: آخر تحديث

البنتاغون يوصي جنوده بالحذر باستخدام أجهزة متابعة اللياقة البدنية

واشنطن: سارع البنتاغون الاثنين إلى التحرك بعد الكشف عن خارطة متصلة بأجهزة لقياس مؤشرات اللياقة البدنية تكشف مواقع قواعد جنوده وتحركاتهم، واعدا بمراجعة إجراءات السلامة التي يتبعها.

وتعرض الخارطة المتصلة بتطبيق للهواتف المحمولة صممته شركة "سترافا لابز" حركة جميع مستخدمي التطبيق حول العالم. وقد يشعر عداء او دراج بالارتياح اذا تابع مقربون منه مساره، لكن عسكريا متمركزا في العراق او افغانستان او سوريا لن يطمئنه الأمر.

واوضح المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ "سنراجع أنظمتنا لضمان أمننا العملاني وحماية قواتنا".

وتابع ان "البيانات المنشورة مؤخرا تعزز أهمية حاجة المرء إلى ادراك بيئته"، في ايعاز الى العسكريين المنتشرين في مناطق نزاع او قواعد سرية الى حد ما بضرورة توخي مزيد من الحذر.

وأدى استخدام الهواتف الذكية والأجهزة المثبتة على أساور المستخدمة لقياس أداء الرياضيين وكذلك شبكات التواصل الاجتماعي الى تعقيد مهمة المكلفين أمن القوات المسلحة الذين يحذرون العسكريين وعائلاتهم تكرارا من مشاركة معلومات حساسة على منصات غير آمنة.

وتعتبر شبكات التواصل خصوصا بالنسبة إلى مراقب خبير منجما لبيانات تحديد مواقع القوات ومقر سكن عائلاتهم ومعلومات محرجة او خصوصية وغير ذلك. وبشكل عام يوصى العسكريون باعتماد خيارات الخصوصية التي تجيز أقصى قدر من التكتم بحسب المتحدث باسم البنتاغون.

الفرنسيون كذلك

يؤرق هذا الهاجس جيوش العالم. ففي شباط/فبراير الفائت نشرت بعثة المعلومات والتواصل في وزارة الدفاع الفرنسية الطبعة الثانية من منشورها "دليل حسن استخدام شبكات التواصل". وتشي عناوين الفصول بخشية من الاختراقات، على غرار "انتم مستهدفون" او "قد تعرضون أمن المؤسسة وعملياتها للخطر"، فيما يوفر الكتيب نصائح عملية للعسكريين وعائلاتهم.

ولو أن الجنود الفرنسيين في عملية "برخان" في منطقة الساحل الافريقية قرأوا الكتيب، يبدو ان عددا منهم لم يطبق مضمونه، ويمكن متابعة تنقلاتهم بوضوح على الخارطة التي طورتها "سترافا لابز" عبر نظام تحديد المواقع الجغرافية المشمول في التطبيق.

اذ تظهر الخارطة تحركات مستخدمي التطبيق حول العالم، كاشفة كثافة استخدام طريق معين، وتوفر "رؤية حية لشبكة سترافا العالمية للرياضيين"، بحسب الشركة. كما يمكنها ابراز الطرق التي تسلكها الدوريات بكثافة او المحيط الدقيق لإحدى القواعد العسكرية.

واشار المحلل الامني توبايس شنايدر الذي كان ضمن المجموعة التي اكتشفت امكانية تحديد مواقع القواعد العسكرية عبر الخارطة، الى بروز مواقع عسكرية في سوريا وقاعدة ماداما التي تستخدمها القوات الفرنسية في شمال النيجر.

وكتب على تويتر "في سوريا تبدو قواعد التحالف (الدولي بقيادة  اميركية) واضحة كمنارة في الظلام. وتبدو بعض النقاط المضيئة فوق مواقع روسية معروفة، لكن ليست هناك اي اضواء بارزة لقواعد إيرانية".

اما سترافا فذكرت في بيان بمدى سهولة الاختفاء عن خارطتها العالمية بقولها إن "النشاطات المصنفة خاصة وتلك المذكورة في قواعد الخصوصية التي يحددها المستخدمون" لا تظهر على الخارطة.

كما يشير الخبراء العسكريون إلى ان البيانات الأخيرة الواردة على الخارطة تعود الى آخر 2017 ما يصعب استغلالها من طرف عدو محتمل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  2. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  3. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  4. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  5. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  6. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  7. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  8. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  9. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  10. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  11. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
  12. من بينهم رئيس باراغواي الجديد: من هم عرب أمريكا اللاتينية؟
  13. نظام غذائي قاتل... تعرف إليه!
  14. الكشف عن تفاصيل علاقة
  15. علاج للسرطان يعيد تجديد خلايا الكبد ويغني عن عملية زرع الكبد
  16. باحثون من جامعات مرموقة ينشرون في مجلات علمية مشبوهة
في أخبار