: آخر تحديث
أعلام إسرائيلية وكردية في تظاهرة تأييد في جنيف

بارزاني يطمئن العراقيين حول الاستفتاء... وعرب كركوك يرفضونه

فيما رفرفت أعلام كردية وإسرائيلية في تظاهرة في جنيف نظّمت دعمًا لاستفتاء إقليم كردستان، فقد طمأن بارزاني العراقيين بشأنه، فيما أكد عرب محافظة كركوك رفضهم إياه.

إيلاف: وجّه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني اليوم الأحد رسالة طمأنة إلى العراقيين حول الاستفتاء، متهمًا الحكومات المركزية المتعاقبة بالظلم وإرغام الأكراد على التوجّه نحو الانفصال. وقال إن شعب كردستان لديه تجربة قرن من الزمن مليئة بالمحن مع تلك الحكومات.

وفي نص الرسالة الذي إطلعت عليه "إيلاف"، أضاف بارزاني "إن إقليم كردستان مر بتجربة مكتظة بالمآسي والمشاكل مع الحكومات العراقية المتعاقبة على مدى مئة عام مضت، ‏وفي تلك الأعوام المئة العصيبة لم نلحظ أي ترجمة حقيقية لمبدأ الشراكة، وقد تعرّض شعب كردستان لحملات الأنفال والقصف بالأسلحة الكيميائية. ‏وبناء عليه، وبهدف تحقيق السلام التام والإبتعاد عن الحروب والمشاكل، قرر شعب كردستان إجراء عملية الإستفتاء، ليقرر من خلالها مصيره، ولينحو صوب الإستقلال".

وأشار إلى أن هذا القرار الذي اتخذه شعب كردستان وخطوته نحو الإستقلال ليس إلا حقًا طبيعيًا وعادلًا لهذا الشعب، ولا يتنافى هذا الحق مع أي من المبادئ السماوية والإنسانية، كما إنّ ممارسة هذا الحق لا تعني أبدًا ‏معاداة لأي مكون قومي أو ديني من مكونات الشعب العراقي، حيث ‏ستتم إعادة بناء أسس قوية ‏لعلاقات تاريخية جديدة بين شعب كردستان والشعب العراقي، ويوضع حد لمن يريد أن يزرع الفتنة ويؤجّج الخلافات بين الشعبين .

وأوضح أن أي تصريح أو تصرف يمكن أن نتلمس منه معاداة لمبادئ التآخي والتعايش السلمي لا يمت بأية صلة إلى القيم العليا لشعبنا، وليست له أية علاقة بالسياسة العامة للإقليم، وهو بعيد كل البعد عن ثقافة التعايش والتسامح التي يتّسم بها شعب كردستان. 

وقال: "‏اليوم، وإذ يخطو شعبنا نحو الإستقلال، ‏نؤكد للجميع أننا لا يمكن أن نخلط بين التصرفات الإجرامية واللاإنسانية للأنظمة العراقية ضد شعب كردستان وبين روح الأخوة التي تربط شعب كردستان مع الشعب العراقي، ونؤكد أن عملية الإستفتاء لن تؤثر بشكل سلبي في إستمرارية روح وعلاقة الصداقة والأخوة بين شعب كردستان والشعب العراقي، بل إنها ستعمل على تعميق هذه العلاقة، وللعلم فإن الشعوب العراقية كانت دومًا ضحية للتصرفات الإجرامية للحكومات الدكتاتورية، وقد كنا دائمًا نناضل معًا في خندق واحد وجبهة واحدة ‏ ‏ضد الظلم والإستبداد".

