تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

القوة التوجيهية للدولة وصيانة الأديان

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لسنوات، ناقشنا في معاهدنا وجامعاتنا مفاهيم إصلاح المجتمع بطريقة يتبعها  رجال الدين والسياسة ودعوتهم التوجيهية لتعايش الأديان ،وأسباب عدم وصولهم الى نتيجة متزنة.

نوقش موضوع القوة التوجيهية الروحية السياسية والدينية الأعلى. ونوقش موضوع القتل ليس جريمة وإنسيابية تحليلها دينياً. وتبارى محامون بموضوع الكذب ليس جريمة يحاسب عليها القانون. ومنافع ومساوئ جلوس السلطان الحاكم  وتربعه على كراسي السلطة. ونوقش سياسياً إحتلال وإغتصاب أرض وإستعباد شعب بمضامين يبررها الرب الأعلى بكتب دينية مقدسة ، ونصوص القانون الدولي بشأنها. وبقي الباب مفتوحاً للنقاش.

ذلك مايظنه وإعتقد به البعض منذ زمن فرعون الى زمن البرلمانات العربية والسحرة من رجال الدين والسياسة ممن أداروا دولاً في كل العالم وخلال كل العصور الى يومنا هذا. قوتهم التوجيهية كما تقرأها في بياناتهم المعلنة الرسمية " هي موازنة الاغراض الإنسانية وربطها بالحقائق الموضوعية ، لكن إدخالها بالعنف والتحيّز والنفاق زاد من الكراهية والفرقة والتشرذم بينهم . وهنا مايثير من سطحية القوة السياسية والدينية وفق هذا التصنيف وإعلائها مفهوم الخلاص بأنه يتم  بزيادة شراء الأسلحة والحديد من دول التجارة وتوزيعها بين الفرقاء من مليشيات القتل العنصري والمذهبي. 

حرية الرأي رافقها فساد الرأي في النشأة السياسية لدول عربية ملكية ودستورية ديمقراطية ويمكن تصورها كسفينة شراعية تُبحر المحيطات  بلا ألية ملاحة تستطلع مهاب الريح والعواصف.  ولعل الوقوف على أسوأ النماذج الرمضانية التي تحدثت عن هوية المجتمع في شهر الصيام المهرج السياسي في برلمان العراق الذي يمتدح نفسه في قناة تلفزيونية ويكشف في أرذل الصور عن زملائه البرلمانيين وأكاذيبهم وحيلهم وسقوط الدولة العراقية  وبالحديث عن نسب الخمر والمخدرات في جسم الخمارة دون أي معرفة مختبرية علمية.  

كذلك ماتناقلته الأخبار مؤخراً عن اصلاح المجتمع بما أثاره مؤخراً خطيب مصري بتعميم الأساءة على شعب مصر ووصف أبنائه بأدنى الأسماء " عهر وزنا وسمسرة ورقص وبرامج جنسية وتحشيش في خيام ووو ألخ". ويترك من خطبته مكرمة العمل لشعب عامل منتج من طبقات المجتمع " كالمهندسين والفنيين والأطباء وممرضات المستشفيات  والمختبرات وعمال الطرق والقطاع الخاص وموظفوا حركة الطائرات وطرق السير  والصيانة " حيث تختلف أوقات عملهم المسائية والصباحية . فهل سيستغفر الله هذا الخطيب ويمنع نفسه عن الأخطاء الفطرية المكرّرة والتحكيم بسور مأخوذة من  القرآن الكريم والرسول الأعظم المعروفة للمسلم المؤمن ولاخلاف عليها؟ 

تصوير هوية المجتمع بما نقلوه من سطحية هذا الفكر الفاقد للتوازن وفقر إنسيابية العلاقات في المجتمع وسيولة العمل جعلهم كمن أمعن النظر (نصف الكأس مملوء أم نصفه فارغ ). أصحابهذا الغموض والتهكم خبراء في إبراز أجزاء مبعثرة من الحقيقة ونقلها للناس تلفزيونيأ ، وحتى لو إتفقوا فإن إتفاقاتهم مِؤقتة لا تطول ،وفي حالات الفشل يتم كسر الكأس كلياً ويتوقف العمل . 

