: آخر تحديث

دوفيتسيوزو ينتزع الفوز في سباق جائزة فالنسيا تحت الأمطار

انتزع الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي) وصيف بطولة العالم للدراجات النارية في فئة موتو جي بي للموسم الحالي، الفوز في سباق جائزة فالنسيا الإسبانية الكبرى، المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة من بطولة العالم الأحد، والتي عكرها هطول الأمطار بغزارة.

وأنهى دوفيتسيوزو الذي حقق فوزه الرابع هذا الموسم والأول لدوكاتي في فالنسيا منذ عشرة أعوام، السباق بزمن 24:03,408 دقيقة، متقدما على الإسباني أليكس رينز (سوزوكي) الذي حل ثانيا بفارق 2,750 ث، ومواطن الأخير بول أسبارغارو (كاي تي أم) الثالث بفارق 7,406 ث، علما ان الأخيرين أكملا للمرة الأولى في الفئة الملكة عقد منصة التتويج.

وتوقف السباق في اللفة 14 لنحو نصف ساعة، بعدما رفع المنظمون العلم الأحمر بسبب المطر وحرصا على سلامة السائقين الذين فشل العديد منهم في إنهاء السباق. وكان من أبرز المنسحبين بطل العالم ماركيز الذي فقد السيطرة على دراجته.

وقال دوفيتسيوزو "كان سباقا مجنونا، وفي بدايته لم يكن لدي الشعور بالفوز وقد استهله (أليكس) رينز بسرعة كبيرة، ولم أتمكن اللحاق به (...) وبعدها وخطوة خطوة، بدأت أقود بسرعة أكبر وكان ذلك خطرا للغاية. أنا فخور بعدم التعرض لحادث بسبب وجود الكثير من الماء".

وأضاف "في القسم الثاني من السباق (الانطلاق مجددا بعد التوقف) قمنا ببعض التغييرات على الدراجة ووضعنا إطارات جديدة وشعرت بإحساس جيد، وقد عملت الدراجة بشكل جيد وكنت قادرا على الضغط أكثر".

وتابع "كان من الجيد إنهاء البطولة بهذه الطريقة".

كذلك أبدى اسبارغارو سعادته بصعوده الى منصة التتويج للمرة الأولى، وقال "حتى الحلول في المركز الرابع كنت لاعتبره أمرا جيدا. أنا فخور للغاية، لوجودي هنا على منصة التتويج، مع أفضل دراجة في العالم".

وشهد السباق سقوط العديد من السائقين، بينهم بطل العالم ماركيز (هوندا) الذي بدا أنه أضر مجددا بكتفه الأيسر الذي من المتوقع أن يخضعه لجراحة في أوائل كانون الأول/ديسمبر المقبل. وخرج ماركيز باكرا اثر انزلاقه على منعطف بعد سرعة زائدة وفقدانه السيطرة على دراجته.

فيما خاض الإسباني داني بدروسا (هوندا) سباقه الـ 295 الأخير في مسيرته، وحل خامسا لينهي موسمه الثامن عشر في هذه الفئة للمرة الأولى من دون الصعود الى منصة التتويج، وهو حل في المركز الحادي عشر في الترتيب النهائي للدراجين.

- التركي أونجو أصغر الفائزين -

وانتزع البرتغالي ميغيل أوليفيرا (كاي تي أم) وصيف بطل العالم لقب سباق فئة موتو 2، محققا فوزه الثالث هذا الموسم (بعد جائزتي إيطاليا وتشيكيا) ومتقدما الإسبانيين إيكر ليكونا (كاي تي أم) وأليكس ماركيز (كاليكس) الذين حلا في المركزين الثاني والثالث، علما أن الأخير كان متصدرا لكنه سقط قبل 11 لفة من نهاية السباق.

وهذه المرة الأولى يصعد فيها ليكونا (18 عاما) الى منصة التتويج في مسيرته التي استهلها مباشرة في هذه الفئة عام 2016. 

وبات التركي جان أونجو (كاي تي أم)، أصغر المدعوين للمشاركة في البطولة يحقق الفوز في فئة موتو 3 عن عمر 15 عاما و115 يوما، محطما الرقم الذي كان يحمله البريطاني سكوت ريدينغ في 2008 (فاز بجائزة بريطانيا الكبرى عن 15 عاما و170 يوما).

ويخوض أونجو موسمه الأول الكامل الأول السنة المقبلة في هذه الفئة.

وقال "انه شعور رائع بالفوز للمرة الأولى على رغم مشاركتي كمدعو في السباق. لا أفهم ماذا يحدث! أنا في قمة السعادة (...) وسأحاول تكرار الأمر السنة المقبلة".

واختير أونجو هذه السنة كأفضل ناشئ ضمن كأس ريد بول أمام شقيقه التوأم دينيز.

وكان الياباني نيبورور أويدا آخر الدراجين الذين حققوا الفوز في مشاركتهم الأولى في بطولة العالم، ضمن سباق فئة "125 سنتم مكعب" في جائزة اليابان الكبرى عام 1991.

وحل بطل العالم الإسباني خورخي مارتن (هوندا) والبريطاني جون ماكغي (كاي تي أم) في المركزين الثاني والثالث، علما ان السباق شهد انسحابات عدة لعشرة سائقين، بينهم ثلاثة لم ينهوا اللفة الأولى. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فوز باهت لريال مدريد ومانشستر سيتي يعتلي القمة مؤقتا
  2. العين يوجع الترجي بثلاثية ويلاقي ريفربلايت في نصف النهائي
  3. البرتغالي دا كوستا يتوج بطلاً لسباق
  4. ولي العهد السعودي يحضر الجولة الكبرى لسباقات فورمولا إي
  5. فعاليات منوعة بمهرجان فورمولا إي الدرعية في يومه الثاني
  6. محمد صلاح يحتفظ بجائزة
  7. صلاح يتقدم لائحة من 10 مرشحين لجائزة أفضل لاعب أفريقي
  8. إنفانتينو يكشف : الغالبية تؤيد رفع عدد المنتخبات الى 48 في مونديال 2022
  9. مصدر حكومي لـ
  10. الفورمولا إي تنطلق اليوم في الرياض
  11. ليون آخر المتأهلين إلى ثمن النهائي في أمسية سقوط الكبار
  12. هدف ديمبيلي الرائع يحوله من مكروه إلى بطل
  13. ليفربول يحقق سادس افضل بداية في تاريخ الدوري الإنكليزي
  14. بيكيه يقترب من شراء فريق إسباني من الدرجة الخامسة
  15. تتويج ريفر بلايت يعزز تفوق الأرجنتين على البرازيل في
في رياضة