ودعا مواطني كردستان ‏إلى "مراعاة القيم العليا لشعبنا وثقافة التآخي والتعايش السلمي التاريخي بين المكونات القومية والدينية أثناء تعبيرهم عن إرادتهم، وحين مطالبتهم بحقوقهم العادلة". كما طالب "أخواتنا وإخوتنا العراقيين أن يدركوا ويتفهموا جيدًا بأن شعب كردستان لم يكن بتاتًا سببًا في زعزعة وحدة العراق والشراكة والعيش المشترك، ‏بل إن الأنظمة المستبدة والحكومات العراقية المتعاقبة هي التي ساهمت في زرع سياسة الإنكار التي كانت سببًا رئيسًا في تخريب مبدأ الوحدة والتعايش والشراكة". ومن المنتظر أن تنظم سلطات إقليم كردستان في 25 من الشهر الحالي استفتاء حول الانفصال عن العراق وسط معارضة داخلية وخارجية واسعة.

عرب كركوك يرفضون الاستفتاء ويدعون إلى مقاطعته
هذا وأعلنت الأحزاب العربية في محافظة كركوك عن رفضها لاستفتاء إقليم كردستان على الانفصال، وعدّته البداية الحقيقية لتقسيم العراق.

وقال النائب عن عرب كركوك خالد المفرجي في مؤتمر صحافي اليوم في مدينة كركوك، وبثته الوكالة الوطنية العراقية من هناك، إن ممثلي الأحزاب العربية في محافظة كركوك، وهي للعراق متحدون وجبهة الحوار الوطني وحزب اتحاد القوى الوطنية وحزب الحل وحزب الحق والتجمع الجمهوري العراقي ونهضة جيل والمشروع العربي وحزب العمل وحزب الوفاء والهيئة الاستشارية العربية في كركوك لمنظمة بدر والتيار الصدري لكتلة الاحرار الصدرية وحزب الوفاق الوطني تؤكد رفضها استفتاء إقليم كردستان وشموله محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، لكونه البداية الحقيقية لتقسيم العراق الموحد منذ آلاف السنين.. موضحًا أن الرفض جاء لعدم استناد الاستفتاء إلى أية مرجعية دستورية أو قانونية، ويعتبر قرار مجلس محافظة كركوك بضمها إلى الاستفتاء فاقدًا للشرعية لغياب ممثلي العرب والتركمان.

أضاف إن المرحلة التي نمر بها توجب على الجميع توحيد الجهود وتضافرها لاستكمال عمليات التحرير، وخاصة تحرير قضاء الحويجة التي هي جزء لا يتجزأ من محافظة كركوك، والتي بتحريرها سيعلن النصر النهائي على داعش الإرهابي، وقال إن أي تأخير لهذه العملية سنعتبره جزءًا من المؤامرة على كركوك، بل وعلى العراق.

وطالب المفرجي باسم الأحزاب العربية في كركوك الرئاسات الثلاث إلى الاضطلاع بواجباتها الدستورية للحفاظ على وحدة العراق وسلامته وسيادته واستقلاله.. داعيًا المواطنين العرب في كركوك إلى مقاطعة الاستفتاء وعدم المشاركة فيه. وشدد بالقول على "إننا لا نعترف بنتائجه، ولا نتعامل مع كل مخرجاته، ونعتبره عملًا حزبيًا لا يمت إلى الشرعية بصلة".. داعيًا الحكومة العراقية إلى تبني حوار حقيقي بين ممثلي مكونات كركوك لحل كل المشاكل العالقة، وهذا هو خيارنا الوحيد لحل قضية كركوك".

وكانت الأحزاب التركمانية قد أعلنت أمس خلال مؤتمر صحافي عقد في كركوك أيضًا رفضها إجراء الاستفتاء في كركوك.. فيما دعت التركمان إلى مقاطعته.. وأكدت استعدادها للجلوس على طاولة الحوار بخصوص الاستفتاء لغاية موعده، الذي يعتزم إقليم كردستان إجراءه في 25 من الشهر الحالي.