التغاضي عن أخطاء مجالس حكومية منتخبة هو تنصل الدولة الكامل عن المسؤولية.  فالأحداث التي تعم الشارع العربي اليوم ترويج أفكار "جاء شهر رجب وخرج شهر شعبان وبدأ شهر رمضان وفرض الصيام " هدفها المخفي هو زعزعة إستقرار الدولة والتشكيك بقدرة الأنسان ونوايا تخديره المتعمد .  والقوة التوجيهية التي تسلكها اليوم مجالس نيابية وشيوخ دين تعميم الأساءة وزعزعة المجتمع تحتاج المراجعة  والتهذيب . فالظاهر منها فروض مفروضة على الشعب بما هو مفروض عليهم في تعاليم دينية معروفة للعامة ولاتحتاج خطيب جامع مصري أو نائب برلماني سوداني أو سعودي أو عراقي أو كويتي  يحث الناس على الصيام وفروضه. 

مرت علينا سنوات سابقة عديدة ونحن نشاهد تضرع المنشقين عن الأسلام بنفس هذه الطريقة " القاعدة وأفكار طالبان ومدارس الصلاة في أفغانستان  وما إبتدعه الزرقاوي وبن لادن والضواهري والعرعور والبغدادي وفلول همج الخلافة الأسلامية وما جلبوه من دمار وخراب وقتل وتفجير المعالم التراثية وأماكن العبادة وأفعال مخجلة لاتمت للأسلام الحقيقي بصلة ، ويصعب على الفرد تمييز من يدعم مسيرة إجرامها وقوة توجهاتها الحالية.  

كذلك الموضوعية تتطلب من برلمانيي دول التوجيه التقيّد والألتزام بواجباتهم الدستورية التشريعية المعطلة .  والتسائل هو : لماذا هذا التنوع والتكهن والتصور وتوسيع مداركنا في التعبد  وأمور ليست من إختصاصهم أصلاً ؟ أين أوصلوا شعوبهم  بإلحاح المفاضلة المذهبية بهذا الإرباك اليومي ؟ وكيف نجمع بين أفكار الخطيب الديني والخطيب السياسي وهما يُحشّدان الخلاف ويتحدثان عن الرذيلة بدلاً عن نقاوة روحانية الدين ونظافة الخدمة اليومية السياسية ؟ نقاوة ونظافة الدين في أي مجتمع ولا تُشجع ولاتُساير جرائم القتل بتحشيد المفاضلة المذهبية التي مارسها علناً الإسلام السياسي وإدعياء الدين ودخلوا على الرعية ببرامج تلفزيونية وبلحايا التصوف والعمائم للحديث عن طرق التعبد والزنا والحجاب ولباس المرأة .  كيف تجمع بين نجاح عمل برلمان وتنسيقه للمشاريع الأنتاجية وتدشينها وبين برلمان فاشل ينسق أعماله بذكاء ماكر بترويج الدعاء الى الله ونشر قصص " جاء رجب وخرج شعبان " ؟ 

الأشهر الحرام وكيفية الألتزام بالطقوس الملزمة للمسلمين ليست في بنود الدستور أو مهام واجباتهم . ووصايا الرسول وواجبات الناس في شهر رمضان وتلمُّس الدعاء الى الله أقوال محببة إلينا "اللهم حل مشاكل أهلي ومعارفي ووطني ومن سكن قلبي وأدخل السعادة الى قلوبهم وأعفي ذنوبهم واغفر لهم .أحفظنا يارب من كل مكروه ". دعاء أجمل مافيه الأيمان والتضرع الى الرب الأعلى ، لكنه ليس من تقاليد يتبعها أعضاء برلمانيون وهم يعرفون ان دعوات الناس الى الرب علاقة روحية لا دخل لهم فيها ولا يتطلب إبعاد المرض والوباء والستر إستشاراتهم  المذهبية والطبية وهم يجالسون الناس في دور العبادة وقاعة البرلمان ويتركون شباب يدوحون الشوارع دون عمل وأخرون في تظاهرات رمي حجارة الإنتقام على ممثليهم يومياً.

هذا السلوك التخديري المذهبي جعل مثلاً  مجلس النواب العراقي يناقش مشروع واحد لمدة 12 سنة دون الوصول الى نتيجة ؟ الدليل : ملف وزارة المالية والرواتب وقرارات الصرف وتجزئة العملة (الدينار) تجري وفق غياب عقلي ومناقشة حسابية  منذ عام 2003 . 

