: آخر تحديث
يوفنتوس يتابع انطلاقته وخسارة مذلة للإنتر وسان جرمان يكتسح موناكو

سيتي يحسم الدربي وبرشلونة يسقط في كامب نو وريال يواصل انتصاراته

حسم مانشستر سيتي الدربي أمام جاره وغريمه مانشستر يونايتد، وعكر ريال بيتيس عودة ليونيل ميسي وألحق خسارة قاسية بفريقه برشلونة، فيما واصل ريال مدريد انتصاراته،وتابع يوفنتوس بدايته القوية وتغلب على ميلان.

إيلاف_الفرنسية: عزز مانشستر سيتي حامل اللقب صدارته بحسمه الدربي أمام جاره وغريمه مانشستر يونايتد 3-1 الأحد في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

واستعاد مانشستر سيتي المركز الأول بفارق نقطتين عن ليفربول الذي تصدر مؤقتا لثلاث ساعات بفوزه على فولهام 2-صفر، في حين تراجع تشلسي الى المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن المتصدر بتعثره امام ضيفه إيفرتون صفر-صفر.

وهي المرة الاولى في تاريخ الدوري التي تنجح فيها الأندية الثلاثة الأولى في الترتيب في الحفاظ على سجلها خاليا من الخسارة بعد 12 مرحلة.

في المباراة الأولى على ملعب الاتحاد، فك سيتي عقدته أمام جاره يونايتد في المباريات الثلاث الأخيرة على ارضه، وحقق فوزا مستحقا هو الرابع تواليا محليا رفع به رصيده إلى 32 نقطة في المركز الأول، فيما مني يونايتد بخسارته الرابعة هذا الموسم والأولى بعد ثلاثة انتصارات وتعادل واحد.

واستحق مانشستر سيتي الفوز لسيطرته على أغلب فترات المباراة وأهدر مهاجموه فرصا عدة خلال الشوطين أمام تراجع كبير إلى الدفاع للاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي خاض اليوم المباراة الـ300 في الدوري الممتاز (189 فوزا).

وعلق مورينيو على خسارة فريقه قائلا "كان الأداء ايجابيا بحسب رأيي وأنا مقتنع به، قدمنا مباراة جيدة ولكن كانت هناك بعض الأخطاء الفردية التي كلفتنا ثلاثة أهداف"، مضيفا أن "المباراة كانت مفتوحة إلى حدود الدقيقة 80".

وغاب عن صفوف مانشستر يونايتد لاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا بداعي إصابة تعرض لها في المباراة ضد فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي في منتصف الاسبوع كما كشف مورينيو قبل المباراة.

وبدأ سيتي الذي سجل سداسيتين في آخر مباراتين له على ملعبه ضد ساوثمبتون في الدوري المحلي، وشاختار دانييتسك الاوكراني في مسابقة دوري أبطال أوروبا، المباراة بسرعة صاروخية من خلال تحركات رائعة بين لاعبيه ووصل إلى مرمى منافسه بسهولة بالغة في وقت فشل فيه دفاع مانشستر يونايتد في وقف مد اصحاب الارض.

واستحوذ سيتي على الكرة بنسبة 87 في المئة في الدقائق التسع الاولى، وبعد ان سدد البرتغالي برناردو سيلفا كرة قوية بيسراه من مشارف المنطقة مرت بمحاذاة القائم الايسر لمرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا (8)، نجح السيتيزن في افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة وصلت فيها الكرة الى رحيم سترلينغ، فرفعها عند القائم البعيد ليعيدها برناردو سيلفا باتجاه المرمى حيث تلقفها الإسباني دافيد سيلفا مراوغا أحد مدافعي مانشستر يونايتد بحركة فنية رائعة وسددها في شباك مواطنه من مسافة قريبة (12).

وواصل مانشستر سيتي أفضليته في الشوط الثاني وعزز تقدمه بهدف ثان عندما تبادل أغويرو الكرة مع الدولي الجزائري رياض محرز داخل المنطقة فهيأها له الأخير ليسددها قوية بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (48).

وهو الهدف الثامن لأغويرو في مرمى يونايتد في دربي مانشستر فعادل الرقم القياسي الذي كان بحوزة نجم الأخير واين روني، والثامن له في الدوري هذا الموسم فانفرد بصدارة الهدافين بفارق هدف واحد أمام الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (أرسنال) والبلجيكي إيدين هازار (تشلسي).

وحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء اثر عرقلة المهاجم لوكاكو، بديل لينغارد، من أول لمسة من قبل الحارس إيدرسون فانبرى لها الفرنسي أنطوني مارسيال على يسار الحارس (58).

ودفع مورينيو بالإسباني خوان ماتا مكان مواطنه أندير هيريرا والتشيلي الكسيس سانشيز مكان راشفورد (73) سعيا للتعادل، لكن سيتي استمر في سيطرته ووجه الضربة القاضية لجاره عندما سجل الهدف الثالث بعد 44 تمريرة عبر الدولي الألماني إلكاي غوندوغان، بديل أغويرو، عندما تلقى كرة عرضية من برناردو سيلفا هيأها لنفسه بيسراه وتابعها بالقدم ذاته على يسار دي خيا (86).

-ليفربول ثانيا-

وفي الثانية على ملعب "أنفيلد رود"، شهدت الدقيقة 41 تبدلا سريعا في مجريات اللعب، اذ بدأت بهدف رأسي ملغى للاعب فولهام الصربي ألكسندر ميتروفيتش بداعي التسلل. وفي حين كان لاعبو فولهام في طور الاحتجاج، سارع حارس ليفربول البرازيلي أليسون الى لعب الكرة، وحولها الى ترينت ألكسندر-أرنولد الذي انطلق سريعا على الجهة اليمنى، ومررها بينية متقنة الى المصري محمد صلاح المنطلق سريعا بدوره على الجهة نفسها، ليكسر التسلل ويتقدم لمنطقة الجزاء، ويسددها أرضية في مرمى ريكو.

وواصل ليفربول الضغط في الشوط الثاني، وسجل هدفا ثانيا عبر السويسري شيردان شاكيري الذي استغل بطريقة رائعة كرة عرضية من أندرو روبرتسون من الجهة اليسرى، وحولها بيسراه الى الزاوية اليمنى لمرمى فولهام.

-تعثر تشلسي-

وفي الثالثة على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن، سقط تشلسي في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه إيفرتون الذي نجح في إيقاف صحوة النادي اللندني وحرمه من تحقيق فوزه الثالث تواليا فتراجع إلى المركز الثالث.

وضغط تشلسي بقوة أغلب فترات المباراة وسنحت لمهاجميه أكثر من فرصة للتسجيل دون جدوى خصوصا بفضل تألق حارس المرمى الدولي جوردان بيكفورد.

وكانت أبرز الفريق اللندني تسديدة من مسافة قريبة للإسباني ألفارو موراتا أبعدها الحارس الدولي جوردان بيكفورد ببرابعة إلى ركنية (46)، ثم انفراد البرازيلي ويليان اثر تلقيه كرة خلف الدفاع فسددها زاحفة من حافة المنطقة بجوار القائمن الايمن (60).

وأنقذ بيكفورد مرماه من هدف عندما أبعد كرة ساقطة ارتطمت بقدم مدافعه الكولومبي العملاق ييري مينا اثر تسديدة قوية للدولي البلجيكي إدين هازار (63)، ورد القائم الايسر كرة قوية على الطائر لهازار من داخل المنطقة (66).

في المقابل، كانت أخطر فرصة الضيوف أهدار البرازيلي برنار التقدم عندما تلقى كرة عرضية امام المرمى من ثيو والكوت فقد توازنه ولعبها بجوار القائم الأيمن (61).

ولم تكن حال الفريق اللندني الثاني أرسنال أفضل من جاره تشلسي وسقط بدوره في فخ التعادل أمام ضيفه ولفرهامبتون 1-1.

وكان الضيوف سباقين للتسجيل عبر البرتغالي إيفان كافاليرو (13)، وانتظر فريق العاصمة الدقيقة 86 لإدراك التعادل بواسطة الأرميني هنريخ مخيتاريان.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي:

ملخص مباراة تشلسي وإيفرتون:

ملخص مباراة ليفربول وفولهام: 

ملخص مباراة أرسنال وولفرهامبتون:

برشلونة يخسر في كامب نو وريال يواصل انتصاراته

عكر ريال بيتيس عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الملاعب وألحق خسارة قاسية بفريقه برشلونة 4-3 على ملعب كامب نو، هي الأولى على أرضه منذ عامين، الأحد في المرحلة 12 من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما واصل ريال مدريد انتصاراته مع مدربه الموقت سانتياغو سولاري.

