: آخر تحديث
فرقاطة تابعة للبحرية الملكية تصدت للمحاولة

إيران حاولت احتجاز ناقلة نفط بريطانية في الخليج

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حاولت زوارق حربية إيرانية الأربعاء احتجاز ناقلة نفط بريطانية أثناء إبحارها في مياه الخليج لكنّ فرقاطة تابعة للبحرية الملكية البريطانية تصدّت لها ومنعتها من ذلك، بحسب ما أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية.

ونقلت الشبكة عن مسؤولَين في الإدارة الأميركية لم تذكر اسميهما قولهما، إنّ الإيرانيين أمروا ناقلة النفط البريطانية "بريتش هيريتدج"، التي كانت تبحر في مضيق هرمز، بتغيير مسارها للتوقف في المياه الإيرانية القريبة.

وأوضحت "سي أن أن" أنّ الواقعة التي صوّرتها طائرة أميركية، انتهت عندما قامت الفرقاطة البريطانية "إتش إم إس مونتروز" - التي كانت ترافق الناقلة - بتوجيه أسلحتها إلى الزوارق الإيرانية فأجبرتها على المغادرة. 

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذّر الأربعاء بريطانيا من "عواقب" قرارها احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" في جبل طارق. 

وقال روحاني: "أذكّر البريطانيين بأنّهم هم الذين بادروا بالإخلال بالأمن (في البحار) وسوف يواجهون العواقب لاحقاً". 

وأضاف أنّ "احتجاز ناقلة النفط الإيرانية كان تصرفاً جنونياً".

واحتجزت السفينة "غريس 1" الأسبوع الفائت في مياه جبل طارق التابع للسيادة البريطانية في أقصى جنوب إسبانيا، في عملية وصفتها إيران بأنّها فعل "قرصنة" في المياه الدولية. 

لكن بحسب سلطات جبل طارق، فقد تم اعتراض السفينة في المياه الإقليمية البريطانية، علماً أنّ إسبانيا تؤكّد أحقيّتها بمنطقة جبل طارق، التي تعتبرها جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها. 

وتشتبه حكومة جبل طارق بأنّ حمولة السفينة كانت موجّهة إلى سوريا، في ما يعدّ "خرقاً" لعقوبات الاتحاد الأوروبي على دمشق.

وأكّدت طهران أنّ السفينة محمّلة بنفط إيراني، لكنها لم تكن متوجهة إلى سوريا. 

وفي 5 يوليو، قال القائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي إن إيران قد تحتجز ناقلة نفط بريطانية رداً على احتجاز ناقلتها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اعتداء أربيل: الأمم المتحدة لضبط النفس.. وبغداد وأنقرة تنسقان
  2. تموضع جديد لحزب الله في سوريا مع خفض العناصر فيها
  3. سيف بن زايد: محمد بن راشد أسد
  4. الإعلامي فخري كريم يروي تحولات الشاعر سعدي يوسف
  5. الصحة العالمية: وباء إيبولا يثير قلقًا دوليًا
  6. تركيا: قرار إخراجنا من برنامج
  7. ظريف: العقوبات الأميركية
  8. سي آي إيه موّلت شهر عسل جورجينا رزق وعلي حسن سلامة
  9. كيف يرى الأمريكيون تغريدات ترامب
  10. اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020
  11. لندن تتسلم هشام العبيدي المتورط بتفجير مانشستر
  12. التحقيق الأممي بجرائم داعش: نصف مليون فيديو ووثيقة
  13. عفراء بوحميد تنطلق بـ
  14. المنافسة على رئاسة الوزراء البريطانية تدخل مرحلتها النهائية
  15. أربيل: واشنطن تدين وإردوغان يطالب بكشف القتلة سريعًا
  16. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية
في أخبار