تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أكد أن لا تساهل مع "الإرهابيين" وأنه سيُرد عليهم بطريقة إسرائيل

حاكم ريو دي جانيرو يشبّه عصابات المخدرات في مدينته بحزب الله!

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

شبّه ويلسون ويتزل حاكم ريو دي جانيرو اليميني المتطرف الثلاثاء عصابات المخدرات في مدينته بحزب الله اللبناني، محذرًا من أن الشرطة سترد بطريقة إسرائيل نفسها من خلال عدم اظهار أي تساهل مع "الإرهابيين".

إيلاف: في معرض دفاعه عن استراتيجيته الأمنية المتشددة التي زادت من عمليات القتل على يد عناصر الشرطة بشكل ملحوظ، قال ويتزل إن المجرمين في الأحياء العشوائية في ريو دي جانيرو "إغتصبوا الأطفال، وقتلوا الأبرياء، واستخدموا هذه المناطق لبيع المخدرات".

أضاف ويتزل خلال لقاء نادر من نوعه مع صحافيين أجانب "ما هو الشيء الذي يفعلونه ويختلف عن حزب الله؟ لا شيء". وتابع "هل سنكون متسامحين مع حزب الله عندما يستخدم الصواريخ والقنابل ضد سكان إسرائيل؟، لا".

وأكد أن "ما تقوم به إسرائيل سنقوم به في ريو دي جانيرو. لن نتساهل مع أي شخص يحمل سلاحًا"، مضيفًا "أنت لا تريد أن تموت؟، حسنًا، لا تخرج إلى الشارع بمسدس".

زيادة في قتل المشتبه فيهم
يعود انتخاب ويتزل، القاضي الفيدرالي السابق، كحاكم لريو دي جانيرو، بسبب دعمه للسياسات الصارمة ضد الجريمة التي ينتهجها الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

ومنذ توليه منصبه شهدت عمليات قتل رجال الشرطة لمشتبه فيهم زيادة حادة، حيث قُتل 731 شخصًا في "تدخلات للشرطة" في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، أي بزيادة 19.1 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، وفق أحدث البيانات الرسمية.

كان ويتزل قد أثار سابقًا حنق نشطاء حقوق الإنسان بسبب دعوته إلى استخدام "الصواريخ" لاستهداف المجرمين في الأحياء الفقيرة، وإشادته بنشر قناصة من الشرطة للقضاء على المشتبه فيهم من مسافات بعيدة.

اتهام الإعلام بالتحيّز
وهو أثار مزيدًا من الجدل في شهر مايو بعد نشر مقطع فيديو على تويتر لنفسه، وهو داخل طائرة مروحية للشرطة، تطلق النار على حي عشوائي.

لكن ويتزل اتهم وسائل الإعلام الثلاثاء بالتحيّز في نقل هذه الحادثة على وجه الخصوص، وفي نقل عمليات الشرطة ضد العصابات بشكل عام.

وقال "إذا أخذنا الحرب العالمية الثانية كمثال، فسيكون الأمر مثل تجاهل النازيين، والنظر فقط إلى بريطانيا، وهي تقصف درسدن وبرلين".
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. صحفي ام ناشط سياسي؟
ابو السام - GMT الأربعاء 17 يوليو 2019 12:36
الى كاتب هذه المقالة: من انت حتى تصف الحاكم بانه متطرف؟ لماذا لا تكتب مقالك بدون انحياز ودعنا نحن نقرر من هو المتطرف ومن هو الغير متطرف؟ هل تعتقد انك تخاطب جهلاء لا يستطيعوا الحكم وعليه فهم في حاجة ان تفكر انت عنهم؟ اكتب الاخبار كما هي بدون تدخل منك وكن محترفا في مهنتك. لقد وصفت حاكم ريو دي جانيرو بالمتطرف ورءيس الجمهورية بالمتطرف. ما هذا الهراء والغرور؟ يبدو ان مهنة الصحفي في طريقها للاندثار وانكم اصبحتم نشطاء سياسيون


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الترويكا تهنىء حمدوك
  2. كيف يهدد التغير المناخي مستقبل مصر؟
  3. توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمة مجموعة السبع
  4. هل خرج بوريس جونسون عن حدود اللياقة خلال زيارته لفرنسا؟
  5. قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب إدلب
  6. ضغوط دولية على الرئيس البرازيلي بسبب حرائق الأمازون
  7. الحشد: تصدينا لطائرة مسيرة ومنعنا مهمتها التجسسية
  8. ثلاث مراهقات يقتلن والدهن الذي أساء معاملتهن وتحرش بهن لسنوات
  9. صحيفة: إسرائيل قصفت مستودعا للأسلحة في العراق
  10. يوتيوب يحجب قنوات استهدفت احتجاجات هونغ كونغ
  11. الحملات السياسية ضد الفساد مستمرة في لبنان
  12. الحرائق في غابات الأمازون تمثّل
  13. أردوغان يتحدى الاتحاد الأوروبي
  14. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  15. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  16. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
في أخبار