: آخر تحديث
هل ما زال وجود الصحافة الورقيَّة ممكنًا في عصر الإنترنت؟

السنة العاشرة لـ "إيلاف" والصحافة الإلكترونيَّة العربيَّة

مواضيع ذات صلة

تحتفل quot;إيلافquot; اليوم بمرور تسع سنوات على تأسيسها، وقد رافق البدايات العديد من الأسئلة حول مستقبل صحيفة لا تملك طبعة ورقية، فكيف سيكون بمقدورها أن تجتذب مدمني الورق إليها؟، فيما أصبح السؤال اليوم مقلوبًا، فأي مستقبل لصحيفة لا تملك حضورًا على شبكة الإنترنت؟


في مثل هذا اليوم قبل تسع سنوات، برهنت إيلاف أنَّها رؤيويّة وقادرة على استشراف المستقبل حين أطلت للمرّة الأولى على جمهورها عبر وسيلة لم تكن شائعة على نحو كبير في ذاك الزمن: الإنترنت. حينها، كان عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتيَّة في العالم العربي بالغ التواضع، ومثله كان انتشار الحاسوب. أمَّا الأغلبيَّة الساحقة من المتابعين فلم تكن تملك، متى اختارت الاطلاع على أخبار العالم ومستجداته، سوى اللجوء إلى الأسلوب ذاته الموروث عن الآباء والأجداد: الصحف الورقيَّة.

لقد رافق الإطلالة الأولى لـnbsp;quot;إيلافquot; العديد من التساؤلات. كان من بينها: أيّ مستقبل لصحيفة لا تملك طبعة ورقيَّة؟ كيف سيكون بمقدورها أن تجتذب مدمني الورق إليها؟ من قد يقرأ صحيفة لا يستطيع أن يقلب أوراقها بين يديه؟ وغير ذلك من الأسئلة الكثيرة.nbsp;

إلا أنَّ العصر كان يُنذر بالتحوّل. وأثبت السنوات القليلة اللاحقة أنَّ من بين سمات الألفية الجديدة انتقال الصحافة من حال إلى حال. وما كان بذرة غريبة اسمها الصحافة الإلكترونيَّة، سرعان ما أصبح شجرة باسقة ووارفة الظلال. وشيئًا فشيئًا، راح يزداد عدد قراء الصحافة الإلكترونيَّة باطراد وثبات، حتى أضحى يوازي عدد متابعي الصحف الورقيَّة، قبل أن تميل كفة الميزان، ولمرة واحدة ونهائية، لصالح صحافة الإنترنت.

لم تعد شبكة الإنترنت ترفًا مثلما كانت حالها قبل عقد، بل غدت حاجة. إنَّ عجلة التطور في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات تسير بوتيرة سريعة، وتغزو العالم بتقنيَّات متطورة محدثة تغييرًا في مختلف نواحي الحياة. بل إنَّ ثمَّة من أضحى يتحدث عن أنَّ الإنترنت حقّ من حقوق الإنسان. والصحافة الإلكترونيَّة في صلب هذا الحق. فهي تعمم ديمقراطية المعرفة، وتضمن تفاعل القارئ ومشاركته، بطرق ووسائل ديناميّة.

بعد تسع سنوات على إطلالة إيلاف على جمهورها، أصبح السؤال مقلوبًا. فأيّ مستقبل لصحيفة لا تملك حضورًا على شبكة الإنترنت؟ وكيف يمكن للصحافة الورقيَّة أن تجتذب مدمني الإنترنت إليها؟ بل إنَّ السؤال الكبير أصبح ملحًا أكثر من أيّ وقت مضى، خصوصًا مع استغناء عدد كبير من الصحف العريقة عن طبعاتها الورقية واكتفائها بالتواجد في العالم الافتراضي - الحقيقي: هل ما زال وجود الصحافة الورقيَّة ممكنًا في عصر الإنترنت؟ أم أنَّها أضحت في حكم الزائلة؟ وفي أول يوم من عامها العاشر، تحاول إيلاف الحصول على إجابة عن هذا السؤال، عبر حوارات أجراها مراسلوها مع عدد من مديري التحرير والمسؤولين في صحف عربيَّة ورقيَّة من المحيط إلى الخليج، ممن كادوا يجمعون على أنَّ عصر الصحافة الورقيَّة قد ولّى فعلاً.

إيلاف... على أعتاب العام العاشر
تقييم لـ quot;إيلافquot; في سنتها العاشرة: هل هذا أقصى ما يمكنكم تقديمه!
quot;تقييم
نسرين عز الدين

إيلاف دورٌ ريادي ونموذج حيّ للصحافة التفاعلية

مروة كريدية

رؤساء تحرير الصحف السعودية يجمعون على سطوة الإعلام الجديد

أمل إسماعيل وغادة محمد من جدة

nbsp;

quot;صحافيون
أيمن بن التهامي من الدار البيضاء


رؤساء ومدراء تحرير: تأثير الإلكترون على الصحافة الورقيَّة quot;جارحquot;
quot;رؤساء
محمد حميدة من القاهرة
quot;إعلاميّون
رانيا تادرس من عمان

المطبوعة تواجه الإكترونية مستفيدة من ضعف الإنترنت عراقياً
quot;المطبوعة
عبد الجبار العتابي وسعاد رشد من بغداد

إيلاف .. تجربة فريدة واحترافية بتميزها وتنوعها وتصميمها الجديد
quot;إيلاف
أشرف أبو جلالة من القاهرة،علي الحملي من صنعاء، ريما زهار من بيروت، أيمن بن التهامي من الدار البيضاء، رانيا تادرس من عمان، مراد حاج من الجزائر

مونديال 2010 سيتصدر تغطية quot;إيلافquot; في عيدها العاشر

عبدالله زقوت من غزَّةnbsp;

الصحافة الورقية تعلن بداية نهايتها أمام الالكترونية
quot;الصحافة
ريما زهار من بيروت

إيلاف في فضاء الصحافة الإلكترونية العربيَّة: بصمة وصناعة للخبر
quot;إيلاف
أمل اسماعيل وغادة محمد وعلياء مجدي من الرياض

رؤساء ومدراء تحرير فلسطينيون: إيلاف مغامرة ناجحة
quot;رؤساء
ملكي سليمان، حمزة البحيصي، ميرفت أبو جامع

فنانون وإعلاميَّون من العالم العربي يحيُّون quot;إيلافquot; في عيدها
quot;فنانون
صورة مركَّبة لمجموعة من الفنانين العرب

رئيسا تحرير الخبر والوطن الجزائريتين: ثورة الالكترون قادمة
quot;رئيسا
كامل الشيرازي من الجزائر

المستقبل للإعلام الجديد... والورقية ستصبح كالديناصورات
quot;المستقبل
غمدان اليوسفي من صنعاء

الصحافة الإلكترونيّة... حراك متنامٍ يغمر صحافة الحبر والورق
quot;الصحافة
أشرف أبو جلالة


