: آخر تحديث

بطريرك الكلدان الكاثوليك يطالب بلتعديل الدستور العراقي لتحقيق المساواة

باريس: دعا بطريرك الكلدان الكاثوليك لويس روفائيل الأول ساكو خلال زيارة الى باريس الثلاثاء الى تعديل الدستور العراقي لضمان "المساواة بين جميع المواطنين"، مشددا على ان الدين "خيار شخصي"، ولا يجوز اقحامه في شؤون الدولة.

وخلال مؤتمر صحافي في معهد العالم العربي في باريس، قال رئيس كبرى الكنائس العراقية ان "الاولوية اليوم بالنسبة الى العراقيين هي الأمن والاستقرار".

اضاف "ما نحن بحاجة اليه هو مساعدة دولية لتحقيق الأمن والاستقرار، وايضًا مساعدة العراق على النهوض بطريقة صحية وغير طائفية"، مشددا على ان تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي خسر غالبية المناطق التي كان يسيطر عليها في العراق منذ 2014.

وشدد البطريرك ساكو على ان "بناء الحجر لا يكفي اذا لم يترافق مع بناء الإنسان" والذي يتحقق بحسب رأيه من خلال التعليم وحرية التعبير والمعتقد. اضاف انه "من اجل تحقيق هذا يجب تعديل الدستور" العراقي الذي اقر في العام 2005.

تابع البطريرك ساكو "انا مواطن عراقي، لا يهمّ اذا كنت مسيحيًا او شيعيًا او سنيًا او كرديًا... لا يجوز للدين ان يفصل بين المواطنين. الدين خيار شخصي: ان اؤمن او لا اؤمن، انا حر ولا يجوز فرض" الايمان بالقوة، مشددا على "وجوب ان يعي الناس في الشرق الاوسط ذلك".

واوضح انه "اذا ارادت هذه الدول ان تنعم بمستقبل آمن، لا بد من دولة مدنية ولا اجرؤ على القول علمانية"، مشيرا الى انه لا يجوز ان تكون هناك "ديانة واحدة" أي الاسلام، "الديانة الاولى والوحيدة الصحيحة، وبقية الديانات تأتي خلفها".

وأعرب البطريرك الكلداني عن اسفه لما شهده سهل نينوى (شمال العراق) الذي يضم الكثير من القرى والبلدات المسيحية، من اضطرابات امنية بسبب الازمة الناجمة من تنظيم اقليم كردستان استفتاء على الاستقلال في نهاية سبتمبر وتصدّي بغداد بقوة لهذه الخطوة.

وقال "يجب التفكير بالسكان، بالمدنيين، هؤلاء الناس ليسوا بيادق يمكن اللعب بهم". واعرب البطريرك عن سروره بعودة "1500 اسرة مسيحية" خلال الاسابيع الاخيرة الى بلدة تللسقف وكذلك الى قراقوش، كبرى المدن المسيحية في سهل نينوى. وقال "المسيحيون عليهم واجب اخلاقي وتاريخي وديني ايضا للعودة والتعاون مع بقية السكان لاعادة اعمار مدنهم".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اعيدوهم
فهم اهل الارض - GMT الأربعاء 15 نوفمبر 2017 04:06
المسيحيون العراقيون هم عبق العراق وتاريخه هم الشعب الاكثر تحضرا وتسالما من كل الشعوب التى عاشت او تعيش الان على ارض العراق هم الشعب الذي لم يصفع او يهين العراقي الاخر لقد غاددرونا هربا من العنف اعيدوهم اعيددوهم معهم نشعر بالامان و بالسلام


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أبرز المرشحين لخلافة ماي في حال حجب الثقة بقيادتها
  2. تيريزا ماي.. نجومية
  3. توقيف أربعة أشخاص على صلة بمهاجم ستراسبورغ
  4. الآيزيدية نادية في بغداد حاملة جائزة نوبل: أنتم أهل للسلام
  5. تيريزا ماي: سأقاتل!
  6. العثور على بطاقة هوية بوتين عندما كان جاسوسا سوفيتيا بألمانيا
  7. عملية البحث عن منفذ هجوم ستراسبورغ متواصلة الأربعاء
  8. هكذا يستفيد لبنان من إعادة الإعمار في سوريا
  9. يوم ترمب العصيب ... ينتهي بخبر سعيد
  10. المنتدى الاستراتيجي العربي ينطلق اليوم في دبي
  11. آخر حصيلة لهجوم ستراسبورغ: 3 قتلى و13 جريحًا
  12. ترمب
  13. القراصنة الصوماليون: كيف تتعامل معهم القوى الدولية
  14. حركة
  15. ملك المغرب يبحث مع غوتيريش الوضع بالمغرب العربي وأفريقيا
  16. مصافحة استثنائية في السويد بين طرفي النزاع في اليمن
في أخبار