bbc arabic
: آخر تحديث

إيران: تعديل في قانون المخدرات قد ينقذ الآلاف من الإعدام

قد ينجُ آلاف الإيرانيين من أحكام بالإعدام، وذلك بعد تعديل في قانون جرائم المخدرات.

وألغيت عقوبة الإعدام لبعض جرائم المخدرات، وقال رئيس الهيئة القضائية إن جميع القضايا التي حُكم فيها بالإعدام يمكن مراجعتها.

ويُتوقع أن تطبق الخطوة الجديدة بأثر رجعي، وهو ما يعني أن خمسة آلاف سجين قد ينجوا من الموت.

وتعدم إيران المئات كل عام، غالبتهم مدانون في جرائم مخدرات.

وفي أغسطس/ آب، رفع البرلمان الإيراني كمية المخدرات التي تستوجب عقوبة بالإعدام.

ووفقا للقانون السابق، كان امتلاك 30 غراما من الكوكايين يستوجب الإعدام، لكن هذه الكمية رفعت إلى كيلوغرامين.

وقال رئيس السلطة القضائية الإيرانية، آية الله صادق لاريجاني، لوسائل إعلام محلية، إن عقوبات الإعدام ستخفض إلى أحكام مطولة بالسجن.

ورحّب محمود أميري مقدم، من منظمة "حقوق الإنسان في إيران"، وهي جمعية أهلية مستقلة ومقرها النرويج، بالتغييرات التي أدخلت على القانون.

وقال مقدم لبي بي سي: "إذا نفذ القانون بصورة مناسبة، فإن هذا التغيير سيمثل واحدة من أهم الخطوات في اتجاه الحد من استخدام عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم".

لكنه أعرب عن قلقه من أن أولئك الذين ينتظرون تطبيق العقوبة عليهم قد لا يحصلون علي فائدة تذكر.

وأضاف: "نظرا لأن غالبية الذين حكم عليهم بالإعدام بسبب جرائم المخدرات ينتمون إلى أكثر فئات المجتمع الإيراني تهميشا، فإنه من غير المسلم أنهم يعرفون كيفية تقديم (طلباتهم) لتعديل الأحكام".

وزير العدل الإيراني مصطفى بور محمدي،
AFP
وزير العدل الإيراني، مصطفى بور محمدي، قال إنه يعكف على التفكير في بدائل لعقوبة الإعدام

وقبل تعديل القانون، حثت منظمة العفو الدولية إيران على إلغاء عقوبة الإعدام بحق المدانين في جرائم المخدرات.

وقال متحدث باسمها إنه "على المشرعين الإيرانيين ألا يفوتوا فرصة تاريخية لرفض استخدام عقوبة الإعدام للجرائم المتعلقة بالمخدرات، وإنقاذ أرواح الآلاف في أنحاء أيران".

وأضاف أن "هناك الآن ما يُقدر بنحو 5 آلاف شخص ينتظرون تنفيذ الإعدام عليهم بسبب مثل هذه الجرائم في عموم البلاد، 90 في المئة منهم أدينوا للمرة الأولى، وتتراوح أعمارهم بين 20 إلى 30 عاما".

ونقلت المنظمة، عن مسؤول قوله، إنه منذ عام 1988 أعدمت إيران 10 آلاف شخص بسبب جرائم المخدرات.

وفي عام 2016، قال وزير العدل الإيراني، مصطفى بور محمدي، إنه يدرس "عقوبة بديلة" للمجرمين بدلا من الإعدام.

وأضاف أنه يعتقد بأنه يجب مراجعة الجرائم التي حكم بحق المدانين فيها بالإعدام، مشيرا إلى أن هذه العقوبة يجب أن تظل لتطبق على "الفاسدين".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العراق يعيد بناء جامع النوري في الموصل
  2. برنامج أوباما للتغطية الصحية محور معركة أميركية جديدة
  3. تدريبات عسكرية مصرية مع الأردن ودول الساحل والصحراء
  4. الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية
  5. شخصيات دولية تدعو أوروبا لسياسة حازمة ضد النظام الإيراني
  6. مستحضرات تجميل مفصلة لبشرة كل إنسان
  7. قرار عالمي في
  8. اكتشاف مقبرة تعود لأكثر من 4400 عام جنوب القاهرة
  9. الأميرة للا مريم تدشن
  10. في يومه العالمي: تعرف على دور الشاي في استقلال أمريكا
  11. مئات من الستر الصفراء يتظاهرون في بروكسل بهدوء
  12. مستقبل الـ(ناتو) وسؤال
  13. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  14. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  15. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  16. حرب داخلية في حكومة ماي
في أخبار