وغاب ميسي منذ الفوز على الفريق الأندلسي الثاني إشبيلية 4-2 على الملعب ذاته في المرحلة التاسعة في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بسبب إصابة بكسر في يده. وفي غيابه لم يخسر الفريق الكاتالوني في 5 مباريات حيث فاز على ريال مدريد 5-1 في الكلاسيكو ورايو فايكانو 3-2 وكولتورال ديبورتيفا ليونسا في ذهاب دور الـ32 في مسابقة الكأس، وانتر ميلان الايطالي 2-صفر قبل أن يتعادل معه 1-1 في الجولتين الثالثة والرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

لكن عودة "البرغوث" اليوم لم تكن فأل خير على فريقه وزملائه فمني بخسارته الثانية هذا الموسم والأولى على أرضه منذ عام 2016 (42 مباراة) وتحديدا منذ سقوطه أمام ألافيس 1-2 في أيلول/سبتمبر، رغم أنه جرب حظه مرات عدة خلال المباراة بيد أنه اكتفى بهدفين الأول من ركلة جزاء والثالث للفريق الكاتالوني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورغم الخسارة، بقي برشلونة في الصدارة برصيد 24 نقطة، فيما أوقف ريال بيتيس سلسلة نتائجه المخيبة محليا (3 هزائم وتعادل واحد).

وقال مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي "من الجيد الحفاظ على الصدارة، ولكننا نأمل دائما تحقيق الأفضل. الليغا قوية جدا وهذه الخسارة ستفيدنا للأخذ بعين الاعتبار أن الفوز ليس سهلا أبدا".

وجاءت خسارة برشلونة الذي غاب عن صفوفه الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو بسبب الإصابة، قبل قمته المرتقبة مع مضيفه ومطارده المباشر أتلتيكو مدريد في المرحلة المقبلة في 23 الحالي.

وفاجأ ريال بيتيس المنتشي بفوز وتعادل مع ميلان الإيطالي في الجولتين الثالثة والرابعة من مسابقة الدوري الأوروبي، برشلونة بهدف سجله الدومينيكاني جونيور فيربو اثر تلقيه كرة خلف الدفاع من البرتغالي ويليام كارفاليو فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بسيرجي روبرتو قبل أن يسددها قوية زاحفة بيمناه على يمين الحارس الدولي الألماني مارك-أندريه تير شتيغن (20).

وعزز المخضرم سانشيز خواكين (37 عاما) تقدم ريال بيتيس بالهدف الثاني عندما تابع بيمناه تمريرة عرضية من داخل المنطقة لتيو فأسكنها على يمين الحارس الألماني (34).

واندفع برشلونة مطلع الشوط الثاني بحثا عن تقليص الفارق، وحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة جوردي ألبا داخل المنطقة من كريستيان تيو فانبرى لها ميسي بنجاح بيسراه في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس لوبيز (68).

لكن مواطنه جيوفاني لو سيلسو أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسديدة قوية من داخل المنطقة فشل الحارس تير شتيغن في التصدي لها فأفلتت من يديه وعانقت الشباك (71).

وقلص برشلونة مجددا الفارق عندما تلقى ألبا كرة خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل ومررها إلى الدولي التشيلي أرتورو فيدال المندفع من الخلف فتابعها داخل المرمى الخالي (80).

وتلقى برشلونة ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش لتلقيه الإنذار الثاني (82).

ومرة أخرى أعاد بيتيس الفارق إلى سابق عهده عبر كاناليس من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية زاحفة لفيربو (83).

ونجح ميسي في تسجيل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما تلقى كرة من فيدال أمام المرمى فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (90+2).

-إشبيلية وألافيس يشددان الخناق-

وشدد إشبيلية وألافيس الضغط على برشلونة بفوز الأول على جار الأخير إسبانيول 2-1، والثاني على ضيفه هويسكا بالنتيجة ذاتها.

في المباراة الأولى، قلب إشبيلية تخلفه بهدف لبورخا إيغليسياس (38) إلى فوز غال بهدفين للأرجنتيني غابريال ميركادو (70) والفرنسي وسام بن يدر (89).

واستعاد إشبيلية المركز الثاني برصيد 23 نقطة بفارق الأهداف أمام أتلتيكو مدريد الفائز على أتلتيك بلباو 3-2 السبت، وبفارق نقطة واحدة خلف برشلونة، فيما بقي إسبانيول خامسا بعدما تجمد رصيده عند 21 نقطة.

