: آخر تحديث

حكومة كوردستان تُغرد خارج السرب إرضاءً لـ"اردوغان" 

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شيلادزي تحطم دبابات ناتو :  

شهدت ناحية (شيلادزي) في محافظة دهوك، يوم امس 26 كانون الثاني 2019، مظاهرة جماهيرة عارمة تنديداً بتعرض المنطقة لقصف مستمرمنذ عام 1991 ولحد اليوم من قبل الجيش التركي ،( الذي يعد ثاني أكبر جيوش حلف شمال الأطلسي بعد الجيش الأميركي)(1)، بحجة امتلاك (حزب العمال الكوردستاني) لقواعد داخل الإقليم ، وعليه اقتحم اهالي المنطقة  في (مجمع سيري) مقراً عسكرياً للجيش التركي واحرقوا المعدات والاليات والابنية والثكنات والخيم العسكرية الجاثمة على صدورهم ، ما أسفرعن إستشهاد اثنين من المتظاهرين وإصابة 16  اخرين بجروح متفاوتة الخطورة، حسب مصدر طبي وشهود عيان..  

 ومن جدير بالذكر, أن هذه التظاهرة جاءت بعد أن شُيع اهالي المنطقة المغدورة ضحاياهم ( فلذات اكبادهم )  جرّاء القصف الجوي والمدفعي التركي الغادر الذي استهدف منطقة ( كَلي رشافا)  بقضاء ( اميدي ) في نفس اليوم ..  

 

لأربيل وبغداد موقفان متضادان تماماً تجاه الإنتهاكات التركية  :  

وفي خطوة تبعث على الإستغراب والاشمئزاز والتعجب، عبرت يوم امس حكومة إقليم كوردستان وإرضاءً لتركيا في بيانها المخجل بان : (هناك أياد تخريبية وراء هذه الأحداث، لذا فإن الأجهزة المعنية تجري تحقيقات دقيقة لمعاقبة المخربين ومن تسببوا بإثارة الشغب )...  

وتزامنا مع بيان حكومة كوردستان ,ادانت وزارة الخارجية العراقية ما قامت به قوات التركية من فتح نيران اسلحتها على اهالي ناحية (شيلادزة ) والذي أدى لسقوط ضحايا بين القتلى والجرحى , كما اعلنت استدعاء السفير التركي لدى بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج حول الحادث والمطالبة بعدم تكراره ... !! 

تركيا تصدر مشاكلها إلى دول جوار :  

ان النظرة المتفحصة لخلفية الازمة الراهنة تقونا الى حقيقة ساطعة الا وهي ان المشاكل التي تعاني منها تركيا هي نفس المشاكل تقريبا التي تعاني منها منطقتنا المليئة بالتوترات والتناقضات والتناحرات ولكن بصبغة اخرى ,فسياسة تركيا , هي سياسة  مبنية على الاستعداء والاستفزاز وخرق المعاهدات والاعراف الدولية رغم التوقيع والموافقة عليها ,اي مبنيةعلى أفة الازدواجية في التعامل مع مشاكلها الداخلية والخارجية ... 
نعم .. ان مشكلة تركيا هي من صنع محلي بحت نابعة من عقول شمولية , مركزية , عدائية تجاه الاخر وحقوقه المشروعة و مبنية على الاستعداء والاستفزاز وخرق المعاهدات والاعراف الدولية شئنا ام ابينا ,والا لماذا اصبحت منطقتنا بشكل عام مسرحا للحروب والاقتتال والتناحرات والغاء الاخر  ؟ هل فعلا بسسبب النفط واطماع الدول الكبيرة فيها ام بسبب غياب العقل والمنطق ؟  

وعلى هذا الاساس اعتقد جازما بان الازمة الحالية ستكون مستمرة وان خطر اندلاع الحرب والاجتياح والقصف الجوي والمدفعي  قائم في كل وقت ترى تركيا او اية دولة اخرى بان تصدير مشاكلها سوف يخفف عنها ثقل ازماتها التي تهزها وتهددها في عقر دارها ..لان تصدير المشاكل والازمات الى دول الجوار هو الحل الوحيد لاستمرارتركيا على سياساتها المعادية تجاه شعبها  وشعوب المنطقة ...وان لغة التهديد والوعيد والحرب والاجتياح هي بديل لحل الازمات والمشاكل ... 

