحقيق ذلك".

أما مدربه برينت براون فقال "أنا متحمس لنجاحنا بتحقيق الفوز الأول خارج ملعبنا هذا الموسم (...) سعدنا بتحقيق الفوز، لاسيما بعد مباراة قدمنا فيها أداء نريد جميعا أن ننساه".

وأتت أهمية الفوز مضاعفة لفيلادلفيا، اذ عوّض به الخسارة القاسية بفارق 25 نقطة، والتي تلقاها الأحد على ملعب بروكلين نتس 97-122.

وفرض فيلادلفيا إيقاعه على إنديانا لاسيما في الربعين الأول والثالث، وصنع خلال اللقاء فارقا وصل الى 17 نقطة، ولم يفقد التقدم منذ أواخر الربع الثالث وحتى النهاية. ولم يتمكن فيكتور أولاديبو بنقاطه الـ36، الأعلى له هذا الموسم، من مساعدة إنديانا على قلب النتيجة، علما أن 24 من نقاطه أتت في الشوط الأول. كما أضاف سبع تمريرات حاسمة.

- ميامي يسقط سبيرز بعد طول انتظار - 

الى ذلك، حقق ميامي هيت فوزه الأول منذ عام 2014 على ضيفه سان أنتونيو سبيرز، وتفوق عليه بنتيجة 95-88.

ويدين ميامي بالفوز الى لاعبه حسان وايتسايد الذي سجل 29 نقطة وأضاف 20 متابعة وتسع تصديات للكرة ("بلوك")، وذلك في غياب النجم المخضرم دواين وايد الذي أشار ناديه الى أنه لم يشارك لأسباب خاصة.

وخسر ميامي مبارياته الـ11 الأخيرة ضد سان أنتونيو (بما يشمل مباراتين في الدور النهائي عام 2014). والتقى الفريقان في الدور النهائي لموسمين تواليا، فتفوق ميامي في 2013 وسان أنتونيو في 2014.

وتبدل وضع الفريقين منذ ذلك الحين ولم يعودا من أبرز المنافسين على اللقب. وكان فوز الأربعاء الخامس لميامي هيت هذا الموسم مقابل خمس هزائم، بينما تلقى سان أنتونيو خسارته الرابعة في عشر مباريات.

وقال وايتسايد "أنا سعيد (...) أعرف أن ميامي لم يهزمه (سان أنتونيو) منذ أربعة أعوام"، معتبرا ان تحقيق ذلك أزال عبئا عن كاهل اللاعبين.

وكان الأفضل في صفوف سان أنتونيو الأسترالي باتي ميلز مع 20 نقطة وأربع متابعات، بينما أضاف ديمار ديروزن 18 نقطة و14 متابعة وثماني تمريرات حاسمة، واكتفى لاماركوس ألدريدج بست نقاط و16 متابعة.

وقاد ليبروس جيمس فريقه الجديد لوس أنجليس ليكرز للفوز 114-110 على ضيفه مينيسوتا تمبروولفز، بتسجيله 24 نقطة، و10 متابعات. 

في المقابل، كان ديريك روز أفضل المسجلين في صفوف مينيسوتا والمباراة مع 31 نقطة، علما أنه أضاع قبل النهاية بنحو خمس ثوان، محاولة ثلاثية كانت كفيلة بقلب النتيجة، اذ كان فريقه حينها متأخرا بفارق نقطتين (110-112).

وحقق جيمس الفوز الخامس مقابل ست هزائم في الموسم الأول له ليكرز بعد انتقاله الى صفوفه في صيف هذا العام قادما من كليفلاند كافالييرز، بطل 2016 والوصيف ثلاث مرات في المواسم الأربعة الأخيرة.

وتواصلت معاناة كليفلاند مع النتائج السيئة هذا الموسم، والتي أدت الى الإطاحة بمدربه تايرون لو. وعلى رغم فوزه بالمباراة الأولى بعد إقالة مدربه، عاد كليفلاند الى نغمة الهزائم، وتلقى الأربعاء العاشرة له هذا الموسم في 11 مباراة، وذلك أمام ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 86-95.

وكان الأفضل في صفوف أوكلاهوما الذي غاب عنه نجمه المصاب راسل وستبروك، الألماني دينيس شرودر مع 28 نقطة، بينما كان كولن سكستون الأفضل في صفوف كليفلاند مع 15 نقطة.

وفي باقي مباريات الأربعاء، نيويورك نيكس على أتلانتا هوكس 112-107، ويوتا جاز على دالاس مافريكس 117 - 102، وممفيس غريزليز على دنفر ناغتس 89 - 87، ونيو أورليانز بيليكانز على شيكاغو بولز 107 - 98، وديترويت بيستونز على أورلاندو ماجيك 96 - 103.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  2. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  3. شعار مجلة
  4. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  5. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
  6. تشيزني يكشف نصيحة رونالدو حول طريقة التصدي لجزائية هيغوايين
  7. ريال مدريد يضع ثقته بسولاري على أمل تكرار ما حققه زيدان
  8. الاتهامات والفضائح تحاصر باريس سان جيرمان من كل حدب وصوب
  9. دربيان عربيان فقط ضمن اقوى خمسين
  10. ريال مدريد يخطط لإحداث عملية إحلال مبكرة خلال الانتقالات الشتوية
  11. ميسي، الهداف خمس مرات، سعيد بـ
  12. الإصابات سبب رئيسي في أزمة أقطاب الكرة الإسبانية خلال الموسم الجاري
  13. سيتي يحسم الدربي وبرشلونة يسقط في كامب نو وريال يواصل انتصاراته
  14. حارس سابق للمنتخب المغربي يعرض قفازاته للبيع بسبب الفقر
  15. الترجي التونسي يعزز الرصيد العربي باللقب الثلاثين في أبطال أفريقيا
في رياضة