وفي الثانية، تفوق ألافيس بهدفين لخوني (41) وروبن سوبرينو (68)، بينما سجل موي غوميز (35) الهدف الوحيد لهويسكا متذيل الترتيب.

ورفع ألافيس رصيده الى 23 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف عن إشبيلية وأتلتيكو مدريد.

وتعادل رايو فايكانو مع فياريال بهدفين لراوول دي توماس (45+1) وألفارو غارسيا (66) مقابل هدفين للنيجيري صامويل تشاكويزي (33) والإيطالي نيكولا سانسوني (80).

-4 من 4 لسولاري-

واصل ريال مدريد صحوته بقيادة مدربه الموقت سولاري واستفاد من خسارة برشلونة ليقلص الفارق بينهما إلى 4 نقاط إثر فوزه الثمين على مضيفه سلتا فيغو 4-2.

وحقق النادي الملكي العلامة الكاملة مع سولاري في 4 مباريات في 4 مسابقات مختلفة حتى الآن منذ خلافته جولن لوبيتيغي المقال من منصبه غداة الهزيمة المذلة أمام برشلونة 1-5 في الكلاسيكو الأحد قبل الماضي.

وعين ريال مدريد سولاري موقتا بانتظار اختيار مدرب جديد، فنجح جناحه الدولي السابق في قيادته إلى فوز ساحق على مضيفه مليلية 4-صفر في ذهاب دور الـ32 لمسابقة الكأس، ثم على ضيفه بلد الوليد 2-صفر في الدوري المحلي، ثم فيكتوريا بلزن التشيكي 5-صفر في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واضطر سولاري إلى إجراء 3 تبديلات بسبب الإصابات، فكانت البداية بلاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو الذي ترك مكانه لداني سيبايوس (19)، تلاه المدافع الأيسر سيرخيو روغيلون فدخل  خافي سانشيز مكانه (45)، ثم قطب الدفاع ناتشو الذي لعب مكانه ماركو أسنسيو (71).

ومنح الفرنسي كريم بنزيمة التقدم لريال مدريد عندما تلقى كرة خلف الدفاع من الكرواتي لوكا مودريتش فهيأها لنفسه بيمناه وتابعها بالقدم ذاتها على يسار الحارس سيرخيو ألفاريز (23).

وعزز ريال مدريد تقدمه بهدف ثان عندما تلاعب بنزيمة بالدفاع وسدد كرة قوية ارتطمت بقدم الحارس وارتدت من القائم الأيسر واصطدمت بالمدافع غوستافو كابرال وعانقت الشباك (56).

وقلص سلتا فيغو الفارق عبر هوغو مايو بتسديدة على الطاير من داخل المنطقة إثر تمريرة عرضية من برايس منديز (61).

وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء اثر عرقلة مدافعه ألفارو أودريوثولا من المدافع دافيد خونكا فانبرى لها القائد سيرجيو راموس على طريقة "بانينكا" مسجلا الهدف الثالث (83).

وختم سيبايوس المهرجان الملكي بهدف رابع رائع عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب وسددها من 20 مترا في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس (90+1).

وقلص منديز الفارق بتسديدة قوية ارتطمت بقدم سيبايوس وخدعت الحارس تيبو كورتوا (90+4).

ملخص مباراة بيتيس وبرشلونة:

ملخص مباراة ريال مدريد وسلتا فيغو:

ملخص مباراة ألافيس وهويسكا:

ملخص مباراة إشبيلية وإسبانيول:

يوفنتوس يتابع انطلاقته القوية وخسارة مذلة للإنتر

تابع يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام السبعة الأخيرة، بدايته القوية في الموسم الحالي وتغلب على ميلان 2-صفر في عقر دار الأخير في ختام المرحلة الثانية عشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم الاحد التي شهدت خسارة مذلة لانتر ميلان امام اتالانتا 1-4.

على ملعب سان سيرو، حقق يوفنتوس فوزه الحادي عشر في 12 مباراة مقابل تعادل واحد، اثر تغلبه على ميلان بهدفين نظيفين في مباراة شهدت طرد مهاجم الاخير الارجنتيني غونزالو هيغواين لاعب يوفنتوس السابق لتلقيه بطاقة صفراء ثم احتجاجه على قرار الحكم الذي رفع في وجهه البطاقة الحمراء قبل نهاية المباراة بسبع دقائق.