فأين الواجب والمسؤولية وتقسيم جهود العمل ؟  إنه تكرار الخطأ وخلق قوى معارضة داخل البرلمان وقوى تعارض المعارضة تجعلك في حيرة فهم العقول التي تعشعش داخل برلمان مفتت يتكلم عن مشاريع مركونة و ملفات مفقودة وحلقة تدور وتدور ويصورها البعض على إنها تقدم ونجاح ويتقبلها الشارع كوعود عصافير الجنة.  

وبأختيارهم أوصلوا مجالسهم النيابية الى وجوه معارضة و وجوه أحزاب معارضة المعارضة  والكل نيام داخل قبة البرلمان يتكلمون عن ما يحللونه للأخرين ويتدخلون في شؤون الزواج والطلاق  وحجاب المرأة  وحرية اختيارها العمل ، في وقت يضعون أيديهم على المال ومصادر الثروة والنفط  والتجارة والإستيراد  ويتاجرون بشعب فقير يلتمس الحاجة للمال لشرب ماء الحياة والصحة وينتظر رعاية الحال والبال للعيش الكريم.

كل الطبقات المثقفة  طالبتهم بتسليط أضواء بناء مدن حضارية تنسجم مع مكرمة العمل لإنعاش وتطوير البلد وإحياء مؤسساته الراكدة ، لا لمثاليات معروفة من قنواتهم الإعلامية التي تتحدث عن الطقوس الدينية والموت وجرائم القتل الرذيلة.

