: آخر تحديث
ردا على اتصال من نائب رئيس حكومة كردستان قوباد طالباني

الصدر يرفض طلبا كرديا للوساطة: التزموا بالدستور أولا

أسامة مهدي: رد زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر على طلب نائب رئيس حكومة اقليم كردستان بالتوسط لاجراء حوار مع الحكومة الاتحادية والالتزام بالدستور قائلا: ان إجراء الاقليم الاستفتاء على الانفصال لم يكن دستورياً من الاصل فكيف يمكن التمسك بالدستور مع عدم إلغائه.

واتصل نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قوباد طالباني هاتفياً بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر طالبا منه التدخل للتوسط لإجراء حوار بين الاقليم والحكومة الاتحادية والعودة الى الالتزام بالدستور.

وقد رد الصدر عليه متسائلا ان "إجراء الاستفتاء لم يكن دستورياً من الاصل فكيف يمكن التمسك بالدستور مع عدم إلغاء الاستفتاء"، كما نقل عنه بيان صحافي بمكتبه اليوم تابعته "إيلاف".

وقد ناقش طالباني مع الصدر الى موضوع الموازنة الاتحادية العامة للعراق للعام المقبل 2018 وتخفيض حصة الاقليم فيها من 17 بالمائة الى 12 بالمائة حيث أكد الصدر أن "الدولة تمر بظرف اقتصادي صعب وأن الشعب العراقي في الجنوب والوسط لا يختلف حالاً عن الاقليم من هذه الناحية إن لم يكن حالهم أصعب، مؤكداً عدم زج الشعب وحياة المواطنين واستقرار معيشتهم في الصراعات السياسية".

وترفض الحكومة العراقية الدخول في اي حوار مع حكومة اقليم كردستان قبل الغائها استفتاء الانفصال ونتائجه والتأكيد على وحدة العراق والالتزام بدستور البلاد.

الدستور العراقي يؤكد على وحدة البلاد

وتؤكد المادة (1) من الدستور والمواد الدستورية الاخرى ذات العلاقة على وحدة العراق فيما الزمت المادة (109) من الدستور السلطات الاتحادية كافة بالمحافظة على هذه الوحدة.

وتؤكد المحكمة الاتحادية العراقية العليا في حكم لها مطلع الاسبوع الحالي على عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي من مكوناته المنصوص عليها في المادة (116) من الدستور في ظل احكامه النافذة".

وكان الصدر دعا اثر اجراء سلطات اقليم كردستان استفتاء على الانفصال في 25 من ايلول سبتمبر الماضي الحكومة المركزية العراقية الى بسط السيطرة على المنافذ الجوية والبرية لإقليم كُردستان موضحا إن "تحقيق الأماني لا يبنى على مصالح الآخرين".. مضيفا أن "فکرة الاستفتاء بمثابة لي الأذرع للحكومة المركزية".

وشدد بالقول لقد "طال صبرنا ومن هنا نعلن استعدادنا التام بالغالي والنفيس من أجل حفظ وحدة العراق وحدوده من التقسيم والمؤامرات الخارجية".. موضحا ان "المكون الكردي وبالأخص بعض قادته قد أخطأوا وتجاوزوا الحدود ما قد يتسبب بضرر عليهم انفسهم فضلا عن العراق ووحدته وأمنه".

يذكر ان الامم المتحدة طالبت في السابع من الشهر الحالي حكومة أقليم كردستان الشمالي الى احترام حكم المحكمة الاتحادية العراقية بالتأكيد على وحدة العراق ورفض انفصال اي مكوناته عنه.

وقالت البعثة الاممية في العراق انها لاحظت أن الحكومة العراقية أكدت التزامها الكامل بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية بما في ذلك التزامها الكامل بالحفاظ على وحدة العراق. وشددت على حكومة إقليم كردستان العراق بأن تعترف وتؤيد وتحترم هذا الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية وتؤكد من جديد التزامها الكامل بالدستور.

وجاء موقف المحكمة الاتحادية هذا اثر مطالبات نيابية وسياسية عدة بالرجوع الى المحكمة الاتحادية لحسم الخلاف حول استفتاء الانفصال وانهاء الازمة الحالية بين بغداد وأربيل من خلال الاحتكام الى القرار الذي ستتوصل اليه المحكمة.


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاستجداء
برجس شويش عباس - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 17:11
من المؤسف جدا ان تستجدي حكومة كوردستان من مقتدى الصدر للتوسط بينها وبين الحكومة العراقية الطائفية لحل الخلافات تحت ثقف الدستور من خلال مكالمة هاتفية يجريها قوباد طلباني وشقيقه وابناء عمه سلموا كركوك للحشد الارهابي والجيش العراقي والحرس الثوري الايراني , عدة الاف بشمركة ابطال كانوا يقارعون الجيش العراقي وعشرات الالوف من جاشهم الكورد في العهود البائدة وكانوا يحققون الانتصارات في المعارك ضدهم, الان حكومتنا العتيدة تملك عشرات الالوف من البشمركة الابطال ويخافون من مقاومة العدوان العراقي , انهم يريدون الاستسلام للطائفين التابعين لملالي ايران , مات فيهم روح المقاومة ليس خوفا على شعب كوردستان و ارواح البشمركة وانما خوفا على المليارات الدولارات التي يستثمرونها في كوردستان.
2. كلام فارغ
احمد - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 19:06
كيف تطلب من شخص مجرم اي طلب
3. الدستور
مروو - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 19:55
اي دستور هذا اللي يسمح بقتل وهتك الأعراض. .أي دستور يسمح بدخول الحرس الثوري الإيرانى لكركوك..باعتراف أمم المتحدة أكثر من 200 الف نازح كردي..أالدستور لا يسمح برفع العلم السود كرمز لطائفة معينة في المدن التنازع عليه..أي دستور يسمح باستخدام الجيش والكليبات ضد مواطنين عزل.. بالطبع للنظام العراقي يقوم بجرائم ضد الأكراد باسم الدستور..لكن يوم الحساب ..آتي بإذن الله والظالم يأخذ حزاءه
4. كركوك، كردستان
شيروان كركوكي - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 21:15
اذهبوا الى السيستاني لحل المشاكل العالقة، هؤلاء الاحذية فقط!
5. رد ملجم !
علي البصري - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 21:31
حسنا كان رد مقتدى الصدر ،اذا اردتم الالتزام بالدستور فالغوا مايناقضه اي الاستفتاء ،فعلا اذا لم يلغي مسعود الاستفتاء وتبعاته فان كارثة كبيرة ستحل بالاكراد فهل يكابر ليخسر الاكراد كل شيء ،الافضل لمسعود والاكراد الغاء الاستفتاء باسرع وقت ،والتبريرات كثيرة ،يراد بكم وقودا لحرب تدمر العراق وتدمركم دون ان تحصلوا شيئا ،السلام افضل والغاء الاستفتاء ليست مشكلة يتفهما كل الشعب الكردي اسرعوا اليها خيرا لنا ولكم ،الظرف غير مواتي انحنوا للعاصفة واقبلوا واستمروا على وساطة مقتدى ورايه بهذا الخصوص.
6. No shame
haydar - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 22:52
really talabani family have no shaem ... they put all kurds in auction and sold out and they still have the face to talk about kurdistan ,, they should brought to justice for treason
7. كم من الايرانيين يستوطنون بعد كل زيارة؟
عقيل - GMT الخميس 09 نوفمبر 2017 23:33
سيصبح العراقيون الاصليون اقلية في بلدهم .عملية التوطين تتم من تحت الى تحت وبكل هدوء .
8. !right on
abdul-muttar haloob - GMT الجمعة 10 نوفمبر 2017 00:41
Well done Mr. Sadir!... good Iraqis should follow you
9. صفعة السيد وضربة ترمب
واحد - GMT الجمعة 10 نوفمبر 2017 01:19
اتصل قزم اربيل قبل ايام بترمب يطلب مقابلته فرد عليه الرئيس الامريكي ان يقدمها لوزارة الخارجية العراقية لتبلغ السفارة الامريكية وترتب معها !!!! قشامر بدون كرامة تنطبق عليهم اغنية الساهر ... منين اجيب احساس للي ما يحس ...
10. المكابرة
كريم الكعبي - GMT الجمعة 10 نوفمبر 2017 03:58
ميثاقكم كتبتوه بايديكم ايها الاكراد وصوت عليها الشعب العراقي وانتم منهم ، فالتنصل عنه بحجة الاستفتاء والانفصال، الغلطة التي ارتكبتوها لايمكن ان تمر مرور الكرام عراقيا ودوليا واقليميا ، تحذيرات الامم المتحدة مؤخرا لكم ان لم تلتزموا بالدستور سيطبق عليكم عقوبات دولية ، بأعتباركم خارجين عن القانون وخاصة البيشمركة أ وأقل عمله الغاء البيشمركة والاسايش وتحويلهم الى حرس حدود أو شرطة محلية ، لستم انتم أفضل من ابناء الوسط والجنوب والغرب ، لافضل لكم علينا ، الجميع متاوون بالحقوق والواجبات ، مهاترات المعلقين الاكراد مجرد عفطات عنز تسمع بقطيع الاغنام، سلام برجس شويش ورزكار واسكتلندي والبقية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  2. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  3. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  4. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  5. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  6. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  7. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  8. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  9. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  10. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  11. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  12. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  13. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  14. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
  15. السعودية والإمارات تطلقان مبادرة
في أخبار