GMT 16:30 2017 الجمعة 24 فبراير GMT 5:55 2017 الأربعاء 1 مارس :آخر تحديث
في نظرةٍ عامة تُسلِط الضوء على الترشيحات

مفاجآت مرتقبة في جوائز الأوسكار‬

هلا أبو سعيد

"إيلاف" من بيروت: تتركز الأنظار على الترشيحات لجوائز الأوسكار وسط الترقب والتوقع لمفاجآت وأرقام قياسية قد يتم تسجيلها في هذا الحدث الضخم الذي يقام في كل عام. وفي حين أكد الإعلامي الشهير جيمي كيميل على أنه سيكون مضيف الحفل، تتوالى الأسئلة حول النجوم الفائزين وعدد الجوائز التي سيحصلون عليها. "إيلاف" تستعرض معكم أسماء المرشحين تباعاً مع بعض المعلومات الإستباقية للتحضيرات.

والجدير ذكره أن حفل الأوسكار سيقام في 26 من فبراير الجاري بحفلٍ ضخم على مسرح دولبي في لوس أنجلس، كاليفورنيا. حسبما أعلن مقدم الحفل عبر برنامجه Late night talk show.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن ديف باتل وأندرو غارفيلد يمثلان الترشيحات البريطانية في القائمة بفيلميهما Lion وHacksaw Ridge في عدة فئات. في حين رُشِّحَت إيمي آدامز لجائزة "أفضل ممثلة" عن دورها بفيلم الخيال العلمي Arrival الذي قد يعطيها الفرصة أيضاً لتكون مرشحة عن فئاتٍ أخرى.

ويتمثل عنصر المفاجآت هذا العام بفيلمي Suicide squad الذي رُشِّحَ لجائزة أفضل شعر ومكياج، وPassengers الذي رُشِّحَ لجائزة "(Best Original Score). في حين تُشير التوقعات إلى أن فيلم حياة جاكي كينيدي، من بطولة ناتالي بورتمان، سيحصل على أكثر من جائزة في هذا الحفل.

وتبقى المفاجأة الكبرى المنتظرة بفيلم La La Land الذي رُشِّحَ لـ14 جائزة ومنها أفضل ممثل وأفضل ممثلة لـ"رايان غوسلينغ وإيما ستون". بالإضافة لأفضل فيلم وأفضل مخرج، علماً أنه حقق برقم ترشيحاته نفس الرقم القياسي الذي حققه فيلم All About Eve الصادر عام 1950 وفيلم Titanic الصادر عام 1997. لكنه إذا فاز بـ11 جائزة سيكون قد حقق نفس الرقم القياسي الذي حققته أفلام The Lord of the Rings: Return of the King، و Titanic، وBen-hur أما في حال نال عدداً أكبر من الجوائز فسيجّل رقماً تاريخياً سيكون من الصعب كسره مستقبلاً بين جوائز الأوسكار. ولا بد من القول هنا أن مخرجه الشاب داميان شازيل البالغ من العمر 32 سنة قد يسجِّل بدوره رقماً قياسياً لأنه سيكون أصغر المخرجين سناً بتاريخ الأوسكار في حال حصد جائزة "أفضل مخرج" هذا العام.

يشار أيضاً إلى أن مخرج فيلم Moonlight البالغ من العمر 37 عامًا باري جنكينز سيكون أول مخرج أسود في فئة الإخراج. رغم أنه حقق بلا شك رقماً لافتاً كأول أمريكي من أصل أفريقي يتم ترشيح فيلمه لثلاث جوائز (أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل نص سينمائي مقتبس).

وفي حال فاز دينزل واشنطن بجائزة أفضل ممثل عن دوره بفيلم Fences، سيكون أول شخص أسود يحصل على ثلاث جوائز أوسكار. أما فيولا دافيس فلو فازت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Fences، ستكون أول ممثلة سمراء تحصل على جوائز Tony، Emmy، وOscar.

يبقى أن هذا الحفل السنوي الذي تنظمه أكاديمية الفنون وعلوم السينما(Academy of Motion Picture Arts and Sciences) يحمل الرقم 89. وهو يوزع جوائزه بـ"تروفي" على شكل رجل. علماً أنه يُعتبَر أحد أهم مهرجانات الجوائز في هوليوود ضمن صناعة الترفيه في الولايات المتحدة الأميركية.

كيميل في ضيافة ديجينيريس
من جهتها المذيعة ألين ديجينيريس التي لمعت بتقديم حفل جوائز الأوسكار مرتين في عامي 2007 و2014، إستضافت مقدّم الحفل لهذا العام وقدمت له بعض النصح مستعينة بخبيرة تجميل. ولقد أوضح "كيميل" خلال وجوده في الاستديو أن الشائعة التي انتشرت حول ترك برنامجه غير صحيحة مشيراً إلى أنه أجاب في حوارٍ معه أن عقده على البرنامج مستمر لثلاث سنوات، وأنه ليس أكيداً ما الذي سيفعله بعد العام 2020 منذ الآن، لكن الأمر فُسِّر على أنه سيتقاعد، علماً أنه لم يقل هذا الكلام. ولم يخلُ هذا اللقاء من المواقف الطريفة التي مرت خلال تقديم النصائح بدافع مساعدته على الإطلالة بأفضل شكلٍ ممكن لتقديم حفل الأوسكار. والمزيد في الفيديو التالي:


في ترفيه