: آخر تحديث
يعرض 16 فيلماً في يومه الأول

مهرجان الجونة ينطلق بدقيقة حداد عن روح الفنان جميل راتب

"إيلاف" من القاهرة: إنطلقت مساء أمس  فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الجونة في حفلٍ قدمته الإعلامية اللبنانية ريا ابي راشد وسط حضور غير مسبوق من الفنانين، منهم يسرا، ليلى علوي، الهام شاهين، نادية الجندي، آسر ياسين، منة شلبي، سميرة سعيد، شيرين رضا، السيناريست تامر حبيب، أحمد مالك، منى زكي، غادة عادل، صبا مبارك، دينا الشربيني، أكرم حسني، نيللي كريم، أروى جودة، هشام سليم، هشام ماجد، شيكو، ولبلبة، وجمع من الوجوه المعروفة.

وبدأ الحفل بدقيقة صمت عن روح الفنان القدير جميل راتب الذي توفي منذ يومين، إلا أنه تأخر عن موعده نحو ساعة بسبب استمرار وصول النجوم على السجادة الحمراء، وهو ما أجل بالتبعية عرض فيلم الافتتاح لحين انتهاء حفل الافتتاح. فيما كانت المفاجأة بظهور نجوم أغنية "العالم جونة" على المسرح وسط تصفيقٍ حاد من الحضور.

وقال رجل الأعمال ومؤسس المهرجان نجيب ساويرس في كلمته ان المهرجان يهدف للسلام والإنسانية في عالم أصبح يفتقد لهذه القيم. مشيراً إلى أن ما يحدث في سوريا وفلسطين والروهينجا وميانمار ليس إنسانياً، لافتاً إلى وضع اللاجئين الذين يموتون غرقاً بحثاً عن لقمة العيش.

وفيما حصل الفنان العالمي كليف أوين على جائزة عمر الشريف في نسختها الأولى، نال المخرج داوود عبد السيد جائزة الإبداع الفني وسلمها له المخرج الكبير يسري نصر الله. كما تسلمت المنتجة التونسية درة بوشوشة جائزة الإبداع الفني من الفنانة بشرى.

واستتبع حفل الافتتاح بحفلٍ غنائي أقيم بالقرب من مكان انطلاق المهرجان لمناسبة انطلاقه، حيث استمرت أجواء الرقص والغناء حتى الساعات الأولى من الصباح، علماً بأن بعض الفنانات قمن بتغيير ملابسهن وارتدين ملابس السهرة لتناسب طبيعة الحفل.


عروض اليوم
ويبدأ اليوم برنامج الدورة بعرض 16 فيلما من مختلف المسابقات. فمن المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، يُعرَض فى السابعة مساء بقاعة «مسرح المارينا» الفيلم المصري «يوم الدين» من إخراج أبوبكر شوقى، الذي تدور أحداثه حول «بشاي» مواطن مصري شُفي من مرض الجذام، لكنه لم يعالج من آثاره. وهو يعيش في مستعمرة مرضى الجذام القديمة بين حفنة من التعساء، وبني لنفسه حياة مريحة عن طريق بيع القمامة التى يعاد استخدامها.
بعد وفاة زوجته، يقرر ترك المستعمرة للمرةِ الأولى منذ أن تخلى عنه أهله هناك وهو طفل، ليخوض تجربة البحث عن مسقط رأسه.

وفى مسرح المارينا أيضا يُعرض أيضا الفيلم التونسي «ولدي» إخراج محمد بن عطية، فى العاشرة مساء، وتدور أحداثه حول شخص على وشك التقاعد من وظيفته كمشغل لرافعة شوكية فى ميناء تونس، وتدور حياته التى يتشاركها مع زوجته حول ابنهما الوحيد الذى يستعد لأداء اختبارات المدرسة الثانوية.

ومن مسابقة الروائي الطويل يُعرض أيضا، في التاسعة مساء الفيلم البولندي «حرب باردة»، من إخراج بافل بافليكوفسكى، الذي يرصد فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في بولندا، أما رابع أفلام المسابقة الرسمية، فهو الفيلم الأميركي «فريقنا» إخراج ميشيل زمبالست، وجيف زمبالست، الذي يُعرض في السادسة مساء بقاعة «سي سينما 2»، ويروي قصة فريق كرة القدم البرازيلي، الذي تأهل بمعجزة إلى نهائى كأس بلدان أميركا الجنوبية. لكن الطائرة التي كانت تقل الفريق تعرضت لحادث مروّع أدى إلى تحطمها، مودية بحياة جميع أعضاء الفريق باستثناء ثلاثة منهم.

