: آخر تحديث
مسلح يمطر القيادي في الحشد برصاصات من بندقية كلاشنكوف

15 رصاصة قتلت الامين العام لحزب الله العراقي في البصرة

إيلاف من لندن: كشف النقاب في مدينة البصرة العراقية الجنوبية اليوم عن تفاصيل اغتيال باسم الموسوي أمين عام حزب الله العراقي احد فصائل الحشد الشعبي إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين استهدفوا سيارته الخاصة بمنطقة الحيانية وسط المدينة ثم هربوا إلى جهة مجهولة.

وقال شاهد عيان في مدينة البصرة إن الموسوي قتل متأثرًا بجراح أصيب بها في عملية اغتيال تعرض لها عند منتصف ليل الخميس حين هاجمه مسلحون مجهولون يستقلون سيارة نوع (بيكاب نيفارا) وفتحوا نيران بندقية نوع كلاشنكوف كان يحملها احدهم فأمطره ومرافقه بخمسة عشر رصاص حين كان مع مرافق له يستقلان سيارة خففت من سرعتها لوجود مطبات مرمورية ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة والمرافق حيث نقل بعض المارة الموسوي على عجل إلى إحدى مستشفيات المدينة حيث فارق الحياة هناك. 

يشار إلى أن الصافي الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن اغتياله لحد الان كان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة في أحد الدورات السابقة.. كما كان قد أعلن العام الماضي عن تشكيل مجلس فصائل المقاومة في البصرة للتصدي لتنظيم داعش وحذر بعض المسؤولين الامنيين في المحافظة من الاساءة لفصائل الحشد الشعبي.

 وكتائب حزب الله العراق هي أحد أبرز الفصائل المسلحة الشيعية في العراق وخاضت معارك شرسة ضد داعش في العراق لكن لا يوجد لهذا الحزب أية علاقة بحزب الله اللبناني ومن اهدافه هو اخراج القوات الاميركية من العراق والدفاع عن ما يسميها المقدسات. 

وبدأت هذه الحركة عام 2003 عقب سقوط بغداد في أيدي القوات الاميركية ومع تصاعد النفوذ الشيعي بعد الإطاحة بحكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين. 

ويرتبط حزب الله العراق بإيران عقائديا ومذهبيا وهو لا يخفي هذه الصلة حيث أصدر عدة بيانات مؤيدة لإيران وتهدد الولايات المتحدة التي ادرجته على قوائم الإرهاب عام 2009.
 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ويشار الى ان الصافي ...
كندي - GMT الأحد 10 فبراير 2019 17:32
اولا من هو هذا الصافي ؟ ثانيا فخار يكسر بعضه ونارهم تاكل حطبهم ، هذا هو السبب الذي تعارض ايران لاجله تقسيم العراق او تحويله الى فدراليات بصلاحيات واسعه ، لانه بعد فك الارتباط والاشتباك بين المسلمين والصفويين ( الشيعه ) ستنشب معارك ومجازر هائله بين الصفويين وحروب اهليه لا نهاية لها وسيتفتت الكيان الصفوي ( الشيعي ) الى قطع متنافرة لا حصر لها ، عندما اقول صفوي وصفويين فهذا لا يعني ابدا انتقاصا من احد ولا يعني أبدا صفة قبيحه او غير مستحبة فالدين الصفوي هو دين قائم بذاته واصل الدين الامامه وبهذا هو مختلف تماما عن الدين الاسلامي المعروف الذي يطلق عليه خطأ اسم السنه ، للدين الصفوي شعائر وطقوس معروفه وهو واسع الانتشار وله فلسفه راسخه ومراجع وأركان ، مقتل الموسوي هو حلقه في سلسله تصفيات في المكون الصفوي ( الشيعي ) ، وأقول : لا لكل انواع الارهاب والقتل والتدمير والتهجير والاضطهاد ، نعم للحوار والتصالح والمحبه والتسامح .
2. شُــــكر
قاسم - GMT الأحد 10 فبراير 2019 19:52
شُــكراً لأيلاف
3. مملوك صفوي آخر يفطس
Salah - GMT الإثنين 11 فبراير 2019 02:05
الى جهنم وبئس المصير
4. العدل
ابن المنتفك اللخمي - GMT الإثنين 11 فبراير 2019 07:03
الكيل الذي تكيل يكال لكم ويزاد كما يقال بشر القاتل بالقتل وبيت الظالم خراب حين وثم حين؟؟؟؟ فهل من متعض في زمن غياب العدل والقضاء والمساواة والقانون ؟؟؟
5. الأمويون هل هم سنة
بصراوي - GMT الخميس 14 فبراير 2019 12:10
في هجومه الهابط على الشيعة الذين يسميهم (كندي) الصفويون وهم عائلة إستبدادية مرفوضة لا تختلف عن الأمويون وغيرهم ممن شاكلهم التفكير وقبل منهم طريقة حكم المسلمين. فإذا كان الشيعة وهم مذهب إسلامي محترم كباقي المذاهب صفويون فهل يعني ذلك إن السنة أمويون؟ من يعادي المسلمين لا يعنيه المذاهب بل يريد شيئا آخر. وشكرا لإيلاف في حرية الرد بالنشر.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سلطات بريطانيا قلقة من انتشار مقاهي الشيشة
  2. غوايدو يعلن دخول شحنة أولى من المساعدات إلى فنزويلا
  3. طهران: احتجاز جندي المارينز لا علاقة له بالتجسس
  4. نساء الخلافة... من زوجات
  5. صدامات وانشقاقات عسكرية على الحدود بين فنزويلا وكولومبيا
  6. بريطانيا تؤكد أهمية
  7. الرئيس السوداني يعيّن عوض إبن عوف نائبا أول له
  8. وزراء يهددون ماي بالإستقالة لإفشال بريكسيت بلا اتفاق
  9. مراسل واشنطن بوست رضايان يستذكر فترة سجنه في إيران
  10. الملك سلمان على رأس وفد السعودية إلى القمة العربية الأوروبية
  11. الحزب الحاكم للمعارضة الجزائرية: أحلاما سعيدة وصح النوم!
  12. خاص
  13. المعارضة السودانية تتحدّى إعلان حالة الطوارئ
  14. انتصارات المغرب الدبلوماسية تدفع
  15. تحذير من هجمات على البنية التحتية للانترنت
  16. كاردينال ألماني: الكنيسة أتلفت ملفات حول اعتداءات جنسية!
في أخبار