أعلام إسرائيلية وكردية في تظاهرة تأييد بجنيف
إلى ذلك، رفرفت الأعلام الإسرائيلية إلى جانب أعلام إقليم كردستان اليوم خلال تظاهرة لدعم استفتاء انفصال الإقليم عن العراق في جنيف. 

وأشارت وكالة السومرية نيوز العراقية إلى أن الحدث أُعتبر بأنه "ظاهرة لافتة"، في إشارة إلى الدعم الإسرائيلي القوي، الذي تتلقاه أربيل من إسرائيل، من أجل الدفع باتجاه تفكيك العراق. 

وكان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط قد أكد أمس خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفضه انفصال إقليم كردستان عن العراق حفاظًا على وحدة الأراضي العراقية، ثم طلب من بارزاني خلال اجتماعه في أربيل بإلغائه أو تأجيله، لكنه رفض. واليوم قام متظاهرون في ناحية مندلى - 190 كم شمال شرق بغداد) في محافظة ديالى بإنزال ثلاثة أعلام كردية في مركز الناحية، ورفع الأعلام العراقية مكانها، بعد رفضهم المشاركة في الاستفتاء، وضم مدينتهم إلى المناطق التي سيجري فيها. 
  
وكان مسعود بارزاني أقر في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في أواخر الشهر الماضي بأن إسرائيل وحدها التي تعلن صراحة دعمها لاستفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق.
 