وأجرى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري بعض التعديلات على التشكيلة التي خسرت امام مانشستر يونايتد الإنكليزي 1-2 منتصف الاسبوع في دوري ابطال اوروبا، فاراح المدافع ليوناردو بونوتشي والجناح الكولومبي خوان كوادرادو واشرك بدلا منهما المغربي مهدي بنعطية والمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش.

وبعد فترة جس نبض بين الفريقين، افتتح ماندزوكيتش التسجيل بكرة رأسية ارتقى فيها فوق الظهير الايسر السويسري ريكاردو رودريغيز (8).

وسنحت فرصة ذهبية امام ميلان لادراك التعادل عندما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد لبنعطية سددها هيغواين في القائم (41).

وتصدى جانلويجي دوناروما حارس ميلان لكرة زاحفة سددها البرتغالي كريستيانو رونالدو بيسراه (54). ثم ناب القائم عن حارس ميلان في التصدي لركلة حرة مباشرة سددها الارجنتيني باولو ديبالا من فوق حائط الصد (57).

وقبل نهاية المباراة بتسع دقائق سدد البرتغالي جواو كانسيلو كرة قوية تصدى لها دوناروما وتهيأت امام مواطنه رونالدو فتابعها داخل الشباك حاسما النتيجة في صالح فريقه.

-هزيمة مذلة للإنتر-

حقق أتالانتا فوزا كبيرا وغير متوقع على ضيفه إنتر 4-1 ليلحق به هزيمته الأولى بعد سبعة انتصارات متتالية في البطولة المحلية.

وحرم أتالانتا فريق المدرب لوتشيانو سباليتي، من استعادة المركز الثاني خلف يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر. وبات نابولي الفائز السبت على مضيفه جنوى 2-1، منفردا بالمركز الثاني مع 28 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن إنتر الذي تلقى خسارته الأولى في الدوري منذ 15 أيلول/سبتمبر (أمام بارما صفر-1).

وسجل أهداف المضيف الهولندي هانس هاتبور (9) وجانلوكا مانشيني (62) والألباني بيرات دييمسيتي (88) والأرجنتيني أليخاندرو غوميز (90+4)، والأرجنتيني ماورو إيكاردي (47) من ركلة جزاء لإنتر الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين بطرد الكرواتي إيفان بروزوفيتش لنيله إنذارين.

وقال مدرب المضيف بييرو غاسبيريني "هذه دفعة مهمة لمواصلة المضي قدما (...) فزنا على فريق مهم كان قد حقق سبعة انتصارات متتالية".

وقرع أتالانتا جرس الإنذار في وقت مبكر بالوصول السهل لمنطقة جزاء إنتر، وبدأ المحاولات بتسديدة بعيدة من مانشيني علت العارضة (3).

وبعد دقيقة، أتيحت لأتالانتا فرصة مزدوجة، بدأت بتسديدة قوية من لاعبه الكولومبي دوفان زاباتا من على حافة المنطقة، تصدى لها هندانوفيتش ببراعة، وارتدت الى هاتبور القريب من المرمى، فعاود التسديد ليجد أيضا في وجهه تصديا إعجازيا من هندانوفيتش.

ولم يتأخر الهولندي للتعويض، اذ ارتمى للحاق بتمريرة عرضية من الجهة اليسرى للألماني روبن غوسينس، وحولها بقدمه بسهولة في الشباك (9).

وكاد أتالانتا يعزز سريعا، بعدما أخطأ دفاع إنتر في التعامل مع محاولة عرضية، فارتدت الكرة من دانيلو دامبروسيو نحو مرماه، لتصطدم بالقائم الأيسر وبعده بساقي هندانوفيتش، قبل أن تخرج الى ركنية.

وفي الدقيقة 22، كان السلوفيني يوسيب إيليتشيتش قريبا من تسجيل الهدف الثاني، الا أنه فشل في التعامل المحكم مع تمريرة عرضية متقنة من الجهة اليسرى لزاباتا، ليخطئ الكرة ويصطدم بالقائم الأيسر.

وانتظر إنتر حتى الدقيقة 28 لمحاولة من إيكاردي، قطعها الدفاع لركنية.

وشكل زاباتا خطرا كبيرا على مرمى إنتر في الفترة المتبقية من الشوط الأول، اذ قام بمجهود فردي ومراوغة قبل أن يسدد في الشباك الخارجية للمرمى (36)، وسدد كرة قوية في الدقيقة 42 قطعها البرازيلي جواو ميراندا بقدمه وهي في الطريق الى المرمى.

