: آخر تحديث

من جهّز غازياً...فقد غزاْ

-1-

في مقال سالفٍ أشار هذا القلم المتواضع بلُطف الى ضحايانا الذين سوقّناهم للعالم ليُفسدوا.. فأجادوا الفساد وأثخنوا العالم جراحا، وشوهوا سمعتنا وثقافتنا وديننا، ثم انكفأوا عائدين الينا ليقتلونا وينشروا الخراب في اوطاننا.

ابناؤنا القتلة هؤلاء، هُم أولا الثمار الشيطانية للمال السائبالذي ما كان من رقيب أو حسيب عليه.

الوفرة الباذخة التي قُيضتْ لبعض أهلنا فهزّتهم وأُربكتهم، وحيرتهم، فيمَ وأين يستثمرونها؟

أفي الإحسان والعطاء وإعمار الأرض والإسهام في توفير الخبز والأمن والصحة لأخوتنا في الدول الفقيرة وبالتالي كسب قلوب الناس لثقافتنا وديننا وتأمين السلام العالمي وسلامنا الشخصي وتنمية اقتصادنا وعلاقاتنا الإنسانية في بيئتنا الوطنية ومن ثم القومية؟ أم في سبيل آخر أجدى؟

الواقع.. من التجني أن نحلمَ أو نتوقع مثل هذا الخيار، فليس في ثقافتنا مثل هذه السوابق الكريمة إلا ما ندر وفي حالات فردية وغالبا ليس بحسن نية، بل للتباهي والتفاخر والادعاء.

وإذن فلا مناص من خيار آخر.  

تجهيز غازٍ في سبيل "الله"...!

غازٍ يقتل أولئك الذين يمدوننا بالدواء والغذاء والعلم النافع والمواصلات المريحة والكشوف العلمية العظيمة. أولئك الذين أخرجوا بعلومهم ثروات ارضنا المكنونة منذ آلاف السنين، أولئك الذين عمرّوا بلدانهم وعلّمونا كيف نُعمر بلداننا فنحقق "إن شئنا" جنّة الأرض دون أن نُحرم من جنّة الآخرة.

-2-

أبناؤنا العاقّون هؤلاء والممول البغيض المريض ذاته الذي مولهم،الجميع ضحايا...ضحايا ثقافة الانفصال، الانعزال، الإكراه.. الموروث الإكراهي المُتغلغل في العقل الجمعي لشعوبنا منذ أيام القبيلة الجاهلية الصحراوية وصراعاتها من أجل بعير أو مرعى أو امرأة أو قصيدة هجاء، عبورا الى النص المقدس بتفسيره الأحادي الانتقائي، وقُدما صوب الحديث الذي وُضِع (من أجل دراهم السلطان) ممهورا بختم المُرسل الكريم الذي رحل قبل الوضع بعشرات السنين.

ثم الحرمان.. الحرمان المادي والعاطفي والثقافي والتربوي،غياب الكتاب.. الموسيقى.. اللوحة الفنية.. العمل الإبداعي الحرّ، العلاقات الأقل تزمتا، الحضور النسوي الكثيف المسؤول، الأنثى القوية المتعلمة العاملة الواعية المسؤولة تربويا والقادرة على خلق توازنٍ عقلي وسلوكي لدى الأبناء.

الأم الحُرّة الإرادة والأُخت المُكتفية بذاتها المُنشغلة بانشغالات إيجابية تسمو بروحها وعقلها وحضورها البنّاء في مجتمعها،والحبيبة الناضجة عقليا وعاطفيا والزوجة القادرة على أن تضيف وتُغني الشريك بالرأي الصائب والشغف الإيجابي النبيل والروح الإنسانية السامية.

غياب هذا مجتمعا شكل وأنتج تلك البضاعة التي رفدنا العالم بها ورُدت اليوم الينا مُرفقةٍ بفواتير ثقيلة رهيبة.

