GMT 19:30 2018 الإثنين 14 مايو GMT 0:02 2018 الثلائاء 15 مايو :آخر تحديث
نتيجة الضغط النفسي والتوتر العصبي

دراسة جديدة: ثلث البريطانيين فكروا بالانتحار

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: ثلث البريطانيين راودتهم أفكار انتحارية في مرحلة ما، بحسب دراسة واسعة لصحة بريطانيا العقلية بعد انتشار الأمراض المرتبطة بالضغط النفسي والتوتر العصبي.

ودعت الدراسة التي أجرتها مؤسسة الصحة العقلية إلى تغيير مجتمعي في طريقة التعامل مع الصحة العقلية وإلزام أرباب العمل بقواعد جديدة لعلاج الضغط النفسي ومخاطر الانهيار العصبي على غرار الصحة البدنية ومعايير السلامة في العمل.

وتبين الأرقام بعد استطلاع أكثر من 4600 بريطاني بالغ أن 75 في المئة شعروا العام الماضي بوطأة الأعباء الواقعة عليهم أو بالعجز عن التحمل والاستمرار بسبب الاجهاد النفسي ولكن النسبة ترتفع بين النساء إلى 81 في المئة.

وهناك في المجتمع البريطاني اليوم ضغوط تتعدى هموم الحياة اليومية ويمكن أن تسبب مشاكل خطيرة في الصحة العقلية وتوصلت الدراسة الجديدة إلى أدلة تؤكد ذلك.

وقال 32 في المئة من البالغين إن مشاعر انتحارية انتابتهم نتيجة الضغط النفسي في حين قال 16 في المئة انهم لجأوا إلى إيذاء النفس الذي يعد من الاضطرابات العقلية للسبب نفسه، أي الضغط النفسي الواقع عليهم، مع كون النساء والشباب هم الأشد تأثراً بذلك.

معايير جديدة

وتأتي هذه النتائج بعد أن وجدت دراسة أخرى اجرتها جامعة غلاسكو ان واحداً من بين كل تسعة أشخاص في سن 18 إلى 38 في اسكتلندا حاولوا الانتحار.

ولمعالجة هذه الأزمة دعت مؤسسة الصحة العقلية إلى معايير جديدة تضعها الحكومة ويلتزم بها ارباب العمل لأخذ المخاطر النفسية في الاعتبار لدى تقييم اجراءات السلامة في مكان العمل.

وأشارت الدراسة إلى معاقبة ارباب العمل الذين لا يوفرون معدات واقية للذين يشتغلون بمواد كيمياوية خطيرة داعية إلى اجراءات مماثلة للتعامل مع المخاطر النفسية.

وتشمل هذه المخاطر مسببات الضغط النفسي التي تفوق طاقة آليات التحمل لدى الشخص العامل بما في ذلك عدم توفر فترات استراحة أو مغادرة مكان العمل في الوقت المحدد إلى جانب القدرة على العمل بأمان.

واقترحت الدراسة يومين على الأقل في الشهر للصحة العقلية عدم الحضور إلى العمل لأسباب صحية غير المرض البدني للعاملين في مجالات التمريض والتعليم وقوات الشرطة وغيرهم من موظفي القطاع العام الذي تضاعفت عليهم اعباء العمل بسبب الاجراءات التقشفية ونقص الكادر.

ويأتي الاجهاد النفسي والصحة العقلية في المركز الرابع بين اسباب التغيب عن العمل ولكن نصف العمال لا يعترفون بهذا السبب ويلفقون عذراً آخر للتغيب عن العمل.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.independent.co.uk/news/health/workplace-stress-suicide-mental-health-safety-regulations-awareness-week-a8347216.html


في أخبار