ومن مسابقة الأفلام الوثائقية، يعُرض في التاسعة من مساء اليوم، الفيلم الأميركي «الأسطول الشبح» إخراج شانون سيرفيس، وجيفري والدرون، الذي يسلط الضوء على الحقوقية التايلاندية باتيما تونجبوشاياكول في محاولتها هي وفريقها لإنقاذ مجموعة من العاملين المخطوفين والمستعبدين على مراكب الصيد في عرض البحر.

وفي قاعة «سي سينما2» أيضا يُعرض من الأفلام الوثائقية الفيلم البريطاني «ماكوين» إخراج إيان بنوت، بيتر ايتيدجى، الذي يحكي قصة مستوحاة من حياة ملهمة ومعقدة لمصمم الأزياء لي الكسندر ماكوين، من بداية حياته المهنية كخياط مروراً بإنشائه لخط الأزياء الخاص به، حتى وفاته قبل الأوان.

وفي الاختيار الرسمي خارج المسابقة، تشهد قاعة «سي سينما 1» في الثالثة من مساء اليوم عرض الفيلم الفرنسي «أوليس ومنى» إخراج سيباستيان بتبيدر، ومن فرنسا أيضا يُعرض في نفس القاعة فيلم «ديليلى في باريس» إخراج ميشيل أوسلو، في الساعة الثانية عشرة ظهرا، كما يعرض في قاعة «اوديماكس» من فرنسا أيضا «في حرب» إخراج ستيفان بريزيه الساعة الخامسة مساء.

ومن أميركا يُعرض خارج المسابقة أيضا في الثامنة مساء اليوم فيلم «الرجل العجوز والمسدس» إخراج ديفيد لوري، في قاعة «سي سينما 3»، كما يعرض في نفس القاعة أيضا الفيلم الايطالي «سعيد مثل ازارو» إخراج أليتشه رورفاكر، الساعة الرابعة عصرا.

ومن بولندا يُعرض في الساعة السادسة مساء بقاعة «سي سينما 1« فيلم «وجه« إخراج مالجورزاتا شوموفسكا، وفي قاعة «اوديماكس« يُعرض في الثالثة عصرا الفيلم الدنماركي «المذنب« إخراج جوستاف مولر.
وفي قاعة «سي سينما 3« يعرض في الثانية ظهرا الفيلم السويسري «مع الرياح« إخراج بيتينا أوبرلي، أما البرنامج الخاص، فيعرض منه فيلماً واحداً، هو «التوت البري» من إخراج إنجمار برجمان، الذي أُنتج في العام 1957، بينما ستتم إعادة عرض فيلم الافتتاح مساء اليوم.

لقطات
-    شهد المهرجان حضور الفنان عادل إمام الذي كُرِّم في الدورة الماضية، فيما كان هذه المرة بمفرده وجلس في الصف الأول، علماً بأنه لا يحضر المهرجانات السينمائية عادةً، لكن علاقته القوية بمؤسسي المهرجان كانت السبب الرئيسي لحضوره.
-    قبلت الفنانة مايا دياب يد الفنان عادل إمام خلال حديث بينهما على السجادة الحمراء، فيما قام الزعيم بتقبيل الإعلامية انجي علي بعدما قامت بتحيته أثناء جلوسه.
-    ضحك الحضور من ارتجال الإعلامية ريا أبي راشد عندما قالت "بعشق ها المرا" عن الفنانة لبلبة. فرغم أن الكلمة لا تحمل إشكالية باللهجة اللبنانية، إلا أنها في مصر تُعتبَر تقليلاً من قيمة السيدة في اللغة الدارجة، الأمر الذي لم تقصده أبي راشدّ
-    كادت الفنانة غادة عادل تسقط أرضاً بسبب فستانها أكثر من مرة خلال صعودها ونزولها من السلم.
-    تعرضت الفنانة دينا الشربيني لانتقاداتٍ حادة بسبب إطلالاتها التي اعتبرها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي سيئة.
-    حسن الرداد وزوجته ايمي سمير غانم كاناً منسجمين على السجادة الحمراء، وهو نفس ما تكرر مع الفنان عابد فهد وزوجته الإعلامية زينة يازجي.
-    ظهر الفنان عمرو سعد بإطلالة ملفتة على السجاد الحمرا فيما يتعلق بتصفيف الشعر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

نادر الأتات: جديدي رومانسيّ والتعاون مستمرّ مع راغب علامة وعاصي الحلّاني
المزيد..
في ترفيه