GMT 14:45 2016 الثلائاء 4 أكتوبر GMT 11:51 2016 الثلائاء 18 أكتوبر :آخر تحديث
في عيدها الخامس عشر

إيلاف تطلق إيلاف المغرب

إيلاف

"إيلاف المغرب" مولود جديد في أسرة "إيلاف" في المغرب، يريده عثمان العمير أن يقدم مادة إعلامية شهية، مختلفة، خارج المألوف، تلتزم قيم التسامح والتنوع وحرية الرأي والصدقية.

لندن: تطلق شركة إيلاف للنشر المحدودة في المملكة المتحدة، ناشرة جريدة "إيلاف" الإلكترونية، الثلاثاء موقعًا إعلاميًا جديدًا هو "إيلاف المغرب"، احتفالًا بمناسبة مرور 15 عامًا على إصدارها "إيلاف" يوم 21 مايو 2001 من لندن، كأول صحيفة يومية الكترونية عربية. 

أحدث التجارب

في هذا السياق، يقول عثمان العمير، ناشر «إيلاف» و «إيلاف المغرب» في رسالة كتبها لهذه المناسبة إن "إيلاف" تقدم لقرائها في المغرب خدمة إعلامية خاصة، "تتمثل في هذا الإصدار التحريري الجديد "إيلاف المغرب" الذي يتم من خلال صحافيين مغاربة، تعاهدوا على أن يقدموا عملًا مميزًا، يتماهى مع العصر الجديد الذي تعيشه الصحافة العالمية، مقدمين أحدث التجارب وأكثرها إفادة".

ويشير العمير إلى أن علاقة "إيلاف" بالمغرب بدأت منذ تأسيسها قبل 15 عامًا. ففي مكتب فسيح في الدار البيضاء، عاصمة المغرب الاقتصادية، تشكل فريق من الصحافيات والصحافيين المغاربة ليصنعوا الجزء الأهم من "إيلاف".

يضيف العمير: "كان عملًا مضنًيا وجديدًا على الجميع، وكانت قصة صحافية تستحق التسجيل لما افرزته من مكابدة، ومن جهد، ومن نتائج نشهدها على الساحة المغربية من زملاء بدأوا في "إيلاف" وانتشروا وحلقوا كالنسور في أجواء الاعلام المغربي".

 

On Its 15th Anniversary
Elaph Launches “Elaph Morocco”

 

 

خارج المألوف

يوضح العمير "انها لبداية متميزة لأعمال تستحق الافتخار والزهو. فما زلت أتذكر أولئك الشباب والشابات الذين صنعوا معنا هذا العمل الذي يعيش عالمه المميز من الحيوية والتحدي والاستقامة الصحافية. ويأمل على الدوام أن يقدم مادة إعلامية شهية، مختلفة، خارج المألوف، وملتزمة بقيم التسامح والتنوع وحرية الرأي، ديدنها مصداقية المادة".

ويخلص العمير إلى القول: "إننا في غاية القناعة أن المغرب بزخمه الانفتاحي، وتراثه العريق، وموقعه المهم جغرافيًا وبشريًا، سيكون عونًا لأي مشروع إعلامي يتماهى مع صورته ورغبته العميقة في اللحاق بركب التطور والرقي والمزيد من الديمقراطية، مؤكدين التزامنا الخط المنفتح الذي يقوده الملك محمد السادس في سعي حثيث منه إلى إحلال المغرب منزلة سامية بين الأمم، ترشدها منظومة عمادها الانفتاح والاعتدال وقبول الآخر".

يمكن زيارة الموقع الجديد على الرابط: www.elaphmorocco.com
 


في أخبار