: آخر تحديث

مورينيو: مانشستر يونايتد اعتاد على الاخفاقات

اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي لكرة القدم ان اخفاق فريق "الشياطين الحمر" في مسابقة دوري ابطال اوروبا "ليس أمرا جديدا" عقب الخروج من ثمن النهائي على يد اشبيلية الاسباني.

وخسر مانشستر يونايتد الثلاثاء 1-2 ايابا على ملعب "اولد ترافورد" بعد تعادل سلبي ذهابا في اشبيلية.

وسجل البديل الفرنسي وسام بن يدر هدفين في 4 دقائق ليقود اشبيلية الى ربع النهائي للمرة الاولى منذ 60 عاما، والحق الخسارة الاولى بمانشستر يونايتد على ملعبه في المسابقة القارية الام منذ 2013 والموسم الاخير لمدربه الاسطورة أليكس فيرغوسون.

وكانت الخسارة حينذاك بالنتيجة ذاتها 1-2 ايضاو في اياب ثمن النهائي، لكن امام ريال مدريد الاسباني بقيادة مورينيو نفسه الذي اطاح بفريق الشياطين الحمر من الدور ثمن النهائي أيضا لنسخة 2004 مع بورتو البرتغالي.

وردا على سؤال حول خصوص مقاربته التكتيكية في المباراة، قال مورينيو بانزعاج "جلست على هذه الكرسي مرتين من قبل مع بورتو وريال مدريد، وفي الحالتين خرج مانشستر يونايتد خالي الوفاض. لذا لا أعتقد بأنه شيء جديد بالنسبة للنادي".

 وأضاف: "لا أريد أن أصنع دراما من ذلك. ليس لدينا وقت للحزن لأكثر من 24 ساعة، هذه هي كرة القدم. إنها ليست نهاية العالم".

ويستحق اشبيلية الفوز لان لاعبيه سيطروا على مجريات المباراة أغلب الفترات، لكنهم اضطروا إلى الانتظار حتى دخول البديل بن يدر في الدقائق الـ 18 الاخيرة ليسجل هدفين قاتلين في مدى 4 دقائق رافعا رصيده الى 8 اهداف في 7 مباريات في المسابقة القارية هذا الموسم ومنفردا بالمركز الثاني على لائحة الهدافين.

- "حزينون مثلي" -

ووضع بن يدر اشبيلية في المقدمة بعد دقيقتين من نزوله مكان الكولومبي لويس مورييل، عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة على يسار الحارس الدولي الاسباني دافيد دي خيا، قبل ان يضيف الهدف الثاني بعد دقيقتين بضربة رأس من مسافة قريبة.

وقلص الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الفارق قبل 6 دقائق من النهاية دون ان ينجح فريقه في قلب الطاولة على ضيوفه، وبالتالي فشل للعام الرابع على التوالي في بلوغ ربع نهائي المسابقة.

واوضح مورينيو الذي قرر مرة اخرى الابقاء على لاعب وسطه الدولي الفرنسي بول بوغبا على مقاعد البدلاء قبل ان يدفع به في الشوط الثاني، "حاولنا اللعب بقتالية منذ الدقيقة الاولى على غرار مباراتنا الاخيرة امام ليفربول (2-1 السبت في الدوري الانكليزي)، لكن الامور لم تسر على ما يرام وبدأ اشبيلية بالسيطرة على الكرة ولعب جيدا".

وكان مورينيو ابعد بوغبا عن مباراة الذهاب في اشبيلية قبل 3 اسابيع والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وتابع "نجحوا في افتتاح التسجيل في الشوط الثاني، ثم تلقينا الهدف الثاني بسرعة. رغم ذلك اتيحت لنا بعض الفرص، ولعبنا بشكل جيد في بعض الفترات. لن أقول اننا سيطرنا على مجريات المباراة، ولن أقول أن تصرف لاعبي فريقي لم يكن جيدا. (...) أنا سعيد لان اللاعبين لم يخفوا استياءهم. انهم حزينون مثلي، لكن ليس لدينا وقت للدراما" في اشارة الى مباراة الفريق امام براتون السبت ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي.

في المقابل، قال مدرب اشبيلية الايطالي فينتشنزو مونتيلا "قدمنا مباراة جيدة في الشوط الاول، وفي الثاني كنا أكثر حسما بفضل بن يدر الذي صنع الفرق اليوم (امس)".

من جانبه، صرح بن يدر "مانشستر يونايتد لديه خبرة في دوري الأبطال، وبالتالي كانت المباراة خاصة بالنسبة لنا"، مضيفا: "لكننا آمنَا بمؤهلاتنا وأظهرنا أننا فريق رائع".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مانشستر سيتي .. النادي الوحيد من الستة الكبار ليس معروضاً للبيع
  2. رواتب لاعبي مانشستر يونايتد تشهد إرتفاعاً كبيراً خلال الموسم الجاري
  3. ليفربول يدرس التعاقد مع عثمان ديمبيلي مقابل 85 مليون جنيه إسترليني
  4. الاتحاد الأوروبي يدرس إبعاد باريس سان جيرمان من دوري أبطال أوروبا
  5. فينغر يرفض العودة إلى أجواء الدوري الإنكليزي
  6. مورينيو يبحث عن قلب دفاع لتحصين خط مانشستر يونايتد الخلفي
  7. التضامن الإسلامي يطلق بطولات عالمية
  8. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  9. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  10. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  11. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  12. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  13. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  14. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  15. شعار مجلة
في رياضة