عدد التعليقات 16
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ديك البرابروالثعلب الماكر
علي الكوباني - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 17:32
صداقة البرزاني ونتنياهو أشبه بصداقة الديك للثعلب. يغرر به كما غررت اولبرايت بصدام لإحتلال الكويت، وسيبيعه بعد خروجه من الخيمة العراقية لخامنئي وأردوغان والسيستاني والأسد بقشرة بصلة ليمصمصوا عظامه. الصهيونية أسستها الماسونية العالمية لعزل اليهود وحشرهم بعيداً عنهم والخلاص من شرورهم، أما الأكراد فهم كبش فداء وضحايا لا حول ولا قوة ولا قيمة لهم إلا ضمن الدول التي آوتهم من إبادة ستالين لهم في جبال القوقاز. الدولة الأفلاطونية التي يحلمون بها على أرض غيرهم هي وهم وكابوس سيبيدهم عن بكرة أبيهم.
2. وهؤلاء المبتهجين
Wahda - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 17:37
بالانفصال هل سوف يرجعون الى كردستانهم على اول طيارة بعد الانفصال . أشك في ذلك
3. عربي يرفض استفتاء
ريكان محمود - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 18:00
اخواني الاعزاء في كل دولة من دول العالم هماك قانون ودستور تحكم المجتمع الا العراق لا دستور يحترم ولا قانون كيف يمكن لمسؤول ويريد ان يكون دولة تعترف فيها دول العالم هو اصلا فاقد الشرعية ليس لوجوده اي صفة قانونية هو باقا في منصبهمنذ اسنين حتى حين انتخب كان بالتزوير ومن يستطيع ان يرفع صوتة في خضرة السلطان ويقول له لا فمصير القتل او الاختفاء ياخوان والله والله سوف يكون مصير اربيل كمصير جنوب السودان رغم ان انفصال جنوب السودان حازه على تائيد العالم وحضر عملية تنصيب رئيس جنوب السودان 40 رئيس دولة على مستوى العالم مصيره الكل يعرف اما هنا فالكل يرفض وكل دول العالم ترفض وغالبية الدول لا تضحي بالعراق وامكانياته مقابل دويلة صغيرة محاصرة من اربع جهات الاستفتاء فاشل بدياة ويجلب الاذية الى شعب شمال العراق لاوجود لكلمة كردستان في كل خرائط الدولة العثمانية وما بعدها لا تصدقو كذب حزببارزاني لبظهرو خارطة معتمده من قبل الامم المتجده لوجو منطقة اسمها كردستان بدون تلفيق وكذب لا تصدقو ياخوان الاستفتاء دستوري وقانوني وحق تقرير المصير مكفول للشعوب هذا فقط للدول المستعمرة وليس لدولة يحكمها كردي رئيس الجمهورية كردي و 40 سفير كردي ونائب رئيس البرلمان كردي وقادة الفرق اكراد وسلمو سلاحهم عند دخول الموصل اثناء احتلال داعش كيف يمكن شرعنة استفتاء انفصال ورئيس الجمهورية كردي اتقو الله في العراف اخوننا الكرد اخذتم مافي الكغاية العالم يرفذ استفتائكم المشؤوم والله والله لن تحصلو على ما تريدون لان ظلكم للعراق وللعرب كان اضعاف مضاعف ما اتهمت به البطل صدام رحمه الله ولو كان موجود لما تجرا احد منكم على رفع علمكم والتاريخ يعرف 13 سنة كنتم تحت حماية المنطقة تامزوحعة شمال العراق ولو تستطيعو رفع علمكم خوغا من صدام والمثل العربي بثول من أمن العقوبة اساه ..... والله الموفق
4. تاجيل شنو لو الغاء
لو انفصال - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 18:29
الحكومة العراقية تردد بلا وعي طلب التاجيل لا للتاجيل لو الغاء لو انفصال شنو تاجيل -تاجيل يعنى الحكومة قابلة بالانفصال بعدالانفصال مقاطعة
5. why not
Herish Basufani - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 19:47
