: آخر تحديث
حملة لطرد مركبات الديزل من شوارعها

ثورة في لندن: عصر جديد من وسائل النقل الذكية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تشهد لندن انقلاباً في وسائط النقل تقوده حملة لطرد مركبات الديزل من شوارعها. وأعلنت وزارة النقل أنها تجري مراجعة واسعة يمكن أن تؤدي الى الترخيص باستخدام السكوترات الكهربائية على طرق بريطانيا لأول مرة. وفي أبريل سيصبح وسط العاصمة البريطانية منطقة انبعاثات فائقة الانخفاض. وابتداء من 2012 ستمتد المنطقة لتشمل مساحة أوسع من داخل المدينة.

وستكون الخطوة التالية في استراتيجية عمدة لندن صادق خان جعل وسط لندن منطقة خالية من الانبعاثات بحلول عام 2025، وخالية من الكاربون بحلول عام 2050. 

في هذه الأثناء تحتدم المنافسة بين الشركات على تطوير التكنولوجيات التي تجعل هذه الأهداف ممكنة التحقيق سواء أكانت مركبات روبوتية ذاتية القيادة تأتي لنقلنا بكبسة زر أو سكوترات كهربائية أو دراجات كهربائية. 

ولا يُعرف إن كانت السيارات ستبقى موجودة حتى إذا كانت كهربائية. ولعل الانتقال الى العمل من البيت سيغني عن التنقل الكثير، كما افادت صحيفة ايفننغ ستاندار في تقرير عن التحولات المقبلة في مجال النقل داخل لندن. 

ستكون الخطوة الأولى الغاء سيارات البنزين والديزل تدريجياً، ربما في غضون عشر سنوات، كما يتوقع بعض الخبراء. وبعد ذلك سيبدأ استخدام حافلات ذاتية القيادة يكون فيها محصلون لجباية الأجور من الركاب. 

وفي الوقت الذي يشهد النقل بوسائل كهربائية تقدماً متواصلا فان من الصعب التنبؤ بآفاق المركبات ذاتية القيادية وخاصة في مدن معقدة وشائكة مثل لندن. ولكن عصمت يوسف مؤسس شركة ستي مابر باس يشير الى ان التكنولوجيا التي تشهد اقبالا واسعا عليها هي ما يُسمى "الحركة الميكروية". 

وتنقل صحيفة ايفننغ ستاندراد عن يوسف قوله ان اشياء مثل السكوترات الكهربائية التي كانت تبدو "لُعباً قبل سنوات" تُستخدم بصورة متزايدة في مدن اخرى رغم منعها الآن في لندن. واضاف يوسف انه إذا لم يُستخدم السكوتر الكهربائي فقد يطهر نوع مختلف من وسائل النقل أنسب لمدينة مثل لندن. 

الهدف هو ايجاد حلول صديقة للبيئة في قطع "الميل الأخير" من الرحلة، اي المسافة التي يشعر المرء ان من السهل تغطيها بسيارة سواء للوصول من البيت الى المحطة أو بالعكس.
 
ويلفت خبراء الى ان السكوترات الكهربائية ليست دائماً عملية لا سيما وان سرعة بعضها تصل الى أكثر من 60 كلم في الساعة وبالتالي فان استخدامها على الأرصفة ليس فكرة جيدة. 

هذا كله يبين ان لا أحد يستطيع التنبؤ بما سيكون صالحاً للعاصمة البريطانية أو أي مدينة مماثلة، بحسب اكسيل بنسن مؤسس شركة اربان شيرنغ النرويجية التي تهدف الى ايجاد طرق للتعامل مع الاستخدام المشترك لأشكال تكنولوجية جديدة في النقل. ولكن ما يمكن التأكد منه هو الحيلولة دون حدوث فوضى في غمرة التسابق على ابتكار تكنولوجيات جديدة في هذا المجال، كما حدث عندما بدأت شركة صينية تملأ شوارع لندن بدراجات هوائية ملونة للأجرة. 

في اوسلو يحاولون ابعاد السيارات عن وسط المدينة بالكامل والاستعاضة عن اماكن وقوف السيارات بممرات للدراجات الهوائية. وقد يبدو هذا اجراء متطرفاً لمدينة مزدحمة مثل لندن حجمها اضعاف مدينة اوسلو. ولكن حتى في لندن يتوقع خبراء ان يأتي يوم ينتهي فيه استخدام السيارة بلا ضوابط مثلما انتهى التدخين في المطاعم والحانات وقطارات الانفاق. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ايفننغ ستاندارد". الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.standard.co.uk/tech/clean-air-london-transport-revolution-a4096601.html
 
 


 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سمعنا عن هذه الخرافه منذ القرن الماضي
عدنان احسان- امريكا - GMT الأربعاء 20 مارس 2019 16:44
كان متوقعا هذا التغيير منذ على الاقل العشر سنوات التي مضت - وانتشرت بين وسط الاطفال والمراهقين - ثم اختفت ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
  2. تعرّض مئات الحجاج المصريين لعملية نصب خطيرة
  3. التحالف الدولي لحماية أمن الملاحة صار وشيكًا
  4. سقوط قتيلة وإصابة 4 من رجال الشرطة بجروح خطيرة في أحداث تخريبية بالعيون
  5. باريس وبرلين تطلبان الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  6. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
  7. قوات عراقية بغطاء جوي دولي تبدأ بتأمين حزام بغداد
  8. لندن تنصح السفن البريطانية بتجنب منطقة مضيق هرمز
  9. إيران تفتح تحقيقًا بشأن ناقلة النفط المحتجزة
  10. الكشف عن استغلال جنسي في مخيمات النازحين العراقيين
  11. ترجمة باولو كويلو التركية من دون كردستان
  12. نقل الناقلة البريطانية التي احتجزتها إيران إلى ميناء بندر عباس
  13. عقوبات أميركية على أربعة عسكريين فنزويليين
  14. البنتاغون: لوكهيد مارتن تفوز بعقد لبيع صواريخ ثاد للسعودية
  15. العاهل السعودي يوافق على استقبال المملكة لقوات أميركية
  16. المغرب: ضبط اختلاسات بنكية باستعمال تطبيقات الجوال
في أخبار