: آخر تحديث
قال إن تفوق تل أبيب الجوي مستمر

وزير الاستخبارات الاسرائيلي يهدد بتلقين إيران درساً لن تنساه

قال وزير الاستخبارات الاسرائيلي يسرائيل كاتس، إن إسقاط الدفاعات الجوية السورية لطائرة إسرائيلية مجرد حالة عابرة مهددًا بتلقين إيران درسًا لن تنساه.

إيلاف من لندن: بعد حادثة إسقاط طائرة إف 16 الإسرائيلية وتدمير إسرائيل للدفاعات الجوية السورية وقصف مواقع واهداف لايران في الاراضي والعمق السوري توالت التحليلات والانباء والتقديرات حول الوضع الجديد الذي ظهر في اعقاب التصعيد الاخير وهناك من رأى في إسقاط طائرة اف 16 اسرائيلية بعد نحو اربعة عقود على اسقاط مقاتلة إسرائيلية انجازا كبيرا لسوريا وإيران ومحور "المقاومة" الا ان هناك وخاصة في اسرائيل يرى بالحادث مجرد خطأ ربما للطيار او نتيجة احصائية متوقعة نظرا لكثرة الطلعات الجوية والاستهدافات الإسرائيلية لمواقع في سوريا في ظل سماء مكتظة بالمقاتلات الحربية لعشرات الدول من المنطقة ومن شتى انحاء العالم.

فقد هدد وزير الاستخبارات الاسرائيلي يسرائيل كاتس بتلقين إيران درساً لن تنساه. 

وكاتس هو عضو المجلس الامني الوزاري (الكابينيت الامني) ويطلع على تقارير سرية وخاصة من الأجهزة الامنية المختلفة حيث قال إن قواعد اللعبة لم ولن تتغير واسرائيل ستستمر في الحفاظ على تفوقها الجوي بالمنطقة وهدد ايران بتلقينها درسا لن تنساه.

جاء ذلك خلال رده على أسئلة إيلاف للتصريح حول إسقاط طائرة أف 16 الاسرائيلية بصواريخ سورية:

ليس المهم ماذا كانت الاسباب وما ستكون نتائج تحقيقاتكم بشأن إسقاط طائرة اف 16 بصواريخ سورية فالجانب الاخر مصر على انه غير بذلك قواعد اللعبة في الاجواء السورية؟

قواعد اللعبة في سوريا لم تتغير وهذه ليست المرة الاولى التي تطلق سوريا صواريخ أرض جو باتجاه المقاتلات الاسرائيلية. اسرائيل تستمر في الحفاظ على التفوق الجوي والسيطرة بصورة كبير في سماء المنطقة.

ماذا الان والى اين ذاهبون؟ وهل يمكن القول ان هناك تصعيدا في الشمال بسبب الحديث عن نقل اسلحة متطورة لحزب الله؟

اسرائيل ليست التنظيمات المعارضة السورية وان استمرت إيران في التهديد والقيام بعمليات هجومية ضد إسرائيل من سوريا فان اسرائيل ستلقن ايران درسا لن تنساه ابدا.

اسرائيل غير معنية بالتصعيد الا انها ستستمر في تطبيق الخطوط الحمراء كما فعلت البارحة وقد اوضحت انها لن تسلم بالتموضع الإيراني في سوريا، والمس بسيادتها ونقل الاسلحة المتطورة لحزب الله في لبنان وبناء القدرة المحلية لتصنيع وتطوير الصواريخ في لبنان على يد ايران لحزب الله.

الاسد هدد ونفذ تهديده فهل فعل ذلك بمحض ارادته ام ان ايران كانت وراء التصعيد الاخير؟

ايران خرقت خطوطا حمراء وتلعب بالنار والجيش السوري الذي انضم للاجندة الايرانية سيجد نفسه تحت النيران اذا استمر بالتعاون ومنح إيران امكانية التموضع على الارض السورية. الايرانيون مستعدون لقتال اسرائيل حتى اخر سوري ولبناني وفلسطيني، ولكنها ستدفع الثمن ايضا. وعلى القيادة الايرانية ان اشرح للشعب الايراني لماذا هم مستعدون بدفع الثمن بحياة الجنود الايرانيين بعيدا عن حدود ايران كما حصل في الحادثة الأخيرة في سوريا ولماذا هم على استعداد لتبذير اموال الشعب الايراني لتشجيع وتمويل التنظيمات الارهابية في الشرق الاوسط بدل ان يستثمروا هذه الاموال لرفاهية الشعب الايراني.

هل لمستم شهية ايرانية سورية للتصعيد بعد اسقاط الطائرة؟

اسرائيل أوضحت مرارا وتكرارا ان التواجد العسكري الإيراني وأذرعه المختلفة في سوريا هو عامل يزعزع الاستقرار ومصدر دائم للتوتر والاحتكاك ان التواجد والعمل العسكري الإيراني في سوريا يشكل خطرا ليس فقط على اسرائيل انما على استقرار المنطقة بأكملها.

ان المعركة ضد التمدد والعدوان الإيراني في المنطقة يجب ان تكون في سوريا ايضا وعلى كل الجهات في المنطقة والاسرة الدولية وكل الذين يريدون الاستقرار ان يعملوا الان معا كي يلجموا ايران وايقاف تواجدها العسكري في سوريا ووقف مساعدتها لحزب الله في لبنان. ان الديناميكية السلبية التي تصنعها ايران واذرعها في سوريا سريعة اكثر مما يتصور البعض ولذلك يجب ادارة معركة متعددة الأطراف والابعاد: سياسية واقتصادية وعملية لكبح جماح ايران في سوريا وفي المنطقة فورا.
 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. please go ahead
Rizgar - GMT الأحد 11 فبراير 2018 20:33
احرقوا الكيان السوري والعراقي .....اضربوهم ....دمروا الحقارات ...دمروا عاصمة الانفال . ...... قلوبنا معكم يا ابنا ء الخير والانسانية .
2. تجار كلام
كندي - GMT الأحد 11 فبراير 2018 20:42
لكل لاعب منطقة صغيره يسرح ويمرح بها ، يبيع كلام بقدر ما يستطيع ، المشكله تبدأ عندما يتخطى اللاعبون حدود مناطقهم اما عن جهل او قصد لمعرفة ردات الفعل ، هذا الذي حدث ويحدث وسيحدث ، المواجهات الكبيره تحدث فقط عندم تقتنع كل الاطراف ( اي اللاعبون ) بان في هذا المواجهة الكبيره مصلحة لهم ، طبعا كل فريق يرى تلك المصلحة بمنظور مختلف عن الاخر ، وتكون تلك المواجهة حلا اقل ضررا من بقية الحلول ، مثلا المحافظة على كراسي الحكم التي قد تبدأ بالسقوط ، او تحويل الأنظار عن امر ما اشد ضررا من المواجهة ، الخاسر الوحيد هو الشعب ، والشعب مفهوم واسع ، تتوزع الخسائر عليه بحيث يتحملها في النهايه ، انظمة الحكم تخرج سالمه غانمه منتصره مهما مانت النتائج ، هل سمعتم بمواجهة تسببت بقلب نظام حكم في الشرق السعيد ؟ العراق على عهد صدام تدمر والناس اكلت مسحوق نوى التمور بدلا عن القمح وبقي النظام سالما بل أقوى وأرسخ ، لم يسقط الا بتدخل عسكري واسع جدا ومباشر ، هذا مجرد مثل ،ثم ماذا عن ( نكسه ٦٧ ) ؟ كل الذي جرى والذي لا تصفه الكلمات لم يسقط نظام حكم ، بل على العكس تماما ، والنتيجه ( مجرد نكسه ) ، مواجهة تموز في لبنان التي دمرت جنوب لبنان بالكامل وشردت وهجرت وجعلت ( المقاومه ) تخلع رداءها وتوقع على قرارات أنهت وجودها دوليا تحولت الى نصر الهي !! لماذا الهي ؟ لان الوقائع الملموسة على الارض تقول ان الذي حدث هزيمة تاريخيه ساحقه ولولا رغبة اسرائيل ( ومن يقف وراءها من قريب او بعيد ) بالإبقاء على حزب الله كمسمار جحا في المنطقه يجعل التدخل مبررا عندالحاجه لتم مسح ذلك الحزب تماما من خارطة لبنان ، هذا الذي قصدته من ( اللاعبين ) ومناطق حركتهم ، تجارة الكلام سهله ومربحة ورائده ، لا فرق بين شرق وغرب ولا بين ( عرب ) و اسرائيليين وستبقى هذه التجاره ما بقيت البشرية .
3. الرد المناسب في الوقت
جمال - GMT الأحد 11 فبراير 2018 23:14
حلقه جديده من حلقات توم وجيري!! فيلم قديم توم وجيري. غابت شمس الحق وصار الفجر غروب وصدر الشرق انشق تسكرت الدروب وصار الفجر غيوم. الرد المناسب في الوقت المناسب. لكل شيء زمان ولكل أمر تحت السماء وقت" في "ملء الزمان". في أنسب وقت، بالنسبة إلى إكمال النبوات واستعداد العالم لقبول الكلمة وفهم عمل الفداء. وعلمنا بهذا أن نضع الوقت المناسب في اعتبارنا: في العمل، في الكلام، في الصمت، في الخدمة، في كل شيء
4. ديوك صعاليك ومماليك
بسام عبد الله - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 02:20
أقوال بدون أفعال ، وجعجعة بلا طحين نسمعها من سنين. في النهار ناقر ونقير وفي الليل على السرير بتول وشامير. عندما تعلق الأمر بقتل أطفال سوريا تبرع دجال الضاحية بالذهاب بنفسه لقتلهم وعندما تحدث عن القدس كعاصمة لاسرائيل قال حاربوهم بصواريخ التويتر والفيس بوك . قالوا أنهم أسقطوا طائرة استطلاع ايرانية لم يراها أحد وقالوا أنهم أسقطوا طائرة F16 لم يراها أحد مع أن اسرائيل لا تعترف بشيء قالت أن أحد الطيارين بحالة خطيرة لحبك الكذبة . محاولة سخيفة لترقيع المقاومة الوهمية وتلميع معتوه الضاحية والتغطية على إبادة أطفال الغوطة وادلب.
5. تمثيلية الممانعة
سليمان حاطوم - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 07:51
رغما عن رغبة ملالي إيران فإن سلطة داعش في العراق وسوريا تتفكك أو في طريقها إلى ذلك. وكلما اقترب زوال داعش يرتفع أكثر الحديث عن عراب داعش، حيث أن نظام إيران وقائده يتسترون خلف تنظيم داعش من دون شك. في الوقت الذي يدعي فيه نظام إيران حربه ضد داعش، الا أن معارضين إيرانيين يرون أن حكومة إيران هي المستفيد الأكبر من تواجد داعش و نشاطه في سورية والعراق . وبهذه الحجة تقوي نفوذ المجموعات التي صنعتها في كل من سورية والعراق، وهذه نتائج ظهرت بعد ثلاث سنوات من الحرب. لهذا كانت داعش المائدة المنزلة من السماء لنظام الملالي حاكم إيران حيث عن طريق ممثليه في سورية والعراق بشار الأسد والمالكي ساعدت في تهيئة الظروف لتوسع داعش وتقويتها. الآن بعد التغيرات التي حصلت وتراجع داعش في مختلف مدن كلتا الدولتين، فإن خامنئي سيخلع ستار داعش حتما. وحسب آراء بعض الخبراء فإن وجه خامنئي الحقيقي سيظهر خلف ستار داعش سواء كان بواجهة شيعية أو سنية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجيش الأميركي يقتل 60 عنصرا من حركة الشباب الصومالية
  2. في أول تعليق رسمي إسرائيلي عن خاشقجي: نثق بأقوال السعودية
  3. ترمب: ولي العهد السعودي أكد بدء التحقيق بقضية خاشقجي
  4. أكثر من نصف جرائم الكراهية في بريطانيا ضد المسلمين
  5. خطف جنود إيرانيين عند الحدود مع باكستان 
  6. خبراء في معرض جيتكس: السعودية بيئة ناضجة لاستقبال أحدث التقنيات
  7. اجتماع في الرياض والائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي
  8. عائلة خاشقجي: بيان واشنطن بوست مزور
  9. دعوات لتقوية العلاقات بين العرب وأميركا اللاتينية 
  10. إطلاق
  11. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  12. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  13. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
  14. إلزام ممثلة إباحية بدفع نفقات ترمب القانونية
  15. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية اختفاء خاشقجي
  16. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
في أخبار