: آخر تحديث

تعزيز الإجراءات الأمنية في جاكرتا عقب أعمال شغب تلت الانتخابات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا: انتشر عشرات آلاف الجنود الأندونيسيين في شوارع العاصمة جاكرتا الخميس مع قرب انتهاء مهلة للطعن في نتيجة الانتخابات الرئاسية إثر اتهامات بالتزوير على نطاق واسع في الاقتراع الذي جرى خلال الشهر الماضي.

وقتل ستة أشخاص على الأقل - بينهم طالب في المرحلة الثانوية عمره 17 عامًا - بعد ليلتين من أعمال شغب، اشتبكت خلالها الشرطة مع المتظاهرين المعارضين لإعادة انتخاب الرئيس جوكو ويدودو.

تصاعدت أعمال العنف في أعقاب اتهامات أطلقها منافس ويدودو الجنرال المتقاعد برابو سوبيانتو بأن انتخابات 17 أبريل شابتها عمليات تزوير.

وأكدت لجنة الانتخابات الإندونيسية الثلاثاء أن ويدودو فاز على سوبيانتو الذي أمامه مهلة تنتهي في ساعة مبكرة الجمعة، لتقديم طعن رسمي لدى المحكمة الدستورية.

دعا المرشح البالغ من العمر 67 عامًا إلى الهدوء. وقال إنه سيطعن في النتائج من خلال القنوات القانونية، كما فعل من دون جدوى في 2014  أمام ويدودو. وقلل مسؤولو الانتخابات ومحللون من أهمية اتهامات سوبيانتو.

لكن العديد من أنصاره يبدون مقتنعين بأن عمليات تزوير واسعة حصلت في الانتخابات التي جرت في ثالث أكبر ديموقراطية في العالم بعد الهند والولايات المتحدة.

وكانت شوارع العاصمة هادئة نسبيًا الخميس مع انتشار عناصر الشرطة والجيش في قلب المدينة، وخصوصًا في محيط مبنى وكالة مراقبة الانتخابات - حيث وقعت غالبية أعمال العنف - والقصر الرئاسي، وسط مخاوف من وقوع المزيد من الاضطرابات.

وتم نشر قرابة ستين ألف عنصر من قوات الأمن الخميس، ضعف العدد السابق تقريبا، بعدما توعد ويدودو بـ"عدم التساهل" مع المزيد من أعمال الشغب. ونسبت السلطات أعمال العنف إلى "محرّضين"، قالت إنهم قدموا من خارج جاكرتا لإثارة المشاكل.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية ديدي براسيتيو "قمنا بتوقيف أكثر من 300 مشبوه، ونقوم حاليًا باستجوابهم". وتم تعزيز الإجراءات الأمنية حول مكتب مفوضية الانتخابات مع وضع سياج شائك ونشر العشرات من عناصر الأمن منذ أيام عدة.

ومنذ اندلاع أعمال العنف يتزايد انتشار الأخبار المضللة والكاذبة على الانترنت في أكبر دولة مسلمة، بينها مزاعم عن اقتحام الشرطة مسجدًا، وهو ما نفته السلطات.

من بين القتلى طالب في المرحلة الثانوية عمره 17 عامًا، وشاب عمره 19 عامًا، وفق وسائل إعلام محلية. وقالت السلطات إن الضحايا قتلوا بالرصاص أو من جراء صدمة قوة عنيفة، لكنها نفت أن تكون أطلقت ذخائر حية على الحشود.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سناتور أميركي يريد معاقبة إيران على نسق الـ
  2. كوشنر من المنامة: الإقتصاد شرط مسبق لتحقيق السلام
  3. صالح يبحث مع ماي مساعي نزع فتيل أزمة المنطقة
  4. ترمب يحذر إيران من رد أميركي
  5. عراقيون وعرب يحتفون بثمانينية ضياء العزاوي
  6. مصر تستهدف 19 كيانًا اقتصاديًا للإخوان وتحبط اعتداء جديدا
  7. بوتين والأمير محمد بن سلمان يجتمعان في لوساكا
  8. ملكة بريطانيا تلتقي الرئيس العراقي الخميس
  9. قوة سعودية يمنية تعتقل
  10. خبراء: الدفاعات الجوية الإيرانية يجب أن تؤخذ على محمل الجد
  11. مصر: اغتصاب طفلة معاقة عقليًا وتزويجها من مغتصبها
  12. السعودية: الإرهاب الحوثي يمثل جرائم حرب
  13. 1000 متابع كل ساعة لحساب الشيخ مكتوم بن محمد
  14. اتفاقات مهمة في لقاء القدس
  15. نازحون في شمال غرب سوريا يبيعون أثاثهم ومقتنياتهم لتأمين قوتهم
  16. الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط
في أخبار