وتعادل ساسوولو مع لاتسيو 1-1. سجل للاول جان ماركو فيراري (15)، بعد ان تقدم الاول بواسطة ماركو بارولو (7).

ملخص مباراة يوفنتوس وميلان:

ملخص مباراة أتالانتا وإنتر:

ملخص مباراة روما وسمبدوريا:

ملخص مباراة إمبولي وأودينيزي:

ملخص مباراة ساسولو ولاتسيو:

ملخص مباراة كييفو فيرونا وبولونيا:

رباعية باريس سان جرمان أمام موناكو تمنحه العلامة الكاملة

حقق باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب فوزه الثالث عشر تواليا وبسهولة  على مضيفه موناكو 4-صفر في ملعب لويس الثاني، الأحد في ختام المرحلة الثالثة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

وشهدت المباراة الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر") للبت بهدفين من أربعة هزت الشباك (ألغى الحكم هدفين في المقابل)، الى تألق المهاجم الأوروغوياني أدينسون كافاني الذي حقق الثلاثية "هاتريك".

وابتعد سان جرمان بفارق 13 نقطة عن مطارده ليل الوصيف الذي كان سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ستراسبورغ في افتتاح المرحلة الجمعة.

وكان سان جرمان افتتح الموسم بفوز كبير على موناكو في الكأس السوبر بأربعة أهداف بيضاء، وهو ماض في تعزيز رقمه بعد أن سحب من التداول، في المرحلة السابقة، الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في البطولات الخمس الكبرى (11 فوزا) والذي كان بحوزة توتنهام الانكليزي منذ موسم 1960-1961.

ودفع المدرب الألماني توماس توخل بالفرنسي ألفونس أريولا حارسا أساسيا بدلا من الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون (40 عاما) بعد أداء الأخير في المباراة مع نابولي الأسبوع الماضي (1-1) في ملعب الأخير. 

كما استعان توخل بلاعب الوسط أدريان رابيو بعدما أجلسه في المباريات الثلاث الأخيرة للفريق على مقاعد الاحتياط. ولعب رابيو الى جانب الألماني يوليان دراكسلر منافسه في هذا المركز. في حين استبعد توخل كلا من لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيرتاي والمهاجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا قبل ان يدفع بالأخير في الشوط الثاني بدلا من موسى ديابي. 

وبكر كافاني في افتتاح التسجيل لفريق العاصمة في الدقيقة الرابعة متابعا كرة تلقاها من البرازيلي نيمار في داخل شباك الحارس السويسري دييغو بيناغليو. وبداية لم يحتسب الحكم رودي بوكيه الهدف، الا انه عاد عن قراره بعد الأخذ بإشارة من غرفة تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر")، التي اشارت له ان كافاني لم يكن متسللا.

ولجأ الحكم بوكيه مرة ثانية الى تقنية المساعدة بالفيديو للبت بهدف ثان سجله كافاني في الدقيقة 11، ثم احتسبه كاسرا قرار الحكم المساعد الذي اعتبر ان في الأمر تسللا على صاحب التمريرة الحاسمة موسى ديابي، الذي تلقى الكرة من نيمار.

وأهدر المهاجم الإسباني جوردي مبولا الذي شارك في الدقيقة 21 بدلا من البلجيكي ناصر الشاذلي فرصة طيبة لموناكو لتقليص الفارق اذ سدد من مسافة قريبة فوق العارضة (26). 

وأنقذ الحارس بيناغليو مرماه من هدف ثالث بتصديه لتسديدة كليان مبابي المنفرد (35). ثم حول من تحت العارضة كرة سددها كريستوفر نكونكو الى ركنية (38). وبعدها بدقيقة أخرج كرة سددها ديابي الى ركنية قبل ان تخترق المقص الأيمن لمرماه. 

وسدد مبولا من داخل المنطقة بين يدي الحارس أريولا اثر هجمة مرتدة (43).

و ختم دراكسلر الشوط الأول بكرة أرضية الى يسار الحارس بيناغليو إثر خذ وهات مع نيمار (45+3)، الا ان الحكم بوكيه لم يحتسب الهدف بعد الأخذ بإشارة من غرفة تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر") التي أظهرت وجود تسلل على دراكسلر.

وحقق كافاني الثلاثية "هاتريك" بتسجيله الهدف الثالث (53) بكرة حولها الى داخل المرمى اثر تمريرة متقنة من ديابي من اليسار.