الدين محبة ورضوان الله . وسوء التقييم والتوقيت للأحداث يأخذك الى رؤية اسلوب التناحر بين الأديان وإحدى أسبابه  المعروفة "عدم دقة التفسير وعدم تطابق مضامين الكتب السماوية المرسلة الى الجنس البشري" . المسلم المؤمن يراها ويعتبرها في تمام الدقة والمُلحد ورجل العلم قد لايجدها في تمام الدقة والأمثلة كثيرة .  وفي كل الحالات ترى ان قيمة الأديان بمناهجها ومدلولاتها السلمية في قيادة المجتمع ، ومسألة القبول أوعدم القبول برأي مستقيم أو مخالف في الإعتقاد  يُحفّز على نقاش الفوضى  والتطرف فيه يزيد الخلاف ويجعل الأمم في تناحر زمني مُستمر وصعوبة تعريف هوية المجتمع . ويبقي  الباب مفتوحاً للنقاش السلمي المفيد الى أن تُغلق الأبواب.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المقارنات العلمية
خوليو - GMT الجمعة 17 مايو 2019 06:00
النصوص الدينية تقارن بالنصوص الدينية وأفعال الأشخاص تقارن بأفعال الأشخاص إن كان الشخص قد مارس وظيفة نبي أو غير نبي يجب الحكم عليه من أقواله.. فإن قارنا النصوص الدينية مع بعضها في موضوع القتال والقتل نجد أن الديانة اليهودية أمرت نصوصها بقتل الكنعانيين والإستلاء على أرضهم والديانة الإسلامية أمرت بمقاتلة الذين يقاتلون أتباعها والذين لا يقاتلون هؤلاء الأتباع.. وهذا واضح جداً .. نصوص الديانة المسيحية لا تأمر بالقتل ولا القتال وهذا واضح أيضاً..الذين آمنوا حالياً يطبقون أو يحاولون تطبيق نصوص كتاب السجع المقدس بحذافيرها ..غير أن العصر الحالي لا يسمح بذلك لأن من السمات البارزة لهذا العصر هي المساواة التامة في الحقوق والواجبات.. فداعش وأخواتها يطبقون النصوص والأوامر والفروض كاملة ..ولما رأى كثير من الذين آمنوا ذلك استهجنوا الأمر،، لأنهم يجهلون حقيقة دينهم بل في أذهانهم تصورات مثل التسامح دون أن يلتفتوا إلى أن ذلك التسامح المزعوم كان مؤسساً على ابتزاز الآخر مادياً بتدفيعه جزية (من جزاء)" للذنب " الوحيد الذي اقترفه وهو انه من غير دين ..يحاولون تجميلها بأنها ضريبة فيضحكون العالم عليهم لعدم تمييزهم بين الضريبة التي يدفعها كل الناس على اختلاف أعراقهم وأديانهم وبين جزية.. أي غرم ..لأنك من دين آخر ..يبتزون الناس بسب العقيدة وهذا ينسحب على الأشخاص العاديين كما على أصحاب القرار مثل نواب وغيرهم .
2. اكثر من كده محبة يا صليبي مفتري
حب أعداءك وباركهم يا مهرطق - GMT الجمعة 17 مايو 2019 14:24
انتم بالمشرق الاسلامي بالملايين زي الهسهس والاكلان ولكم الاف الكنايس والاديرة وعايشين مرتاحين شر بدك محبة اكثر من هيك يا صليبي حقود
3. نصوص الابادة مخبؤة في العهد القديم
وتحت وسادة الراعي وقائد القوات - GMT الجمعة 17 مايو 2019 14:30
نصوص الابادة المسيحية مخبؤة في العهد القديم من كتابك المقدس حتى اسأل الراعي والقوات يا صليبي ماروني حقود ههههه الكتاب يكلمكم عن المحبة والرضوان وانتم تردون بالسفالة والاحقاد يا صليبيين مشارقة الا تستحون ؟!
4. الجزية باتت كوابيس ليلية تطارد
الصليبي الحقود خوليو في منامه - GMT الجمعة 17 مايو 2019 14:51
ههههه باتت الجزية كوابيس ليلية تطارد المدعو خوليو في منامه ليقوم في الصباح بنشر غطاء سريره في البلكونة ههههه. قلنا مرارا أن الجزية ليست اختراع الاسلام فقد كانت قبله في المسيحية واليهودية والوثنية و الجزية على الرؤوس فيها خلاف بين الفقهاء يصل حد اسقاطها مع ملاحظة نقول تاني عشان الفهيم يفهم ، الجزية ليست اختراع الاسلام فقد كانت قبله في المسيحية وقد دفعها المسيحي للمسيحي صاغرا بعد ان هزمه جاء ذلك في مقال نشرته ايلاف قبل سنوات موجود على النت عودوا اليه و تبقى الجزية على مستوى الدول في الآية المقصود بها جزية على الدولة حال هزيمتها ومن طبيعة شروط الاستسلام او الهزيمة مهينة وفيها صغار واذلال للمهزوم راجع كل اتفاقيات الهزيمة بين المسيحيين حتى في حروبهم او ضد غيرهم ستجد