GMT 6:00 2018 الخميس 4 يناير GMT 12:50 2018 الخميس 4 يناير :آخر تحديث
التفوق يبقى للإنكليز الذين سجلوا الحصة الأكبر من الأهداف

محمد صلاح صاحب أفضل معدل زمني تهديفي في الدوري الإنكليزي

ديدا ميلود

نجح المهاجم المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول في تدارك تجربته الفاشلة مع نادي تشيلسي قبل ثلاثة أعوام بعدما قدم عروضا فنية قوية مع "الليفر" هذا الموسم في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز .

وكان محمد صلاح قد فرض نفسه هدافاً من الطراز الرفيع، حيث كان له الفضل الأكبر في الانتصارات التي حققها ليفربول بعدما أحرز 17 هدفاً وصنع خمسة أهداف خلال الجولات الحادية والعشرين التي لعبها حتى الآن من عمر المسابقة.
و يحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب الهدافين غير انه يمتلك أفضل معدل زمني تهديفي باحتساب الوقت الذي يحتاجه ليسجل هدفا أو يقدم تمريرة حاسمة لزملائه تتم ترجمتها إلى هدف.
وبحسب تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن المهاجم المصري لا يحتاج سوى لـ 72 دقيقة أي اقل من عمر مباراة واحدة ، من اجل أن يترك بصمته على نتائج فريقه في بطولة الدوري الممتاز من خلال هدف يسجله أو يصنعه ، وهو معدل يكشف الإيقاع السريع الذي يلعب به محمد صلاح، والذي يعكس جاهزيته الفنية والبدنية لينهي الموسم كأفضل لاعب في الدوري الممتاز ليكون الصفقة الأفضل .
وحل في المركز الثاني الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي الذي سجل و صنع 16هدفاً لفريقه ، حيث تظهر الإحصائيات أن "أبن التانغو" بحاجة إلى 78 دقيقة من اجل أن يسجل أو يقدم تمريرة تنتهي بهدف.
وجاء ثالثاً الدولي الإنكليزي رحيم ستيرلينغ جناح مانشستر سيتي بمتوسط زمني بلغ هدفا أو تمريرة كل 84 دقيقة بعدما سجل 13 هدفاً و قدم لزملائه أربع تمريرات حاسمة.
وجاءت المفاجأة بحلول المدافع الإنكليزي جيسي لينغارد مدافع مانشستر يونايتد في المركز الرابع متفوقا على كبار المهاجمين ، بعدما تألق خلال الفترة الأخيرة بتسجيله اغلب أهداف "الشياطين الحمر" منقذاً إياهم من هزائم محققة.
وتشير الأرقام إلى أن لينغارد يحتاج إلى 84 دقيقة ليحرز هدفاً أو يساهم في تسجيله ، بعدما وقع على 7 أهداف و صنع أربع تمريرات ترجمت في شباك المنافسين إلى أهداف.
وبدوره حقق نجم خط الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو مع ليفربول معدلاً جيداً رغم تمثيله صفو الفريق متأخراً ، بعدما تأجل إشراكه من قبل مدربه الألماني يورغن كلوب نتيجة انشغال اللاعب ذهنياً بالانتقال إلى نادي برشلونة الإسباني خلال الميركاتو الصيفي الماضي.
و يحتاج المايسترو البرازيلي إلى 86 دقيقة من أجل تسجيل أو صناعة هدف ، بعدما أحرز لغاية الآن سبعة أهداف وقدم ست تمريرات حاسمة ترجمت إلى أهداف.
وفي المقابل، تراجع الهداف النجم الإنكليزي هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير إلى المركز السادس رغم انه يتصدر سباق الهدافين برصيد 18هدفاً وصناعة هدف وحيد ، حيث يتطلب هزه لشباك المرمى 88 دقيقة اي تقريبًا مباراة كاملة ، وهو معدل يحتاج إلى فرض إيقاع سريع من قبل نجم "السبيرز" خاصة في المباريات الحاسمة والأوقات الحرجة.

في رياضة