ورفع نيمار النتيجة الى 4-صفر من علامة الجزاء اثر تنفيذه بنجاح الكرة أرضية الى يسار بيناغليو بعد عرقلة مبابي من المدافع جبريل سيديبيه (64).

وألغى الحكم بوكيه هدفا سجله مبابي (78) بدعوى التسلل بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو.

-صحوة مرسيليا-

وصحا مرسيليا السادس وحقق فوزا أول بعد خسارتين على حساب ضيفه ديجون 2-صفر الأحد. ويدين مرسيليا بفوزه لمدافعه الدولي عادل رامي الذي لعب كرة الهدف الأول وسجل الهدف الثاني.

وتفادى مرسليا هزيمة ثالثة تواليا في الدوري بعد أن سقط على أرضه امام سان حرمان (صفر-2) وعلى أرض مونبلييه (صفر-3). 

ووقف الفريقان دقيقة صمت قبل بداية المباراة في ملعب فيلودروم حدادا على ضحايا المبنيين المتهدمين في وسط المدينة، ووضع لاعبو مرسيليا شارات سود على أذرعهم.

وأشرك المدرب رودي غارسيا المهاجم اليوناني كونستانتينوس ميتروغلو أساسيا للمرة الأولى منذ مباراته مع كاين في المرحلة التاسعة (2-صفر) في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقبل ان يلفظ الشوط الأول أنفاسه، تطاول المدافع عادل رامي  برأسه  لكرة ركنية رفعها القائد  ديمتري باييت من اليسار، وأرسلها  الى الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى الحارس الإيسلندي رونار اليكس رونارسون حيث تابعها الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس بقدمه اليسرى واحتسب الهدف له(45+3).

وفي بداية الشوط الثاني تصدى الحارس ستيف مانداندا لكرة سددها لاعب وسط ديجون التونسي نعيم سليطي من داخل المنطقة (48).

ثم صد مانداندا على دفعتين كرة رأسية لعبها المدافع المغربي نايف أغيرد متطاولا لركنية(71).

وأراح عادل رامي فريقه بتسجيله الهدف الثاني بكرة مقصية لعبها من داخل المنطقة الى الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس رونارسون، حضرها له لاعب الوسط الهولندي كيفن ستروتمان (84) ليحقق مرسيليا فوزه السابع هذا الموسم في الدوري.

وعلى ملعب روازون بارك، تعادل رين الثاني عشر وضيفه نانت العاشر 1-1. سجل للأول لاعب الوسط  السويدي ياكوب جوهانسون (8)، وللثاني المهاجم الأرجنتيني إميليانو سالا (16).

وتعادل بوردو الحادي عشر مع ضيفه كاين السابع عشر سلبا.

ملخص مباراة باريس سان جرمان وموناكو:

ملخص مباراة مرسيليا وديجون:

فوزان للايبزيغ وفرانكفورت وتراجع بايرن للمركز الخامس

تقدم لايبزيغ الى المركز الثالث في ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم، بفوز على ضيفه باير ليفركوزن الثالث عشر 3-صفر الأحد في المرحلة الحادية عشرة من البوندسليغا، واينتراخت فرانكفورت نتيجة مماثلة على حساب ضيفه شالكه، ما أدى الى تراجع بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم الستة الماضية الى المركز الخامس.

وفي ختام المرحلة التي شهدت سقوط بايرن أمام المتصدر مضيفه بوروسيا دورتموند 2-3 السبت، تقدم لايبزيغ الذي حققه فوزه السادس هذا الموسم الى المركز الثالث برصيد 22 نقطة، أمام فرانكفورت الرابع مع 20 نقطة، بفارق الأهداف عن بايرن.

وواصل لايبزيغ عروضه الجيدة، بعد خسارة وحيدة في المرحلة الأولى.

وفي مباراته أمام باير ليفركوزن، افتتح الدنماركي يوسف بولسن التسجيل لأصحاب الأرض بكرة ساقطة لعبها من داخل المنطقة من فوق الحارس الفنلندي لوكاس هرادسكي، اثر كرة طويلة تلقاها من لاعب الوسط دييغو ديمي من خارج المنطقة (27). 

وألغى الحكم مارتن بيترسن بداية الهدف بإشارة من مساعده الذي اعتبر بولسن عائدا من تسلل. الا انه عاد واحتسبه بعد تلقيه إشارة من غرفة تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر")، اذ كان لاعب آخر (تيمو فيرنر) في موقع التسلل غير بولسن.