اخيرا اسأل ويسأل معي المواطن الكوردستاني المغلوب على امرة :  

إلى متى تُغرد حكومة اقليم كوردستان خارج السرب إرضاءً لـ(اردوغان) ؟ إين برلمان كوردستان من هذه الانتهاكات الخارجية تجاه شعب كوردستان المسالم  ؟ هل عدم إراقة ماء وجه اردوغان أهم من الحفاظ على دماء الابرياء في (شيلادزي) ومناطق الإقليم المغدورة الاخرى ، التي يراها حكومتنا الموقرة والرشيدة والرشيقة ، أرخص من الماء ؟  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

1 ـ تفيد أرقام المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بأن عدد عناصر الجيش التركي هو 402 ألف جندي بينهم 77 ألفا من المحترفين و325 ألفا من المجندين في القوات البرية، و48600 جندي في البحرية و60 ألفا في سلاح الطيران. يضاف إلى هؤلاء أكثر من 100 ألف من قوى الشرطة شبه النظامية، التي تتبع لوزارة الداخلية بدلا من وزارة الدفاع.وهناك  400  ألف جندي احتياطي في الجيوش الثلاثة. ولدى البحرية  التركية 13 غواصة و18 فرقاطة وست سفن حربية، في حين يملك سلاح الجو 200 طائرة "أف-16" ما يجعله الثاني بعد الأسطول الجوي الحربي الأميركي. 

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. إخرجوا من كردستان ايها المحتلون الأتراك الأردوغانين
تحية لأبناء شيلادزي الشريفة البطلة الرافضة للاحتلال التركي الغاشم - GMT الإثنين 28 يناير 2019 19:11
إذا لم تستحي فقل ما تشاء *** يقبلون بكل شيء من أجل البقاءفي السلطة مهما كلف الامر***** إنني اشعر بإلاشمئزاز و حزن عميق لما أرى العائلة البرزانية الفاسدة تدافع عن النظام الاردوغاني الفاشي و العنصري،أمام كل العالم يقوم أردوغان يومياً بقصف و حرق و تدمير كردستان ، شعبنا و إخوتنا في شيلادزي يقول كفاك يأردوغان من قصف و حرق و تدمير لأراضينا.تحيات صادقة نابعة من أعماق قلبي إلى أهلي و أحبائي في شيلادزي البطلة الرافضة للاحتلال التركي الغاشم
2. حكومه بطيخ
ماريو العراقي - GMT الثلاثاء 29 يناير 2019 12:47
عزيزي الكاتب ،عن اَي حكومه تتحدث؟هم مجموعه من السراق واللصوصماهو عمل هذه الحكومه غير السرقه؟الرواتب والميزانيه من بغداد وهم يسرقون ربع الرواتب ولكن العتب على المواطنين يقبلون هذا الذل
3. الفارس الكوردي
raman - GMT الثلاثاء 29 يناير 2019 19:04
أريد أن أذكر حادثة عن شجاعة الشعب الكوردي وهجوم أحد فرسان الكورد على معسكر المنغول الذين خطفوا حبيبته، حيث كان يمتطي ذلك الكوردي الشجاع جواده وهاجم معسكر هولاكو ويقتّل فيهم يميناً وشمالاً حتى وصل إلى خيمة هولاكو واصابه بجروح وكاد أن يقتله إلى أن أنقذه جنوده الذين حاصروا ذلك الكوردي البطل وقاموا بأسره بصعوبة، عندها طلب هولاكو من جنوده أن يحضروه له قائلاً: من هذا الكوردي الشجاع الذي تجرأ على الهجوم على معسكرنا وحاول قتلي شخصياً؟ أجاب الفارس الكوردي: أنا أيها الجبان! فسأله هولاكو: ولماذا؟ فقال لقد خطفتم حبيبتي أيها السافل وانا قادم لاستعادتها وتحريرها! فقال هولاكو لعصاباته: اقتلوا هذا الكوردي الشجاع و أئتوني بقلبه حتى آكله لتدخل شجاعته إلى جسدي.نعم هذه هي شجاعة أجدادنا الكورد واحفادهم في مقاومة الغزاة الارهابيين على مدى التاريخ، فأتعظوا وقفوا مع شعبكم ضد الغزاة قبل أن ينفجر الغضب الكوردي ويقع الفأس بالرأس.
4. مرتزقة ايران
حاجي سوران - GMT الثلاثاء 29 يناير 2019 23:42
دور مرتزقة ايران دور سلبي على مجمل الحركة التحررية الكوردستانية .الجبان الذي يهرب من ساحة النضال في منطقتة لا يستطيع تحرير مناطق الاخرين , راجع كل حركات الاستقلال في العالم .
5. هروبوا من عفرين هروبا مدويا
صابر شنكالي - GMT الأربعاء 30 يناير 2019 22:30
هروبوا من عفرين هروبا مدويا, وحاولو الهروب من كوباني الى ان انقذهم الا ردوغان ( الخائن المجرم) في آخر لحضة , ويخططون الان للهروب مرة اخرى ...هل ممكن ان نعرف لماذا يهربون دائما باتجاه المدن المحررة من قبل عدوهم اللدود البارزاني ؟؟ لماذا يهربون الى مناطق محررة من قبل عدوهم ؟ اليس لهم شئ من الكرامة ؟ لماذا قبلوا بدخول البشمركة وتحرير كوباني ؟؟ يحاولون تحرير شنكال المحررة ولكن هاربين من قامشلوا؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي