: آخر تحديث
القضاء يحذر مروجي معلومات كاذبة بعقاب قانوني

جدل حول إحالة نواب الرئيس العراقي إلى القضاء

ما إن نشرت صحيفة عراقية شبه رسمية اليوم معلومات عن إحالة النواب الثلاثة للرئيس العراقي وهم المالكي وعلاوي والنجيفي إلى القضاء بتهمة الكسب غير المشروع حتى ثارت ردود فعل غاضبة من قبل القضاء وهيئة النزاهة العامة المكلفة بمكافحة الفساد في البلاد.

إيلاف من لندن: نفى الناطق الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار تلقي القضاء أية دعوى بحق نواب رئيس الجمهورية، ودعا في بيان صحافي اطلعت عليه "إيلاف" وسائل الإعلام إلى "ضرورة توخي الدقة قبل نشر الأخبار واستغلال اسم القضاء لتحقيق غايات غير مشروعة محذرًا من أن ذلك يشكل جريمة يعاقب عليها القانون".

كما نفت هيئة النزاهة المعلومات حول إحالة نُوَّاب رئيس الجمهوريَّة إلى القضاء بدعوى الكسب غير المشروع، واكدت في بيان صحافي تابعته "إيلاف"، أنَّ الموضوع قد نُقِلَ خطأً عن جريدة "الصباح" شبه الرسمية من لقاءٍ سابقٍ نشرته الجريدة اليوم، إذ ذكر رئيس الهيئة في سياق اللقاء معلومات عن اصدار قراراتٍ سابقةٍ، وأشار إلى أنَّ الهيئة كانت قد قامت بفتح ملفِّ الكسب غير المشروع لأول مرَّةٍ في العراق نهاية عام 2015 وفي عام 2016، ما اسفر عن إحالة نُوَّاب رئيس الوزراء السابقين إلى القضاء في وقتها (2015/2016)، وليس نُوَّاب رئيس الجمهوريَّة.

وقالت إنها "في الوقت الذي تنفي فيه ما ادَّعته فضائيات ووسائل الإعلام، فإنَّها تُجدِّدُ دعوتها إلى توخِّي الدقَّة والموضوعيَّة في نقل الأخبار، داعيةً إلى استقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسميَّة، وعدم الركون إلى المصادر التي لا تُمثِّل الهيئة رسمياً ممَّا يُدخلُ الرأي العامَّ في حالةٍ من التشويش والضبابيَّة. 

وكانت صحيفة الصباح العراقية "شبه الرسمية قد نشرت تصريحات نسبتها إلى رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري، أشار فيها إلى "تمكن الهيئة من ايقاف هدر واسترداد ما يقارب ترليوني دينار (حوالي مياري دولار) خلال العام الحالي ضمن عملها في مكافحة الفساد". 

وقال إن الهيئة تمكنت من احالة نواب رئيس الجمهورية الثلاثة نوري المالكي وأياد علاوي وأسامة النجيفي إلى القضاء بتهمة الكسب غير المشروع. وتأتي هذه المعلومات والاخرى النافية لها فيما كان رئيس الوزراء العراقي حيدرالعبادي قد حذر الاسبوع الماضي من أن الحرب ضد الفاسدين التي يخوضها اخطر منها مع الارهابيين "لانهم يعيشون بيننا" ويمتلكون المال والإعلام ويحرّفون الحقائق ويحاولون ان يبينوا ان الجميع فاسدون لكي يغطوا على فسادهم".. وشدد بالقول "اننا سنقضي على الفاسدين مثلما قضينا على الارهاب". 

وأشار إلى أن الحرب المقبلة ستكون ضد الفساد داعيًا الفاسدين اما إلى تسليم الاموال التي استولوا عليها إلى السلطات او قضاء بقية حياتهم في السجون. واكد في بغداد على ان السلطات ستطارد الفاسدين باجراءات غير مسبوقة ستفاجئ الجميع.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تفعيل عمل محققين دوليين باشروا مهامهم لهذه الغاية في بغداد العام الماضي، وينتظر ان يقدموا نتائج تحقيقاتهم بملفات خطيرة تدين رؤوسًا كبيرة في السلطة والاحزاب العراقية النافذة.

ووقع العراق العام الماضي مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإشراك محققين دوليين في ملفات الفساد الكبرى ذات الأولوية، كتهريب الأموال العراقية إلى الخارج والاختلاس في مفاصل الدولة حيث تم الانتهاء من إعداد ملفات كبيرة تدين شخصيات سياسية كبيرة.

وتشير معلومات إلى أن فريق المحققين مُنحوا صلاحية التحقيق مع رؤساء الوزراء السابقين وهم: إياد علاوي (2004 - 2005) وإبراهيم الجعفري (2005 - 2006) ونوري المالكي (2006 - 2014).

 وشهدت العاصمة العراقية ومحافظات في الجنوب والوسط الجمعة الماضي تظاهرات احتجاج ضد الفساد مطالبة بملاحقة الفاسدين وتقديمهم إلى المحاكم واسترجاع اموال الشعب التي سرقوها، فيما تحولت إلى عنف في مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار الجنوبية.

وبحسب تصنيف منظمة الشفافية الدولية، فإن العراق يحتل المرتبة الثالثة بين الدول الاكثر فسادًا في العالم فيما تقدّر الأموال المهربة إلى الخارج بنحو تريليون دولار، أما الأموال المهدورة في الداخل فتصل إلى أكثر من 350 مليار دولار.
 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حزب الدعوة لايمكنه محاكمة
عراقي بصراحة أبوكاطع - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 12:32
نفسه , وخاصة أن رئيسه هو رئيس الوزراء وحزب دولة ( اللاقانون) نفسه فصيل من حزب الدعوة , فمن يجرأ التقرب من المالكي وأمثاله , وجيوش الحشد الشعبي ( ولائها وتحت أمرة قاسم سليماني ) ستتصدى لهم بالمرصاد , وها هو المالكي يتهم ماكرون ( وكأنه ولي الفقيه العراقي ) بالتدخل في الشؤون العراقية و بطلبه نزع سلاح الميليشيات و خاصة الحشد الشعبي , القضاء والنزاهة والبرلمان , أسماء على غير مسمى , وسيبقى العراق محروما من ثرواته بالتريليونات الدولار المهربة , وشعبه بملايينه يعيش مهجرا و ومحروما من أبسط متطلبات الحياة , أين السيستاني ولماذا لايفتي بالفتوى الكفائية ضد الفساد و محاكمة الفاسدين و وأسترجاع ثرواتهم , وأيضا تسريح الحشد الشعبي , لأن سلاحه غير مطلوب الآن بعد دحر الدواعش في العراق !!!..
2. هنيئا لكم..
محمود الشمري - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 12:36
"وبحسب تصنيف منظمة الشفافية الدولية فإن العراق يحتل المرتبة الثالثة بين الدول الاكثر فسادًا في العالم فيما تقدّر الأموال المهربة إلى الخارج بنحو تريليون دولار-- يعني الف مليار دولار-- أما الأموال المهدورة في الداخل فتصل إلى أكثر من 350 مليار دولار." عن ايلاف. اذن هذا هو شعار الاحزاب السياسية الحاكمة منذ 2003 فساد ثم فساد ثم عمالة للفرس. الغريب والمضحك انهم يتباهون بانهم يسيرون على خطى أهل البيت !! ورب الكعبة لو كان حكام العراق يهودا لما فعلوا ما يفعله هؤلاء اقزام ايران. وفي الختام اقول للعراقيين هنيئا لكم هذه الحثالات التي انتخبتموها ومن ايده الله ازيده !
3. يافرحة ما تمت
فــولاذي - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 12:52
يـا فـرحــة مـا تمــــتّ ..!
4. الحل
ابو لهب اخو ابوجهل== - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 13:55
لابد من ابعاد العرب عن الحكم--وخصوصا الذين يستفيدون من انهم احزاب اسلامية-لان مايحصل بالعراق من فساد شيء معيب ومخجل واصبح العراق من الدول او على وشك بلد فاشل-ارشح لحكم العراق اما من المسيحيين او الازيديين--واعتقادي انهم كفو لهذا المنصب ولاننسى ان المسيحيين علم وشفافية وحب للعراق واحترام ورقي وتحضر--واتمنى لو يحصلوا على اقليم ومعهم الازيديين مع بعض
5. رقم 3
خليجي-ملحد - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 13:59
ياليت بقوا يهود العراق لكان العراق اليوم دولة متمدنه وراقية ومنتجة--مع الاسف طردوهم مع انهم جاءوا للعراق قبل اغلب العرب حيث ان اليهود تواجدوا من 2500 سنة .بينما اغلب العرب فقط مع غزو الاسلام 1400 سنة--حيث انه من المعروف بالتاريخ ان العراق ليس بلد عربي من الناحية العرقية والاثنية والثقافية قبل الغزو واسلم تسلم
6. العقـاب قادم
نافع عقـراوي - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 14:04
مجرد نشـر الخبر ومن صحته او عدم صحته ..وانتشاره الواسع والسريع بين الجماهيـر والمتابعين ...يعطى الرغبة الملحة الجماهيرية بمحاسبتهم ..مهمـا كانوا اولا ...وثانيـــــــــا تشخيص الجماهير كان صـادقا ومحقا (( لحيتــــــــــان ورؤوس الفسـاد واللصوصية )) من الكبــــــــار ..اصحاب الشعارات القومية والمذهبية والوطنية الجوفـــــــــــــــــــاء ...((الشعب لن يفقد الصبر ابدا ....بمحاسبتهم ونشر غسيلهم الوسخ ))... وغـــــدا لناظره لقريب ..أن صدق ((العبادي ..في وعده ..وإن لم يصدق ..المحاسبة الأتية )) و ستكون دون رحمة ولا شفقة بهم .... وستكون دون أوراق تحقيق وقضـاة ومرافعات. لم يرحم أي زمن الطغاة ولا الفاسدين عبر العصـور .... مهمـــــــــــا كانوا.
7. اللعنة على الجاسوسة المس
Rizgar - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:23
اللعنة على الجاسوسة المس بيل , انتحرت ١٩٢٦ من شدة ندمها على تاسيس الكيان .......وهل اعترف اي دولة بالكيان ١٩٢١ ؟ الجواب طبعا كلا.....الى ١٩٣٢ عندما جمع برسي كوكس دول الكومنويلث للا عتراف بالكيان الجهنمي .....تا سيس الكيان خطة جهنمية خبيثة .
8. هل بامكان كيان عنصري خبيث
Rizgar - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:29
مع تأسيس الدولة العراقية عام 1921 بدأت السلطة العربية العراقية بتوسيع سيطرتها والعمل من أجل حماية هذا الكيان المصطنع الجديد وتوطيد حدوده الجغرافية وترسيخ وجودها في جنوب كوردستان (ولاية الموصل سابقاً). ووضعت خططاً وبرامجاً منظمة لأخضاع النسيج القومي السكاني وفقاً لمصالح السلطة العربية......هل بامكان كيان عنصري خبيث البقاء بدون سرقة و جرائم وقتل واغتصاب
9. xxxxx
باسل - كندا - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 20:50
"" أن الحرب ضد الفاسدين التي نخوضها أخطر منها مع الأرهابيين -لأنهم يعيشون بيننا - ويمتلكون المال والأعلام ويحرفون الحقائق ويحاولوا أن يبينوا أن الجميع فاسدين لكي يغطوا على فسادهم . أننا سنقضي على الفاسدين مثلما قضينا على الأرهاب "" "" ندعوا الفاسدين أما الى تسليم الأموال التي أستولوا عليها الى السلطات أو قضاء بقية حياتهم في السجون"" يا سيادة الرئيس هذه السطور كتبتها على جدار غرفتي , ولو أني لست شيوعياً , ولمكني أقول أن عملتها أنت حقيقة ًفسوف تكون " ماو تسي تونغ " العراق بحق , لأني أرى المعنى الحقيقي لكلامك لا يتحدد بالكلمات والسطور القليله التي قلتها وأنما تخفي ورائها معنى عظيم سيغير من مجرى الحياة في العراق , وهكذا كان خطاب ماو تسي تونغ لشعبه ضد الأقطاع قبل المسيرة الكبرى الى بكين عام 1948-1949 (( كان الأقطاعيين الصينيين يقطعون أيادي الفلاحين الذين يتمردون عليهم بتهمة الفساد والسرقه , ويبينون هم أنفسهم فوق الشبهات !!! )) . أرجو لك التوفيق ياسيادة الرئيس وكلنا معك
10. الى المعلقين (1) و(2)
باسل - كندا - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 21:24
كلامكم صحيح وانا معكم , "" ولكن لا كل ما يتمناه المرء يدركه -- تجري الرياح بما لا تشتهي السفن "" فلا تلوموا الدكتور العبادي لأنه لم يخلق معجزه . هناك ظروف تعجيزيه تقف ضده وكذلك نظام المحاصصه الكارثي الذي يتشبثون به كالعروة الوثقى . هو تطرق اليها ولكن لا يستطيع أن يقول بأن كل فاسد يملك جيشاً من المرتزقه أيضاً ! وليس فقط المال والأعلام ( يعني كل فاسد من أؤلئك الفاسدين بمثابة دوله ! كالأقطاع في الصين قبل الثوره الشيوعيه ) ... الدكتور العبادي هو المسؤول الوحيد بينهم المستهدف من قبل الجميع , أذ ليس له حزب ولا تيار ولا حتى كتلة خاصة به تدعمه في مجلس النواب وأنما الذي يمسكه في منصبه هو الأحترام الكبير والدعم الدولي له ( خاصة دول التحالف وبالذات الولايات المتحده ) وأيضاً القبول الأقليمي به بأعتباره أفضل من يمكن التفاوض والتعامل معه وأيضأ حب العراقيين المخلصين لوطنهم له . لهذا قلت يجب علينا جميعاً أن نقف لجانبه لنمنحه القوه والأغلبيه حتى يتحرر من القيود , أنه بحاجة الينا , وأن لا نستعجل الأمور , الذي بقى صابرأ 14 عاماً يصبر الستة أشهر الأخرى . وشكرأ لكم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  2. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  3. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  4. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
  5. مباحثات سياسية مغربية - موريتانية بالرباط
  6. بوتين لن يستقبل قائد سلاح الجو الإسرائيلي
  7. موسكو تتهم واشنطن بتهديد
  8. خصخصة إدارة مطار بيروت لتفادي الأزمات
  9. نصف البشر فقط يثقون في وسائل الإعلام اليوم
  10. التفاصيل الكاملة للإتهامات
  11. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  12. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  13. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  14. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  15. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  16. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
في أخبار