تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
وزير الخارجية البريطاني قال إن سلوك النظام ساء بالتعامل معهم

لندن تحذر مزدوجي الجنسية من السفر لإيران

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: مع تصاعد التوتر في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران، نصحت بريطانيا كل حاملي الجنسية البريطانية الإيرانية المزدوجة بعدم السفر إلى إيران وقالت إنهم يواجهون خطرا أكبر بالتعرض للاعتقال التعسفي وإساءة المعاملة مقارنة بحاملي الجنسيات الأخرى ووصفت الأمر بأنه غير مقبول.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت في بيان يوم الجمعة إن حاملي الجنسية المزدوجة معرضون لخطر مفرط من إساءة المعاملة إذا ما زاروا إيران".

وأكد هنت: لقد ساء سلوك النظام الإيراني في هذا الخصوص، وعلى الرغم من تقديم بريطانيا لفرص متكررة لحل لتهديد الذي يلحق بحاملي الجنسية البريطانية الإيرانية "وبما أننا استنفدنا كل الخيارات الأخرى فيجب أن أنصح الآن كل حاملي الجنسية البريطانية الإيرانية المزدوجة بعدم السفر إلى إيران".

وقال إن إيران لا تعترف بالجنسية المزدوجة، مما يحد من قدرة الحكومة البريطانية على مساعدة المواطنين المزدوجين المحتجزين في إيران.

سجن أميري

ويأتي هذا القرار بعد أيام من كشف النقاب عن مواطنة مزدوجة الجنسية كانت تعمل في المجلس الثقافي البريطاني حُكم عليها من محكمة ايرانية بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التجسس.

وقال تقرير صحفي إن أراس أميري، وهي طالبة تعد رسالة الماجستر في جامعة كينغستون بجنوب غرب لندن ، محتجزة في سجن إيفين إلى جانب العاملة الخيرية نازانين زاغري-راتكليف البالغة من العمر 40 عامًا ، والتي عرضت عليها الحكومة البريطانية الحماية الدبلوماسية الرسمية في خطوة لم يسبق لها مثيل لضمان إطلاق سراحها.

وقال ريتشارد راتكليف، زوج السيدة زاغري - راتكليف، إن المرأتين تمثلان قطعتي شطرنج على نفس اللوحة السياسية. ورداً على بيان وزير الخارجية، قال السيد راتكليف لصحيفة (ديلي تلغراف): "أنا سعيد لأن الحكومة أصدرت مثل هذا التصريح القوي. نأمل أن تدرك السلطات الإيرانية أن هذه الممارسة يجب أن تتوقف".

واضاف: "لقد طلبت من وزير الخارجية أن يوضح أن دبلوماسية الرهائن غير مقبولة - من خلال نصائح السفر وغيرها من الطرق. المملكة المتحدة ملزمة بالحماية ، وتوضيح أنه من غير المقبول حل النزاعات الحكومية على المواطنين العاديين."

تعليق بعيدي نجاد

وعلق حميد بعيدي نجاد سفير إيران في المملكة المتحدة قائلا إن حاملي الجنسية المزدوجة آمنون تمامًا "شريطة ألا يكون هناك عمل لصالح وكالات الاستخبارات الأجنبية".

وأضاف السفير في تغريدة على (تويتر): "إذا كنت لا تتعاون مع أجهزة الاستخبارات أو لا تجمع معلومات سرية لهم ، بصفتك مواطناً إيرانياً مزدوج الجنسية أو إيرانياً يعمل في المملكة المتحدة ، فيمكنك السفر بأمان إلى إيران دون أي قلق وتخضع للحماية الكاملة بموجب القانون في إيران".

توتر

يشار إلى أن المخاوف تصاعدت من احتمال نشوب صراع منذ أن أمر البيت الأبيض بسفن حربية وقاذفات قنابل إلى منطقة الخليج لمواجهة تهديدات محتملة من إيران. 

وزاد من التوتر، اعلان دولة الامارات العربية المتحدة عن عملية تخريبية  استهدفت يوم الأحد الماضي أربع ناقلات نفط قبالة سواحل الدولة، الأمر الذي حدا بالولايات المتحدة إلى أن تأمر موظفيها الدبلوماسيين غير الأساسيين بالخروج من العراق.

كما اعلنت جماعة الحوثي الموالية لإيران التي تسيطر على صنعاء عن مسؤوليتها عن هجوم بطائرة بدون طيار يوم الثلاثاء على خط أنابيب نفط سعودي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  2. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  3. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  4. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  5. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  6. بريطانيا ترسل
  7. ضاحي خلفان لـ
  8. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  9. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  10. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  11. دار الإفتاء المصرية للنساء:
  12. افتتاح قمة مجموعة السبع في بياريتس وسط خلافات حادة
  13. الإيرانية
  14. بغداد تنتقد موقف واشنطن من القصف الإسرائيلي للحشد
  15. استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية
في أخبار