: آخر تحديث

المغرب يحقق مستوى قياسيا في المجال السياحي في 2017

أعلنت وزارة السياحة المغربية أن المملكة حققت أرقاما قياسية على مستوى عدد السياح الوافدين إليها خلال السنة المنقضية، حيث زار البلاد قرابة 11,35 مليون سائح بزيادة تقدر بـ10 بالمئة عن عام 2016، وأن عائدات عام 2017 من السياحة بلغت بالعملة الصعبة 69,7 مليار درهم أي ما يعادل 6,16 مليار يورو. 

سجل المغرب سنة "استثنائية" على صعيد السياحة عام 2017 مع تخطي عدد السياح القادمين إلى المملكة عتبة 11 مليون سائح، وفق أرقام أعلنتها وزارة السياحة. وأفادت الوزارة في بيان أن "عدد السياح الوافدين على النقاط الحدودية وصل إلى 11,35 مليون في 2017 بزيادة قدرها 10 في المئة مقارنة مع 2016".

وبعد صعوبات في العام السابق الذي لم يشهد سوى زيادة بنسبة 1,5 بالمئة في عدد السياح، تأتي الأرقام الجديدة لتؤكد الانتعاشة التي توقعها اختصاصيو القطاع للعام 2017. وأوردت الوزارة في بيان أن هذا الارتفاع في عدد الوافدين تأتي بصورة خاصة من الأسواق الرئيسية المصدرة للمملكة (فرنسا وإسبانيا وألمانيا) في حين سجلت "الأسواق الناشئة" مثل الصين والبرازيل "نموا قويا".

وبلغت عائدات السياحة بالعملة الصعبة 69,7 مليار درهم (6,16 مليار يورو) مقابل 64,2 مليار درهم (5,67 مليار يورو) في 2016. وبحسب هذه الحصيلة الرسمية، فإن حجم ليالي المبيت في المؤسسات الفندقية سجل كذلك "نسبة نمو قوية بـ15 في المئة" لقاء نسبة ملء بلغت 43 في المئة، بزيادة ثلاث نقاط عن العام 2016.

وتابع البيان أنه تم تسجيل أعلى نسب النمو في مدن فاس (39 في المائة) وورزازات (37 في المائة) وطنجة (25 في المائة) ومراكش (17 في المائة) وأكادير والدار البيضاء (11 في المائة).

وتشكل السياحة قطاعا أساسيا في الاقتصاد المغربي حيث تساهم بنسبة 10 بالمئة في الثروة الوطنية. وتعد السياحة مع الصادرات وتحويلات المغاربة في الخارج، أهم مصادر العملة الأجنبية للبلاد كما أنها ثاني أهم موفر لفرص العمل.

ولدفع هذا القطاع قدما، يراهن المستثمرون في السياحة المغربية على أسواق جديدة خصوصا الصين وروسيا مع إلغاء التاشيرات. ويتجاوز بالكاد عدد السياح الروس والصينيين مئة ألف.

وبهدف تشجيع القطاع، ضاعف المكتب المغربي للسياحة طوال العام الشراكات مع شركات الطيران ما عزز عرض النقل الجوي للمملكة وخصوصا الرحلات الداخلية مع الرهان على المجال المعلوماتي للترويج للوجهة المغربية.

وكان المغرب حدد في بداية 2010 هدفا يتمثل في تحقيق رقم 20 مليون سائح عام 2020 قبل أن يضطر للتخلي عن هذا الهدف بسبب الوضع الاقتصادي في أوروبا وعدم الاستقرار الإقليمي الذي يؤثر على جميع الوجهات السياحية في جنوب البحر الأبيض المتوسط.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المغرب جنة الله على الارض
ابو شام السوري - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 21:42
ان من زار المغرب يعرف انها من ارقى بلدان العالم للسياحة و فيها مقومات لا تضاهي من حيث الاهم الامن وا لامان و بعدها الطبيعة الخلابة و الجو الساهر و دماثة الناس و حسن تعاملهم مع السائح و في كل المرافق. الى الامام قدما بنهج صحيح لتحقيق اقتصاد مزدهر


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طوكيو 2020: الفنادق الجديدة ستوفر إقامة ملائمة لذوي الإعاقة
  2. مضيفة في شركة الطيران الهندية تسقط من طائرة
  3. 4 طرق تجنبك الوقوع في فخ الحسد على انستغرام !
  4. اليونان .. قرار بمنع السياح زائدي الوزن من ركوب الحمير !
  5. أفضل البلدان التي يمكن زيارتها بعد التقاعد!
  6. في داغستان: أبلغ عن متطرفين، تحصل على هاتف ذكي هدية
  7. البرتغال تتاهب بعد وصول إعصار
  8. Rhea Costa تطلق تشكيلتها النسائية لربيع وصيف 2019
  9. تشكيلة المصمم إستيبان كورتازار بألوان الشمس 
  10. إتش آند إم تشجع الآباء حول العالم على التحدث إلى أطفالهم
  11. علامة Cheap Monday تعيد تدوير ملابس قديمة في أحدث تشكيلاتها
  12. الانتماء لأسر كبيرة العدد يحد من مخاطر الإصابة بالسرطان !
  13.  أبرز 10 جزر يمكن زيارتها قبيل حلول الشتاء !
  14. ولادة رضع بدون أيد أو أذرع أو سواعد تثير حيرة الأطباء في فرنسا
  15. ناشطات في بريطانيا ينتقدن نصائح وجهتها الشرطة للنساء ويصفونها بأنها
  16. تيفاني يونغ تروج لتشكيلة إتش آند إم الجديدة لخريف 2018

فيديو

ملكات سابقات أبدين رأيهنّ بحدث إنتخاب ملكة جمال لبنان ٢٠١٨
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة