GMT 1:00 2017 الإثنين 11 سبتمبر GMT 5:07 2017 الإثنين 11 سبتمبر :آخر تحديث
اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وداعش

‎معارك دير الزور والرقة مستمرة

بهية مارديني

لندن: ‎أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، والتي تشارك في حملة عاصفة الجزيرة الأحد، دخولها المدينة الصناعية شمال مدينة دير الزور، والاشتباك مع تنظيم "داعش".

‎وأكد بيان، تلقت "إيلاف" نسخة منه، بأنه في إطار حملة عاصفة الجزيرة التي أعلنتها (قسد) يوم أمس، استطاعت الفصائل المنضوية تحت لواء مجلس دير الزور العسكري من دخول المدينة الصناعية بدير الزور.

‎وأضاف البيان بأن مجلس دير الزور العسكري وصل اليوم (الأحد) إلى أولى شوارع المدينة الصناعية ودارت اشتباكات مع تنظيم "داعش"، استطاع المجلس خلالها التوغل داخل المدينة الصناعية، في حين يحاول التنظيم عرقلة تقدمه من خلال استخدام المفخخات والانتحاريين.

‎ولفت البيان إلى أن تنظيم "داعش" كان قد تحصن داخل المدينة الصناعية، وذلك" بالإكثار من الخنادق وتحضير المفخخات والألغام الأرضية"، مؤكدًا أن اشتباكات عنيفة تدور في شوارع المدينة الصناعية وسط تقدم ملحوظ لقوات سوريا الديمقراطية.

‎وكانت قد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، السبت بدء حملة عسكرية للسيطرة على مناطق في الجزيرة والمنطقة الشرقية للفرات، وأسمتها (عاصفة الجزيرة).

‎وقالت إن أهمية الحملة تكمن في قطع الإمدادات عن تنظيم "داعش" المحاصر في مدينة الرقة، فقد كان عناصر التنظيم يشنون هجمات ضد قوات (قسد) من الخارج قادمين من مناطق شرق الفرات، وخاصة بعد التقدم الكبير الذي حققته (قسد) وتمكنت من السيطرة على نحو 70 في المئة من مدينة الرقة.

تحرير الرقة

الى ذلك تستمر حملة تحرير مدينة الرقة التي بدأت في السادس من يونيو بكل قوتها، وسط تقدم لمقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية في أحياء المدينة وتكبيد المرتزقة خسائر فادحة بحسب معلومات متطابقة.

وفي هذا الإطار، وخلال الاشتباكات التي دارت منذ يوم أمس والمستمرة حتى اليوم في مركز المدينة في أحياء "الأمين، النهضة، الثكنة والمنصور"، قتل 47 من داعش ووقعت جثث 36 منهم بيد مقاتلي قسد.

واستولى المقاتلون في تلك الأحياء على عدد كبير من الأسلحة والذخيرة، منها "سلاح دوشكا، 4 آر بي جي، 4000 طلقة لسلاح كلاشنكوف، 3500 رصاصة بكسي"، كما استطاع مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية اسقاط طائرة استطلاع تابعة لما أسموهم "المرتزقة " في حي المنصور. فيما تم الاستيلاء على عربتين كانتا معدتين في حي الثكنة.

وأكدت قوات سوريا الديمقراطية أنه لا تزال الاشتباكات مستمرة في هذه الأحياء وسط تقدم لمقاتلي قسد.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، في حديث مع "إيلاف"، إن حملة تحرير مدينة الرقة" تستمر بتقدم متواصل لقوات سوريا الديمقراطية وسط معارك قوية تشهدها أحياء وسط مدينة الرقة، ومنها اندلاع الاشتباكات منذ صباح اليوم في حيي الثكنة والمنصور وسط المدينة، قتل بنتيجتها 23 "مرتزقا".

‎وخلال المقاومة التي أبدتها قوات سوريا الديمقراطية، لفت بالي الى ارتقاء اثنين من مقاتليها إلى مرتبة الشهادة. ‎


في أخبار