: آخر تحديث

أكثر من 40 شخصا لقوا حتفهم في غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا 

نيروبي: قال متحدث باسم الحكومة التنزانية للتلفزيون الرسمي ان أكثر من 40 شخصا لقوا مصرعهم الخميس عندما انقلبت عبارة في جنوب بحيرة فيكتوريا.

واضاف جيرسون مسيغوا "وفقا للمعلومات التي تلقاها الرئيس جون ماغوفولي من السلطات المحلية في موانزا ، فإن الحصيلة تبلغ الآن أكثر من 40 قتيلا".

غرقت العبارة "نيريري" وعلى متنها عدد غير معروف من الركاب ظهر الخميس، قرب جزيرة اوكارا في جنوب اكبر بحيرة في افريقيا، وفقا لبيان صادر عن وكالة الخدمات الكهربائية والميكانيكية في تنزانيا.

وقال جورج نياماها، رئيس مجلس منطقة اوكيويري في مقاطعة موانزا "كان هناك أكثر من مئة شخص على متن العبارة عندما غرقت، يخشى أن يكون العديد منهم قد فقدوا أرواحهم".

وكانت العبارة تحمل أيضا بضائع عندما انقلبت قرب رصيف الميناء. ولم يتضح على الفور سبب الحادث لكن غرق السفن غالبًا ما يرجع إلى الحمولة الزائدة.

وغالبا ما تكون الحصيلة كبيرة بسبب عدم وجود سترات للنجاة على متن السفينة ولأن العديد من الركاب لا يعرفون السباحة.

في عام 1996، قتل ما يقرب من 700 شخص في غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: تحادثتُ مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
  2. بولتون: المحادثات مستمرة مع السعودية بشأن خاشقجي
  3. محادثات استراتيجية لبولتون في موسكو
  4. العثور على سيارة دبلوماسية سعودية متروكة بموقف في اسطنبول
  5. اعتماد أول مركبة ذاتية القيادة في مدينة مصدر
  6. الرئاسة التركية: لا نريد أن تتضرر علاقتنا مع السعودية
  7. طهران: استقالة ظريف شائعة كاذبة
  8. جاريد كوشنر: السعودية حليف هام للولايات المتحدة
  9. القصة الكاملة لمزاعم سرقة أعضاء سائح بريطاني مات في مصر
  10. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  11. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  12. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  13. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
  14. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  15. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  16. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
في أخبار