GMT 4:02 2018 الخميس 7 يونيو GMT 4:04 2018 الخميس 7 يونيو :آخر تحديث

ماكرون وترودو يؤكدان دعمهما نظاما "متعدد الأطراف قويا"

أ. ف. ب.

أوتاوا: أكد الرئيس الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في اوتاوا الاربعاء دعمهما نظاما "متعدد الاطراف قويا"، وذلك قبل يومين من التئام مجموعة الدول الصناعية السبع في قمة جعلتها المواقف الاميركية "صعبة".

وقال ماكرون وترودو في بيان مشترك حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه انهما يؤكدان عزمهما على "دعم نظام متعدد الاطراف قوي ومسؤول وشفاف من اجل مواجهة التحديات العالمية".

وكان رئيس الوزراء الكندي حذر في وقت سابق الاربعاء من ان اعمال القمة التي تستضيفها كيبيك يومي الجمعة والسبت تنذر بأنها ستكون "صعبة" بسبب المواقف الاميركية.

وفي بيانهما المشترك اكد الزعيمان الفرنسي والكندي انه "في سياق جيوسياسي معقّد يتّسم بتحديات حاسمة بالنسبة لمستقبل الكوكب وللنظام العالمي، فإن فرنسا وكندا مصممتان على العمل معا" لجبه هذه التحديات.

واضاف البيان إن "البلدين يجددان التأكيد بالخصوص على دعمهما الكامل لمنظومة الأمم المتحدة وللجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة في سبيل تعزيزها".

كما اكد البلدان في بيانهما على "انهما متفقان على الدفاع عن الديموقراطية ونشرها على الصعيدين المتعدد الاطراف والوطني".

وأعلنت فرنسا وكندا من جهة اخرى ان باريس ستستضيف في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل منتدى للسلام.


في أخبار