إلا ليت أولياء الأمور بكروا بالحجر على السفيه فلا يهدر ماله في تجارة خاسرة سببت لكل فردٍ فينا، صغيرنا وكبيرنا تلك المصائب التي يشيب لهولها الولدان.

إلا ليتهم...!

-3-

البلد الكريم الصغير الذي اقطنه منذ ما يفوق الربع قرن، ورغم قسوة البرد فيه حيث القطب الشمالي، فيه من الدُفء الإنساني وحالة الرضى والطمأنينة والاكتفاء المادي والروحي والثقافي ما يعجز اللسان عن وصفه.

كُل أديان العالم مُجتمعة، كُل ثقافات العالم مُجتمعة، كٌل الطوائف والأعراق من كُل انحاء العالم تجدها هُنا.

وجميعها لها نصيبٌ عادل في الثروة الوطنية والحماية الدستورية والقانونية والرعاية المادية والتشجيع والدعم لثقافاتها وطقوسها والحق في إقامة أماكن ممارسة الطقوس والشعائر بكل حرية.

ومن المُحرم قانونا والمنهيُ عنه عُرفاً مُناقشة العبادات والديانات والعقائد إلا من باب الاستزادة المعرفية وبغاية التهذيب.

أوَ نرجو أن نرى شرقنا يوما يكون مثل هذا، على الأقل في أن يستوعب ابناءه ذاتهم بحدبٍ وحُب وانشراح صدرٍ لاختلافهم الذي يغني الصورة ويبهج النفس ويُسعد الربّ؟

أظن ذلك..إذ.. نشهد اليوم تباشير وعيٍ فتيٌ مُستنير مُبارك في ارض الرسالة، وهل أجدر من أرض الرسالة في حمل الأمانة..!

بالقطع لا.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 34
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بلدك
Rizgar - GMT الأحد 08 أبريل 2018 09:37
الفرق بين ذهنية ابناء بلدك في القطب الشمالي وذهنية العرب 1400سنة . الذهنية العربية مبنية على اسس التعريب والاغتصاب الجنسي والحرق والسرقة والارهاب وقطع الالسن .....الخ. عليك ان تسكن قرى منطقتنا لتتعرق على الجرائم اللا اخلاقية للجيش العراقي خلال٨٠ سنة الاخيرة . زر مقبرة تازة للاطفال ١٥٠ طفل في مقبرة جماعية ,٢٠كلم جنوب كركوك ... مجرد لتحقيق رغباتكم العرقية من التعريب والسرقة والاستهتار .
2. ان الدين عند الله الاسلام
لا دين بحق الا الاسلام - GMT الأحد 08 أبريل 2018 10:10
الدين الإسلامي هو الدين الصحيح المطلوب من أهل الأرض، قال الله تعالى: وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ[1]، وقال تعالى: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ * فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ[2] هذا وقد وصف الله سبحانه وتعالى اليهود والنصارى بالكفر لما قالوه عن الله، وبما حرفوه وغيروه في كتبهم، وتجاوزهم الحد في القول والعمل تبعاً لما تصف ألسنتهم، وتستهوي نفوسهم قاتلهم الله أنى يؤفكون، قال الله تعالى: لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا[3]، وقال تعالى لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ * لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ[4]، وقال تعالى: وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ * اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَم
3. سيطردونك قريبا منه فتكون
خسرت دينك وآخرتك - GMT الأحد 08 أبريل 2018 10:15
هذا البلد الصغير الذي تعيش فيه يا ملحد يمكن ان يصل الى الحكم فيه بالديمقراطية حزب مسيحي عنصري قومي متطرف ويطردك منه لانك مسلم ولن ينظر الى انك ملحد كافر بالاسلام المهم شكلك ورائحتك
4. كيف غزت اوروبا المسيحية1
العالم وماذا فعلت بالبشر؟ - GMT الأحد 08 أبريل 2018 10:32
معظم الناس لا يعرفونه؛ ولم يسمعوا عنه.لكنك كان من المفترض أن تعرفه؛ وأن تشعر تجاهه بالشعور ذاته الذي تحمله تجاه طغاة مثل هتلر أو موسوليني. لا تتعجب؛ فقد قتل هذا الرجل أكثر من 10 ملايين إنسان في الكونغو.اسمه ليوبولد الثاني ملك بلجيكا.كان هذا الرجل «يملك» الكونغو خلال حكمه للمملكة البلجيكية بين عامي 1885 و1909. فبعد عدة محاولات استعمارية فاشلة في آسيا وأفريقيا، اختار الكونغو لتكون هدفًا له. أول خطوة كانت «شراء» الكونغو واستعباد أهلها.كانت مساحة الكونغو تبلغ آنذاك ضعف مساحة بلجيكا 72 مرة؛ ولم يكن سكان القبائل فيها يستطيعون القراءة والكتابة. خدعهم ليوبولد ليوقعوا عقدًا يقول:«في مقابل قطعة واحدة من الملابس في الشهر، تُقدم إلى كل من زعماء القبائل الموقعين أدناه، بالإضافة إلى هدية من الملابس لكلٍ منهم، يتخلى زعماء القبائل طوعًا ومن تلقاء أنفسهم، وورثتهم وخلفائهم للأبد… عن كافة حقوقهم في جميع أراضيهم إلى «الجمعية» (بزعامة ليوبولد)… ويلتزمون بتوفير ما يُطلب منهم من عمالة، أو غير ذلك من الأعمال أو الإصلاحات أو الحملات العسكرية التي تعلنها «الجمعية» في أي وقت، وفي أي جزء من هذه الأراضي… كل الطرق والممرات المائية التي تمر في هذا البلد، والحق في تحصيل الرسوم عنها، وجميع حقوق صيد الحيوانات والأسماك، والتعدين، والغابات، تكون ملكيةً مطلقةً للجمعية».لا نتعلم عن ليوبولد الثاني شيئًا في المدرسة. لا نسمع عنه شيئًا في الإعلام. كما أنه لا يمثل جزءًا من الروايات المتداولة عن القمع (الهولوكوست في الحرب العالمية الثانية على سبيل المثال). إنه جزءٌ من تاريخ الاستعمار، والعبودية، والمذابح الجماعية في أفريقيا، التي تتعارض مع رؤية «الرجل الأبيض» للعالم، وتفوقه التاريخي على الأعراق الأخرى.وجد ليوبولد آنذاك مصدر ثراء نادر. كان العالم في هذه الفترة مأخوذًا باختراع العجلات القابلة للنفخ وعجلات السيارات. لذا زاد الطلب بشكل كبير على المطاط. المعلومة الأولى بشأن شجر المطاط هي أنه يحتاج إلى 15 عامًا على الأقل بعد زراعته ليكون صالحًا للاستخدام. كانت أرض الكونغو خيارًا مثاليًّا؛ فبها الكثير من الغابات المطيرة وأشجار المطاط.كانت طريقة ليوبولد الثاني لكسب الثروة وحشيةً. كان جنوده يقتحمون قرى القبائل الأفريقية في الأرض التي أسماها «دولة الكونغ
5. اداب الغزو في الاسلام
مقارنة بالغزو المسيحي - GMT الأحد 08 أبريل 2018 11:04
على خلاف ما يروجه الملاحدة واخوانهم الصليبيون فإن للغزو في الاسلام آدابه وأخلاقه ومن يفعل بخلاف ذلك فهو خارجي مارق من الاسلام وان نسب نفسه الى الاسلام ومن ضوابط الغزو الآتي / كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمّر أميرا على جيش أوسرية أوصاه في خاصته بتقوى الله ومن معه من المسلمين خيرا.ثم قال : "اغزوا باسم الله في سبيل الله . قاتلوا من كفر بالله، اغزوا ولا تَغُلُّوا ولاتغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا .و كان رسول الله إذا بعث جيشا قال: تألفوا الناس و تأتّوهم و لاتغيروا عليهم حتى تدعوهم إلى الإسلام. فما على الأرض من أهل بيت مدر ولا وبر إلا تأتوني بهم مسلمين أحبّ إلي من أن تأتوني بنسائهم و أبنائهم، و تقتلون رجالهم ونهى عن قتل غير المقاتلين هم الذين لايقاتلون ولايشركون في القتال عقلاً وعرفاً. منهم النساء والصبيان والشيوخ والمرضى وأولوالضرر والجرحى والمجانين، والرهبان وأصحاب الصوامع والديار والفلاحين وأشباههم. قد نهى النبي عن قتل هؤلاء كلهم. ومما ورد في ذلك:أن امرأة وجدت في بعض مغازي النبي مقتولة, فأنكر رسول الله قتل النساء والصبيان.وفي رواية:فنهى رسول الله عن قتل النساء والصبيان ونهى عن التدمير والتخريب والفساد في الأرض عند الهجوم على أرض العدو والفساد وكان النبي ذا بعث جيشا نهى عن التدمير والتخريب وهدم البيوت ،وقطع الأشجار ،وقتل من لا-شأن له بالقتال. وهو بخلاف ما تفعله الدول المسيحية والملحدة واليهود من ابادة كل شيء في غزوها فعن علي بن أبى طالب tكان النبي إذا بعث جيشا من المسلمين إلى المشركين قال: انطلقوا باسم الله, فذكر الحديث. وفيه:ولاتقتلوا وليدا طفلا ولا امرأة ولا شيخا كبيرا، ولاتغورن عينا ولا تعقرن شجرة إلا شجرا يمنعكم قتالا، أو يحجز بينكم وبين المشركين ،ولا تمثلوا بآدمي ولابهيمة ولاتغدروا ولاتغلوا.ونهى أبوبكر الصديق رضي الله عنه يزيد بن أبي سفيان لما بعثه أميراً إلى الشام أن يقطع شجرا مثمرا أو يخرب عامرا،كما سيأتي،وعمل به المسلمون بعده.وأمامافعله النبي بنخيل بني النضير،فهذابأمرخاص من الله تعالى .النهي عن قتل الأسير: وقد نهى النبي عن قتل الأسير في الحرب، و قد كانوا يرون من الحق عليهم أن يقتلوه. وقد نادى الرسول صلى الله عليه وسلم في الناس يوم فتح مكة "ولايقتلن أسير".وما زال الصحابة يمتثلون بأمر النبي صلى الله عليه وسلم فيما بعد. فقد
6. غرض الغزو هداية الناس
لا ارهابهم ولا قتلهم - GMT الأحد 08 أبريل 2018 11:56
بعيداً عن الارهاب الفكري والجهل العلماني المطبق المهزوم نفسياً الى درجة العبودية والتأليه للغرب الصليبي والعلماني الالحادي الذي غزا قارات العالم القديم والعالم الجديد وغزا منطقتنا الاسلامية و أباد ملايين ملايين البشر الأبرياء ، فإن حديث من جهز غازياً فقد غزا حديث صحيح متفق عليه ، ولكن الحديث لا يعني غزو الآخرين بغرض قتلهم هذا كذب بدليل ان المناطق التي غزاها المسلمون قديماً كالشام ومصر وفارس وشمال أفريقية سكانها الأصليين موجودين بالملايين لم يمسوا ولهم الاف الكنايس والاديرة والمعابد منذ اكثر من الف واربعمائة عام ، ان غرضً الاسلام من الغزو اخراج الناس من الظلمات الى النور ومن عبادة الأشخاص الى عبادة عبادة الواحد الديان ان رغبوا في ذلك يقبلونه او يبقون على أديانهم ، اما يفعله بعض المتحمسين الجهلة والمارقين من ترويع وارهاب للناس فليس من الاسلام في شيء وانه يحصل عن جهل او انه ارهاب مخابراتي مصنوع لصد الناس عن الاسلام ومع ذلك فإن هذا الكيد المخابراتي يأتي بنقيضه والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون . وان هذا الدين سيدخل كل البيوت بعز عزيز او بذل ذليل من كان سيصدق ان صوت التوحيد سوف يتردد صداه خمس مرات في اليوم والليلة بين استراليا والأمريكتين ؟! ايها الملاحدة ايها الصليبيون موتوا بغيضكم وتعفنوا في قبوركم واحترقوا الى يوم الدين .
7. غزو صناعه محلية ١
متابع - GMT الأحد 08 أبريل 2018 12:12
الكاتب بيرك يوضح أن "الحركة الجهادية البريطانية الناشئة لم يشترك فيها إلا عدد قليل من المجرمين السابقين، كما هو الحال في فرنسا، التي تحولت فيها السجون إلى محاضن للتطرف الإسلامي، وعدد أقل من المعتنقين للإسلام في الولايات المتحدة، حيث تصل النسبة إلى 40%". وينوه الكاتب إلى أنه "في المجمل، فإنه يبدو أن الجهاديين البريطانيين أفقر من الأمريكيين، لكنهم أغنياء بعض الشيء بالمقارنة مع نظرائهم في القارة الأوروبية، وهناك نسبة عالية من جهاديي بريطانيا، وبينهم مفجر مانشستر سلمان العبيدي، لهم تاريخ في التورط مع العصابات، أو نوع من النشاطات الإجرامية في مرحلة ما من حياتهم، وهذا ينسحب على جهاديي القارة الأوروبية، وهناك نسبة عالية من الأمراض النفسية بين جهاديي بريطانيا، ومن الصعب القول فيما إن كانت النسبة فيها تتفوق على مناطق أخرى". ويفيد بيرك بأنه "في بريطانيا، ومقارنة مع فرنسا أو الولايات المتحدة، فإنه من النادر استخدام المهاجمين للسلاح، فالطريقة الفرنسية للجهاد، التي استخدمت في عدد من الهجمات المسلحة، بدأت تستخدم السلاح الكيماوي، وفي بريطانيا لا يستخدمونها، وهذا راجع للقوانين المتشددة بشأن امتلاك السلاح". وبحسب الكاتب فإن "الدينامية للتشدد الإسلامي في الدول الغربية تأثرت بأصول المهاجرين، وهذا يتراوح من أنواع مختلفة من العنف، إلى نشاطات للجماعات المتشددة الموجودة، إلى المعايير الثقافية والاجتماعية". ويخلص بيرك إلى القول: "سيقوم المتطرفون بمزج هذه العناصر كلها؛ استمع للجهاديين البريطانيين على الفيديو و(تويتر) و(فيسبوك)، أو في المقابلات العادية، فهم يستخدمون لهجة الشوارع التي تظهر في الأحياء الفقيرة، التي يعيش فيها أبناء المهاجرين، التي تمزج بكلمات عربية لا ينطقونها جيدا وتعبيرات دينية تشي بسوء فهم للدين الإسلامي ومفاهيمه، وهذه ليست لغة الجهاد العالمي، لكنها لغة الجهاديين البريطانيين".
8. المسيحية الغربية
اصل الارهاب ومنبعه - GMT الأحد 08 أبريل 2018 13:41
لو انصف المثقف العربي ولم يكن عبداً ذليلاً لقال للغربيين : إن دماء الأبرياء الذين اكتفيتم بمشاهدتها، في سوريا مثلاً تلطخت بها وجوهكم وأيديكم وتاريخكم ومستقبلكم. ولايحق لهذه الدول (الغربية) أن تشتكي من الإرهاب والأعمال والمنظمات الإرهابية.
9. الارهاب ضد المسلمين ١
الأوروبيين مسكوت عنه ؟! - GMT الأحد 08 أبريل 2018 14:21
كشف مركز "سيتا" التركي للدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، عن أن 12 % فقط من حالات الاعتداء على المسلمين (الإسلاموفوبيا) في أوروبا يتم الإبلاغ عنها. جاء ذلك في تقرير صادر عن "سيتا" بعنوان "الإسلاموفوبيا في أوروبا لعام 2017"، في نسخته السنوية الثالثة، والذي يتناول حالات التمييز العنصري ضد المسلمين في العديد من الدول الأوروبية بناء على 40 تقريرا تم نشرها من منظمات مدنية في 33 دولة معظمها أعضاء في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب روسيا والنرويج.وأشار المركز إلى أن الكثير من الحكومات الأوروبية لا تتخذ تدابير خاصة بمكافحة الإسلاموفوبيا. لكنه في الوقت نفسه، لفت إلى أن ألمانيا قامت بتسجيل حالات الإسلاموفوبيا ضمن جرائم الكراهية، كما أقرت الحكومة السويدية خطة وطنية لمكافحة العنصرية بعد اعترافها بضرورة تناول الإسلاموفوبيا كمشكلة.وإلى جانب ذلك، حذر التقرير من ازدياد موجة الإسلاموفوبيا في أوروبا، وتأثيرها بشكل كبير على الدول الأوروبية.وقدم تقرير "سيتا" أمثلة عديدة عن حالات الإسلاموفوبيا في الدول الأوروبية تشمل المضايقات الشفوية والجسدية والجرائم الجنائية.وذكر بأنه تم تسجيل 908 حالات إسلاموفوبيا في ألمانيا، و664 حالة في بولندا، و364 في هولندا، و256 في النمسا، و121 حادثة في فرنسا، فضلًا عن 56 في الدانمارك، و36 في بلجيكا.وأكد التقرير أن هذه الأرقام كافية لإثارة القلق، لكنها لا تشكل شيئًا مقارنة مع الحالة العامة السائدة في هذا الإطار.وأشار في هذا الشأن إلى دراسة أعدتها وكالة الحقوق الأساسية الفرنسية، التي أوضحت فيها أن 12 بالمئة فقط من ضحايا الإسلاموفوبيا، قدموا بلاغات للسلطات القانونية والمنظمات المدنية. وقال إنه "بناء على ذلك فإن الأرقام والإحصائيات المتوفرة عن الإسلاموفوبيا لا تشكل سوى غيضٍ من فيض".وفي إطار آخر، شدد تقرير "سيتا" على استمرار الإسلاموفوبيا في أوروبا ضمن حلقة مفرغة لافتًا إلى أن المسلمين سيظلون عرضة لسياسات التمييز العنصري طالما لم يتم الاعتراف الرسمي بالإسلاموفيا كشكل خاص من أشكال العنصرية.وطرح التقرير بعضًا من الممارسات العنصرية للحكومات الأوروبية، مثل قضاء محكمة العدل الأوروبية بأن حظر الحجاب لا يدخل ضمن إطار التمييز العنصري، وإقرار كل من النمسا ورومانيا لحظر ارتداء النقاب، فضلًا عن قيام بلجيكا بمنع بي
10. الغزو هو سنام الجهاد
فول على طول - GMT الأحد 08 أبريل 2018 15:05
عند الذين أمنوا أن الغزو هو قمة أو سنام الجهاد - الجهاد هو اسم التدليل أو التزوير للغزو والنهب والسرقة - وهناك ايات قرانية صريحة وأحاديث لا تعد ولا تحصى عن الغزو " النهب والسب والسرقة يعنى " وهى من المقدسات للأسف . من يريد النصوص كاملة وتفاسيرها علية الاتصال ب فول على طول .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.