فيها شروط مذلة و تعويضات وربما مبلغ يؤدى سنوياً او مقدار من الذهب او منتجات ذلك البلد الزراعية او المعدنية راجع اتفاقيات استسلام المانيا واليابان و البنود السرية التي لم تنشر ان استطعت ، انتم كإنعزالين مسيحيين لا تقبلون من الاسلام لا حق و لا باطل. تسعون جاهدين شيطنة الاسلام والمسلمين ولن تنجحوا في زمن باتت فيه المعلومة اقرب للانسان من حبل الوريد انتم كتيار انعزالي صليبي حقود تحاولون عبثاً ارهابكم الفكري لن ينجح شبهاتكم سقطت تماماً وبالضربة القاضية حتى المسيحيين والملاحدة ما عادوا يصدقونكم انتم فاشلون تماماً ستنقضي اعماركم وما حصدتم شيء سوى الندامة والخيابة ستموتون وتدفنون في قبوركم وتتعفنون وتحترقون الى يوم القيامة وسيكتب على شواهد قبوركم هذا قبر الانعزالي الصليبي الحقود الفاشل فلان ..
5. الاقليات الفكرية والدينية والمذهبية
لا تصلح للحكم والإدارة بسبب احقادها - GMT الجمعة 17 مايو 2019 14:55
اثبت الواقع ان الاقليات الفكرية كالعلمانيين لا تؤمن بالدولة المدنيةولا بدولة كل المواطنين الا تقية وخداع - ودليل ذلك اصطفافها مع الانقلابيين العسكر في مصر والرجعية العربية ومع السفاحين في سوريا و عدم اعترافها بما تفرزه الانتخابات واحتقارها للشعب المسلم السني واصطفافها مع الطائفيين والشعوبيين من كل ملة ودين وكل من لديه خصومة مع الاسلام من اليهود والمسيحيين الحر والمساواة يكرزون بها من باب التقية والخداع خداع الاغلبية حتى اذا تمكنوا ذبحوا الاكثرية كما في سوريا والعراق وإيران وغيرها ان الاقلوي الفكري والمذهبي والعرقي وان تظاهر بالعلمانية والالحادية والانسانية الا انه في العمق اما علماني ملحد او صليبي حقود او شيعي او نصيري دم ضروسه المسلم السُني واذا قدر عليه لن يرحمه فخذوا حذركم يا مسلمين سنه ..
6. صيانة الاديان والأبدان
من خلال مبدأ الذمية الاسلامي - GMT الجمعة 17 مايو 2019 14:57
المسيحيون في المشرق مدينون لمبدأ الذمية الاسلامي ( لهم ذمة " حصانة " الله ورسوله )الذي حصن دماءهم واعراضهم واموالهم وجعلهم يتناسلون حتى اصبحوا بالملايين ولهم الاف الكنايس والاديرة وعايشيين مرتاحين بالكم لو كنتم يا مسيحيين مشارقة لو كنتم انتم طائفة مسيحية مشرقية في اوروبا القرون الوسطى كان اخوانكم في الدين المسيحيين الغربيين قتلوكم او ارغموكم على مذهب الأكثرية او كانوا نفوكم الى استراليا مع المجذومين والمشوهين والمجرمين والمجانين باعتباركم طائفة مسيحية كافرة مهرطقة .. لا تنسوا الاسلام من صلواتكم يا مسيحيين و مجدوا من جعل اذيتكم من أذيته شخصيا ..
7. هل صانت المسيحية حقوق المختلف بالدِّين
بل المختلف فيها بالمذهب من داخلها ؟! - GMT الجمعة 17 مايو 2019 15:07
هل لا تزال قوانين محاكم التفتيش اليوم جزأ من القانون الكنسي للكنيسة الكاثوليكية الرومانية؟ الجواب هو نعم بالتأكيد. هذه الحقيقة المروعة لا يكاد يلاحظها أو يعرفها حتى الروم الكاثوليك أنفسهم. وهذا ما أكده قانون ١٣١١ و وقانون ٧٥٢."للكنيسة حق فطري وسليم في إجبار المؤمنين المسيحيين بأي وسيلة من المهام البابوية". قانون ١٣١١ما الدليل على أن الكنيسة الكاثوليكية تستخدم محاكم التفتيش عندما تسنح لها الفرصة؟ "خلال حكم باڤيليتش الذي دام أربع سنوات، اتبع هو والرئيس الكاثوليكي الروماني المطران ألويس ستيبيناك سياسة" تغيير المذهب أو الموت "بين ٩٠٠٠٠٠ من الصرب الأرثوذكس اليونانيين واليهود وغيرهم في كرواتيا. تم تغيير مذهب ٢٠٠٠٠؛ وتعذيب ٧٠٠٠٠٠ شخص ممن اختاروا الموت، وأحرقوا، ودفنوا أحياء، أو أطلقوا النار عليهم بعد حفر قبورهم بأنفسهم."كان تشويه الأعضاء التناسلية مروعا، وتعذيبا شرسا، ووحشية رهيبة. ولم تترك الكنيسة الكاثوليكية تنفيذ حرب دينية للسلطة المدنية. بل كانت هناك بنفسها، وتجاهلت علنا ​​الاحتياطات وأكثر جرأة مما كانت عليه لفترة طويلة جدا. ولما كان الكهنة الروم الكاثوليك يشهرون الفأس أو الخنجر، ويسحبون الزناد، وينظمون المذبحة، أصبحوا أداة لمحاكم التفتيش .... "٢٠كيف ينظر المؤرخون اليوم إلى المجزرة المروعة التي قام بها زعيم الكتيبة الكاثوليكية الرومانية الكاثوليكية أنتي بافليتش؟"