: آخر تحديث
أكثر من 15 الف شخصا وصلوا اليها في مارس

قلق أوروبي حيال تدفق طالبي اللجوء من تركيا

بروكسل: حذر الاتحاد الأوروبي الأربعاء من ارتفاع عدد طالبي اللجوء القادمين من تركيا خلال هذا العام داعيا الدول الأعضاء إلى التحرك بسرعة للوفاء بوعودها لدعم قوات حدود الاتحاد. 

وقالت المفوضية الأوروبية السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، أن 15 الفا و457 شخصا وصلوا عبر تركيا إلى الشواطئ اليونانية والحدود البرية خلال شهر اذار/مارس وهو تسعة أضعاف عددهم في نفس الفترة من العام الماضي. 

إلا أنها قالت ان أعداد السوريين وغيرهم لا تزال "أقل بكثير" من عددهم قبل اتفاق التعاون المبرم مع تركيا في 2016 التي قالت بروكسل انه لا يزال ساريا رغم التوترات الدبلوماسية مع أنقرة. 

وقال مفوض الاتحاد الاوروبي ديمتريس افراموبولوس أنه "في السنوات الأخيرة حدث تقدم مهم في الاتحاد الوروبي ومع الدول الشريكة لنا ... إلا ن الوضع لا يزال هشا ولم ينته العمل بعد".

وأضاف أن 6623 شخصا وصلوا إلى أسبانيا في الاشهر الثلاثة الأولى من العام بارتفاع بنسبة 22 بالمئة من نفس الفترة من العام الماضي رغم أن اعداد الواصلين من ليبيا إلى إيطاليا انخفضت بشكل كبير. 

وقال الوزير اليوناني السابق "هذا هو السبب الذي يجعلني أدعو الدول الاعضاء الى ارسال حرس حدود ومعدات بشكل عاجل للقيام بعمليات الحدود الأوروبية وخفر السواحل".

وذكرت المفوضية أن وكالة حدود الاتحاد الأوروبي تدعم حرس الحدود الوطني حيث يتوزع نحو 1500 عنصر على طول خطوط الهجرة. 

وأكدت أن الوكالة على استعداد لتعزيز وجودها على الحدود البرية اليونانية التركية وعرضت زيادة بمعدل ثلاثة أضعاف لعدد العناصر المنتشرين على الحدود البرية بين اليونان والبانيا ومقدونيا التي لوحظ فيها زيادة لأعداد المهاجرين مؤخرا.

وقالت المفوضية أنها تتفاوض على اتفاقات مع دول غرب البلقان غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للسماح للوكالة بمساعدتهم على إدارة حدودهم. 

إلا أنها حذرت من أن الوكالة لا تفي سوى بنصف الاحتياجات التشغيلية بسبب "الثغرات المستمرة والكبيرة في العناصر والمعدات". 

وبالنسبة لميزانية الاتحاد للأعوام 2021 الى 2027، فقد اقترحت المفوضية زيادة كبيرة في التمويل لإدارة الحدود وتعزيز قوة الحدود لتصل الى 10 آلاف عنصر. 
وقالت المفوضية أن أعداد الأفارقة وغيرهم الواصلين من ليبيا ومتوجهين إلى إيطاليا انخفض بنسبة 77% خلال نفس الفترة من العام الماضي. 

ووقع الاتحاد الأوروبي مع ليبيا صفقة مساعدات مقابل التعاون.

وتتعرض أوروبا لأسوأ موجة مهاجرين منذ الحرب العالمية الثانية، إلا أنها خفضت أعداد من تستقبلهم منذ وصول 1,2 مليون شخص إلى دول الاتحاد. 

وخلال صيف 2015 كان نحو ألف شخص يصلون يوميا إلى اليونان. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب بمقره
  2. تعرف إلى مشروع تطوير وادي الديسة السعودي
  3. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  4. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  5. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  6. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  7. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  8. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  9. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  10. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  11. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  12. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  13. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  14. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  15. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
في أخبار