وأضاف المدافع لوكاس كلوسترمان الهدف الثاني بكرة أرضية سددها من داخل المنطقة الى يمين الحارس هرادسكي (68) اثر تمريرة متقنة من النمسوي مرسيل سابيتزر بعد لعبة بدأها بولسن اثر رمية جانبية.

وحرم هرادسكي المهاجم المنفرد فيرنر تسجيل هدف ثالث لأصحاب الأرض اذ تصدى لكرته التي لعاها من مشارف المنطقة (75).

وكانت الفرصة الحقيقية الأولى للضيوف بتسديدة متوسطة الارتفاع للجامايكي ليون بايلي أخرجها حارس لايبزيغ المجري بيتر غولايسي الى ركنية قبل أن تخترق الزاوية اليسرى لمرماه (76).

وأطلق بولسن المتربص داخل المنطقة رصاصة الرحمة بتسجيله الهدف الثالث للايبزيغ والثاني الشخصي له، بكرة أرضية في قلب مرمى هرادسكي تلقاها اثر خطأ في التشتيت من دفاع ليفركوزن (85).

وقال مدرب لايبزيغ رالف رانييك "في المحصلة كان الأداء جيدا من قبلنا (...) اذا واصلنا اللعب هكذا، سيكون من غير السهل تسجيل أهداف في شباكنا، وخصوصا عندما ننجح في التسجيل من الفرص التي تسنح لنا". 

- اينتراخت فرانكفورت رابعا -

وعلى ملعب كومرتز بنك أرينا، فاز فرانكفورات على ضيفه شالكه 3-صفر، في مباراة تألق فيها الهداف الصربي لوكا يوفيتش بتسجيله هدفين تربع بهما في صدارة ترتيب الهدافين في البوندسليغا بتسعة أهداف.

وتقدم الفائز الى المركز الرابع بفارق الأهداف عن بايرن، فيما احتفظ شالكه بالمركز الرابع عشر.

وبعد شوط أول سلبي، سجل يوفيتش الهدف الأول (61) بتسديدة من داخل المنطقة الى يسار الحارس رالف فاهرمان اثر هجمة مرتدة، أتت بعد إهدار المهاجم الكاميروني بريل أيمبولو فرصة محققة لشالكه اذ اقتحم المنطقة وأخفق في ايداع كرته شباك الحارس كيفن تراب.

وأهدر الكرواتي أنتي ريبيتش فرصة تسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض اذ ارتدت كرته الأرضية التي سددها من داخل المنطقة من أسفل القائم الأيسر لمرمى الحارس فاهرمان (66).

الا ان يوفيتش سجل الهدف الثاني بكرة لعبها مباشرة في وسط المرمى اثر عرضية متقنة من الصربي فيليب كوستيتش (73). ثم حسم المهاجم الفرنسي سيباستيان هالر النتيجة بتسجيله الهدف الثالث بكرة في سقف المرمى اثر دربكة (80).

ملخص مباراة لايبزيغوباير ليفركوزن:

ملخص مباراة اينتراخت فرانكفورت وشالكه:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فوز باهت لريال مدريد ومانشستر سيتي يعتلي القمة مؤقتا
  2. العين يوجع الترجي بثلاثية ويلاقي ريفربلايت في نصف النهائي
  3. البرتغالي دا كوستا يتوج بطلاً لسباق
  4. ولي العهد السعودي يحضر الجولة الكبرى لسباقات فورمولا إي
  5. فعاليات منوعة بمهرجان فورمولا إي الدرعية في يومه الثاني
  6. محمد صلاح يحتفظ بجائزة
  7. صلاح يتقدم لائحة من 10 مرشحين لجائزة أفضل لاعب أفريقي
  8. إنفانتينو يكشف : الغالبية تؤيد رفع عدد المنتخبات الى 48 في مونديال 2022
  9. مصدر حكومي لـ
  10. الفورمولا إي تنطلق اليوم في الرياض
  11. ليون آخر المتأهلين إلى ثمن النهائي في أمسية سقوط الكبار
  12. هدف ديمبيلي الرائع يحوله من مكروه إلى بطل
  13. ليفربول يحقق سادس افضل بداية في تاريخ الدوري الإنكليزي
  14. بيكيه يقترب من شراء فريق إسباني من الدرجة الخامسة
  15. تتويج ريفر بلايت يعزز تفوق الأرجنتين على البرازيل في
في رياضة