كان ذلك نوعا من" التطهير العرقي "قبل أن يظهر هذا المصطلح البغيض إلى الوجود، كان محاولة لخلق كرواتيا الكاثوليكية" النقية " من خلال فرض تغيير المذهب، وعمليات الترحيل والإبادة الجماعية.لكم كانت أعمال التعذيب و القتل مروعة حتى أن القوات الألمانية سجلت رعبها، وحتى بالمقارنة مع إراقة الدماء الأخيرة في يوغوسلافيا في وقت كتابة هذا التقرير، فإن هجوم بافليتش ضد الصرب الأرثوذكس لا يزال واحدا من أكثر المذابح المدنية المروعة المعروفة في التاريخ ". بيوتكم وكنائسكم من زجاج. يا صليبيين مشارقة ..
8. بدل مهاجمة الاسلام والمسلمين
روح استر حريمك يا قفا ؟! - GMT الجمعة 17 مايو 2019 15:14
الصليبيين الأرثوذكس بتوع مصر وغجر المهجر الاقفية هربانين من مشاكلهم الاسرية والكنسية وجايين يهاجموا الاسلام والمسلمين روحوا استروا نسوانكم بلاش فضايح -انتشرت في مصر حملة تحت شعار "استري نفسك في الكنيسة"، خلينا نعرف نصلي ههههه تدعو المسيحيات للاحتشام داخل الكنائس. ويقود الحملة قس مرموق، بينما لاقت ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.استند مطلقو الحملة في الكنيسة إلى عظة قالها القس الشهير داوود لمعي في كنيسة بالقاهرة، بمناسبة عيد القيامة أمام المصلين في الكنيسة، أعرب فيها عن أسفه وحزنه من سفور المسيحيات أثناء الذهاب للصلاة في الكنائس.وقال موجها حديثه للنساء والفتيات: "شيء محزن، بدلا من أن نفرح ربنا بتقديرنا لقيامته، فإن كل ما يشغلنا هو أن نجذب أنظار الناس إلينا".وأضاف لمعي: "للأسف، ستات وبنات داخلين الكنيسة بلبس غير لائق، مش عارف اللي جاي يدخل بيت ربنا المفروض عنده خوف من ربنا". وتابع: "اللبس الخليع أو اللبس غير اللائق يؤكد أنه مفيش خوف من ربنا".وقال الكاهن في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء عظته في نهاية شهر أبريل الماضي بمناسبة احتفال الارثوذكس بعيد القيامة: "كل رجل يترك زوجته تلبس مثل هذه الملابس (غير المحتشمة) سيساءل أمام الرب لأنه لا كلمة له في بيته".سامعين عظة الكاهن يا اقفية هههههه
9. الاديان السماوية جاءت بمضامين واحدة
.. والخراب من الانسان وليس الاديان - GMT الجمعة 17 مايو 2019 15:26
لا يا استاذ - بعيدا عن هذيان الصليبيين المشارقة الذين لم تهذبهم لا وصايا ولا تعاليم ولا طول إقامتهم بالغرب او انتسابهم اليه - فإن مضامين الكتب السماوية واحدة فالوصايا العشر هي هي في الاسلام وهي هي في المسيحية وهي هي في اليهودية لان الاصل ان الدين عند الله الاسلام ومصدر الوحي واحد والله واحد بعد ذلك حصل التحريف في المسيحية واليهودية على الوضع المشاهد ، وافضل تطبيق للوصايا العشر هي في الاسلام بينما خان الاخرون الله والوصايا فأبدوا غيره وحرفوا الكتب الإلهية والوصايا ومن هنا نعرف تلك المذابح العظيمة التي ارتكبها اليهود والمسيحيون ضد المختلفين عنهم بل من داخلهم لك ان تعرف ان محاكم التفتيش ابات خمسين مليون انسان والمسيحية كما يشاع محبة والمجد في العلالي وعلى الارض السلام ؟ فالعطل ( الخراب ) كما يقول الشوام من الانسان وليس من الاديان ..
10. المسيحية محبة لا حرية اعتقاد لآخر المختلف
ولا قبول جزية ولا قبول حياة ؟!!! - GMT الجمعة 17 مايو 2019 15:40
العجيب ان بتوع الرب محبة وعلى الارض السلام أبادوا ملايين البشر المختلفين عنهم في الدين ولم يسمحوا لهم - كما في الاسلام - بحق الحياة فضلاً عن حق الاعتقاد وابادوهم رغم استطاعتهم دفع الجزية ؟! كما استخسروا فيهم التنصير وقالوا ان ابادتهم شرط لخلاصهم ودخول ملكوت الحمل الوديع هالوليا ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي