: آخر تحديث

أبو ردينة: أي خطة سلام لا تتضمن دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية مصيرها الفشل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة الخميس إن "أي خطة سلام لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية ضمن حدود 1967 سيكون مصيرها الفشل".

وأضاف ابو ردينه في حديث لفرانس برس "ان استمرار بث الاشاعات والتسريبات حول ما يسمى بملامح صفقة العصر التي تتحدث عنها الإدارة الأميركية، إضافة الى الاستمرار في محاولة ايجاد أطراف إقليمية ودولية تتعاون مع بنود هذه الخطة هي محاولات فاشلة ستصل إلى طريق مسدود".

وكشفت قناة تلفزيونية إسرائيلية خاصة الليلة الماضية "أن خطة صفقة القرن التي ينوي الرئيس الأميركي دونالد ترمب عرضها بعد انتخابات الكنيست في نيسان/ابريل المقبل تتضمن قيام دولة فلسطينية على 90 بالمئة من الضفة" الغربية المحتلة.

وأوضحت القناة "أنه وفقا للخطة فإن الدولة الفلسطينية ستكون ضعف مساحة المناطق التي تسيطر عليها السلطة حاليا، وسيجري تجميد البناء في المستوطنات المعزولة وإخلاء البؤر الاستيطانية العشوائية، إضافة إلى عملية تبادل أراضٍ".

وشدد أبو ردينة أن "طريق تحقيق السلام في المنطقة واضح ويمر من خلال الشرعية الفلسطينية، وأية مشاريع تهدف للالتفاف على آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال لن يكتب لها النجاح وستنتهي".

وقال إنه "بغض النظر عن صحة أو عدم صحة ما تم تسريبه، نحن نعتبر أن أي حل لا ينسجم مع السلام القائم على أساس قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية لا يمكن القبول به ومرفوض جملة وتفصيلاً".

وشدد على أنه بالنسبة لأية "اتصالات أميركية تجري مع أطراف دولية أو إقليمية، فانه لا يوجد الا عنوان واحد للحديث معه وهو الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية".

وقال إن "على الإدارة الأميركية أن تدرك" أن لا حل بدون دولة مستقلة "وهذه الدولة فيها الضفة الغربية وقطاع غزه والقدس الشرقية عاصمتها وفق القانون الدولي".

وتابع "نحن موقفنا واضح ولم ولن نتعاطى مع اي مشروع الا وفق ما يلبي مصالح شعبنا".


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محللون: استقبال السعودية للجنود الأميركيين تحذير لتعنّت إيران
  2. كوشنر يعود إلى الشرق الأوسط لمتابعة زخم مؤتمر البحرين
  3. الأزمة في السودان: حميدتي وحرب المرتزقة الضارية من أجل الذهب
  4. الخارجية الصينية: الإمارات لؤلؤة لامعة على ممر
  5. كلبة سارت 125 ميلًا في سيبيريا عائدةً إلى مالكتها
  6. الكويت: نتابع بقلق التصعيد في الخليج
  7. تيريزا ماي ترأس الاثنين اجتماع أزمة بشأن ناقلة النفط
  8. عسير السعودية تحتضن مهرجان
  9. السعودية ترفض احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية
  10. الشيخ محمد بن زايد يحطّ في بكين
  11. قبرص وجهة جديدة لتصوير الإنتاجات السينمائية الضخمة
  12. فوز قياسيّ لحزب الرئيس الأوكراني في الانتخابات التشريعية
  13. لندن تدرس
  14. هكذا استولى الإيرانيون على ناقلة النفط البريطانية
  15. المنتجات الحلال تنمو وسط ركود الاقتصاد الروسي
  16. فضيحة تأشيرات الإقامة تهزّ بريطانيا
في أخبار