حين هاجمت إسرائيل ثلاث دول عربيّة في حزيران (يونيو) 1967، وهزمت جيوشها، أعلن الزعيم الكردي الملا مصطفى بازراني وقف إطلاق النار، من جانب واحد، ضد الحكومة العراقيّة. ولم يقبل أن يكون مع إسرائيل ضد العراق والعرب. كذلك حين شاب التوتر الاتفاق المبرم بين نظام أحمد حسن البكر - صدام حسين وبارزاني سنة 1971 وبدا على وشك الانفجار، أبرق بارزاني الأب إلى بغداد قائلاً ما معناه: إذا كنتم تودون المشاركة في حرب 1973، فاطمئنوا. لن نهاجمكم من الخلف. فردّ النظام العراقي السابق على موقف بارزاني بتوقيع الاتفاق مع شاه إيران، (حليف إسرائيل وأميركا)، سنة 1975 في الجزائر، بوساطة أميركيّة (وربما إسرائيليّة أيضاً)، وسحق الاتفاق الكردي - العراقي المبرم سنة 1971! هذا الموقف الأخلاقي - السياسي الكردي الصادر عن بارزاني الأب، لا تذكره أو تتذكره نخب عربيّة كثيرة، حين تتناول بكثير من الغبن والظلم حق الكرد في تقرير مصيرهم وقيام دولتهم. ومع ذلك، فالموقف الكردي، على المستوى الشعبي والسياسي والثقافي، المؤيد والمساند للقضية الفلسطينيّة وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته على أرضه التاريخيّة، مختوم بدماء مئات الشهداء الكرد من سورية والعراق وتركيا ضمن الفصائل الفلسطينيّة. ولم يتغيّر الموقف الكردي من هذه القضيّة العادلة، حتى بعد صدور تصريحات مشينة ومهينة من قيادات سياسيّة فلسطينيّة بارزة، حاولت تبرير الإبادة الجماعيّة التي مارسها صدام حسين بحق كرد العراق سنة 1988، حين قُصفت حلبجة بالكيماوي الصدّامي - البعثي (المساند للقضية الفلسطينيّة). وقتذاك، قال الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قولته السوداء المشهورة، الجارحة للوجدان الكردي، والمؤذية لحركة التحرر الوطني الفلسطيني أيضاً: «وهل تريديون من صدّام أن يقصف الكرد بالورد؟!».
6. سمك سردين فاسد
نوشيروانى - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 20:00
نحن ايضا في سليمانية نرفضه ونرفض حكم القبلية المتخلف وكل كوردي شريف يرفضه من يدعمه هم من الطفيليات البشرية وجحوش 31 اب والفاسدين اصحاب الفايلات القذرة شعب سليمانية وهلبجة وكرميان يرفضه خلي زعيم القبيلة المتخلف المنتهي الصلاحية مثل(علبة سمك السردين الفاسد)يحلم حلم العصافير كما قال مامه كيان
7. قالوا للص احلف
واحد - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 20:19
قال جاء الفرج !!! اذا كنت تعتقد ان الجميع كمن هم حولك من القطيع فأنت واهم فمن قال ان صديم ضمان الكرد يخجل حتى على الحمير ان يصدقوه ومن سرق مع عائلته ل٢٥ سنة يعف على المتخلف عقلياً ان تمر هذه الكذبة عليه ، ستعيش قزماً كاذباً وتموت سارق كاذباً في سلة مهملات في دول الهروب واسأل من خلفك عنها ، فنهاية السراق الخونة دائماً وابداً في المزابل ، فأنفخ ريشك وأهذي كما تريد فللاقزام عقدة نقص مع الكرامة والصدق والشرف ، فالجميع يعلم ان كرسيك بعت به دماء عشيرتك وانفال الكرد والمقابر الجماعية ليجلس بعرور وطرطور بعدك لتستمر السرقات وتمتلأ شراويلهم بحجارة جهنم ...
8. هل هناك وقاحة أكبر؟
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 20:21
يقوم مسعود بارزاني بكل وقاحة بأكبر جريمة بحق العراق والعراقيين ويقول للغاضبين منهم بكل صلافة اطمئنوا واهدأوا فأنا سوف لا أقوم إلا بقطع رأس بلدكم!!! ومن غير حياء ولا غيرة يتبجح بعمالته للصهاينة العدو الأول للعراق وهو ماضٍ لتسليم ثلث العراق لهم، هل رأيتم :ثر من هذه الوقاحة وهذا االاستهتار بقوانين البلد ودستوره وهذا الانحراف عن المبادئ الديمقراطية التي خدعتنا بها أمريكا التي أطلقت على عملية دخولها العراق عام ٢٠٠٣ اسم ((حرية العراق))؟؟؟.. يخرج علينا محافظ كركوك الذي هو أحد مرتزقة بارزاني الذين يقطرون حقداً وعنصرية على كل ماهو عراقي وعربي، فيعقد اجتماعاً لمجلس المحافظة بغياب الأعضاء التركمان والعرب الذين يمثلون أغلبية سكان المحافظة ثم يخرج بقرار الموافقة على شمول ا لمحافظة بهذا الاستفتاء العائلي، أين الديمقراطية بل أين الحكومة المركزية عن هذه المخالفة القانونية والدستورية التي تمّت في وضح النهار وأمام أنظارالجميع، بل أين القضاء العراقي عن هذه الممارسات الإجرامية التي يرتكبها مسعود بارزاني وأزلامه؟ بل هل يظن مسعود وتلك النعامات التي تقبع في المنطقة الخضراء أن جريمة تقطيع الوطن الذي يقوم بها هذا القزم هذه الجريمة التي هي حتى أكبر من جريمة تأسيس دولة داعش، ستمر مرور الكرام وسوف لن يحاسب الشعب مسعوداً هذا وزملاءه حكومة المركز على سكوتهم المشبوه هذا الذي هو خيانة عظمى بحق الدولة والشعب؟ لو كانوا يظنون أنهم سيفلتون من عقاب الشعب فليصغوا إلى أصوات أهالي مندلي وتركمان وعرب كركوك والبقية تأتي، إنّ هذه الأصوات تقول لقزم أربيل ولهذه النعامات، إلى هنا وكفى.. إنّ بإمكاننا أن نصبر على غمط حقوقنا وسرقة قوتنا، أمّا تمزيق وحدة ترابنا العراقي فخط أحمر، وطننا العراق لايقبل القسمة، وإذا كاننت حدود الدم عند بارزاني هي كركوك ومندلي فعندنا نحن ابناء العراق (كل ذرة تراب من زاخو إلى الفاو)هي حدود دم، قفوا عندكم ياعملاء الصهاينة والأمريكان وإياكم أن ترتكبوا هذه الجريمة القذرة، وقد أعذر من أنذر!
9. نحو الاستقلال
رشاد - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 20:26
القافلة تسير . كردستان ماضية نحو الاستقلال.
10. اي تعايش تدعيه
PMSK - GMT الأحد 10 سبتمبر 2017 20:43
جاء في رسالة السيد مسعود البرزاني تاكيد عن التعايش بين المكونات العراقية ، والظلم الذي تعرض له الكرد طيلة قرن من الزمن؟ هل ان العراقيين العرب وغيرهم مسؤولين عن ذلك الظلم ؟ وهل نسيت يا سيد مسعود من كان وراء الظلم الذي تعرضتم له ، ولم يتم منحكم دولة ، التي هي حقكم المشروع ، منذ انتهاء الحرب العالمية الاولى ؟ نسيت ان البريطانيين والاتراك والايرانيين ، كانوا ضد منحكم دولة ؟ وما زال كل من تركيا وايران ضدها ؟ ونسيتم تعاونكم مع اعداء العراق ضد الشعب العراقي في القرن الماضي وكيف تآمرتم مع ايران الشاه وبعده وتركيا واسرائيل ضد العراقيين ؟ وهل نسيتم ان نفس تلك الجهات هي التي ساهمت بقتلكم ايضا زمن الطاغية ؟ وكيف تآمرتم مع الاخرين لسقوط الموصل وكركوك وصلاح الدين ومدن ديالى ؟ اي تعايش يا سيد مسعود ، انكم وعدد كبير من مسؤوليكم يستنكفون التحدث باللغة العربية ومنهم ابناءك وابناء مسؤولين وقادة اكراد اخرين التي عمتهم الشوفينية والعنصرية وكثير من الكتاب ايضا ؟ وهل ننسى تصريحات ابنك مسرور التي يقول انني لا اعترف بدولة اسمها العراق ، ويترفع ، كما يقول المثل ، بتعجرف ، انه لا يؤمن بجيرة العراق لا بل يحترم علم العراق ؟ وكيف عمل مسؤوليم في بغداد، بعد عام 2003 ، على اضعاف الدولة العراقية بشتى الوسائل ، وتصريحاتكم المتكررة ضد تسليح الجيش العراقي ، بما فيها شراء الطائرات الامريكية التي وقفكم ضد تجهيزها للعراق ؟ ان تلك الاحداث ليست بعيدة عن اذهاننا وما زلنا نسمع ونرى الكثير مما تصرحون به ، انت وقادة الكرد ،ومؤخرا تكرار تصريحات هوشيار زيباري بوسم العراق دولة طائفية ، واكدته انت مع قناة العربية ، يوم الخميس الماضي ، اي تعايش يا سيد مسعود وتحاول التمويه على الاخرين ؟ سنرى ماذا ستجنون من تلك التصريحات والتشويهات النارية التي ستنقلب عليكم وستندمون على افعالكم ، ونامل ان يرجح العقل والهدوء والمسؤولية قبل فوات الاموان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. روسيا: سنشوّش على اتصالات أي طائرة تحاول ضرب سوريا من المتوسط
  2. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  3. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  4. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
  5. هل تجاوز تأليف الحكومة المهل المعترف بها في لبنان؟
  6. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  7. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  8. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  9. مرشح
  10. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  11. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  12. الإمارات تنفي أي مسؤولية في هجوم إيران
  13. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  14. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  15. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  16. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
في أخبار