عدد التعليقات 30
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أهنئكم
Ana - GMT الجمعة 21 مايو 2010 06:17
كل عام وايلاف في تقدم وتألق.ألف تحية وتهاني حارة في عيدكم التاسع. ونرجوا منكم عدم تأخير نشر الردود وتعاليق القراء
2. abrrrrrrrrrrrrrok
GEORGE - GMT الجمعة 21 مايو 2010 06:22
عقبال المئة بالعز والافتخار
3. هاي ايلاف ..
حزام .. - GMT الجمعة 21 مايو 2010 06:58
المهم البيئة التي تتربى فيها ايلاف .. فطالما هي من بتوع سم طال عمرك فلن تتنزه ولن يكتب لها التفوق في مجال البحث والتقصي .. الحقيقة وقول الحقيقة لا زالت هي عقدة اي نشرة اعلامية في منطقتنا العربية .. وطالما هي لا تستطيع ان تقول الحقيقة ولو مبتورة تضل تدور في دوامة التحايل على القراء .. الاثارة ونساء ايلاف ونشر بعض فضائح المقدور عليهم والمهمشين والتهويل حول اخبار ومواقف لا ترتقي الى مستوى مقبول .. كلها ستبقي ايلاف وغير ايلاف مجرد وسيلة للكسب والتجارة .. وانا لست من المنادين بالتجاوزات فلا يزال لنا خصوصيات تحد من قدرة اي مؤسسة اعلامية على الابداع .. لكن على الاقل نحترم عقول من نتعامل معهم .. لا يخشى من اي وسيلة اعلامية تقول الحقيقة .. الا من به خلل .. والادهى والامر اننا في محيطنا العربي وبالذات في منطقة الخليج العربي .. لا نعترف بالخلل .. منزهين اينما ثقفوا .. فكيف مثلا بدول وكيانات خليجية لا تزال بعد عقود من الثروة تستجدي الحماية .. وتتعمد القفز على الجواجز الطبية بالمفاخرة .. والتعليم مبتور وعندها تراكمات غير مشجعة واداراتها قياسية بالمزاج ولا تشجع التأهيل والتخصص .. وصحافتها وكل وسائل الاعلام فيها .. من مجموعة ; تمام يا فندم ; كله من خيرك وبركاتك .. كلمة اخيره وليست اخر المطاف .. ولكن للانصاف .. لدينا صحف او بعضها تملك جرأة تجاوزت ايلاف بمراحل ..
4. طلب مساعدة
عصام طه حسين - GMT الجمعة 21 مايو 2010 07:25
السلام عليكم ممكن تساعدونني في البريد الالكتروني اقصد الايميل الخاص للاستاذ سعد البزاز رئيس هيئة الاعلام المستقل العراقي اتمنى احد يكدر يساعدني ويبعثه على ايميلي الموجود اعلى الصفحة مع فائق شكري
5. ايلاف
tea - GMT الجمعة 21 مايو 2010 08:35
العالم الافتراضي الحقيقي اصبح واقعا ملموسا والحلم اصبح طائر حرية يحمل في قلبه خبرا صادقا وكلمة مقدسة لينير عالم الصحافة بتوهج اخاذ فضاؤه واسع رحب ليصبح الحدث في قلب الحدث الذي قلب المقاييس واقفل الباب على الصحافة الورقية التي بدات تبحث عن مكان لها في هذا العالم الافتراضي الاكثر واقعية . ايلاف الحلم والواقع الى مزيد من التقدم والنجاح.
6. الى الأمام
زمان الصمت - GMT الجمعة 21 مايو 2010 11:52
تحية لجميع العاملين في إيلاف والى الأمام
7. مبروك
سماح منصور - GMT الجمعة 21 مايو 2010 11:58
مبروك إيلاف. أنت دائما جريدتي المفضلة التي أقرأها كل يوم;للأسف أن الصحافة الورقية باتت في طريق الانهيار، لكننا نجد التعويض في الصحيفة الالكترونة الأولى إيلاف. شكرآً لكم جزيلاً على كل العمل الرائع الذي تقدمونه.
8. تعديل الصفحة الاولى
أم الدويس - GMT الجمعة 21 مايو 2010 12:10
الرجاء تعديل الصفحة الر ئيسية في ايلاف حيث أن عنوان الحدث يكون مندس خلف الأعلانات ونجدصعوبة للحصول علي ثغرة حتى نستطيع النقروذلك للحصول علي تفاصيل الموضوع
9. الف مبروك
dlir - GMT الجمعة 21 مايو 2010 12:31
الف الف مبروك والى الامام ياواحة الاعلام الحر عقبال 1000 سنة
10. تحية واجبه ولكن
عابر - GMT الجمعة 21 مايو 2010 13:19
تحية لايلاف على اعتاب عامها العاشر لكننا نعتب على ايلاف ان استغل فضاءها اللبرالي زمرة من الكتاب والمعلقين المعادين للعروبة والاسلام من ادعياء العلمانية واللبرالية من الشعوبيين والكنسيين الحاقدين


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.