GMT 16:15 2017 السبت 11 نوفمبر GMT 18:33 2017 الأحد 12 نوفمبر :آخر تحديث

حارس مرمى المنتخب الأمريكي هوب سولو تتهم الرئيس السابق للفيفا سيب بلاتر بالتحرش الجنسي

بي. بي. سي.

اتهمت حارسة مرمى المنتخب الأمريكي لكرة القدم للسيدات هوب سولو الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالتحرش الجنسي.

وقالت اللاعبة، الحاصلة مع فريقها على بطولة كأس العالم، إن التحرش المزعوم حدث في 2013 أثناء مشاركتها في حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية قبل صعودها إلى خشبة المسرح لتقديم إحدى الجوائز.

وقالت هوب، في مقابلة مع صحيفة إكسبرسو البرتغالية: "لقد أمسك سيب بلاتر بمؤخرتي."، لكن بلاتر نفى أن يكون هذا الفعل صدر منه. وقال متحدث باسمه لبي بي سي إن "هذه المزاعم سخيفة".

وعندما سئلت عن سبب صمتها عما حدث، قالت هوب: "كنت متوترة لتقديم الجائزة، وكان حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية الذي كنت أقدمه".

وأضافت: "لم ألقه منذ ذلك الوقت، وكنت أتمنى أن أقابله حتى أخبره وجها لوجه بألا يلمسني أبدا. وهذه هي الطريقة التي أتعامل بها مع مثل هذه الأمور، الطريقة المباشرة".

وتوالت المزاعم عن التحرش الجنسي لعدد من كبار الشخصيات العامة على مستوى العالم في الظهور على مدار الأسابيع القليلة الماضية.

وفي إشارة إلى هذا الانتشار لمزاعم التحرش الجنسي والاعتداءات من هذا النوع، قالت هوب: "لقد تعرضت لمثل هذه الأحداث على مدار سنوات حياتي المهنية، فهي لا تنتشر فقط في هوليود".

وتابعت: "في الماضي، كانت اللاعبات يواعدن مدربيهن، وينتهي بهم الأمر إلى الزواج منهم، وهو ما كان ينبغي ألا يحدث، خاصة مع اللاعبات اليافعات".

وأشارت إلى أنها تعرضت لتجارب مماثلة "ليس فقط مع المدربين، إنما مع مشرفي التمرينات، والأطباء، ومسؤولي الصحافة. ورأيت ذلك أيضا يحدث للاعبات في غرف الملابس، ولا أدري لماذا لا تتحدث النساء عما تعرضن له".

واستمر سيب بلاتر في منصب رئيس الفيفا لحوالي 17 سنة، لكنه غادر المنصب إثر فضيحة فساد عام 2015. وأقفت الفيفا رئيسها السابق عن العمل في قطاع كرة القدم لثماني سنوات خُفضت إلى ست سنوات فقط بعد طعنه على القرار.



في رياضة