GMT 21:10 2017 الجمعة 11 أغسطس GMT 23:56 2017 الجمعة 11 أغسطس :آخر تحديث
خلال الأعوام العشرة الأخيرة

تشيلسي حقق أعلى رصيد نقطي في الجولات الأولى لبطولة الدوري الإنكليزي

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

 كشف تقرير إحصائي بأن تشيلسي يُعد أفضل الأندية في إفتتاح بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز بعد إنقضاء الجولة الأولى من البطولة خلال المواسم العشرة الأخيرة، بعدما حصد أعلى رصيد من النقاط، بالإضافة إلى نجاحه في تفادي الهزيمة في مستهل الموسم، حتى و ان كان فرض عليه التعادل الذي لم يمنعه من التتويج بلقب "البريميرليغ" لثلاث مرات.

وبحسب تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية، بأن تشيلسي حصد من الجولة الأولى 26 نقطة من ثمانية انتصارات وتعادلين، فيما سجل مهاجموه  26 هدفاً وهو أعلى رصيد نقطي مقارنة بمنافسيه .
 
وتوج تشيلسي ببطولة الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات خلال السنوات العشر الأخيرة ، وتحديداً في  اعوام 2010 و 2015 و 2017 ، غير ان ما يهدد أحلام عشاق " البلوز" ان الفريق لم ينجح في الاحتفاظ بلقبه خلال الموسمين الأوليين، إذ ظلت نتائجه التي تعقب تتويجه باللقب مخيبة للآمال، في انتظار ما سيقدمه خلال منافسات الموسم الجديد ضمن حملة دفاعه عن اللقب تحت قيادة الفني الإيطالي انطونيو كونتي.
 
وجاء ثانياً نادي مانشستر سيتي الذي تمكن هو الآخر من تحقيق إنطلاقة جيدة وصحيحة، بعدما حصد ثاني أعلى رصيد نقطي، ببلوغه للنقطة الخامسة والعشرين من ثمانية انتصارات وتعادل وهزيمة، حيث نجح "السيتزن" في السنوات العشر الأخيرة من نيل اللقب الممتاز مرتين في عامي 2012 و 2014.
 
وفي المركز الثالث تواجدت ثلاثة أندية هي ليفربول و مانشستر يونايتد ومعهما المفاجأة واتفورد الذي يسبقهما في الرصيد التهديفي، بعدما تساوت الفرق الثلاثة نقطياً بواقع 20 نقطة، مع الإشارة بان "الهورنتس " و "الريدز" لم يحققا اللقب خلال الأعوام العشرة الماضية، بينما ناله "الشياطين الحمر" اربع مرات في أعوام 2008 و 2009 و 2011 و 2013.
 
وظلت إنطلاقة نادي أرسنال مهزوزة ، مما تسبب في صيامه عن التتويج باللقب لأكثر من 14 عاماً، حيث اكتفى بحصد 15 نقطة واهدار مثلها ، بعدما حقق 4 انتصارات ومثلها من التعادلات مقابل ثلاث هزائم.
 
وتعتبر الأندية الإنكليزية الفوز في جولة إفتتاحية الموسم أمراً ضرورياً لما له من تأثير معنوي في تحفيز اللاعبين وتخليصهم من ضغط العودة إلى المنافسات الرسمية، والدخول مبكراً في دائرة المنافسة على اللقب، في حين ان الهزيمة قد تعقد حساباتهم في مثل هذا الموعد، خاصة إذا ما اعقب ذلك نشاط كثيف في الميركاتو الصيفي، الذي يشهد منافسة بين اقطاب المسابقة، لا تقل فيها منافسة بينهم في الملاعب.

في رياضة