GMT 5:10 2017 السبت 30 سبتمبر GMT 3:06 2017 الأحد 1 أكتوبر :آخر تحديث

مستقبل ‌أقلیم کوردستان بعد الاستفتاء

لؤي الجاف

جری یوم الاثنین ٢٠١٧.٩.٢٥ في عموم ‌أقلیم کوردستان (اربیل، السلیمانیة، دهوک، ‌حلبچة، ادارة راپەرین و ادارة گەرمیان) والمناطق الکوردیة خارج الاقلیم (کرکوک و خانقین والمناطق الاخری) التصویت علی استفتاء استقلال اقلیم کوردستان العراق. جری التصویت في أجواء هادئة حیث لم یسجل خرق قانوني کثیر أو محاولات شغب اوتعطیل العمیلة الانتخابیة. وکذلک لم یحصل أي انفجارات ولا عملیات انتحاریة أثناء سیر الاستفتاء وهذا خبر یفرح الجمیع. نسبة التصویت تجاوزت ٧٠% وهي نسبة لا بأس بها في ظل الظروف الصعبة التی یمر بها الاقلیم سیاسیا واقتصادیا. واکثریة کرد العراق قالوا نعم للاستقلال بنسبة ٩٢%.

سیناریوهات ما بعد الاستفتاء:

في أیام ما قبل الاستفتاء لم توافق القیادة السیاسیة الکوردیة علی الاقتراحات البديلة التي قدمتها الامم المتحدة والدول الکبرى المنضویة تحت رایة التحالف ضد الارهاب (امریکا، بریطانیا و فرنسا). الاقتراحات التي تلقاها رئاسة اقلیم کوردستان طالب بجعل باب الحوار مع بغداد مفتوح کي تتمکن الأمم المتحدةللعب دور في تسوية المشكلات العالقة منذ سنوات بین بغداد واربیل کقضايا تحقيق الشراكة الحقیقیة في الحكم، المادة 140، قانون النفط والغاز، حصة الاقلیم من المیزانیة الاتحادیة وتسليحقوات البيشمركة کجزء من منظومة الدفاع العراقیة وملفات اخری.الاقتراحات لم یتضمن تأجيل الاستفتاء إلى موعد معلوم ومحدد، الامر الذي دفع الکرد في المضي في طریق الاستفتاء.

الآن وقد جرت عملیة التصویت، السٶال الذي یطرح نفسە هو، ما هي سیناریوهات ما بعد الاستفتاء وما هي الخیارات المتاحة امام بغداد و أربیل ؟

الجواب قد نجدە في النقاط التالیة:

1. انفصال اقلیم کوردستان عن العراق:

المعطیات الموضوعیة المتوفرة حالیا تشیر الی أن مسألة الانفصال في الوقت الحاضر ستصطدم بواقع دولي، اقلیمي و عراقي غیر مهیئ بعد لتقبل فکرة استقلال کوردستان واعادة رسم خارطة العراق. وأن احد الاسباب الرئیسیة لهذا الواقع هو بقاء تنظیم داعش حی یرزق حیث‌‌أن الحرب ضدە واستقرار المنطقة هي من اولویات دول التحالف الدولي في هذە المرحلة. سبب آخر هي کثرة المشاکل والاجندات الاقلیمیة ناهیک عن الظروف السیاسیة والاقتصادیة في داخل اقلیم کوردستان وانقسام البیتالکوردي علی نفسە.

2. تکوین اتحاد کونفیدرالي بین بغداد واربیل ضمن حدودالعراق:

من الناحیة الموضوعیة هذا الاحتمال أسهل للتقبل دولیا، اقلیمیا و عراقیا لأنە لا یمس بوحدة العراق بل علی العکسیعززە وقد یعزز استقرار العراق وبالتالي المساهمة الفعالة في استقرار المنطقة. هناک ازمة ثقة بین بغداد و اربیل تفاقمت بشکل کبیر بعد مرض الرئیس مام جلال یجب تقزیمها و ازالتها. ومن ثم البدء بمشروع اتفاق جدید مع بغداد حول الکونفیدرالیة وتبنیها کصیغة جدیدة للشراکة.

3. تعزیز الفیدرالیة بالشراکة الحقیقیة:

في هذه الحالة وهي أضعف الایمان، علی بغداد واربیل أن یکونوا مستعدین استعدادا تاما لفتح حوار في تطبيقات الفيدرالية والشراکة الحقیقیة. یجب الاتفاق أولا على قانون توزيع الثروات ومناقشة کافة المواضیع المتعلقة بتنظيم العلاقة بین بغداد واقلیم كوردستان. البت فورا وبدون تأخیر في حل قضیة المناطق المتنازع عليها (المادة ١٤٠، كركوك وخانقین الخ، الاحصاء والتطبيع).

البت في الاحتمالات الآنفة الذکر سلمیا ودیمقراطیا افضلللجميع من اللجوء الی استخدام القوة والتصادم والحرب والدمار. ما تحتاجە بغداد وأربیل هي المرونة والرغبة في ايجاد الحلولوعدم الانجرار الی ‌أستعمال السلاح. على الامم المتحدة والدول الکبری العمل بجدية واخلاص من اجل الحفاظ على السلم والوئام الاجتماعي بین کافة المکونات خاصة بین العرب والکرد. ان العراق الجديد بعد ٢٠٠٣ بني على أساس التعددیة والشراكة والتوافق، والمبادئ التي رسخها الرئیس مام جلال خلال عهدە منروح التسامح والحوار والانصات للآخرين وتفهم مشاكلهم، على بغداد و أربیل العمل بها وتطبيقها لانە لا بدیل للحوار السلمي.

رئیس المرکز الفرنسي الکوردي للثقافة والعلوم في باریس

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

في أخبار